صفحة الكاتب : هيمان الكرسافي

حوار مع الشاعر ( سليمان العدوي )
هيمان الكرسافي

حينما يأتي في مخيلتنا اسم بعشيقة وبحزانى ينتابنا شعور بالجمال والطبيعة والرقة , منطقة تتميزعن باقى المناطق بموقعها ,تجمع العشاق في باب عشقها وتحت اغصان زيتونها . تصبح ملاذا تحتضن العراقيين من الايزيديين والمسحيين والمسملين متحابين , صانعين السلام والتسامح منذ عقود من الزمن . ولاسيما في هذا المكان سنلتقي بعشاق الحرية والسلام وعشاق ترجمة الحروف كالشاعر المبدع (سليمان خدر سليمان القوال ) المعروف بـ (سليمان العدوي ) هذا الشخص الذي يفاجئك بخجله وتواضعه وصداقته , هذا الشخص الذي يتميز بصفات الشاعر تمتزج كلماته بين الواقع والحقيقة , الحب والحنان , الدين والوطن , العشق في ثنايات سطوره مما اصبح صديق للجميع كبارا وصغارا .
بالرغم من بعد المسافات بيننا لكنه قريب الينا وفي قلب كل عاشق للحرية والحب . وللتعرف على شخصيته اكثر ونبذة قصيرة عن حياته الشعرية والتعليمية ارتأينا اجراء هذا الحوار معه يتضمن عدة اسئلة لكي يكون قريب الينا اكثر .


* سوف نسألك هذا السؤال التقليدي .. من هو سليمان العدوي .؟
- سليمان خدر سليمان القوال من مواليد 1959 بعشيقة بحزاني درس الابتدائية في مدرسة ابتدائية بحزاني والمتوسطة والاعدادية في مدرسة ثانوية بعشيقة ومن ثم معهد المهن الصحية العالي في الموصل ومن عائلة بسيطة كافحت من اجل العيش البسيط سنوات وسنوات .

لماذا لديك اصرار على ان يكون اسم الشهرة لك ( سليمان العدوي ).
- انا من عائلة القوالين والذي يطلق عليهم العامة قوالين الشيخ عادي وفي احد المهرجانات الشعرية في بغداد في نهاية الثمانينات طلبت مني لجنة الاختبار اسم الشهرة والتعريف ففضلت العدوي على القوال او البحزيني وهكذا بقي اسم الشهرة العدوي وانا أعتز به .

* مما لا شك ان هنالك اماكن الاولى للشاعر ولديه مذاق خاص بها , فما هذه الاماكن .؟
- قريتي الصغيرة الحالمة وموطن الدفئ والحب والزيتون باجوائها الجميلة وناسها الطيبين بطبيعتها الخلابة وهي تحتضن جبلا صغيرا ووديعا واودية رائعة وعين ماء ينساب بكل روعة وهدوء (بحزاني وبعشيقة) التي طالما تنفست بسحرها الاخاذ والقها الجميل وعشقها الابدي.

* متى ظهرت لديك الموهبة لكتابة الشعر ومن اين بدأت.؟
- ظهرت اولى محاولات كتابة الشعر في مرحلة الدراسة الاعدادية وشجعني الكثير من الاساتذة الافاضل والزملاء الاعزاء وكان لي حضور فاعل في المهرجانات المدرسية الخطابية والادبية بشكل عام .

* من اين تستمد شعورك؟ من التجارب والمواقف ام من وحي الخيال .؟
- الحقيقة واصدقك القول كانت موهبتي الشعرية بالفطرة وقمت بعد ذلك بصقل تلك الموهبة البسيطة بقراءة القصائد الشعرية المتنوعة لشعراء كبار وتعلمت الميزان الشعري والبحور والقافية وغيرها من مستلزمات الشاعر وبامكانيات ذاتية وبالاعتماد على النفس 0وايضا بالمشاركة الفعلية بالاحتفاليات والمهرجانات المتنوعة .

* ماذا تعني لك هذه الكلمات : لالش - بحزاني – الشعر .
- لالش تعني الذات الخاصة والشعور بالزهو والايمان والاقتدار وروضة النفس التي تعيش معي تلازمني ما حييت .
- وبحزاني هي الام والحضن والدفئ والحب الابدي وعندما اقول بحزاني اعني وبوضوح وبصدق (بعشيقة وبحزاني ) .
- اما الشعر فهو الرئة التي اتنفس بها والوحي الذي استمد منه صيرورتي وبقائي وتواصلي.

* هل لديك امسيات شعرية ومتى كانت اولها ؟
- الحقيقة لدي الكثير من المساهمات الشعرية والمشاركات في المهرجانات الادبية وعلى عدة مستويات منها المحلية في بعشيقة ومنها في الموصل وغيرها وعلى ما اتذكر كان اولها في مرحلة الدراسة الاعدادية في السبعينيات , وللاسف لم احضى بامسية شعرية خاصة ولاسباب لااعرفها .

* اعتقد انك تميل اكثر الى الشعر العمودي ,, ما السبب او مالدافع من وراء ذلك .؟
نعم ارى نفسي من خلال القصيدة العمودية فقط رغم محاولات عديدة في الشعر الحر او النثر او القصيدة الغنائية سواء كانت الوطنية منها او الغزلية.

* هل تتقن اللغة الكوردية واذا كانت نعم .هل لديك مطالعة او اهتمام بالشعر الكوردي وكيف تراه .. وهل لديك نتاج باللغة الكوردية .؟
- للاسف الشديد لا اجيد التكلم باللغة الكردية لكني افهم الكلام الكردي واتذوق الشعر الكردي من خلال الاغاني الكردية الجميلة , وبعض الاشعار البسيطة .

* بمن تاثر سليمان العدوي من الشعراء .؟
- تأثرت بالكثير من الشعراء الكبار ومنهم المتنبي – ابو نؤاس –نزار قباني وتعجبني كثيرا قصيدة يزيد (وأمطرت لؤلؤا ) وارددها بين حين واخر .

* لديك وظيفة في مجال الطب فماذا تعني لك هذه الوظيفة .. وهل كانت رغبتك منذ البداية ان تمارسها؟
- الوظيفة لدينا لا تعني الرغبة او الاختيار والمعدل النهائي هو الذي يحسم الامرومع ذلك قد استطعت ان اطوعها لصالحي وللصالح العام ولله الحمد من خلال جزء مهم وحيوي هو التوعية والتعزيز الصحي ودورة البارز في رفع وعي المواطن ومعرفته وقدرته على الوقاية من الامراض من خلال اللقاءات والمحاضرات والوسائل الاخرى المقروءة او المرئية كالنشرات الصحية او الفولدرات والمطويات .

* في قصيدتك ( يزيدي ) بماذا كنت تشعر عندما كنت تكتبها .؟
- قصيدة يزيدي هي فكرة قديمة قبل عدة سنوات بل هي محاولة لم استطيع اكمالها الا قبل ايام قلائل وتم نشرها في الفيس بوك وفي موقع لالش وقد نالت اعجاب ورضى الكثير من الاصدقاء والزملاء والشعراء 0
كنت اشعر اني امام تحدي لاتمامها اولا بعد محاولات عدة وكان يملأني الزهو والغبطة وكأني اقرأها امام كل الايزيديين معا وقد سعدت بظهورها بهذا الشكل .

* هل لديك مشروع في اصدار ديوان شعري على شكل كتاب.؟
- لا اقولها للترويج بل للحقيقة لدي من القصائد ما يكفي لاصدار عدة دواوين شعرية والرغبة في النشر حق مشروع لكني لم افكر جديا في الامر والمستقبل القريب كفيل بانجاز بعض الطموحات انشاء الله .

* هل هناك فرق بين شعور المرأة وشعور الرجل عند ترجمة المواقف الى الاشعار او القصائد .؟
- الشعور الانساني والوجداني هو نفسه داخل الرجل او المرأة لكن طبيعة العلاقة الاجتماعية والثقافية تختلف من حيث المكان والزمان ودرجة التطور, والعواطف لا تحددها الميول والرغبات .

-* نلاحظ في الاونة الاخيرة ان الشعراء يفضلون النشر الكترونيا .. ما رأيك بهذا الخصوص .؟
- تختلف وسائل النشر مع اختلاف الازمنة وتتطور مع تطورها والنشر الالكتروني طريقة عصرية واكثر تداولا بسبب انتشاره السهل والسريع والمهم ان تصل الفكرة او المعلومة او وسيلة الابداع الى الناس 0وعلى سبيل المثال لدي عشرات القصائد على مواقع الكترونية عالمية مثل اوتار ومداركم وانا حرة ولالش وبحزاني وغيرها عرفني من خلالها الناس وقرأو قصائدي وهم بعيدين عني جغرافيا .

* برأيك هل هناك شعراء ايزيديين .. وهل هم يعطون الشعر قيمته ؟
- يظهر بين فترة واخرى شعراء بين الايزيدين لكنهم جميعا لم يصلوا الى ما نصبو اليه من الشهرة والانتشار في بقية الاوساط وقد تكون هناك اسباب وراء ذلك 0لكن لدينا من الكتاب والادباء والاعلاميين البارزين اكثر من الشعراء 0وعموما هي محاولات اشبه بالخجولة في هذا المجال 0نأمل ظهور شعراء لامعين من هذا الجيل الشباب .

* كلمة توجهها الى المبتدئين بالكتابة والشعر وسيما من شريحة الشباب.؟
- اقول لاخوتي الشعراء الشباب (المزيد من القراءة والمطالعة والمزيد من الكتابة المتراكمة والمزيد من الاطلاع على تجارب الاخرين والصبر والتاني يولد الشعر والشعراء بل يولد كل جهد ادبي وفني وثقافي جميل ) .

* كيف ترى وجه مجال الادبي والثقافي والاجتماعي في مجتمعنا .؟
- لقد عانى مجتمعنا الايزيدي الكثير ومع انتشار الفقر والحاجة والمرض كانت هناك بوادر ادبية وثقافية جميلة ولكن الاجدر بنا ان نسبق الاخرين في الابداع والتطور والرقي الثقافي والادبي لنقلل الهوة وعلينا جميعا ان نعزز نقاط قوتنا بالفكر والرأئ والعمل الجماعي ورص الصفوف لما هم خير الايزيدية في كل مكان .

* هنالك دعوة لتشكيل رابطة الكتاب والصحفيين الايزيديين , هل تؤيدها وهل هي حاجة ملحة للمجتمع وكيف ستكون بتصورك وفق ما نراه على الساحة الايزيدية الاعلامية .؟
- الاهتمام بالعمل والابداع وتقديم الافضل وتعريف الاخرين بثقافتنا وارثنا الديني والحضاري والاجتماعي والثقافي أهم من المسميات الاخرى سواء كانت رابطة او تجمع او منتدى المهم العمل والتواصل 0وقد يكون من الافضل العمل تحت هكذا تجمعات .

* بما انك خريج معهد الصحة العالي , فما رؤيتك حول الصحة في مناطقنا عامة وبحزاني وبعشيقة خاصة .؟
- صحة المواطن متعلقة بصحة المجتمع وصحة المجتمع متعلقة بدرجة وعيه وتطوره وبدرجة رقيه والحمد لله تكاد مناطقنا ان تتميز في درجة الوعي والتقدم وبالتالي المستوى الصحي الجيد فيها وتبقى مناطق اهلنا في سنجار بحاجة الى رعاية اكثر ونمو وتطور من اجل الوصول الى الاهداف والتطلعات المنشودة لكافة ابناء المجتمع سواء الايزيدي او غيره من اطياف الشعب الملون والجميل 0

* لو نقول لك اكتب سؤال عن الايزيدية , هل ستكتبها بالاستفاهم ام التعجب ,, ولماذا .؟
- غالبا ما اكتبه بالاستفهام واحيانا بالتعجب , بالاستفهام للاستفهام عن أي شي لغرض الحصول على اجابة وبالتعجب بسبب الوضع الذي نعيشه من تناقض وغموض وتشوش في الروئ وغيرها نأمل وفي المستقبل المنظور ان نسأل بالاستفهام فقط او لا نكون بحاجة الى سؤال بسبب معرفتنا الجيدة بكل الشأن الايزيدي .

* كلمة الاخيرة من الشاعر سليمان العدوي
- كل الشكر والتقدير لكم ولجهودكم الكبيرة في ابراز الانشطة والفعاليات والمواهب لدي الايزيدية بشكل خاص لغرض الوقوف على تلك المواهب وتعريفها للناس في كل مكان لانها تمثل مقياس مهم لدرجة وعي وتقدم وتطور مجتمعنا ..نتمنى لكم دوام الموفقية والنجاح والرقي وتقبلوا وافر الاحترام من اخوكم الذي يعتز بكم دائما سليمان العدوي

  

هيمان الكرسافي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/30



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الشاعر ( سليمان العدوي )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عقيل الحمداني
صفحة الكاتب :
  الشيخ عقيل الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تظاهرة في السماوة احتجاجاً على فرض الرسوم الصحية

 القبض على ثلاث نساء داعشيات بالموصل

 قوافي النظم الفارسي ترفرف عاليا في سماء كربلاء  : د . نضير الخزرجي

 إليكِ جسدي  : عباس محمدعمارة

 اللّمساتُ الأخيرة للشبّاك الجديد لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)..

 هل أهل الجنة يكذبون؟ وهل يجوز رد شهادتهم؟  : مصطفى الهادي

 القدم العراقية بين عقليتين!  : د . نضير الخزرجي

 دعبل الخزاعي الوجه الأخر للشعر العربي 1 - المقدمة ...لماذا ؟!!  : كريم مرزة الاسدي

 إرهابي لبناني يروي تفاصيل عملياته الإرهابية ويكشف أسماء متزعمي عصابات «الحر»  : بهلول السوري

 غربال المـرجعية  : ابواحمد الكعبي

  إضراب الأسرى والمعتقلين مشاهدٌ وصور الحرية والكرامة "10"  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 التجارة... تعلن عن توفير سيارات مختلفة الانواع والموديلات والشراء بالتقسيط  : اعلام وزارة التجارة

 التسوية التأريخية ثقافة أنتصار  : علي الخالدي

 مجلس النواب يصوت على مقترح قانون حماية المعلمين والمدرسين

 ؛؛ دعوة للمؤسسات الدينية لتوجيه الشعب للانتفاض؛؛  : علي عبد داود الزكي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net