صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

أتفاق إيران النووي ...  ماذا يجري خلف الأبواب المغلقة !؟
هشام الهبيشان

يبدو واضحاً لجميع المتابعين، إن شهر حزيران الحالي،مازال يشهد حراكاً سياسياً تبنته الإدارة الامريكية، وبعدّة أتجاهات، أقليمياً ودولياً ، والهدف هو السعي لأنضاج مناخ أقليمي ودولي، يهيّأ ألارضية المناسبة لاتمام صفقة توقيع أتفاق إيران النووي مع دول 5+1،فمن نيويورك إلى الرياض  إلى بروكسل إلى طهران وفيينا،فهذه العواصم والمدن قد شهدت وستشهد لقاءات ومؤتمرات ورسائل سرية وعلنية، وإشاعات كُثر وتفائل وغموض كبير ،وجميع هذه التحركات تدور بفلك الوصول الى حل سريع للملف النووي الإيراني ،وأخر هذه التحركات والمؤتمرات واللقاءات، هي التي ستعقد بالرياض بمنتصف تموز المقبل،وهي عبارة عن قمة لبايدن مع زعماء المنطقة،والاجواء العامة لمجموع هذه اللقاءات والقمم والاجتماعات ، توحي بشيء من الغموض حول ما يجري خلف الأبواب المغلقة،ففي حين إنّ طهران تتحدث عن إنّ 95%من الملفات التقنية قد تم الاتفاق على تفاصيلها ،تخرج واشنطن لتؤكد الرواية الإيرانية ،تطابق التصريحات الإيرانية - الأمريكية، يعطي دلالات واضحة على إنّ هناك مؤشرات توحي بمشروع توقيع أتفاق مبكر ترعاه ادارة بايدن، بخصوص الملف النووي الإيراني،وتعويض أي نقص بأمداد الطاقة النفطية الروسية عبر البوابة الإيرانية،ولكن وعلى الرغم من كل هذه المؤشرات الايجابية والتفاؤل المفرط ،بقرب التوقيع على الأتفاق النووي الإيراني ، لابد هنا من تسليط الضوء على جملة معيقات قد تعطل قرب الوصول لهذا الأتفاق .

فاليوم هناك حراك داخلي واضح بواشنطن ، يقوده جمهوريو الكونغرس بالشراكة مع اللوبي الصهيوني، يهدف لتعطيل أي مسار لإدراة بايدن، يذهب بأتجاه توقيع أتفاق مبكر مع الإيرانيين بخصوص ملفهم النووي،حراك واشنطن الداخلي المعارض لتوقيع مبكر لاتفاق نووي مع الإيرانيين، تزامن مع رسائل إعلامية  بعث بها جمهوريو الكونغرس الى الإيرانيين، تُحذّرهم بمضمونها من إنّ أي اتفاق نووي مع امريكا، ستننتهي  شرعيته بأنتهاء شرعية الرئيس الامريكي بايدن ، بالإضافة الى هذا الطرح، فقد شهدت مجموعة من وسائل الإعلام الامريكية مؤخراً، حملة شرسة تعارض توقيع أمريكي مبكر لأتفاق مع الإيرانيين بخصوص ملفهم النووي ،وهذا مايؤكد وجود حملة ممنهجة بالداخل الامريكي تسعى وبقوة لثني الإدارة الامريكية عن مسعاها، بتوقيع أتفاق إيران النووي مبكراً .

حراك واشنطن الداخلي المعارض لتوقيع مبكر مع الإيرانيين، بخصوص ملفهم النووي ،هو صدى لمعارضة غرب أوروبية وخصوصاً فرنسية معارضة وبشدّة ومن خلف الكواليس للتوقيع المبكر مع الإيرانيين، بخصوص ملفهم النووي ،هذه المعارضة الداخلية بواشنطن والتي هي صدى للمعارضة الغرب اوروبية ،يرافقها كذلك تصعيد غير مسبوق من حلفاء واشنطن بالأقليم، للتنديد بموقف الإدارة الامريكية الساعية لقلب الطاولة على جميع حلفائها بالاقليم من خلال توقيع مبكر للاتفاق النووي مع الإيرانيين ،هكذا يتحدث حلفاء واشنطن ..على الأقل في الكيان الصهيوني «أسرائيل «، وبالرياض ،فرغم رسائل الطمآنة التي بعث بها مبعوثي بايدن لدول مجلس التعاون الخليجي مؤخراً ،يبدو واضحاً إن الخليجيين وخصوصاً السعوديين منهم، لم يقتنعوا بصدق النوايا الامريكية .. هكذا يتحدثون وبالعلن ويضيفون بأنهم وباليوم التالي لتوقيع اتفاق إيران النووي مع الغرب، سيكونون مجبرين على فتح الباب على مصراعيه امام سباق تسلح نووي بالأقليم والمنطقة ككل .

وبالانتقال الى إيران وهي الشريك المعني بالاتفاق النووي ،فاليوم هناك بالداخل الإيراني قوى محافظة، تعارض بشكلٍ كلّي مسار هذه التفاهمات مع الغرب ،لأنها ترى بأن البرنامج النووي الإيراني هو شأن داخلي إيراني ويعمل ضمن منظومة سلمية، فهم يتسائلون ولهم احقية التساؤل.. فما علاقة الغرب ببرنامج إيران النووي السلمي؟،ولماذا يساوم الإيرانيون الآخرين على حقوقهم المشروعة ؟،ولماذا لا يتعامل الغرب مع الكيان الصهيوني الذي يملك ترسانة عسكرية نووية تتمثل ب290 رأساً نووياً ..على الأقل كما يتعامل مع الإيرانيين ؟؟،تسائلات القوى المحافظة بالداخل الإيراني الواردة أعلاه ،شكّلت بالفترة الأخيرة عامل ضغط على فريق التفاوض الإيراني ،فاليوم هناك الكثير من الأصوات المؤثرة بدأت ترتفع بالداخل الإيراني، تعارض بشكلٍ قاطع تقديم أي تنازلات تقنية أو أمنية أو سياسية من الدولة  الإيرانية  للغرب ، مقابل التوافق على حل سريع لملف إيران النووي مع الغرب . 

هذه المؤشرات بمجملها والواردة من اكثر من أتجاه .. من الطبيعي أن تشكل عامل ضغط على صنّاع ومتخذي القرار، المعنيين بشكلٍ رئيسي بالتوصل الى اتفاق حول ملف إيراني النووي ، فالإدارة الامريكية اليوم، تتعرض لجملة ضغوط داخلية وخارجية، تستهدف ثنيها عن توقيع مبكر لاتفاق مع الإيرانيين بخصوص ملفهم النووي ،كما إن المفاوض الإيراني مع الغرب بدأ يدرك بشكلٍ واضح إن المناخ الاقليمي والدولي والداخلي الإيراني بالتحديد، لايساعد على تهيئة الارضية المناسبة لأتمام مسار ينتهي بتوقيعٍ مبكر لأتفاق إيران النووي مع الغرب ،فاليوم الإدراة الامريكية لاترغب بخسارة حلفائها بالمنطقة وبالخليج، وخصوصاً السعوديين الذين تجمعهم بواشنطن علاقة شراكة أستراتيجية تزيد على سبعة عقود من الزمن،بنى جسورها الملك السعودي الراحل عبد العزيز أل سعود، والرئيس الامريكي روزفلت ،كما إن الإدراة الامريكية لاتريد أن تدخل بمناكفات طويلة مع جمهوريي الكونغرس الداعمين لموقف الكيان الصهيوني ،والمعارض وبقوة لتوقيع اتفاق غربي بالمطلق مع إيران بخصوص ملفها النووي .

ختاماً ،يبدو إن جميع المؤشرات تذهب بأتجاه تأجيل توقيع قوى 5+1 للاتفاق النووي مع الإيرانيين لشهور ثلاثة مقبلة على الأقل ،فالمؤشرات بمجملها والواردة من جميع الاطراف المعنية والمتأثرة كما تدعي من آثار هذا الاتفاق ،تؤشر بشكل متزايد على أحتمالات وتكهنات بدأت تطفو من جديد الى السطح، تؤكد الى حد ما عدم وجود أرضية ومناخ دولي وأقليمي بهذه المرحلة تحديداً، يهيّأ المناخ الدولي والاقليمي المضطرب بشكلٍ عام لقبول تداعيات وأبعاد هذا ألاتفاق بهذه المرحلة تحديداً،ومع ذلك سننتظر القادم من الأيام ليعطينا مزيداً من الإجابات التي ستؤكد أو تنفي كل هذه المعطيات المذكورة أعلاه ،تزامناً مع وجود خشية غربية وأقليمية من حماقة قد يرتكبها ساسة وجنرالات الكيان الصهيوني وبتحريض ودعم من بعض القوى بالأقليم، بالذهاب نحو عمل عسكري ضد المصالح النووية بإيران، قد تقلب الطاولة على الجميع، وتدخل المنطقة والاقليم بدوامة صراع لاحدود زمانية ولامكانية له.

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/06/17



كتابة تعليق لموضوع : أتفاق إيران النووي ...  ماذا يجري خلف الأبواب المغلقة !؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نعمة العبادي
صفحة الكاتب :
  د . نعمة العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net