صفحة الكاتب : علي بدوان

عن قبر الشهيد صائب سويد
علي بدوان

دعت المحامية نائلة عطية، الى الاهتمام بقبر شهيد، تم الكشف عنه بعد عقود من استشهاده في عملية فدائية، بعد أشهر من احتلال إسرائيل لما تبقى من أراضٍ فلسطينية.
وقالت عطية، بان: "الشهيد صائب سويد من مواليد مدينة صفد، استشهد خلال ما يعرف بعملية مطار اللد بتاريخ 11 كانون اول 1967 في أول عملية للجبهة الشعبية بعد احتلال الضفة الغربية، حيث باغتت مجموعة أفراد المعسكر هناك فاستشهد صائب سويد، وجرح محمد جابر شتا من مخيم اليرموك ووافته المنية قبل سنوات".
واضافت عطية: "قبل فترة عاد للوطن أحد اصدقاء الشهيد صائب، باحثا عن مدفنه في قرية (نعلين)، بناء على معلومة غير مؤكدة، خرجنا ل(نعلين) بحثا عن القبر ونحن غير مصدقين باننا سنجده، وعندما وصلنا (نعلين) البطلة، قادنا من التقيناهم من أبنائها، إلى جانب ساحة بوسط البلدة، ودلونا على قبر الشهيد، الذي لم يكن معروفا لهم عندما جلبه جنود الاحتلال بعد استشهاده، وأجبروهم على دفنه سريعا".
ويبدو أن جنود الاحتلال، جلبوا جثمان الشهيد صائب، إلى (نعلين)، علهم يجدون من يتعرف عليه، فيعرفون هويته، ويمسكون بطرف خيط يوصل إلى مجموعته الفدائية التي تسللت من الخارج، وعملت في منطقة رام الله، بمساعدة مجموعات محلية.
قول المحامية عطية: "تم دفن الشهيد صائب بطريقة مستعجله، بعد حفر حفرة غير عميقة، وقد أتى الجنود عدة مرات ليفتحوا القبر ويفحصوا اذا كان أهله اخذوا الجثمان أم لا؟، وطبعا مرت السنوات وبقي الشهيد مدفونا في (نعلين)، وبعد سنوات من دفنه كُتب اسمه على قبره".
وتضيف عطية: "لم تصدق عيوننا، باننا سنعثر على قبر الشهيد، في زاوية الشارع/دوار (نعلين)، وكأنه كومة حجارة، ذهلنا وبكينا وتحدثت مع أخته بالشام، واخبرت هذه الأخت الصابرة عن مكان القبر، وهي التي انتظرت جثمانه في صفقة إطلاق سراح ال400 جثمان شهيد، ولطالما ظنت انه بينهم حتى عادوا ولم تجده بينهم!".
ودعت عطية، على حسابها على (الفيس بوك)، ليوم عمل تطوعي، لبناء مدفن يليق بالشهيد صائب: "هذا الشهيد اليتيم اللاجيء البطل الغريب في الوطن".
ويقدم موقع الجبهة الشعبية على الانترنت نبذة قصيرة عن الشهيد صائب سويد، شهيد أول عملية لها بعد إعلان تأسيسها من عدة منظمات فدائية.
وحسب الموقع، فان الشهيد: "ولد في مدينة صفد عام 1947، وقد لجأت اسرته الى سوريا عام النكبة وأقامت في حي ركن الدين الدمشقي. وابتدأ حياته النضالية الحافلة من خلال حركة القوميين العرب، وانخرط في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ تأسيسها وتلقى تدريبه العسكري في أحد معسكرات السرية، وخاض العديد من المعارك البطولية ضد العدو الصهيوني، وكان من أوائل شهداء الثورة الفلسطينية والجبهة الشعبية".
ويضيف الموقع: "استشهد بتاريخ 11/12/1967 أثناء الهجوم على معسكر إسرائيلي مكلف بحماية مطار اللد، في معركة عنيفة كلفت العدو الصهيوني حوالي 20 قتيلاً وجريحاً، حيث كان الشهيد صائب يحمل مصباحاً ذو ضوء شديد سلطه على القوات الإسرائيلية ليمنعها من رؤية أفراد المجموعة المهاجمة، وبقي المناضل صائب سويد مسلطاً ضوء مصباحه حتى بعد إصابته، وتمكن باقي أفراد المجموعة من تنفيذ مهمتهم والانسحاب إلى قواعدهم سالمين، ووقع المناضل صائب شهيداً على أرض المعركة ضارباً بذلك مثلاً رائعاً في التضحية والفداء".
ويذكر الباحث الفلسطيني والكاتب السياسي علي بدوان في مقال له، وفي أحد كتبه : "نفذت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بائتلافها المكون لها بعد إعلان تأسيسها أول عملية نوعية تمثلت بالهجوم الأرضي على مطار اللد، ونفذها مقاتلو ائتلاف الجبهة الشعبية بعد إتمامهم الدورات العسكرية الخاصة في معسكر عين السخنة. بقيادة محمد جابر شتا (أبو جابر)، واستشهد فيها من أبناء مخيم اليرموك الشهيدين كامل ناصر وصائب سويد، والشهيد إبراهيم النجار من مخيم الامعري".، حيث كان الشهيد صائب سويد من ا‘ضاء جبهة التحرير الفلسطيني التي انضمت الى ائتلاف الجبهة الشعبية عند تأسيسها، وحملت اسم الجبهة الشعبية/القيادة العامة بعد خروجها من ذلك الائتلاف نهاية العام 1968.
أما صقر أبو فخر في كتابه (الحركة الوطنية الفلسطينية من النضال المسلح إلى دولة منزوعة السلاح)، فيذكر بان الشهيد سويد سقط في أول عملية لجبهة التحرير الفلسطينية، التي أسسها أحمد جبريل، بعد اندماجها في إطار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
ويعيد تحسين الحلبي، الذي كان ضمن المجموعة الفدائية التي كان الشهيد أحد أفرادها، تلك الصورة الرومانسية عن زمن الفدائيين الجميل.
وكتب في مذكرات جزئية نشرها موقع (الصفصاف) الالكتروني، عن المصاعب التي لاقتها المجموعة الفدائية قبل وخلال وبعد اجتياز نهر الأردن، والتمركز في تلال جبلية ومغر، في منطقة (بيت عور)، ويشرح كيف توجهت مجموعة من الفدائيين لتنفيذ عملية مطار اللد: "قاد أبو جابر المجموعة وكان الاتفاق بين الجميع الالتقاء في نقطة (ازدلاف) التقاء في قمة جبل عند (مغارة) مررنا جميعاً بها وجلسنا فيها سابقاً. وفي الليلة التالية وبعد مرور (24) ساعة على ما واجهته مجموعة أبو جابر في اشتباك قبل وصولها لموقع المطار، التأم شمل الجميع في تلك المغارة: أبو جابر جريحاً في صدره وصائب سويد لم يحضر وأشار من كان قربه إلى إصابته واستشهاده في أغلب الاحتمالات، ونقل أبو جابر إلى رام الله لتلقي العلاج وإخراج الرصاصة من صدره. وبقي الجميع في الثالث عشر من شهر كانون أول 1967 في تلك المغارة يتابع أنباء الراديو الإسرائيلي الذي أعلن أن جنديين قتلا وأصيب سبعة بجراح في اشتباك مع الفدائيين".
يقول الحلبي: "كان من المفترض في ذلك الموقع أن يكون مؤقتاً لأن شروطه الداخلية والخارجية صعبة علينا ولا توفر هامش مناورة واختفاء على مستوى جيد أو حسن. كانت المغارة تشبه القبر حقاً، صغيرة لا يمكن الوقوف بها دون انحناء. كنا متعبين جميعاً منهكين تزدحم هواجس شتى في مخيلاتنا في الليلة التالية عشية الرابع عشر من كانون أول 1967. وكان الوقت يمر ثقيلاً بطيئاً رغم الشعور الداخلي بالرضاء عن النفس وبالتوافق مع ما وقع. لكن قوات الاحتلال كانت منذ ثلاثة أيام وهي تفتش في كل بقعة وتتابع كل أثر لمن نجح في النجاة من ذلك الاشتباك وتعتقل السكان المحليين وتستجوب الجميع دون جدوى".
ويضيف: "وفي النهاية جاء القدر بقوات الاحتلال فجر الخامس عشر من كانون الأول ومع آخر عتمة الليل وبداية انشقاق الضوء الباهت انهال جحيم من القصف والنيران وأصوات المروحيات فوق المغارة وفوق رؤوسنا من فوهتها ومن أحد جوانبها الخلفية المتصدعة. لا أحد يدري أو يستطيع استذكار كيف انهالت تلك الحمم علينا ونحن في ذلك المكان. كانت دماء بعضنا تسيل فتحسسها بأناملنا دافئة وكان بعضنا يطلق أنيناً يتوقف عنه ثم يعود ثم يصمت. هكذا استشهد إبراهيم النجار وكامل ناصر معاً. أما جراحنا فكانت الشظية تجعلنا نشعر أنها جراح كبيرة رغم أنها كانت متوسطة كما تبين فيما بعد".
ويتضح من ذلك ان صائب سويد هو الوحيد الذي استشهد في عملية المطار، أما النجار وناصر، فاستشهدا لاحقا خلال هجوم قوات الاحتلال على المغارة
ويروي الحلبي تلك اللحظات الحاسمة بين الموت والحياة: "كانت نيراننا وبعض قنابلنا المتبقية التي قذف بها بعضنا إعلاناً بأننا أحياء هكذا كان شعورنا عندما نسمع أصواتها. وحين نهدأ ويهدأ جحيم نيران قوات العدو تتسلل البرودة إلى جراحنا فنشعر باقتراب الموت. محاصرون نحن من كل جانب إلا من أرواحنا، والنيران تحيط بكل جانب من المغارة والنهار الذي لا يعد من أصدقائنا في تلك الظروف يكشف كل شيء لرتل كبير من قوات العدو. وحين مضت ساعات لا يستطيع أي منا معرفتها لأن الوقت هنا لا يتوقف فحسب بل لا يمكن الشعور به مطلقاً كما تبين لنا جميعاً، عادت النيران أكثر صخباً وتركيزاً بعد انهيار فتحة من بوابة المغارة. كاد وعينا يغيب وظهر في رأسي شريط يستحيل قياس سرعته، منذ طفولتي في العاشرة حتى لحظة الوداع الأخيرة هذه – صور مرت – أبي المتوفي أمي المسكينة إخوتي أخواتي والرفاق والجيران والأصدقاء كلمح البصر. لكنني كنت أميز الجميع وأعرف الجميع. كنت مصاباً برأسي وكتفي وساقي من شظايا القذائف. ولم يتحسس بعضنا وعيه نسبياً إلا ونحن في عربة مسلحة حديدية من كل جانب وجراح تنزف. وتحسس بعضنا الآخر وعيه داخل زنزانة صغيرة تحيط به عبر قضبانها الحديدية أعين غاضبة مستفزة. هكذا بدأت اللحظات الأولى للأسر في عام 1967".
 

  

علي بدوان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/25



كتابة تعليق لموضوع : عن قبر الشهيد صائب سويد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالـد عبد القادر بكداش
صفحة الكاتب :
  خالـد عبد القادر بكداش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حيرة العبادي بين الوزارتين والتحالف الدولي ضد داعش  : باقر العراقي

 إقالة رئيس الاستخبارات الداخلية الألماني لفشله في مكافحة اليمين المتطرف

 لعبة احتلال العراق وتقسيمه!  : علاء كرم الله

  بالصور: لواء علي الاكبر يقيم مهرجانا شعريا تخليدا لشهداء الحشد الشعبي ودعما للقوات الامنية

 التجارة... تتابع تجهيز المناطق المحررة في محافظة الموصل في جانبيها الايمن والايسر  : اعلام وزارة التجارة

 أهمُّ مَا جَاءَ في خِطَابِ المَرجَعيَّةِ الدِّينيّةِ العُليَا الشَريفَةِ, اليَوم, الجُمْعَة ، الثاني من جمادى الثانية 1440 هجري ، الثامن من شباط ، 2019م

 بعد رفضها تصدير الأسلحة للسعودية.. ألمانيا تزود قطر بمنظومة صواريخ

 طيران الجيش يوصل وجبات كبيرة من المواد الغذائية والطبية إلى آمرلي

 تقشف ومهرجانات وقبر عمو بابا  : جعفر العلوجي

 وزير الخارجية يستقبل نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية  : وزارة الخارجية

 طَرِيقُ الْتَّغْييرِ آلْمَرْجُو! [١٠]  : نزار حيدر

 قانون حماية الصحفيين والعدالة النسبية  : امال ابراهيم

 درع الإبداع لعام 2012 للكاتب والإعلامي عدي المختار

 عزة التي هزت عرش العراق  : عباس الخفاجي

 المساكني: لا نخشى إنجلترا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net