صفحة الكاتب : علي بدوان

أربع وستين عاماً من نكبة فلسطين والذاكرة الحية: (سوق الشوام في حيفا)
علي بدوان

 أحيفا العزيزة طال النزوح          ..........       فكيف الشطوط وكيف السفوح

سنرجع بعد الغياب الطويل          ............        فتشرق يافا ويزهو الجليل
(حسن الأمين : عن حيفا قبل النكبة)
 
*************************
 
تميزت مدن فلسطين العامرة قبل النكبة بأسواقها وحوانيتها، وبضجيج وصخب الحياة على امتداد شوارعها وحاراتها وأزقتها. وبالمظاهر الحضارية الشاهدة عليها كالمسارح ودور السينما، ونشاط العمل الاعلامي كالصحف والمطبوعات وغيرها.
والآن، مر على مدينة حيفا أربعٌ وستون شهراً من شهور نيسان المتتالية كل عام، وما زال هواؤها وبحرُها وأرصفتُها وشوارعُها وحجارتُها تتذكَّرُ الحجَّارين والبنَّائين والصَّيَّادين والبحَّارة وعمَّال المصانع وسكك الحديد والفلاحين والمعلِّمين والمثقَّفين وغيرهم من أبنائها الذي غادروها عام النكبة بفعل عمليات التطهير العرقي التي قامت بها قوات الهاغاناه بدعم مباشر من قوات الانتداب البريطاني. كل هؤلاء تتذكَّرهم وتذكُرهم وتُذكِّرهم مدينة حيفا بأنَّ العودة أكيدة مهما طال الزمن.
مدينة حيفا، عروس البحر المتوسط، وفردوس فلسطين المغتصب، ضمت في ثناياها عدة أسواق رئيسية هي : سوق الأبيض، سوق الواد، سوق الهدار، سوق المركز، سوق شارع الملوك، وسوق الشوام :
سوق الأبيض كان قائماً بالقرب من ساحة الحناطير أو (ساحة الخمره) (الخاصة بعربات الحناطير والتاكسي) والتي باتت تسمى اليوم بساحة باريس، بعد أن تحولت مع السوق بعد تدميره بعيد النكبة الى محطة للمترو (ريكبيت) الصاعد الى الكرمل. سوق الأبيض اختص ببيع الجلديات والمكسرات، واللحم والخضار، والتحف والمنوعات والحلوى كالبقلاوة وغيرها، وحتى الحلاوة الحمصية المعروفة الان في سوريا الحالية. 
سوق الواد، ويقع في وادي النسناس وهو السوق العربي الوحيد الذي مازال قائماً الى الآن، وفيه نجد كل شيء تقريباً.
أما سوق الهدار فمعظم محلاته كانت لليهود من أبناء العرب أي من اليهود الفلسطينيين الذين عاشوا على أرض فلسطين دون تمييز ودون تفرقة.
سوق المركز يقع في شارع اللنبي، ويضم بين جنباته محال بيع الأحذية، والعطورات، والصاغة الذهبية والفضيات، والاكسسوارات النسائية. 
أما سوق شارع الملوك، فقد كان ايضاً من الأسواق العامرة في مدينة حيفا، وفيه كل شيء تقريباً.
لكن الأهم من كل تلك السواق كان سوق الشوام، الذي ربط مدينة حيفا بمدينة دمشق برابط كان أكبر من رابط اقتصادي أو تجاري. فمدينة حيفا كانت على الدوم نقطة استقطاب لسكان دمشق وضواحيها كما كان الحال مع مدن طبريا والناصرة ويافا وسمخ وصفد.... وفي العودة لكتاب صدر عن المكتبة العمومية بدمشق عام 1946 وفيه نبذه عن حياة وعناوين واعمال رجالات البلد، نجد أن عدد كبيراً من رجالات سوريا كانوا من سكان مدينة حيفا، فالواحد منهم كان يملك عنوان في سوريا الى جانب عنوانه في حيفا أو عنوان عمله ومحله التجاري في حيفا أو باقي المدن الفلسطينية.  منهم على سبيل المثال مدونة الرئيس الراحل شكري القوتلي وعنوانه الدمشقي والحيفاوي، ومدونة معامل (أصفر وخطيب) للبلاط والموزاييك والرخام والحجر وعنوانها بدمشق وحيفا ... الخ
*************************
سوق الشوام
سوق الشوام في حيفا يلخص الحال الطبيعية التي تقول بأن حيفا ودمشق شقيقتان وتوأمان من جسدٍ واحدٍ. كان هذا السوق  واقعاً قرب حارة الكنائس، وبالقرب من ساحة الجرينة، مقابل الجامع الكبير (جامع الاستقلال الذي كان يخطب فيه الشهيد عز الدين القسام) في قلب مدينة حيفا، وقد غلب عليه حضور ووجود التجار الدمشقيين من أبناء مدينة دمشق، الذين امتدت محالهم التجارية داخل السوق، فيما اختص السوق ببيع المنسوجات والأقمشة المختلفة والقطنيات والمناشف والبرانص والملابس الداخلية، اضافة للأحذية وغالبيتها من صناعة دمشقية. ومن بين تلك المحلات كانت محلات تعود للعائلات المدشقية التالية (ملط، ملص، تابري، حجار، حجازي، نارتو، الملقي، حوتري، حوارنة، فواز، كشورة، السروجي، الكناني، أصفر، الزعيم، الخطيب، مظفر الحموي، المهايني، دوماني، آغا، عنبري، العسلي، النجار، أبو نعيم العسل ...) ومن المحال التجارية الشهيرة في سوق الشوان كان محل أبو معروف  الشامي صاحب حانوت (العشرة بقرش) الشهير في سوق الشوام في حيفا.
 في سوق الشوام كنت تجد كل شيء تقريباً، حيث كنتَ تجد فيه من المرَق حتَّى الورَق والعَلَق ومن الحامض إلى الحلو، ومن الإبرة حتَّى الوِزرة. 
المواطنة الفلسطينية جميلة دهشان، الموجودة الى الآن في مدينة حيفا تستحضر عبر ذاكرتها الحية سوق الشوام في حيفا قبل النكبة، فتقول :
وسوق الشوام عالدوام بافخر القماش مليان
احسن جهاز للعرايس وبدلات جوخ للعرسان
واحذيه اخر موديل وجميع انواع الاكسسوار
ومحل الصايغ قطوف فيه طلبات العروس
محل الصايغ العجمي معامله حسنه و مشهور
 
وفي سوق، كنت تجد أيضاً محلات تجارية لتجار من مدينة نابلس، منها محلات عائلة الخروف وستيتية وملحيس ... وفي سوق الشوام أيضاَ محل ابو معروف اللبناني من عائلة كساب/ وهو محل تجاري انشهر جدا في حيفا قبل سقوطها، اضافة لمحال المثلجات، التي تقول فيها جميلة جهشان : 
ما احلى ايام زمان لما كنا اولاد صغار
نسكن بحارة الكنائس كانت احلى ايام
جارتنا ماري غوروس مشهوره بعمل البالوظه
تسكبها بصدر نحاس ملونه بكل الالوان
بماء الزهر مطعمه وبالمكسرات مزينه
نشتري منها كبار وصغار تسترزق وترجع عالدار
وكل يوم تعمل صدر بالوظه طازه وتبيع حتى في يوم العيد
و مابننسا بوظة جارنا محمود اطيب بوظه بالوجود
كان ينادي ويقول حليب وإيما يا بوظه ثلاث الوان الفوركيته
نتجمع كل اولاد الحي ونشتري من محمود بوظه
اجود بوظه حيفاويه طعمتها بالمستكا شهيه وبالفستق الحلبي غنيه
افضل بوظه بحر الصيف بتتقدم لاعظم ضيف
شو شربنا شراب جلاب يا زبيب فيه صنوبر مع زبيب
وشراب التمر هندي بتقدم للافندي
وشراب العرق سو س بالكاسات الفضيه
منعش وطعمه لذيذ
 
وكان رئيس بلدية حيفا رشيد الحاج ابراهيم المولود في مدينة حيفا سنة 1891، وعضو المؤتمر السوري الأول وسائر المؤتمرات الوطنية الفلسطينية وأحد قادة حزب الاستقلال الفلسطيني، وأحد رجالات فلسطين وقادتها خلال الانتداب البريطاني، قاد المقاومة في حيفا قبل احتلالها في نيسان/ أبريل 1948، وتوفي في عمّان سنة 1953 ودفن في مقبرة الدحداح في دمشق بناء على وصيته، وايماناً منه بوحدة فلسطين الجغرافية والبشرية مع سورية الوطن الأم. 
*************************
في الثاني والعشرين من نيسان 1948 سقطت مدينة حيفا بيد العصابات الصهيونية، فقد اجتاحت المدينة قوات لواء كرملي ولواء اسكندروني من قوات الهاغاناه، وقوات البالماخ (كتائب السحق بالعبرية) وعصابات ليحي، واستطاعت السيطرة الكاملة عليها، في وقت قامت فيه قوات الانتداب البريطاني بتسليم عصابات الهاغاناه أغلب المواقع الحيوية في المدينة ومنها عمارة سكة الحديد والبريد، كما وقفت تتفرج على مايجري في حيفا، ووقف القائد البريطاني الجنرال (سكويل) ينظر ويتفرج أيضاً من شرفة مقر قيادته في جبل الكرمل، بل وكانت قوات الانتداب تعمل على تسهيل مهام القوات الصهيونية خصوصاً بالنسبة لتهجير الفلسطينيين عبر بوابتين، بوابة أولى نحو مدينتي جنين وطولكرم لتهجير وتطفيش اكبر عدد ممكن من السكان والمواطنين الفلسطينيين، وبوابة ثانية نحو الميناء في البحر لحمل الفلسطينيين كلاجئين نحو لبنان وسوريا. 
لقد قام الجيش البريطاني (جيش سلطات الانتداب) بدور فعّال بترحيل وتسهيل عملية التطهير العرقي للعرب الفلسطينيين من مينة حيفا والتي قامت بها العصابات الصهيونية، وبكافة الوسائل ومنها الترحيل القسري تحت النار برّا الى جنين والناصرة وطولكرم، وبحراً الى لبنان وسورية، وفتحوا لهم ابواب الميناء وطلبوا منهم ان يلجأوا داخلا الى ساحات الميناء، وعندما أصبحوا في داخل الميناء اقفلوا البوابات ومنعوهم من الخروج وأجبروهم على مغادرة حيفا بحراً. انه الدور القذر الكبير الذي قامت بها بريطاني في اقامة الكيان الصهيوني على انقاض الكيان الوطني والقومي للشعب العربي الفلسطيني.
وبعد أن اتمت عصابات الهاغاناه احتلال حيفا، وتنفيذ اوامر بن غوريون بتشريد سكانها العرب، الذين لم يبق منهم سوى حوالي الثلاثة آلاف مواطن فقط من مدينة عامرة كانت تضج بالصخب والحياة، بعد ذلك قررت قادة الهاجناه تجميع من تبقى من أبناء المدينة الأصليين من العرب الفلسطينيين في حي وادي النسناس وحي العباس. 
*************************
وكانت القوات اليهودية قد وضعت خطة متكاملة لاحتلال مدينة حيفا، اطلقت عليها اسم (مسباريم بالعبرية) (أي المقص)، وحدثت معارك ضارية في حي الحليصة، وحارب العرب واستبسلوا حتى ان نفذت معداتهم وسقطت حيفا يوم الثاني والعشرين من نيسان/ابريل من عام 1948، لتنتشر بعد ذلك أعمال العنف والقتل والسلب والنهب والحرق في مختلف أحياء المدينة وأسواقها من وادي النسناس الى وادي الصليب ووادي الجمال ووادي روشميا، والحليصة وأرض البلان والزوارة والكروم والمرج والزيتون والحلقة والوردية وشاطئ الرمل و (أبو نصور) والعزيزية، وشوارع العراق والناصرة والجبل والراهبات والمخلّص وصلاح الدين واحمد شوقي والمامون والأخطل والفرزدق والصنوبر والأفغاني والملوك والبوتاجي، وغيرها مما استُبدلت اسماؤه. فنهبت سجاجيد شارع العباس وشارع الملوك حتى أثاث البيوت بما فيها جران الكبة، ونسافات عث، وحتى الكتب ككتب الفارابي وقد خصصت لتك المسروقات ساحة في معرض الشرق في عنق تل أبيب لبيعها من قبل عصابات الاحتلال لليهود القادمين الجدد لفلسطين في عنق تل أبيب. كما تشير ذاكرة المناضل الفلسطيني أميل حبيبي الذي بقي في مدينة حيفا وأبى مغادرتها.
وكان نصيب سوق الشوام من النهب نصيباً كبيراً الذي تم نهبه ونهب مخازنه من قبل عصابات الهاغاناه والبالماخ وليحي وغيرها من العصابات الصهيونية، وتم حرقه بعد ذلك ولم يبقى له أثر من حينها.
ان حيفا المدينة الفلسطينية، تنتظر عودة أبنائها، وعلى حد ماقاله أبن المدينة خالد تركي والذي مازال حياً يرزق في قلب مدينته حيفا : 
ولَو شرَّحْتُم جَسَدِي لَسَالَ مِنْهُ عَنَاقِيدٌ وَتُفَّاحُ
وَلِو فَتَحْتُم شَرَايِيني بِمِدْيَتِكُم سَمِعْتُم في دَمِي أَصْوَاتَ مَنْ رَاحُوا
 
 
 

  

علي بدوان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/03



كتابة تعليق لموضوع : أربع وستين عاماً من نكبة فلسطين والذاكرة الحية: (سوق الشوام في حيفا)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المشذوب
صفحة الكاتب :
  محمد المشذوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة بابل تعلن تفكيك عبوة ناسفة في "ناحية جبلة" شمالي المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 ضبط مبلغ مالي كبير جدا مخبأ بصندوق سيارة ومجهول المصدر

 المرجعية العليا: استقرار العراق مرهون بـ "لا تُظلمون ولا تَظلمون"  : محمد حميد الصواف

 مصدر روسي : توجه مدير المخابرات الخارجية إلى سوريا يعني أن هناك حدثا أمنيا كبيرا سيقع

 رئيس أركان الجيش يستقبل وزير الدولة الهندي للشؤون الخارجية والوفد المرافق له  : وزارة الدفاع العراقية

 من الداروينية البيولوجية إلى الداروينية الأخلاقية  : ادريس هاني

 استعدادات مبکرة للأربعینیة وسط تعاون ایرانی عراقی وفرض الفیزا على الزائرين

 عامر عبد الجبار: بعض دول الجوار تسعى لخنق بحرنا الافليمي...  : مكتب وزير النقل السابق

 8 ﺁﺫﺍﺭ 2016 في ظل القمع للمرأة في الشرق العربي  : نبيل عوده

 ربهم اميركا...وقبلتهم البيت الابيض  : د . يوسف السعيدي

 هبوط اضطراري لطائرة عراقية في الكويت

 اثيل النجيفي وداعش الوهابية  : مهدي المولى

 ويعني  : اسعد عبد الرزاق هاني

 المالكي لا يتنازل وهذا حقه وهذه اخطاؤه  : سامي جواد كاظم

 قطيع ترامب والحلف الصهيوهابي في مواجهة إيران  : قاسم شعيب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net