صفحة الكاتب : مدحت قلادة

كلمتى فى تأبين قداسة البابا شنودة الثالث
مدحت قلادة

بدعوة من القمص جرجس لوقا كاهن كنيسة السيدة العذراء ومارقص بشاتني ما لابرى
بفرنسا واخى وصديقى الجميل الاستاذ جميل جورجى رئيس جمعية اصدقاء الاقباط
بفرنسا تلقيت دعوة للمشاركة فى حفل تابين قداسة البابا شنودة الثالث بفرنسا
وشارك فى الاحتفال مندوب عن الرئيس الفرنسى ساركوزى والقى كلمة مؤثرة عن قداسة
البابا شنودة الثالث كقائد روحى للاقباط وتاريخ قداسة البابا لمدة 40 سنة راعيا
للكنيسة القبطية الارثوذكسية فى العالم وارسل وزير الداخلية الفرنسى رسالة كما
حضر جميع رؤساء وممثلى الكنائس المسيحية فى فرنسا  وكانت كلمتى هى :

ولد الطفل"نظير جيد روفائيل" البابا شنودة الثالث في قرية سلاَّم التابعة
لإيبراشية أسيوط في 3 أغسطس 1923م ,من عائلة متوسطة الحال وتوفت والدته بعد
ثلاثة أيام بحمى النفاس ورضع من سيدات القرية المسلمات منهن على سبيل المثال
السيدة "زينب سيد درويش"وكان له أخوة في الرضاعة مثل زهري حمدان... ومن الغريب
أن طبقاً لنظريات علم النفس أن الطفل نظير جيد لا بد أن يعاني في تكوينه النفسي
من حرمان عاطفي وحسب المنطق يصبح لديه شعور قوي للإحتياج العاطفي ولكن هذا
الإحتياج العاطفي وبالبيئة المصرية والوضع في الكنيسة القبطية شبع من الله
فأصبح هو لا يعاني احتياج عاطفي بل منحه الله شبع لكل احتياجاته وجعله أباً
للكنيسة القبطية كلها وأشبع شعبه من الحب والحنان والأبوة الصادقة ومعروف عنه
أن كل من اقترب منه شعر بالحنان والحب..

هناك ترتيبات إلهية لحياة قداسة البابا شنودة الثالث منها:

أولاً: لقائه بأمه الجسدية بعد 89 عاماً من العمل الشاق... ترى كيف كان لقاء
روح قداسة البابا مع والدته؟ أترككم للتأمل..

ثانياً: كان الطفل نظير جيد نابغة فأخذ شهادة الثانوية ثم التحق بكلية الآداب
جامعة القاهرة قسم تاريخ وحصل على الليسانس في الآداب سنة 1947م بتقدير امتياز
فدرس التاريخ ولم يعلم أنه سيصير إحدى صفحات هذا التاريخ.

ثالثاً: تميز عصر قداسة البابا شنودة بوجود شخصية عظيمة في تاريخ الكنيسة "حبيب
جرجس"الذي أسس مدرسة الإسكندرية اللاهوتية بعد وقف عشر قرون فمدرسة الإسكندرية
اللاهوتية توقفت في القرن السادس وانتقلت من القرن السادس إلى القرن الحادي عشر
ثم توقفت تماماً إلى أن أحياها الأستاذ حبيب جرجس فكان قداسة البابا شنودة أحد
الأعمدة الرئيسية التي ارتكز واعتمد عليها حبيب جرجس..

رابعاً: ليس غريباً أن يصبح التعليم الشغل الشاغل لقداسة البابا شنودة الثالث
أسقف التعليم الذي كان يردد دائماً "هلك شعبي من عدم المعرفة" فإهتم بالتعليم
لأنه تتلمذ على يد حبيب جرجس باعث نهضة التعليم في الكنيسة القبطية.

خامساً: أحب قداسة البابا شنودة الثالث الإعتزال والخلوة مع الله مثل العظيم
الأنبا أنطونيوس مؤسس الرهبنة لذلك دخل البرية لكي لا يعود للعالم فإختار مغارة
مكث بها حوالي خمس سنوات كاملة.

سادساً: تميز عصر البابا شنودة بوجود أب بطريرك روحاني له موهبة الكشف عن أعماق
من يقابله فطلب من رئيس الدير إرسال الراهب أنطونيوس "البابا شنودة أثناء
الرهبنة" فوضع عليه يده ليصلي له ولكن البابا كيرلس السادس بدلاً من أن يباركه
ليعود للدير صرح بصلاة"أدعوك يا شنودة أسقفاً للتعليم" فإختياره عمل إلهي" غير
مدروس وغير مرتب وكانت فكرة أن يُقام أسقفاً للتعليم لم تكن معروفة منذ كرازة
مارمرقس الرسول وأراد الله اعطاءه اسماً خاصاً في الكرازة والكنيسة.

سابعاً: بعد نياحة البابا كيرلس السادس جاء ليقود الكنيسة في أصعب العصور لأن
ما أن جلس على كرسي مار مرقس الرسول حتى تحركت حركات الإسلام السياسي في الشرق
الأوسط ومحاولة أسلمة مصر واضطهاد الأقباط بدأت بالخانكة آخر عام 1970 وتميز
عهد الرئيس السادات الذي كان مناوئاً لهذا التيار وبدأ الصدام مع البابا شنودة
الثالث فحاول البرلمان المصري تطبيق حد الرده...وهو "شهادة اثنين من المسلمين
على شخص مسيحي أنه أسلم "فإن رفض الإسلام فالحكم بالقتل"... وهنا اعترض البابا
شنودة ولم يجد حلاً مع السادات فلجأ إلى الدير وأقام صوماً على الشعب القبطي
ثلاثة أيام واعتكف فأُهمل القانون ولم يطبق...

حادث الزاوية الحمراء واستشهاد 81 قبطياً وهدم وحرق عشرات البيوت ومحلات
الأقباط وعدد من الكنائس... وهنا حدث الصدام مع الرئيس وأخيراً خطب السادات في
البرلمان المصري يوم 5 سبتمبر عام 1981 بسحب الإعتراف بالبابا شنودة الثالث
وتحديد إقامته في الدير وبعد سفره للدير أرسل السادات كتيبة هدمت قلاية البابا
شنودة في الجبل وكان على بعد 12كيلو متر من الدير وبعدها لم يمر شهر يوم 6
اكتوبر 1981 قتل السادات فى حادث المنصة واغتيل السادات على يد من احتضنهم
وأخرجهم من السجون.

وقداسة البابا تميز بحالة خاصة في كل الأمة فحينما لم يجد حلاً على الأرض يجد
الحل في السماء والخلوة والاختلاء بالله فيحل مشاكله وكان دائماً بشوش ذو وجه
محب يضحك دائماً والمرات المعدودة التي رأيناه فيها باكياً مرتين أول مرة بعد
الهجوم عل كنيسة سبورتينج بالاسكندرية وثانى مرة كانت بعد تفحير كنيسة
القديسين.

وترك الرئيس مبارك البابا شنودة في الدير 41 شهراً محدداً إقامته ولكن الكنيسة
وشعبها لم ترض عنه بديلاً فأبقاه الرئيس مبارك محدد الاقامة في الدير 40 شهراً
إلا أنه تواجد داخل قلوب كل الأقباط المصريين الذين لم يرضوا بغيره بديلاً...
مما أفشل خطة الدولة في القضاء عليه.

البابا شنودة هو:

البابا الوحيد الذي ظل يعظ لآخر نفس في حياته ظل 40 عاماً يعظ شعبه ولو على
كرسى متحرك.

البابا شنودة كان يعلم ويعظ شعبه 3 مرات أسبوعياً يوم الأربعاء بالقاهرة والأحد
بالإسكندرية والثلاثاء لطلاب الكلية الإكليركية بالقاهرة.

البطريرك الوحيد طوال فترة جلوسه على كرسي ما رمرقس المحافظ على كينونته
الرهبانية فكان له 3 أيام أسبوعياً إختلاء في الدير نصف الأسبوع في العالم يعظ
شعبه والنصف الآخر في الدير راهباً وناسكاً.

لم يأكل لحماً قط كان ناسكاً.

كتب 70 كتاباً روحياً وبحثيا للكنيسةالقبطية.

كان شاعراً وكاتباً وعضواً في نقابة الصحفيين وواعظاً وناسكاً ومصلياً.

لم يهتم بشيء في العالم لأن نظره كان مهتماً بالسماء.

قبل رحيله بعام تجمع عشرات الآلاف من السلفيين والأخوان المسلمين حول
الكاتدرائية حاملين صوره وكانوا يبصقوا عليها ويهددون ويسبون ويشتمون... وكانت
عظة البابا شنودة بعدها بيومين عن الغفران...تماماً مثل سيده.

البابا شنودة رجل سلام فحمل داخل قلبه الطيب الوديع آلام شعبه ووضعها أمام الرب
وعمل للسلام...

أختم بكلمة أحد الإعلاميين المصريين أن "البابا كان رجل سلام لأنه بكلمة واحدة
منه يستطيع تحريك 15 مليون قبطي في مصر وخمس ملايين في العالم... ولكنه كان
دائماً يعمل للسلام والوئام الاجتماعي"

إذا أتى السيد المسيح على السحاب الآن ليتسلم الكنيسة سيجد فى استقباله 120
أسقفاً رشمهم البابا شنودة الثالث ومئات الشمامسة وآلاف الأطفال قام بتعميدهم
بنفسه

البابا شنودة هو البابا الوحيد الذى حزنت على رحيله قارات العالم الخمس لأنه
تميز عهده بنشر الكرازة فى قارات العالم أجمع ونحن منهم.

أخيراً أُنهي كلمتي لقداسة البابا لقد رأيناك وعرفناك أباً روحياً عطوفاً
وواعظاً مفوهاً رائداً محباً معلماً عظيماً... وأخيراً اكتسبناك شفيعاً لنا
جميعاً فاشفع فينا أبينا الغالي.

مدحت قلادة

  

مدحت قلادة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/25



كتابة تعليق لموضوع : كلمتى فى تأبين قداسة البابا شنودة الثالث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )
صفحة الكاتب :
  السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محافظ ميسان: العمل جاري بوتيرة متصاعدة لأنجاز كافة مراحل المشاريع المنفذة في قضاء علي الغربي  : اعلام محافظ ميسان

  ولوج في حُبيبات المطر  : جاسم المعموري

 السلطان والقهرمان عبر الأزمان  : صالح الطائي

 الشمعدان تتزين بمسابقة الشعر  : حيدر حسين سويري

 راوٍ من بين السطور  : عبد اللطيف الشميساوي

  ما قاله المرجع المُدرّسي حوّل بيانات الكتل السياسية وتنصّلهم عن مسؤولياتهم تجاه الأزمات  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 بان كي مون واوباما والتنوخي  : سامي جواد كاظم

 انتهاء حصيلة تفجير الزعفرانية المزدوج عند 115 شهيدا وجريحا

 عتبات العراق تعلن عن نجاح خطتها الامنية و الخدمية بموسم زيارة اربعينية الامام الحسين ع

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة تواصل العمل في مشروع مركز مختبرات البحث والتطويرالنفطي في بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 نص مسرحي : النهّام  : كاظم اللامي

 الكوارث الطبيعية وإجراءات السلامة  : اعلام وزارة الثقافة

 بسبب قرب الانتخابات عممت القائمة العراقية بيانا تستنكر فيه التفجيرات الأخيرة ..  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 وزير النفط يستقبل الممثل الخاص لبعثة البنك الدولي ويبحث تعزيز التعاون المشترك  : وزارة النفط

 عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً  : حسين العسكري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net