صفحة الكاتب : محمد الرصافي المقداد

من سيكسب الحرب على الفساد في تونس؟
محمد الرصافي المقداد

مرّت أحد عشرة سنة على الثورة التونسية - إن صحّت تسميتها كذلك- ولم يستفد منها الشعب ولا البلاد شيئا تقريبا، سوى شيء من الحرّية العقيمة، التي أفسدت انضباط التونسيين تحت القانون واستجابتهم لمصلحة بلادهم، وعوض أن تتخلّص بلادنا من أدرانها التي تعلّقت بها طوال فترتي حكم فردي، استبدّ فيهما كل من بورقيبة وبن علي أيّما استبداد، في كافّة شؤونها وقضاياها، ذهبت فيه مصالح شعبها وجهوده التي بذلها خلال تلك الفترة هدرا، فلم يستفد منها بشيء، يعود عليه حاضرا ومستقبلا بما كان يرجوه.

ولقد استبشر التونسيون بالتغيير الطارئ والغير منتظر، وتوسّموا في حدوثه خيرا، إلّا أنه سرعان ما تهاوت أحلامهم سنة بعد أخرى، إلى أن دخلت بلادهم في نفق مظلم من السّلبيّة والعبثيّة، وعوض أن تنصلح حال المرافق الحكومية وتنتهج مسارا ثوريا واعيا بمتطلّبات المرحلة، مستجيبا لتطلّعات الشعب، استمرت في أدائها السّلبي، كما كانت من قبل في خدمة النظامين الفاسدين السابقين، تعمل من أجل حماية الفساد والتغطية على المفسدين، ولم يكن مرفق القضاء بمنأى عن ذلك، فقد كان مع وزارة الداخلية، العصا الغليظة للإستبداد السلطوي الحاكم، لكنّه بمرور هذه السنوات، لم يقع فيهما اصلاح، باستبعاد عناصر الفساد، التي كانت تستغلّ وظائفها، لأغراض شخصية وفئوية وحزبية حاكمة.

ولما انتخب الرئيس قيس سعيد سنة 2019، هاله أن يجد الأوضاع على ذلك النّحو من التجاوزات الخطيرة، وانتظر أن يبادر البرلمان والأحزاب الحاكمة لفعل شيء، من شأنه أن يغيّر مسارا سلبيّا خاطئا يجب العدول عنه، لأنه أثبت عقما فادحا، لم يلد خيرا يرجوه الشعب المغلوب على أمره، وسط زُمر عابثة بمستقبله، ذاهبة به إلى حضيض الدّول المتخلفة سياسيا واقتصاديا، ولم يكن أشقى وأشدّ ضررا عليه من المرفقين الحكوميين المذكورين، الذين نخرهما الفساد المالي والإداري والتراتيبي، وما أفرزاه من تجاوزات بحق البلاد والعباد.

تحذيرات الرئيس من مغبّة مواصلة السّير على المنوال النفعي الشخصي القديم، دون أدنى اعتبار لمصلحة البلاد، لم يُعِرها البرلمان ولا أعضاء الحكومة أدنى اهتمام، فقد كانوا يعتبرون منصب الرئيس شكليا، بلا أثر فاعل في تسيير دواليب الدّولة، وأن صواريخه التي هدد مرات بإطلاقها من قرطاج ليست حقيقية، ومجازها لن يصل إليهم، وتصرّف جميع هؤلاء على نحو:

أسمعت لو ناديت حيّا لكن لا حياة لمن تنادي

بل وذهب من ذهب منهم، إلى التحالف مع عناصر تلبّسها الفساد بأنواعه، بلا خجل من تواريخهم المزدحمة بالشبهات المالية والأخلاقية، وتطويع القانون لجلب المنافع الغير مشروعة لهم ومن يدور بفلكهم، وخطر الفساد الذي لا يزال مخيّما على البلاد، لم ينفرد بالمرفقين المذكورين فقط، بل لقد عمّ أكثر من ذلك، فلم يبق مجال أو مرفق لم تصبه آفته الفتّاكة، فالمحسوبية والإرتشاء واستغلال المناصب، واسناد الرّخص ومنح القروض لتذهب دون رجعة، وتساهل في الرقابة المالية والجمركية، وغضّ الطرف عن المهرّبين، والتشغيل دون كفاءة بمقابل، كانا الوجه القبيح الخفيّ الذي بقي معمولا به، تحت ستر المنصب وخلال هذه السنوات.

وفيما عبّر التونسيون عن ارتياحهم للإجراءات الاستثنائية التي إتّخذها الرئيس قيس سعيد، ووقفوا مناصرين له أمام ساحة البرلمان في باردو، واجهضوا بذلك مع قوات الجيش الوطني الحامية للمبنى، محاولات أعضائه المجمّدين الدخول إليه، لإصدار قرارات معارضة للرئيس، وادخال البلاد في بلبلة واضطراب خطيرين، لا يعلم نتائجهما سوى الله تعالى، التفّت الأحزاب الحاكمة ومعها احزاب أخرى تدّعي حماية الديمقراطية، لا قيمة شعبية لها، ذات صفر فاصل، لتصطفّ إلى جانب معارضة قرارات الرئيس، معتبرة إياها انقلابا على الدستور، وتأسيسا لحكم فردي مستبد.(1)

اضطرار الرئيس قيس سعيد الثّاني والهامّ جاء من أجل اصلاح مرفق القضاء، فأصدر مرسوما بحلّ المجلس الأعلى للقضاء(2) وهو قرار صائب، استفزّ كل الذين كانوا مستفيدين من بقاء هذا المجلس العقيم، فعبّروا عن تضامنهم مع أعضائه الذين رفضوا القرار، نكاية في الرئيس الذي أصبح عدوّا لدودا منقلبا عليهم كما يصفونه بذلك(3)

دليل واحد يكفي للدلالة على مدى استشراء الفساد في مرفق القضاء، وهو من الخطورة الحاصلة كان دافعا قويّا، فرض على الرئيس القيام بعمليات إصلاح جذريّة شملته، جميعنا يعلم قضية المطرب الشعبي (نور شيبة)، ومداهمة منزله، وضبط حوالي 900 غرام من مادة الكوكايين فيه، إضافة إلى مواد مصنّفة خطرة أخرى، وإيداع السجن مع مورّطين آخرين معه (4) وباعتبار أنّ القضية قد أخذت بعدا شعبيّا واسعا، فإنّ الأحكام الصادرة بحقّ المُورّطين لم تمرّ دون ردود أفعال، رافضة لطيّها بالشّكل الذي أراده المتعهّدون للملفّ من القضاة وأعوانهم، فقد أُذن بفتح تحقيق جديد، من أجل الكشف عن المورطين في تغيير مواد جنائية ممسوكة، وأعيد ايقاف الفنان الشعبي ومن معه، ومن سيكشفه البحث (5)

وعوض أن يصدر حكم عادل يكون عبرة لغير هؤلاء المجرمين بحق المجتمع وأجيال شبابه، تفاجأ التونسيون بإصدار حكم بعدم سماع الدعوى بشأن الموقوفين واطلاق سراحهم، رغم التلبّس الذي أُخِذُوا بجرمه، وأعتقد أن عديد القضايا الحزائية والجنائية قد تبخّرت، بهذا الأسلوب الذي وقع بخصوص هذه القضية، وصواب القرار الرئاسي بحل المجلس الأعلى للقضاء، على أساس أن كثير من أعضاءه غير جديرين بانتمائهم للمجلس، وهو مجلس رقابي له سلطة الإشراف على مرافق القضاء، واصدار قرارات عقابية بشأن القضاة المخالفين.

تُعْتَبَرُ مكافحة الفساد من المسائل الجوهرية والهامّة في حياة الدّول، ونشر العدل بين أفرادها وطبقاتها الإجتماعية أساس للعمران، واستقرار مجتمع بقيادة سلطته على أساس من المساواة، وليس من السّهل بلوغ هذه الغاية، فركام الفساد الحاصل في البلاد، وتغلغله في دواليب الدولة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا، يحتاج فضلا عن قرارات مصيرية صادقة، إلى مواقف جماهيرية داعمة لها، وصبر ومراقبة وجهود متظافرة من الجميع، وهي بعبارة أخرى إعلان حرب حقيقية على أوكاره أينما وجدت، في أعلى هرم السلطة أم فيما دونها من أجهزة السياسة والإقتصاد، حربٌ إن نجحت تونس في كسبها، ستكون لها آثار إيجابية في المستقبل، وخيبة أمل لمن عارضها، قد تدفعه للخروج باكرا من الساحة السياسية.

 

المصادر

1 – تنسيقية الأحزاب والشخصيات الديمقراطية: إشراف رئيس الجمهورية على تنصيب المجالس المؤقتة للقضاء خطوة انقلابية جديدة https://ar.tunisienumerique.com/

2 – تونس سعيّد يعلن عن مرسوم يقضي بحل المجلس الأعلى للقضاء

https://www.aa.com.tr/ar/2499304

3 – تونس الأعلى للقضاء يرفض استحداث سعيد مجلسا مؤقتا

https://www.aa.com.tr/ar /2502983

4 – بطاقات إيداع بالسجن في حق نور شيبة وراقصة وآخرين... التفاصيل

https://www.babnet.net/rttdetail-238463.asp

5 – قضية الكوكايين: فتح تحقيق ضد نور شيبة من أجل 'تغيير مواد إثبات'

https://www.jomhouria.com/art139276

  

محمد الرصافي المقداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/03/10



كتابة تعليق لموضوع : من سيكسب الحرب على الفساد في تونس؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : باسم العجري
صفحة الكاتب :
  باسم العجري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net