صفحة الكاتب : د . فاضل حسن شريف

كلمات غير متداولة حاليا ومذكورة في القرآن الكريم (مرية)
د . فاضل حسن شريف

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

وردت كلمة مرية في ايات قرآنية حيث قال الله جل جلاله "فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ" (هود 17)، و "فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِمَّا يَعْبُدُ هَٰؤُلَاءِ" (هود 109)، و "وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ" (الحج 55)، و "وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلَا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ" (السجدة 23)، و "أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَاءِ رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطٌ" (فصلت 54).

قال الله جل جلاله "وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلَا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ" (السجدة 23) المرية يعني الشك او الريبة اي لا يوجد شك بان الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم لقى موسى عليه السلام في المعراج، او سيلقاه يوم القيامة، او لقاء موسى الكتاب، او لقائك الاذى كلقاء موسى الاذى من قومه، او لقاء الله تعالى. كلها تفاسير مختلفة عن الاية ولكنها تؤكد عن معنى المرية وهي الشك او الريبة او تردد.

قال الله عز وجل "فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ" (هود 17) المرية الشك والريبة، وضمير منه وانه يعودان إلى محمد أوالقرآن. فلا ينبغي لاحد ان يشك ان القرآن نزل على الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم ولكن اكثر الناس لا يؤمنون بذلك.

وبقول عز من قائل ذاكرا كلمة مرية "فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّمَّا يَعْبُدُ هَـٰؤُلاۤءِ مَا يَعْبُدُونَ إِلاَّ كَمَا يَعْبُدُ آبَاؤُهُم مِّن قَبْلُ وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنقُوصٍ" (هود 109) المرية الشك مع ظهور الدلالة البينة، واصله مري الضرع ليدر بعد دروره، اي لا شك في ذلك وهو واضح. وان كان الخطاب موجه الى الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم ولكنه خطاب عام. وهؤلاء بلا شك يعبدون كما يعبد اباؤهم الاوثان، فيعطون ايفاءا لاعمالهم عذابا في الاخرة لعبادتهم الاوثان، وخيرا في الدنيا عند عملهم الخير كما قال الله تعالى "كُلًّا نُّمِدُّ هَٰؤُلَاءِ وَهَٰؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ ۚ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا" (الاسراء 20).

وكلمة مرية ذكرت في الاية المباركة "أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَاءِ رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطٌ" (فصلت 54) اي في شك من لقاء ربهم، كلمة لقاء غالبا وردت في القرآن الكريم بعدها الله سبحانه يوم القيامة. اي انهم في شك في ثواب وعقاب ربهم يوم القيامة فهو محيط بما يعملون وفي كل شئ. قال الله سبحانه وتعالى "وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ" (الحج 55) اي لا يزال بعض الكفار في مرية اي شك وتردد بدين الاسلام بسبب تعصبهم وعنادهم.


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


د . فاضل حسن شريف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/03/13



كتابة تعليق لموضوع : كلمات غير متداولة حاليا ومذكورة في القرآن الكريم (مرية)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net