صفحة الكاتب : محمد الرصافي المقداد

تعالوا لنرى حال تونس بعين العقل وما يجب فعله؟
محمد الرصافي المقداد

كنت من بين الذين استبشروا بتغيير الوضع السياسي بتونس يوم 14 جانفي 2011، مع احترازي لما خالط ذلك من فبركات، برْهنتْ أن الثورة التي اشتعلت بسرعة في البلاد، لم تكن لتقع، لولا رفْع أمريكا والغرب الغطاء عن الرئيس زين العابدين بن علي، وتركه لمصيره الذي أوقع نفسه فيه، ولولا ذلك لذهبت هبّة الشباب العاطل اليائس، كما ذهبت انتفاضات 1978، و1984 والحوض المنجمي أدراج الرياح، بلا أثر يذكر سوى إشارات خجولة، يستحضرها من عاش أحداثها بحسرة مرارة، وبداخله قناعة تقول بأن هذا الشعب لا يزال بعيدا عن روح الثورة والانتصار لحقوقه، بعدما فرّط في فرص أتيحت له، وكان بإمكانه أن يتخلّص من حقبة عمالة، هي أصل كل ما نحن فيه اليوم من تشتّت حال وهوان بين الدول .

بداية انكشاف حقيقة ما حصل في تونس، أن هذا الغرب بمنظوماته السياسية والقانونية، لم يكن ليولي أهمّية بوقائع الشعوب ولا بمستقبلها، وآخر همّه أن يتلفت إلى ذلك بعين البراءة والاهتمام الإيجابي، فخلال عشرية ذهبت بآمال الشعب، في أن يسير ببلاده نحو تخطيط جيّد ومستقبل أفضل، ظهرت فيها تحالفات غير بريئة ومتعمّدة، كشفت لنا حقيقة بعد الشعب عن السياسة، لعل ذلك ناتج عن عقلية قديمة، ترسّخت أساساتها بين أفراده خلال الحكمين السابقين، حيث كان يُرى الساسة وسياساتهم بكثير من الإنزعاج والكره، زاد عليها تكالب على السلطة بعد 14 جانفي، عمّقه إصرار من كان يرى في كتلته ( حزب حركة النهضة) استحقاقا تاريخيا ليكون ماسكا بدفّة الحكم، وله فيه نصيب الأسد.

وعوض أن تسلك هذه الكتلة مسلكا صادقا، في التعامل مع قضايا واستحقاقات البلاد، اختار رئيسها طريق التحالفات المشبوهة، ليوقع نفسه أولا في مأزق عدم مشاورة مجلس شوراه، وتسبب ذلك في انسحاب عدد كبير منهم، وزاد الطين بلّة تحالفه مع حزب (قلب تونس) أقل ما يقال عنه أنه فاسد، وأُنشئ لغايات الإستفادة الشخصية، بتنسّم مواقع سلطوية بالبلاد، وبدا التناقض واضحا بين تصريحات الإتهام بالفساد لهذا الحزب، والتحالف معه لأجل ضمان مقعد رئاسة البرلمان، وأشياء أخرى متبادلة بينهما، لكن ليس كل ما يتمنى المرء يدركه، فقد جرت رياح الرئيس قيس سعيد، بما لا يشتهي هؤلاء المستفيدين من بقاء وضع البلاد المتردّي على حاله.  

وجاء القرار ببدء الإجراءات الإستثنائية، كبداية لمحاربة الفساد، وتعديل أوتار الدستور، الذي حيك على مزاج من انتخبهم الشعب المسكين أو المغفّل، وهو يعتقد أنهم سيكونون له سندا، غير مدرك بأن الكثيرين منهم، لم تكن غاياتهم سوى خدمة أشخاصهم، والظهور على الساحة السياسة بمظهر الكبار، المشار إليهم بالبنان، وطبيعي أن ينفلت عقال هؤلاء المستفيدين من الوضع السياسي المجمّد، فيحركون قواعدهم، ويعبّرون بشتى الطرق عن معارضتهم لتلك الإجراءات، واضعين في حسابهم شيئا واحدا فقط، وهو إعادة عجلة الزّمن إلى ما قبل 25 جويلية.

ما قام به الرئيس قيس سعيد، وهو في موقعه على رأس السلطة، ليس انقلابا كما يدّعي هؤلاء الذين اجتمعوا على معارضة إجراءاته، ولا علاقة له بمنطق الإنقلابات وإجراءاته القمعية، لا من قريب ولا من بعيد، والدّعاية المُطلَقة من طرف المعارضين خبيثة مبالغ فيها، وفي المقابل هي برأي من وقف إلى جانب الرئيس إجراء سليم، وعمليّة انقاذ تأخّرت نسبيا، لعلّ العائق الأكبر كان جائحة كورونا، التي زادت من معاناة فئات الشعب المهمّشة.

أما بالنسبة لإحتجاجات الشارع، فهي دليل مادّي على أن دعوى الإنقلاب التي رفعها المعارضون لتشويه إجراءات الرئيس باطلة، وما عبروا عنه بأنّه مهّد بإجراءاته لحكم الفرد، ومضى منهم من اعتبرها دكتاتورية جديدة وُلِدت بعد 14 جانفي، أمّا خروج الناس للتعبير عن رأيهم، فقد كان مؤطرا حزبيا ولم يكن عفويّا، حتى الشعارات المرفوعة فيها، هي تعبير عن موقف حركة النهضة ومن تحالف معها بدافع ما، وفي اعتقاد هؤلاء المتظاهرين المحتجين، فإنّ استمرارهم في نهج المعارضة، سيؤتي أكُله بزيادة زخم الجماهير التي ستتخلى عن مساندة الرئيس قيس عندما يداهمها اليأس من تحسّن أوضاعها .

وكعادة قناة الجزيرة التي وضعت نفسها طرفا في الصّراع كتبت مقالا جاء فيه بالخصوص: ( يظل سيناريو إفشال مسار الرئيس التونسي قيس سعيد للتفرد بالحكم مطروحا بقوة، حسب بعض القيادات المعارضة التي شاركت -اليوم الأحد- في مسيرة حاشدة وسط العاصمة تونس للمطالبة بالعودة للديمقراطية، لكن سياسيين داعمين للرئيس يرون أنه لا يمكن إسقاط مسار الرئيس بمسيرات تكررت سابقا ثم فشلت، حسب تعبيرهم.. و تزامنت مظاهرة اليوم مع الاحتفال بذكرى عيد الشهداء، وقد رفع المشاركون خلالها شعارات تمجد رئيس البرلمان وزعيم حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي، الذي يمثل الخصم السياسي الأبرز للرئيس التونسي، في حين تعالت أصوات المتظاهرين لإسقاط ما اعتبروه انقلابا من قبل قيس سعيد على الدستور والشرعية.)(1)

غريب قناة الجزيرة هنا، ما تتفرّدت به في تعريفاتها السياسية، كقولها أن زعيم حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي، تعتبره خصما أبرز للرئيس التونسي، بينما تقول الحقيقة، أنّ شيخ الحركة قد أنهى شعبيّته بنفسه في صلب الحركة، على الأقل على مستوى قيادات عليا، غادرتها بأعداد ليست بالقليلة، احتجاجا على سياساته الفردية الغير متوازنة.

وتأتي تصريحات الرئيس التونسي قيس سعيد، بعد احتجاجات المعارضة يوم الأحد 10 أفريل، لتؤكد مجدّدا اتّهامات موجّهة، لمن تورّطوا في الوصول بالبلاد إلى هذه الحالة المزرية اقتصاديا، بقوله: "هناك من يسعون (لم يسمهم) إلى استغلال الأوضاع الراهنة، للاستفادة منها سياسيا، بالرغم من أنهم لم يفوا بالعهود التي قطعوها، لمّا تداولوا على السلطة، هؤلاء يحاولون التحرّك، ليس من أجل التوصل إلى حلول، بل بغاية بثّ التفرقة بين الجهات، وتغذية الإحتقان.(2)."

محصّل القول أنّه على الشعب التونس أن يعي جيّدا أنه أمام خيارين كلاهما مرّ:

- خيار تضخيم حجم معارضة الرئيس، وبالتّالي خلق مشاكل سياسية له لتزيد الضغط الخارجي عليه، وهذا بحد ذاته عمل غير وطنيّ، فلم نرى من الرئيس ما يدعو الشعب إلى عرقلة محاولته الإصلاحية.

- خيار مساندته في إجراءاته التي قام بها إلى حدّ الآن، واعتبره موقف وطنيّ يجب على الجميع اتخاذه، تغليبا لمصلحة البلاد، التي وصل بها الحال اليوم، لأن تكون محلّ تندّر من دول العالم، بسبب أولئك الذين اعتبرهم الشعب مناضلين وطنيين، فإذا بهم يستنصرون الخارج على الداخل، وهي ينظر كل عاقل عمل مخزيّ من شأنه أن يسقط من يلوذ به من مجال السياسة والحكم، وأيّ حلّ يأتي من الخارج، هو إمضاء لسياسة التبعية والعمالة القديمة، ولا يمكن أن يكون لها محلّ في سياسة البلاد الحالية.

المصادر

1 – هل تغير الاحتجاجات في الشارع مسار الرئيس التونسي قيس سعيد؟

https://www.aljazeera.net/news/politics/2022/4/10/

2 – سعيّد: من تداولوا على السلطة بتونس يسعون لإستغلال الأوضاع الراهنة

 https://www.aa.com.tr/ar/2422794

  

محمد الرصافي المقداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/04/12



كتابة تعليق لموضوع : تعالوا لنرى حال تونس بعين العقل وما يجب فعله؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : توفيق الدبوس
صفحة الكاتب :
  توفيق الدبوس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net