صفحة الكاتب : د . آمال كاشف الغطاء

الفرد بين الكرامة والحرية
د . آمال كاشف الغطاء

ترد كلمة الكرامة ولكن ما هي الكرامة أنها أحد المفاهيم التي تتعلق بحياتنا وفقدانها يغير الكثير من تقديرنا لذاتنا "أنها القناعة الداخلية بعدم ألاحتياج للمخلوق تحت شعور الذل والهوان" وترد الكرامة إلى الإنسان عبر عدة قنوات ليصل إلى الثقة بالنفس والتقدير للذات وبناء الاحترام لها بتوفر الحاجات الأساسية كالسكن والمأكل والملبس والصحة والتعليم والوصول إلى قنوات المعرفة . ويشكل المأوى اهميه قصوى حيث إنه يشكل الملاذ الأمن للإنسان من التشرد والضياع وبنفس الوقت تحفظ للإنسان قيمته ووجوده فالإنسان بلا مأوى كأنه عاري تتقاذفه امواج التقادير.

 أن هذه ضمن حقوق الإنسان التي نصت عليها الشرائع فالسكن يؤكد عليه الدين الاسلامى في الاية الكريمة (يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنه )وكذلك المبادئ الانسانيه.
ويأتي التعامل مع الآخرين ليشكل أحد الأحجار الأساسية في بناء الكرامة فالإنسان عندما يحصل على الاحترام والتقدير خلال تعامله  قوات الأمن والشرطة وموظفي الدولة حيث لا يتعرض إلى الإهانة مع الفئة الأولى والتجريح و الإهمال والتجاهل  من الفئة الثانية إن هذا السلوك يولد لديه الإحساس العميق بأنه منبوذ وقليل الأهمية ،
والمحور الأخر لكرامة الإنسان فهي إحساسه وانتمائه إلى وطنه عندما يكون الوطن يشكل عز ورفعة من حيث مكانته الدولية وقيمة نقده وتعامله مع الدول المجاورة ويدافع عن الفرد عند تعرضه إلى أزمة وهو خارج وطنه. أن الكرامة تعزز عندما يشعر الإنسان وهو خارج وطنه بأنه محاط بسياج من الحماية والأمن فالوطن أخذ في السنين الأخيرة مفهوم كبير حيث يشكل جزء كبير من هوية الإنسان وانتمائه فيحاسب ويعامل بناء على هذا الانتماء. 
أن تنازل الإنسان عن جزء من كرامته نتيجة تعرضه لحالات الخوف والرعب والحب والفقر تؤدي إلى ردود فعل متباينة منه  فقد يتحول إلى إنسان طيب ودود يلتمس الخير للآخرين أو مجرم قاسي عنيف يمارس درجات متباينة من القسوة . وهنا تأتي العلاقة بين الحرية والكرامة فتوفر الحرية مع فقدان الكرامة تجعل الإنسان يمارس أدوار من الضغط والإيلام الجسدي والنفسي على الآخرين ليبرر ما تعرض له من امتهان لكرامته وأنه قادر على إيقاع الأذى بهم كما وقع الألم له وهذا لا يعني أن الحرية يجب أن لا تمنح ولكن يجب أن يرافقها قضاء عادل ومحاكم متخصصة وقانون يشمل الجميع دون تمييز . 
أن  فقدان الكرامة تولد أحساس وشعور طاغي ينفجر على شكل بركان لا سبيل لكبحه ويكون حسب موقع الشخص في المجتمع عندما يتوفر له الفضاء الواسع لممارسة دوره فالشعور الجمعي الذي تكلم عنه غوستاف لوبون في كتابه (روح الجماعات ) يولد عندما تجتمع هذه الفئات المسحوقة المغبون حقها المصادرة كرامتها فتحاول الثأر لما ألم بها من قهر وإذلال فالحرية وفقدان الكرامة هي التي دفعت بجموع الثائرين أن تقرر مصير الحكام وتهدم صروح تاريخية مهمة وليس يوجد تفسير لهدم تمثال بوذا إلا هذا الشعور الجمعي الناجم عن الحرية زائد فقدان الكرامه.
 أن ما حدث في صبيحة الرابع عشر من تموز  في العراق كان نتاج الحرية زائد غياب القانون اختلطا إلى حد بعيد مع فقدان الكرامة وكان هنالك رغبة عارمة للتعويض عن النزعات المكبوتة التى انطلقت كمارد لايلوي على شئ. 
أن الأديان والمبادئ  دعت إلى كرامة الإنسان التي اعتبرتها تتحقق بالتعادل بين سلوك الفرد والمجتمع، بين طموحات المواطن وسلطة الحاكم و لا تتعارض طموحاته مع المصلحه العامه وهنا يسير الزمن في صالح الإنسان ولا يسود الكذب والقمع والاضطهاد 
ويبقى السؤال هل الآخرون فقط هم مسئولون عن امتهان الكرامة وما يتبعها من عبث بالحرية الممنوحة ؟ الجواب  كلا أن الإنسان مسئول إلى حد ما عن امتهان كرامته عندما يتحدى القوانين والأنظمة عندما يسمح لنفسه إن ينزل إلى مستوى البهيمة في العلاقات عندما ينهب ثروات وطنه عندما يستغل الطفولة لإشباع نزوات وحشية . إت للنزعات داخل النفس الإنسانية كالجزع عند المصائب والكذب والسرقة والغدر والتعامل التجاري الخاطئ فهي مفتاح إلى مهانة الفرد وتقليل من شأنه في المجتمع وتدفعه إلى الجريمة وهذه النزعات يجب أن تعالج وتقوم وإلا فأنها تبرعم داخل النفس الإنسانية وتضطرب بجورها تتحول إلى  وسرق قوت الآخرين وقتلهم.
  أن الحرية والكرامة متلازمان إلى حد بعيد وضروريان لبناء المجتمعات فالمفكرين والعلماء ابتعدوا عن التمرغ تحت اقدام الطغاة وخلقوا لأنفسهم مقومات الكرامة بالرضى بأقل ما يمكن من حاجات الحياة الضرورية ليقدموا إبداعهم إلى المجتمع أنه الصراع  القاسي من أجل بناء الإنسانية . 
 

  

د . آمال كاشف الغطاء
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/07



كتابة تعليق لموضوع : الفرد بين الكرامة والحرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فؤاد الشويلي
صفحة الكاتب :
  فؤاد الشويلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دار الكتب والوثائق الوطنية تنظم حملة جرد الوثائق في خزائنها  : اعلام وزارة الثقافة

 العمل وادارة مول زيونة تنظمان سفرة ترفيهية وتوزعان كسوة العيد بين الاطفال اليتامى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الحشد الشعبي يحبط هجوما بالموصل ويدمر مضافات لداعش بالبعاج

 المباشرة بنصب الكراسي في ملعب العزيزية  : وزارة الشباب والرياضة

  هل سمعتم بعوائل بصرية نزحت بسبب ملوحة المياه؟  : عزيز الحافظ

 "داعش" تغتال قائدين بالجيش الحر في شمال سوريا هيئة الأركان: الضابطان اغتيلا أثناء إدخالهما المساعدات إلى المنطقة  : متابعات

 الى مديرية المرور العامة مع التحية ...شرطة مرور ام شرطة مطاعم !!  : زهير الفتلاوي

 حضر السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي اليوم الاثنين المحاضرة العلمية شعبة الامراض العصبية  : اعلام دائرة مدينة الطب

 طفــــــوف  : اوروك علي

 البروفيسور كوساتش: الكرامة التي أُنزلت على زائري العتبات هي التي جعلتهم مناضلين بسبيل العدالة

 انا ونزار حيدر والليبرالية  : سامي جواد كاظم

 زلزال وفضائيات رعب وحكومة نائمة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 المشي الى كربلاء تحت المجهر  : محمد علي جواد تقي

 ألانتخابات ....وشراكة الاقوياء  : محمد حسن الساعدي

 مقياس التنبؤ الاستراتيجي الاسرائيلي والزلزال المصري  : علي بدوان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net