صفحة الكاتب : د . نبيل ياسين

مجلس قيادة الثورة يدير الثقافة والإعلام في العراق الديمقراطي !
د . نبيل ياسين

كلنا في أزمة وورطة. أنا والملك والحمار كما يقول الموروث الشائع. لكن دعونا نرى ما هي الأزمة ومن يشارك في تعميقها. لنبدأ من الأحزاب المشاركة في العملية السياسية. كلها متورطة في الأزمة التي يواجهها العراق وكلها شاركت في تهيئة الأسباب لاستمرار الأزمة. والسبب أنها لاتفكر بالحقوق ولا تتذكر أهمية القوانين.
في العراق مفاهيم تتحرك على سطح منحدر. الديمقراطية مفهوم مضلل يتحدث به من يعتقل المواطنين وخصومه ومنتقديه. التعددية مفهوم مضلل يقصيها كل طرف ضد الطرف الآخر رغم انه يتحدث بها. الدولة الدستورية مفهوم مضلل يلغيه السعي لاحتكار السلطة ووقفها على حزب واحد أو شخص واحد فوق القانون والدستور ويدير القانون بيده كما يدير الخاتم الذي يلبسه في إصبعه أثناء الصلاة.
ما يزال العراق يعيش في أزمة التناقض بين قوانين مجلس قيادة الثورة وثقافتها السياسية وبين شكل النظام الجديد. إن كل قانون يكرس ثقافته في المجتمع. ولذلك تطورت المجتمعات الديمقراطية بقدر تطور ثقافتها الحقوقية. وحتى رجال الكاوبوي في أفلام الغرب لا يعترضون على مواقف أعدائهم قائلين This is free country ، أما نحن فما تزال ثقافة قوانين مجلس قيادة الثورة تحكم سلوكنا السياسي والثقافي والاجتماعي وتكرس فكرها المتخلف، فكر الواحدية المطلقة والإلغاء واعتبار السلطة أبا مقدسا.

صدام ما يزال يشرف على إعلام وثقافة العراق

الصحافة المستقلة مفهوم متوقف مفرغ من محتواه، ملتزم بقوانين مجلس قيادة الثورة التي تعمل بها نقابة الصحفيين وتصر على استمرارها لمصادرة حرية الرأي والهيمنة على الحياة الإعلامية في العراق واحتكار امتيازات الحكومة. قانون نقابة الصحفيين الساري المفعول والذي يقود أهداف وعمل النقابة أصدره مجلس قيادة الثورة برقم 178 لسنة 1969، والذي تنص أهدافه على ما يتعارض مع الدستور العراقي ومع الحريات ومع واقع العراق الذي تغير وتبدل حسب افتراضي.
هل أهداف نقابة الصحفيين اليوم هي الأهداف الواردة في القانون الذي ما يزال ساري المفعول: تعالوا إلى المادة3 من القانون:

مادة 3
أهداف النقابة :
1 – العمل على تجسيد المبدأ الدستوري الذي ينص على أن العراق جزء من الأمة العربية.
2 – إسناد نضال الشعب العربي ضد الاستعمار وصنائعه والصهيونية والرجعية من أجل الوحدة والحرية والاشتراكية.
3 – تعزيز روح الأخوة بين المواطنين جميعا على اختلاف قومياتهم وأديانهم وعقائدهم واحترام وصيانة حقوقهم.
4 – النضال مع الشعوب كافة وإسناد حركات التحرر الوطنية عامة من أجل السلام في العالم وإشاعة الرفاهية وضمان الحرية وتحقيق التقدم.
5 – الوقوف ضد العدوان ومكافحة الصهيونية والانفصالية والعنصرية والطائفية.

هل هذه الأهداف ما تزال إلزامية للصحفيين ولنقابتهم. هل ينص هذا القانون على حرية الصحافة واستقلاليتها عن توجيه الحكومة والحزب القائد؟ هل شعار الحكومة الحالية والحزب الذي يقودها هو الفقرة الثانية من المادة الثالثة التي ترفع شعار تحقيق الوحدة والحرية والاشتراكية. أي أهداف حزب البعث المنصوص دستوريا على تحريم نشاطه وأفكاره وشعاراته؟  هل عززت نقابة الصحفيين، طوال ثلاثة وأربعين عاما على عملها بهذا القانون، روح الأخوة بين المواطنين واحترمت حقوقهم وهل وقفت ضد العنصرية والطائفية وهي تنشد للأنفال وحلبجة والمقابر الجماعية وترقن قيود الصحفيين المناضلين من اجل الحرية وحقوق الإنسان؟ أين نحن؟ في عراق يوجد فيه عقل وذاكرة أم في عراق لم يعد للعقل فيه وجود وللذاكرة حيوية التذكير؟
النقابة بوضعها الحالي تتعارض مع الدستور. إنها تتعارض مع المادة 7، الفقرة أولا، كما تتعارض مع المادة16 حول كفالة الدولة والدستور لتكافؤ الفرص مثلما تتعارض مع المادة38 ثاني التي تنص على حرية التعبير بكل الوسائل وتكفل حرية الصحافة لان قانون نقابة الصحفيين الذي تتمسك به يقيد حرية الصحافة بأهداف حزب البعث المحظور. وتتعارض نقابة الصحفيين بوضعها الحالي مع نص المادة39 ، أولا، الذي يبيح تأسيس الجمعيات، ويتعارض وجود النقابة مع المادة 40، ثالثا التي تنص على كفالة الدولة لحق تأسيس النقابات والاتحادات المهنية، فيما يحظر قانون مجلس قيادة الثورة الخاص بنقابة الصحفيين تأسيس أية نقابة أو اتحاد مهني، حيث تنص المادة 36 على:1 – كل من يمارس المهنة من غير المنتسبين إلى النقابة أو من كان ممنوعا عن ذلك بموجب هذا القانون يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على خمسة عشر يوما أو بغرامة لا تتجاوز الخمسين دينارا ( بدينارات ذلك الزمن). وهذا يعني بوضوح أن شخصا مثلي وضعه صدام حسين عام1976 في القائمة السوداء لأسباب سياسية وحظر عليه العمل الصحفي وقامت نقابة الصحفيين المناضلة بإحراق عضويتي فيها لا تحق له الكتابة والعمل حتى هذه اللحظة وسأواجه عقوبة السجن لخمسة عشر يوما تسقط فيها جميع حقوقي السياسية والمدنية والاجتماعية، فهل هذه النقابة تنسجم مع دستور العراق الجديد وأحكامه؟
فأي قانون يحكم عمل النقابة، الدستور أم قانون مجلس قيادة الثورة المنحل؟
ننتقل من نقابة الصحفيين إلى الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق. وأقول منذ البداية أن تأسيس اتحاد أدباء في كردستان يتعارض مع قانون الاتحاد رقم 70 لسنة 1980 وقانون تعديل قانون الاتحاد لسنة  1980 بقانون رقم21 لسنة1983 والموقع من قبل رئيس مجلس قيادة الثورة صدام حسين.. إليكم القانون ونصه:

ثقافة الوحدة والحرية والاشتراكية

الثقافة المدنية والحرة مفهوم أجوف وفارع أيضا في ظل قانون اتحاد الأدباء الذي سمي (قانون الاتحاد العام  للأدباء والكتاب  في القطر العراقي رقم 70 لسنة 1980) والذي تم تعديله بقانون تعديل قانون الاتحاد العام للأدباء والكتاب في القطر العراقي رقم70 لسنة1980 والتعديل الذي ما يزال ساري المفعول هو
رقم التشريع: 21سنة التشريع: 1983مادة 1تضاف الفقرتان التاليتان إلى نهاية المادة ( 1 ) من القانون رقم ( 70 ) لسنة 1980 : –خامسا – يؤسس الاتحاد فرعا له في منطقة الحكم الذاتي يسمى ”الاتحاد العام للأدباء والكتاب في القطر العراقي / فرع الأدباء والكتاب الأكراد لمنطقة الحكم الذاتي” ويكون مركزه في مدينة أربيل. وله أن يؤسس فرعا له في محافظات الحكم الذاتي وفقا لأحكام هذا القانون والنظام الداخلي للاتحاد وطبقا للتعليمات التي تصدر بمقتضى أي منهما. سادسا – يحق للأدباء والكتاب الأكراد المقيمين خارج منطقة الحكم الذاتي الانضمام لأي فرع من فروع الاتحاد لمنطقة الحكم الذاتي كل حسب مسقط رأسه أو سكنه الأصلي.
مادة 2 ينفذ هذا القانون من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.
صدام حسين رئيس مجلس قيادة الثورة
الأسباب الموجبة حيث أن قانون الاتحاد العام للأدباء والكتاب في القطر العراقي رقم ( 70 ) لسنة 1980 لم يتضمن نصا صريحا في فتح فرع للاتحاد المذكور في منطقة الحكم الذاتي . فقد شرع هذا القانون .
مادة 3
يعمل الاتحاد على تحقيق الأهداف التالية : – أولا – الأهداف الوطنية والقومية والإنسانية : – أ – العمل على دعم الإنتاج الثقافي والأدبي وتوجيهه توجيهاً علمياً هادفاً، لتحقيق المطامح والمصالح الوطنية والقومية والإنسانية، بما ينسجم والتحولات الثورية . ب – تعبئة الطاقات الأدبية في القطر والوطن العربي لمجابهة الاستعمار والاستعمار الجديد والصهيونية والرجعية على الصعيد الثقافي، وإذكاء روح المقاومة والصمود لدى المواطن. و – تشجيع وتوجيه الأدباء والكتاب ضمن ميادينهم الفكرية على معالجة مختلف القضايا بما يسهم في بناء المجتمع العربي الاشتراكي الديمقراطي الموحد .
مادة 4
الفصل الخامس: الأحكام الختامية
مادة 27 أولا – أ – تحل الاتحادات والجمعيات الثقافية والأدبية المؤسسة في القطر كافة، بموجب القوانين الأخرى والقرارات الصادرة عن مجلس قيادة الثورة، التي تتماثل أهدافها مع أهداف الاتحاد.ب – تعين بقرار من وزير الثقافة والإعلام الاتحادات والجمعيات، التي يشملها حكم الفقرة (أ) من هذا البند.ثانياً – لا يجوز بعد نفاذ هذا القانون، إجازة أية جمعية أو اتحاد أو منظمة بأية صفة كانت، تتماثل أهدافها مع أهداف الاتحاد.
القوانين ومجلس القضاء الأعلى

الآن هل عرفتم حرص الأدباء والصحفيين على التمسك بقوانين مجلس قيادة الثورة؟ لان قوانين صدام ضد الديمقراطية وتمنع ممارسة الحرية والتعددية كما تمنع تأسيس نقابة أخرى أو اتحاد آخر كما في أية ديمقراطية في العالم. أتمنى أن يقوم مجلس القضاء الأعلى بدراسة القوانين التي أصدرها مجلس قيادة الثورة وما تزال سارية المفعول والتي تتعارض مع الدستور.

الحكومة لا تملك القوانين وإنما تدير تطبيقها وتحرص على وجودها حية وفاعلة ومنسجمة ودستورية لتنظيم الحياة الاجتماعية للمواطنين. القوانين ملك الدولة في هذه الحالة. حيث أودعها المواطنون في بنك الدولة لاستثمارها في حياتهم اليومية وفي منازعاتهم.أما قوانين مجلس قيادة الثورة فهي ملك صدام وحده يفرض تطبيقها على المجتمع بإرادة فردية.

ورطة الجميع.. ورطة غياب الدولة

كثر الحديث عن الدولة ولكن لا نظرية للدولة دون أن تكون هذه النظرية واقعية يتداول مفرداتها الجميع. فالدولة ليست أوهاما وليست نظريات إنشائية. أتساءل باستمرار من أين لنا كل هذا العدد الهائل من (المتكلمين) والمفكرين، والمحللين، الذين هم في نفس الوقت علماء اجتماع وعلماء سياسة وعلماء دين وعلماء تاريخ وعلماء نظريات وعلماء إعلام وعلماء في كل شيء. يتحدثون ويخالفون ولا يستشهدون بفكرة سبقهم إليها احد ولا بموقف أعلنه غيرهم؟ لدينا صنف من العراقيين الذين نزعت عن أفواههم الكمامة سواء خارج العراق قبل تغيير النظام أو بعد تغيير النظام فصاروا يتكلمون وفق هواهم. ينظّرون للعراق بدون علم وبدون وقائع وبدون أحداث. قبل أيام كنت في ندوة فقلت اذهب رغم مقاطعتي للندوات لان المحاضر جاء من العراق فقلت اذهب إليه من لندن إلى لندن طالما قطع طريقا طويلة ليلقي كلمة مفيدة. ما انتهت محاضرته الرصينة التي استغرقت قرابة أربعين دقيقة وسأل واحد أو اثنان، حتى نهض (واحد) متحمسا وقال آسف لان المحاضرة فاتتني فقد وصلت الآن ولكن لدي ثلاث مداخلات طويلة أخالف بها رأي المحاضر. فما كان مني سوى أن قلت بصوت عال: لكن المحاضرة ليست لك وثلاث مداخلات يعني نصف ساعة، والعادة أن يسأل الحضور لا ليلقوا محاضرات اختلافية لمحاضرة لم يسمعوها أصلا. لكنه دخل في مداخلاته البائسة التي أراد أن يكشف بها عن علمه و(خرب) جو المحاضرة. هذا لم يسمع ولديه ثلاث مداخلات معارضة فلو سمع المحاضرة فكم ستستغرق مداخلاته؟
المشكلة انه ليست لدينا أصول ولا قواعد ولا قيم. نسفنا كل شيء. والمحاضرة في الواقع ليست معرفة وعلم وفائدة بقدر ما هي مناسبة لاختلاف الآراء ونسف الفائدة. قبل أربع سنوات دعتني جامعة UCL العريقة في لندن. وقدمني عميدها إلى الجمهور بأقل من ثلاث دقائق عرفني خلالها إلى الحاضرين وألقيت  بعض قصائدي وألقت المترجمة القصائد باللغة الانجليزية ثم تحدث عن العراق قليلا فنهض شخص وقال: أنا سفير بريطانيا السابق في العراق. لدي سؤال للسيد ياسين هو: بعد أربع سنوات على تغيير النظام وظهور مشكلات كبيرة هل ما يزال السيد ياسين متفائلا بمستقبل أفضل؟ ثم جلس. لم يستغرق سؤاله دقيقتين.
يقوم عراقي وقبل أن يسأل يقول إذا عدنا إلى تاريخ العراقيين منذ السومريين حتى الآن فنجد أن هذا التاريخ. ثم يشرح لنا وجهة نظره في هذا التاريخ الطويل ومدير الندوة يلح عليه أن يختصر ويلقي السؤال المعجزة، لكنه يطالب بحقه إذا كنا ديمقراطيين بان يكمل، وهكذا يواصل حديثه عن الدولة.

ليس لدينا مشكلة في طرح اقتراحات لتجاوز الأزمات، مثل إلغاء الطائفية وإلغاء المحاصصة وسيادة القانون وغيرها من شعارات لا تتحقق إلا عمليا وضمن حركة وعي بالمصالح والضرورات. لكن لدينا مشكلة في تحويل الشعارات إلى قوة فعلية في الشارع السياسي لتؤثر على صنع القرار.
يحتوي دستورنا على جميع الضمانات للتمتع بالحريات السياسية والمدنية والاجتماعية. ولكن الواقع يعكس إغفالا للدستور وسيادة القانون واستقلال السلطة القضائية المنصوص عليها دستوريا.
إذن، ليس المهم هو النص على الحقوق وإنما توفير وسائل حماية هذه الحقوق وتوفير ضمانات واقعية، إضافة للضمانات الدستورية المجمدة، لممارسة تلك الحقوق.
النقص إذن ليس في المطالب والدعوة إلى دولة مدنية. النقص في قلة وضعف أدوات حماية الدستور الذي يمكن أن يقود تطبيقه إلى دولة مدنية.
الحقيقة أن الحديث عن الدولة اختصاص ودراسة سياسية وحقوقية وتاريخية. فما بال الجميع يتحدث عن الدولة وكأنها مباراة كرة قدم؟

حكمة شخصية

خرجنا من العراق عام 1980وكان سعر صرف الدينار يعادل 3 دولارات و33 سنتا، وعدنا إليه والدولار يعادل 1200 دينارا. خرجنا من العراق وابن الريف يأتي إلى المدينة ليأكل بملعقة فيقولون عنه انه (متمدن) بالتخفيف وعدنا إلى العراق وابن المدينة يلقب بالشروكي. خرجنا من العراق والدشاديش تكاد تكون نادرة والخروج بها عيب بلا غطاء رأس أو جاكيت فوقها, وعدنا إلى العراق وموظفو الدولة (يداومون) بالدشاديش وقادة الأحزاب والمهندسون والأطباء أصبحوا رؤساء عشائر يلبسون الغترة والعقال. خرجنا من العراق وفيه أربع جامعات مضبوطة تقريبا لولا تخريب حزب البعث لها، وعدنا إليه وفيه أكثر من خمسين جامعة تفتقر إلى العلم والمعرفة مع مئات الآلاف من الخريجين العاطلين. خرجنا من العراق وحزب البعث يبدأ بتبعيث العراقيين من المدرسة الابتدائية بنظام الطلائع وعدنا إليه واعرق الأحزاب تبحث عن (شَيَبتِها) وعجائزها القدامي لان الشباب أصبحوا نادرين. خرجنا والمدن تزهو بالحدائق والأرصفة والأشجار وعدنا فإذا الأراضي الزراعية يباب والمدن خراب. خرجنا من العراق وكانت بضعة كتب وقصائد تنشر تتحول إلى  حدث وعدنا وفي العراق تقريبا خمسة وعشرون مليون كاتبا وشاعرا لا يفهم بعضهم بعضا. خرجنا من العراق والنقل العام ينقل ملايين الناس يوميا وعدنا فإذا القطارات ذكرى لا يتذكرها سوى من هم فوق الخمسين وباصات نقل الركاب أصبحت من وسائط نقل قصص ألف ليلة وليلة. خرجنا من العراق وأعضاء البرلمان يعينون من القائد الضرورة وعدنا فإذا أعضاء البرلمان يعينون من أكثر من قائد. خرجنا من العراق والاحتياطي النقدي المغطى بالذهب يبلغ36 مليار دولار بقيمة نهاية السبعينات وعدنا والعراق يعاني من تسديد ديونه حتى لسائح فاته القطار في أمريكا بسبب الحرب وغزو الكويت.
خرجنا ونحن شباب نحلم وبصرنا ستة على ستة، وعدنا بنظارات طبية ونحن كهول وشيوخ مصابون بالزهايمر فلا نعرف من هو صديقنا ومن هو عدونا.

  

د . نبيل ياسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/30



كتابة تعليق لموضوع : مجلس قيادة الثورة يدير الثقافة والإعلام في العراق الديمقراطي !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل الشبيبي
صفحة الكاتب :
  كامل الشبيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بفضل المهلكة اليمن لم يعد سعيداً !...  : رحيم الخالدي

 احداث ميدان التحريرآمل بالحرية والكرامة  : احمد سامي داخل

 خساره كبيره  : علي جبار البلداوي

 حمودي يطالب عبد المهدي بكشف اعداد القوات الامريكية وصفاتها  : مكتب د . همام حمودي

 الطلاق يغزو العراق؟..  : رحمن علي الفياض

 النائب فرات الشرع خلال زيارته الى منظمة بدر يؤكد على رص الصفوف والعمل بروح الاخوة والتعاضد  : اعلام كتلة المواطن

 السيستاني مرجع العراقيين حقاً  : منتظر الصخي

 قولوا ولو كذبا...!  : د . سمر مطير البستنجي

 أسرة العلامة الكرباسي تشكر رئيس الجمهورية وديوان الوقف الشيعي ووزارة الثقافة والوفود والشخصيات المعزية بفقده  : فراس الكرباسي

 كناري الرصيف  : عزيز الحافظ

  اختتام بطولة الشهيد عماد بريسم ببناء الاجسام للمتقدمين في ميسان  : عدي المختار

 مكتب سماحة السيد السيستاني دام ظله يؤجل الاعلان عن ثبوت هلال شهر ذي الحجة

 الطريق الأسرع للتنمية الاقتصادية في العراق  : محمد رضا عباس

 ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل

 اخبار جامعة واسط  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net