صفحة الكاتب : عامر هادي العيساوي

مدن العراق رياض من الجنة على الأرض/مدينة القاسم نموذج
عامر هادي العيساوي
قبل أسابيع من الآن نشر على الكثير من مواقع الانترنيت مقال بعنوان  (مدن العراق والحكومات المحلية / مدينة القاسم نموذج) , وبصراحة شديدة فاني استغرب كيف سولت لي نفسي التجرؤ على إزعاج المسؤولين إلى حد ( زعلهم ) الذي وصلني عبر عدة قنوات في الوقت الذي يحرص العراقيون وإنا منهم على تحمل كل شيء باستثناء (زعل المسؤول ) لذلك فقد اقتضى الوقوف من اجل مراجعة فلتات اللسان الواردة في المقال المذكور 0 
إن مدينة القاسم رغم انفي ورغم انوف كافة الحاقدين كغيرها من مدن العراق لوحة فنية رائعة الجمال هادئة (والرغيف فيها كبير والمواصلات حديثة وفارغة والقائمون عليها يهتفون بين الحين والحين  شدوا الحزام شدوا الحزام) وجزى الله عادل إمام خيرا 0 إنها قطعة من جنان الله تنام بهدوء على جانبي جدولها الصغير بمياهه شديدة السواد بسبب معالجته من قبل أبطال (الماء والمجاري) المجهولين بأطنان من( الحبة السوداء ) الموصوفة من قبل أطباء الإعشاب لمعالجة كافة أمراض القولون0 
إن زمر (الحمير ) المنتشرة في أرجاء المدينة والتي تظهر بين الحين والآخر تم  تكليفها كما تقول مصادرنا بواجب تنظيف المساحات الخضراء من الحشائش والأدغال الضارة , وقد ينبري لي احد (الحاقدين) فيقول بان مهمة من هذا النوع كان ينبغي إيكالها إلى أياد بشرية وقد نسي هذا الحاقد تعذر إيجاد شخص من أبناء مدينة القاسم مستعد للقبول بعمل من هذا النوع مع توفر الأعمال الأكثر احتراما وربحا في كل زمان ومكان ولو اقترح صاحبنا استيراد الأيدي العاملة من بنكلادش او الصين او بريطانيا أو غيرها لكان معقولا 0
إن حكاية مياه الصرف الصحي المتجولة فوق الشوارع باتجاه المبازل الداخلية في كل مكان كانت تحت إشراف فريق طبي متخصص وبأوامر منه فهو يحاول إسقاط نظرية دارون في التطور التي تزعم أن الإنسان أصله قرد متطور واثبات بطلانها بالأدلة والبراهين فلو صحت تلك النظرية لا سامح الله لتطور البعوض في مدينة القاسم ع ولأصبح بحجم العصفور بعد أن توفرت له كافة مستلزمات النمو والتطور والقفزات النوعية 0ولكن ذلك لم يحدث .
أما أسعار القطع السكنية وجنونها وتفوقها على مثيلاتها في بغداد والبصرة فليس لأي مسؤول ذنب فيها وان مصدرها إشاعة لا اعرف درجة دقتها انتشرت في أوساط الناس مفادها أن قرارا من مجلس الأمن الدولي سيصدر قريبا يقضي بنقل مركز التجارة العالمي إلى شارع (أم عياش )مما أشعل السوق بشكل مفاجئ وعصبي ومتهور 0 
وفي الآونة الأخيرة تفاقمت أزمة خانقة بسبب انقطاع مياه الشرب التام عن الكثير من أرجاء مدينتنا الباسلة المرابطة وهي مصطنعة أيضا  وقد واجه تلك ألازمة  أحفاد صلاح الدين والقعقاع ونبو خذ نصر وعباس ابن فرناس وملا فاخر بصبر وثبات قل نظيره في التاريخ كعادتهم دائما في مثل هذه المواقف من اجل أن نثبت لجار السوء تركيا والواقفين خلفها من الاستعمار والصهيونية وإذنابهما بأننا قادرون على العيش بدون ماء بعد أن استغنينا عن الكهرباء إلى ما شاء الله من الزمن إذا هي أقدمت على قطع دجلة والفرات نهائيا0 وبهذه المناسبة نقول للجارة المسلمة سيئة الصيت تركيا  (دع سمائي فسمائي محرقة ,دع مياهي فمياهي مغرقة , ودع الأرض فارضي الصاعقة) أما إذا لم تتعض ونحن نظن أنها سوف لن تتعض فسوف نقول لها (طالعلك يا عدوي طالع من كل بيت وحارة وشارع )وحين يبلغ السيل الزبى سنردد بأعلى أصواتنا  (لبيك يا علم العروبة   كلنا نفدي الحمى    لبيك إن عطش اللوا   سكب الشباب له الدما   لبيك حتى تنقل الأرض الهتاف إلى السما ) أليس الشعر احد أمضى أسلحتنا !!؟  وأخيرا عذرا لكل مسؤول 

  

عامر هادي العيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/04



كتابة تعليق لموضوع : مدن العراق رياض من الجنة على الأرض/مدينة القاسم نموذج
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فلاح السعدي
صفحة الكاتب :
  فلاح السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اعتراف  : كريم الانصاري

 درب ألإباء  : خالد القيسي

 العمل تتابع اداء مراكز التدريب المهني وتتخذ اجراءات لتطوير الاداء  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تحقيق نسب انجاز متقدمة تجاوزت ال 85 % في مشروع محطة الضخ PS2 في منطقة الشلامجة بمحافظة البصرة  : وزارة الموارد المائية

 الطلياني ...رواية الشذوذ والعري  : د . اسامة محمد صادق

 النتائج افضل من الفضائح  : غسان الكاتب

 أنجيلا ميركل تواجه انتقادات بسبب هجرة اللاجئين إلى ألمانيا

 النائب فالح الخزعلي " ان اصحاب الهيئات وقوافل الدعم اللوجستي شركاء في كل الانتصارات التي تحققت لحفظ وحدة العراق

 جدلية المنظور والمستور في جماليات عبد الرحمن سالت  : د . حازم السعيدي

 احباط ثلاث محاولات لـ"داعش" لاقتحام مدينة حديثة غربي الانبار

 غوتيريش: اتفاق السلام الإثيوبي الإريتري حدث تاريخي ونافذة أمل

  صَـفْعَةٌ مُؤلِمَةٌ فِي وُجُوهِ الإنْقِلابِيِّن!!  : احمد محمد نعمان مرشد

 صعود الأمة الكوردية  : هادي جلو مرعي

 مصدر من ديوان الوقف الشيعي اللقاء بالسفير الأمريكي والمستشار السياسي للسفارة البريطانية قديم تم في السنة الماضية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 عاجل : المرجع الفياض يعود الى النجف الاشرف بعد اكمال رحلته العلاجية في العاصمة البريطانية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net