صفحة الكاتب : علي بدوان

حماس وانتهاء جولة الانتخابات الداخلية بالقطاع
علي بدوان

 بكل سلاسة نسبية وبحدود جيدة، ودون استعصاءات تُذكر، أنهت حركة المقاومة الاسلامية في فلسطين (حماس) المرحلة الأولى من انتخاباتها الداخلية الشاملة، والتي جرت في قطاع غزة، وقد أُنجزت خلال اسبوعين بمشاركة كل القواعد التنظيمية للحركة على امتداد أرض قطاع غزة، في مناخ غابت عنه القوالب الجامدة والقوائم المسبقة التي تحكم عادة مؤتمرات وانتخابات الأحزاب في منطقتنا العربية، وبرزت فيها في الوقت نفسه حرارة عالية من التنافس (وقد زادت عن حدها) بين مختلف المرشحين من قدامى وعتاولة التنظيم ومن أجيال الشباب الصاعد والكوادر المتوسطة، والتي حسمتها على الأرجح أشكال من التوافق المعلن أو غير المعلن.

فكيف نقرأ المرحلة الغزية وانجازها في الانتخابات الحمساوية الداخلية ...؟
انتفاء التجنح وصراع الكتل
من المؤكد، وطبقاً للمعلومات الملتقطة من مصادر شديدة الثقة والمصداقية، وبفضل المتابعة الحثيثة، ففي انتخابات حماس الغزية، انتفت صراعات الأجنحة والكتل القائمة على خلفيات سياسية أو تنظيمية أو على خلفيات الاستحواذ بالمكانة والموقع كما كان يتوقع بعض المراقبين للشأن الفلسطيني، وسادت روح التنافس القريبة من روحية التنافس الايجابي، وان كانت وتيرة ذلك التنافس مرتفعة وحدية، وذات حرارة عالية زيادة عن اللزوم، وقد أختلطت فيها بعض الأمور التي لاتعبر عن موقف سياسي أو حتى تنظيمي أو حتى عن وجود حالات من التجنح أو المحورة داخل اطر الحركة في قطاع غزة بمقدار ماتعبر عن وجود عاملين رئيسيين:
أولهما، تأثر العملية الانتخابية الداخلية الحمساوية وبحدود ما، بتلك الترسبات العامة في مجتمعنا الفلسطيني والتي لها علاقة بالوجاهة والعشائرية والامتدادات الأسرية ودورها في انجاح وصعود هذا الشخص أو ذاك، وهو أمر مازال يحكم حالة مختلف الفصائل والقوى الفلسطينية دون استثناء وخاصة اليسارية (نعم اليسارية منها) في المحطات المؤتمرية والانتخابية حيث تبرز العشائرية والامتدادات القبلية. وثانيهما، غضاضة وطراوة التجربة عند الكوادر والأعضاء الجدد في بعض الأطر التنظيمية الموقعية لحركة حماس في قطاع غزة وهو أمر مفهوم على ضوء التوسع الأفقي الكبير في صفوف حركة حماس خلال عقد من الزمن.
وعليه، ان انتفاء حالات التجنح أو المحورة بالمعنى الحرفي للكلمة في المرحلة الغزية من الانتخابات الداخلية لحركة حماس، ساعد الحركة على تجاوز أي مطبات أو هزات أو خضات كانت متوقعة لدى البعض من المتابعين للشأن الفلسطيني العام. وقد ساعد هذا الانتفاء على تيسير وتسهيل صعود الدماء الجديدة من الكوادر المتوقع لها أن تتصدر المشهد السياسي والتنظيمي لحركة حماس خلال المرحلة التالية في اطار مجلسي الشورى والمكتب السياسي. 
مجلس شورى تجديدي 
وعليه، من المقدر على عموم أعضاء حماس انتخاب أعضاء مجلس الشورى لكل مفصل من المفاصل الأربعة (القطاع، الضفة الغربية والقدس، الشتات، السجون) مع مكتب سياسي لكل منها (يتوقع ان يكون عدد اعضائه في كل مفصل أربعة عشر عضواً) فيما يتم تشكيل مجلس الشورى العام للحركة من انتخابات مجلس شورى كل مفصل ليصل عدد أعضاء مجلس الشورى العام نحو ستين عضواً على الأكثر، ينتخبون مكتباً سياسياً عاماً للحركة، يكون بمثابة القيادة السياسية العليا للحركة والجهة المسؤولة عن قيادة وصياغة مواقفها وقراراتها وترجمتها على الأرض.
وانطلاقاً من ذلك، فقد انتهت انتخابات حماس الداخلية في غزة يوم 12 أبريل لعام 2012 في قطاع غزة، بانتخاب مجلس شورى للقطاع مؤلف من (70) عضواً على الأرجح، وقد فاز عدد مهم من الأشخاص لعضوية مجلس الشورى للقطاع من الذين كانوا في الواجهة الخلفية غير المرئية نسبياً، ومن الذين كانوا منغرسين ومازالوا منغرسين بالعمل التنظيمي، كما العمل العسكري والأمني بشقيه السري والعلني أيضاً، ومنهم كلاً من مروان عيسى، أحمد الجعبري وهو عملياً رئيس اركان وقائد كتائب الشهيد عز الدين القسام، روحي مشتهى، يحيى سنوار، أسامة المزيني، فتحي حماد، أحمد يوسف، غازي حمد... الخ.
إضافة إلى اختيار ممثلين للمكتب السياسي عن منطقة القطاع وعددهم، كان منهم اسماعيل هنية، المهندس عماد العلمي، خليل الحية، الدكتور محمود الزهار، نزار عوض الله، مرون عيسى، احمد الجعبري، اسماعيل الاشقر، عبدالفتاح دخان، واسامة المزيني، يحيى السنوار، وروحي مشتهى، اضافة لغيرهم، والأخيران عضوان جديدان في المكتب السياسي لقطاع غزة وقد تحررا من سجون الاحتلال ابان عملية التبادل الأخيرة.
الاستئناس والتوافق للضفة
ويتوقع أن تتابع حركة حماس انتخاباتها الداخلية في الشتات خلال شهر مايو القادم، في الوقت الذي تجري فيه الآن كما هو مفترض انتخابات السجون للأسرى داخل معتقلات الاحتلال، وهي عملية قد تطول نسبياً نظراً للتعقيدات التي تحكمها وهي تعقيدات مفهومة جداً.
أما بالنسبة للقدس والضفة الغربية حيث وجود سلطة الاحتلال وسطوتها على معظم المناطق المحتلة عام 1967 خصوصاً في منطقة القدس، ووجود اعداد جيدة من قيادات حركة حماس من أعضاء المجلس التشريعي في معتقلات الاحتلال، واتساع الرقعة الجغرافية وتقطع مواقع القرى بين حواجز الاحتلال قياساً لواقع قطاع غزة، فان التقديرات تنحو لترجيح خيار التعيين (وهو أمر لايزال موضع الجدل حسب معلوماتنا ولم يتم حسمه كخيار) بعد القيام بعملية (أستئناس واستشارة وتوافق) بين مختلف هيئات ومفاصل الحركة التنظيمية في الضفة الغربية والقدس بالتنسيق مع القطاع والشتات.
وبالطبع فان منطق التعيين، يضعف المشهد الانتخابي الداخلي، لكن الواقع الموضوعي في هذا الاطار أقوى من الرغبات، ومن الخيارات المفضلة التي تقول بأن ورقة الاقتراع الداخلية هي الطريق الأسلم لاعادة بناء وتأسيس القيادات الجديدة لعموم حركة حماس في الضفة الغربية والقدس.
ومن المعلوم بأن الثقل العام لحركة حماس في الضفة الغربية والقدس يوازي ثقلها في قطاع غزة، فأكثر من نصف أعضاء المجلس التشريعي الممثلين لحركة حماس في المجلس (76 مجموعهم العام عضواً) هم من الضفة الغربية والقدس بما فيهم رئيس المجلس التشريعي ونائب مدينة الخليل الدكتور المهندس عبدالعزيز دويك.
تعزيز مكانة خالد مشعل 
لقد أنجزت حركة حماس خطوة هامة على صعيد الانتخابات الداخلية فيها، واعادة ترتيب أوضاعها التنظيمية وحتى السياسية في قطاع غزة، وقد حسمت الكثير من الأمور التي بدت في الفترات الأخيرة تعبر عن نفسها من خلال مشاغبة البعض أو علو أصوات ممن يمكن أن نسميهم بالمشاكسين داخل قيادات الحركة في القطاع، وهو مابرز بشكل جلي بعد توقيع اعلان الدوحة بين حركتي فتح وحماس. 
فانتخابات قطاع غزة، اعادت تثبيت وترسيخ بعض الأمور مرة ثانية، بعد أن مرت حماس بمرحلة بدا فيها وجود افتراقات معينة تجاه بعض القضايا والعناوين السياسية داخل مؤسساتها القيادية والتي سبقت وتلت اعلان الدوحة المشترك مع حركة فتح بشأن المصالحة الفلسطينية، والتي طالما رأها البعض بمثابة مقدمات لحدوث انشطار مستقبلي وانقسام مدمر داخل الحركة، ومن بين تلك الأمور التي تم تثبيتها، كان أولها ان حركة حماس كغيرها من قوى التيار الاسلامي المنبثقة عن حركة الاخوان المسلمين على امتداد المنطقة، تستطيع التعايش مع أي أزمات طارئة داخلها وأن تحافظ في الوقت نفسه على وحدتها الداخلية بالتوافق العام، وهذه خصلة ايجابية وليست سلبية على الاطلاق، فمنطق التوافق يعبر في تجلياته عن مضمون ديمقراطي أصيل يتم اللجوء اليه لدرء وقوع حالات من الانقسام او الانشطار الداخلي.
وكان ثانيها، أن الانتخابات ونتائجها، أظهرت ميلاً لدى الشباب لرؤية أقرانهم من الجيل الشاب في مواقع قيادية سياسية وتنظيمية وغيرها، خصوصاً في ظل أجواء ومناخات الحراكات الجارية في العالم العربي، وبغض النظر عن تقييمنا لتلك الحراكات. 
وكان ثالثها، تعزيز مكانة خالد مشعل كشخصية معتدلة وذات اجماع عام داخل حركة حماس، وكشخصية ذات كاريزما قادرة على اعادة قيادة الحركة خلال المرحلة التالية من عمرها، وضبط ايقاعها السياسي والتنظيمي، وخلق التناغم بين أطرها التنظيمية المتباعدة جغرافياً بحكم الواقع الموضوع الفلسطيني، وقادرة في الوقت نفسه على مواصلة قيادة حركة حماس في القيام بالانفتاح على الاطارين العربي والاسلامي والدولي بروحية وعقلية براغماتية تتمتع بـ (الحزم والمرونة) في الوقت نفسه. وهنا يتوقع أن يعود خالد مشعل لشغل موقعه لدورة تنظيمية جديدة، بالنظر إلى ما يتمتع به الرجل من سمات قيادية، إضافة إلى الإنجازات التي حقّقها للحركة على صعيد علاقاتها الخارجية منذ توليه منصبه في 1996م.
وكان رابعها، أن الانتخابات الغزاوية الداخلية لحركة حماس أفرزت تغييرات بحدود ما على هيكلية حماس القيادية مع احتفاظ قادتها البارزين بمواقعهم القيادية، وصعود واضح للجيل الشاب في المجالس الإدارية للمناطق. 
وكان خامسها، تبوؤ اسماعيل هنية في قطاع غزة، مكانه من خلال حصده أصوات عالية، وبروزه كقطب مؤثر في صناعة القرار الحمساوي بشكل عام، خصوصاً في ظل التجربة التي قادها خلال السنوات الماضية التي شهدت احداث عصيبة في قطاع غزة. دون أن يتم تعيينه رئيساً للمكتب السياسي للحركة في القطاع خلفاً للشهيد عبدالعزيز الرنتيسي، فحركة حماس قرّرت ومنذ اغتيال عبدالعزيز الرنتيسي، أن يبقى منصب رئيسها في قطاع غزة سرياً كي لا يكون هدفاً للاغتيال.
 
 
 

  

علي بدوان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/02



كتابة تعليق لموضوع : حماس وانتهاء جولة الانتخابات الداخلية بالقطاع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امجد المعمار
صفحة الكاتب :
  امجد المعمار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نعش على جسر بغداد  : ثامر الحجامي

 بيان معهد المرأة القيادية حول تقرير مؤسسة " تومسون رويترز" حول وضع المرأة في العراق  : معهد المرأة القيادية

 مفوضية الانتخابات تعقد ورشة عمل الدروس المستخلصة لادارة مجلس المفوضين بالتعاون مع ( UNDP )  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 متى سيرحل سربروس ؟  : خالد محمد الجنابي

 على ذمة الوكيل  : عبيدة النعيمي

 التنظيم الدينقراطي يتضامن مع الشعب التركي  : التنظيم الدينقراطي

 متلبسا بالرشى مقابل تسريب المنتسبين .. مفتشية الداخلية توقف ضابطا برتبة نقيب

 اعرف عدوك ... 1  : رسول الموسوي

 ثلاثُ قصائد  : جواد كاظم غلوم

 اجتماع مجلس المحافظة وتضمن العديد من المحاور واستضافة ممثل عن شريحة المقاولين  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 لا تكتئبوا ! الدعاء والقرآن هو الحل   : منار قاسم

 انتهاك حقوق الألقاب العلمية في أداء دورهم القيادي في الجامعات  : ا . د . حسن منديل حسن العكيلي

 اَلطَّمَّاعْ  : عمر الوزيري

  البحث عن تماسك شيعي  : هادي جلو مرعي

  التسوية الوطنية.. خارطة طريق بإشراف أممي؟!  : سيف اكثم المظفر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net