صفحة الكاتب : محمد الرصافي المقداد

حقائق أهل البيت (ع) لا يزايد عليهم عالم بشأنهم
محمد الرصافي المقداد

 من بين المسائل التي اختلقها البعض بحق سيرة نساء أهل بيت النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، ما دعاني اليوم للكتابة عن تلك الإشكالات التي أحدثوها، بسبب سوء فهم من بعضهم، ومغالاة تتعارض مع حقائق هذا البيت الطاهر من البعض الآخر، وفي نظر هؤلاء وهؤلاء انتصارا لهم، تبريرا لما اعتقدوه وهْمًا، جاريا مجرى الحقيقة عند هؤلاء الطاهرين عليهم السلام، مسألة حجب نسوة الطهر والعفاف والدين، عن الظهور والخروج إلى شؤونهم في مجتمعاتهم، كأنّ ذلك محرّم عليهم ممنوعين عنه مطلقا، خوفا من أنظار غير المحترمين من الناس.

ونحن إذا بحثنا في هذه المسألة، وجدنا أمثلة كثيرة عن نشاط الطاهرات سلام الله عليهن، في مجتمع قد يختلف في عقيدته وتفكيره وتعامله مع مجتمعاتنا الحالية، لكنّه لا يصل حدّ التباين، لأنّ التركيبة الإيمانية واحدة، المؤمنون وهم قلّة، والمنافقون وهم أكثر من ذلك، والمشركون ولا يخلو منهم زمان ولا مكان، ولا يمكن في ظل وجود هذا الخليط العقائدي الإجتماعي، أن يُميّز هذا الفريق من الآخر، دون الوقوع في إشتباه ما.

واعتبار كلام مولاتنا زينب عليها السلام في مجلس ابن زياد ويزيد تقليلا من مقامها، أو رؤيتها أسيرة مُساقة قسرا بين جيش الشام، إلى دور الظلمة إهانة لها، هو ضرب من الإعتقاد الخاطئ تماما، فقد شاء الله أن يراهم على تلك الحال، زيادة لهم في الأجر، وإقامة للحجة على  خصومهم، بحيث لا يبقى لهم معذرة يعتذرونها يوم الحساب، والمواقف التي وقفتها عقيلة بني هاشم عليها السلام، هي مواقف الإسلام في دفاع أهله عنه،  مواقف عزّ وإباء وأنفة، عميت عين تراها بغير هذا اللإعتبار.

الصورة النمطيّة المكذوبة التي نقلوها عن السيدة زينب عليها السلام بكونها لا تتحرك الا بركب من رجال محارمها كأبيها وأخوتها الحسن والحسين عليهما السلام وأبو الفضل العباس رضوان الله عليه كما في هذه الرواية: (حدث يحيى المازني قال: كنت في جوار أمير المؤمنين في المدينة مدة مديدة، وبالقرب من البيت الذي تسكنه زينب ابنته، فلا والله ما رأيت لها شخصا ولا سمعت لها صوتا، وكانت إذا أرادت الخروج لزيارة جدها رسول الله تخرج ليلا، والحسن عن يمينها، والحسين عن شمالها، وأمير المؤمنين ( ع ) أمامها، فإذا قربت من القبر الشريف سبقها أمير المؤمنين ( ع ) فأخمد ضوء القناديل، فسأله الحسن ( ع ) مرة عن ذلك فقال (ع) أخشى أن ينظر أحد إلى شخص أختك زينب(  (1)

وزاد بعضهم ( وخلفها سيد الغيرة والحمية  أبو الفضل العباس يمسح اثار نعليها، وقد سُئل عن ذلك فقال: إني أكره أن يرى الناس أثر قدم زينب على الأرض. وليت شعري ما هذا الذي لُفّتْ به سيرة البيت الطاهر من تعقيد ينمّ عن عقدة ملفقه يتبرأ منها الله وملائكته ومؤمني رسله وأتباع أهل بيته الصّادقين، وما هكذا تكون سيرتهم العطرة التي هي قدوة سير أتباعهم من النساء والرجال، لكن هل وعى الناقل الكذّاب أن السيدة زينب لم تكن تمشي حافية حتى يمحي العباس أثر قدمها، ولأي سبب وآثار الاقدام عديدة وليس هناك من يهتمّ بالنظر اليها فبئس العقول إذا تحجرت وتكلّست وبئس المصدّق لترّهات يجبُ أن ينزّه الموالون لأهل البيت عن السقوط في فخاخها المليئة بالعقد الضّارة.

والرّوايتان لم يذكرهما أحد في المصادر المعتمدة، وهي لمن يعقل، ملفقة بشكل مفضوح، يترفّع عنه أهل بيت الحكمة، في تصرفاتهم وعيشهم بين الناس، فيكفي بدل هذه الرواية وهو المعمول به عادة، أن يرافق زينب عليها السلام أحد محارمها حتى يفي بالغرض، وهي سليلة بيت جدير بالإحترام والتقدير، فلا يجرؤ أحد على الاقتراب منها في أي شأن من شؤونها، والرّواية تكشف لنا عقدة مختلقها، الذي أراد أن يقنعنا بها أن المرأة عورة، لا يجب أن تقاد في قضاء شأن لها الا بتلك الصورة.

لقد مرّت أمها فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين عليها السلام بمواقف مشابهة لها، عندما غصب زوجها علي حقّه في الحكومة، فقد جاء في كتاب الإمامة والسياسة أنّ عليا خرج (كرم الله وجهه) يحمل فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله على دابة ليلا إلى مجالس الأنصار، تسألهم النصرة، فكانوا يقولون: يا بنت رسول الله، قد مضت بيعتنا لهذا الرجل، ولو أن زوجك وابن عمك سبق إلينا قبل أبي بكر ما عدلنا به. فيقول علي كرم الله وجهه: أفكنت أدع رسول الله صلى الله عليه وآله في بيته لم أدفنه، وأخرج أنازع الناس سلطانه؟ فقالت فاطمة: ما صنع أبو الحسن إلا ما كان ينبغي له، ولقد صنعوا ما الله حسيبهم وطالبهم. (2)

احتجت على الخليفة الأول في مسجد أبيها، على جملة من القضايا الإستحقاقية التي تخُصّها، غَلبت فيها حجتها على إدّعاء خصمها، وأظهرت من خلالها صواب موقفها من ميراثها نحْلّتِها وسهم ذي القربى من أبيها، وقد خفِي عن نقلةِ هذا الإحتجاج الكبير أنّ  هدف سيدة نساء العالمين عليها السلام هو أعمق وأبعد من نيل مطالب خاصّة بها، بل إنّها أرادت أن تقيم الحجة على كذب من حرمها حقوقها، لتبرهن للحضور أنه غير جدير بقيادة الأمّة، واختلاقه أن معاشر الأنبياء لا يورّثون(3) هدمتْهُ بآيات قرآنية أنهم جميعا يتوارثون شأنهم في ذلك شأنه بقية الناس  (4)

( ... سبحان الله، ما كان أبي رسول الله(ص) عن كتاب الله صادفاً ولا لأحكامه مخالفاً ! بل كان يتّبع أثره، ويقفو سوره، أفتجمعون إلى الغدر اعتلالاً عليه بالزور، وهذا بعد وفاته شبيه بما بُغي له من الغوائل في حياته، هذا كتاب الله حكماً عدلاً، وناطقاً فصلاً يقول:«يرثني ويرث من آل يعقوب»، ويقول: «وورث سليمان داود»، فبيّن الله عز وجل في ما وزع من الأقساط، وشرع من الفرائض والميراث، وأباح من حظ الذكران والإناث، ما أزاح به علّة المبطلين، وأزال التظنّي والشبهات في الغابرين، كلاّ، بل سوّلت لكم أنفسكم أمراً فصبرٌ جميل والله المستعان على ما تصفون...) (5)

ويأتي اصطحاب الإمام الحسين زوجاته واخته ونساء أهل بيته عليهم السلام، في رحلته إلى العراق، في إطار إيمانه  بما أعدّه الله له ولأهل بيته عليهم السلام، وهو يعلم يقينا بأنه مقتول هو ورجال بيته وخلّص أصحابه، وأنّ نساءه سيصبحن أسيرات جيش البغي والظلم الأموي، ومضى على أمره ذلك الذي تقرّر في بطن الغيب، لم يقدّم شيئا ولم يؤخّر شيئا كما قال: شاء الله أن يراهن سبابا، وهو مقتول منحور الرقبة ومحزوز الرأس.

حجب نساء البيت النبوي لم يكن بالعقلية التي اظهرت بها داعش نساءها، بل كان في اطار إسلامي، يمنع الإختلاط في جلسات مع الرجال الأغراب فقط، فلا يتعارض ذلك من مشاركة المرأة شركاءها في العيش خارج البيت، ومقاسمة نظرائها في الحياة الإجتماعية، والإدعاء عليهن بالحجب المطلق، أمر في غاية الخطورة، بكونه يشجع على سلب المرأة حقها، في المساهمة في بناء مجتمعها، ليس تربويا فقط في البيت، بل وأيضا في سائر أوجه الحياة خارجه.

هذا ولم تكن المرأة المسلمة مقصيّة عن أعسر الأعمال كالمشاركة في الغزوات فقد كانت تعالج  جرحى المسلمين خلف صفوفهم، جاء في حديث أنس بن مالك كان النبي  صلى الله عليه وآله وسلم يغزو بأم سليم ونساء من الأنصار، ليسقين ويداوين الجرحى.(6) وقال ابن مسعود: إن النساء كن يوم أحد خلف المسلمين يجهزن على جرحى المشركين.(7)

أمّا بالنسبة للحوراء زينب عليها السلام، فقد كانت شامخة كالطود العالي، عندما أطلت على كربلاء، وإن غيبتها سحب التنكر والغدر، وهي ترقب أعز ما عندها في أهل بيتها، يجودون بأرواحهم دون دين جدهم، وهي في تلك المواقف الصعبة، بين مناجية لربها عند كل روح تصعد إليه، مردّدة : اللهم تقبل منا هذا القربان.(8) لم تنزوي في خيمتها ولا هدأت من حركتها بين ساحة المعركة وردّ اطفال أفزعتهم همجية قوم قالوا بأنهم مسلمون، ولكن أي إسلام ذلك الذي سمح لهم باقتراف أبشع جريمة، في تاريخ الإنسانية المليء بالجرائم.

تحير فيها  المعادي واعتز بشخصها الموالي، وكيف لا يكون ذلك محيرا عندما برزت في  كربلاء، وكربلاء لمن عرف فصولها الدامية الحزينة كلها لها، كتبتها بحبر الصبر محتسبة  كل شهيد إرتقى وكل مهجة حرّى أصابها سهم أو ضربة سيف أوطعنة رمح، إن أنّتْ لم يُسمع لها صوت، وإن بكتْ لم يخرج دمعها من مقلتيها-  فيشمت فيها العدوّ تبجّحا بدناءة أفعاله- بل أعتقد وهي سليلة شجرة نسب، فاق منتسبوها بقية الناس رقّة وأحاسيسا، أن دمعها إدّخرته في قلبها محتملة كل تلك المصائب، لتنزله بعيدا عن أعين الأعداء فلا يرون منها الا ما يزيد من شعورهم بالذنب والخطأ الفادح الذي ارتكبوه، ولقد بكى الامام الحسين عليه السلام على هؤلاء القوم أسفا على ما مضوا عليه وما سيؤول بهم ذلك إلى عقوبة الله ونقمته.

لقبها من لقبها بأم المصائب وكناها من كناها بجبل الصبر.. هي عقيلة بني هاشم زينب الكبرى بنت فاطمة وعلي عليها السلام، ذهبت في التاريخ مثلا لسيدة فريدة في مواقفها، متميزة عنهن في مقابلة البلوى والمصيبة وإن اشتدّت بصبر عجيب، لم أرى له شبها على مدى خمسة عشرة قرنا، هي مثال من خديجة وفاطمة عليهما السلام، لم تنل منها الدنيا شيئا، بقدر ما أخجلت هي الدنيا وأهلها يوم عاشوراء، وشتان بين من طالت أنجم السماء، ثابتة على مبادئ جدها وأبيها وأمّها وأخويها، وبين من سقط إلى أسفل الأرضين بقبح مساوئه، رغم قربهم من أفضل خلق الله، فلم يتزودوا منه بما ينجيه يوم المآب، وكل اناء بما فيه يرشح.

في حياة نساء أهل البيت عليهم السلام لم يكن حجب النساء بالمنطق القسري السلبي قانونا سائدا أو تربية اسلامية معتمدة عند هؤلاء الأطهار، بما توفّر لنا من الروايات التي شهد فيها أجيالهم، حركة نسوية ظاهرة من أجل اقامة حق وإبطال باطل، فمؤازرة السيدة خديجة للنبي صلى الله عليه وآله وسلم، ومؤازرة فاطمة لعلي عليهما السلام، ومؤازرة زينب للحسين عليهما السلام، يثبتان مجال حركة المرأة في الإسلام، خارج البيت في السلم وفي الحرب، وما دون ذلك من مزايدات البعض، هو تزمّت وتحجّر من البعض، لا يؤدّيان لبناء كيان نسويّ فاعل، في مجتمع يتحرّك كله نحو هدف الإرتقاء به، ليكون مثالا لبقية المجتمعات، التي كانت تعامل المرأة عموما كبضاعة أو جزءا ناقصا، غير ذي فائدة كأنه عورة، وهذا ما علق في أذهان البعض، من كون صوت المرأة عورة، وهو تصوّر أبعد كما يكون عن مراد الدين الإسلامي، من كون دور المرأة إيجابي في مجتمعها.

لقد عاش أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم في مجتمعاتهم بانفتاح مشروع ودون تعقيدات من شأنها أن تؤثر على سلطتهم المعنوية في الأمّة لقد كانوا أمثلة للقرآن الكريم والسيرة النبوية العطرة، يعودون المرضى، ويشاركون الأمّة أحزانها وأفراحها، عسرها ويسرها، لم يحجزهم شيء عن ذلك، سوى ما أقدم عليه الظالمون، من ضرب حصار عليهم، في محاولة لقطع صلاتهم بباقي المسلمين، فبئس ما افتُرِي به عليهم من المتشدّقين باتّباعهم، وهم أبعد ما يكونون عنهم، بل أراهم عقبة في طريق معرفتهم والالتزام بنهجهم، الذي هو النّبع الصافي للإسلام المحمدي الأصيل.   

في ذكرى شهادة بطلة كربلاء وإني لأراها شهيدة تلك الواقعة كنتيجة بعدها، جريحة القلب فيها، جرحا لم يندمل بقية عمره الذي قصُرَ بعد الواقعة، وظل ينزف حتى ارتقت إلى بارئها، متظلّمة من أمة قتلت خير أهل الأرض، قد جمعت حزنها وشكواها، ليوم ينفع فيه الصادقين بصدقهم.

المراجع

1 – حياة زينب الكبرى جعفر الربعي النقدي ص 22

2 – الإمامة والسياسة ابن قتيبةج1 ص 29، شرح نهج البلاغة ابن ابي الحديد ج6ص 13 /  موسوعة الامام علي في الكتاب والسنة والتاريخ محمد الري شهري ج3ص50

3 – رواية يتيمة تفرد بها الخليفة الأول قال فيها: ان رسول الله قال: لا نورث ما تركنا صدقة .جامع احاديث البخاري كتاب الخمس ج4ص79ح3092 وكتاب المغازي باب حديث بني النضير ج5ص90ح4035 و4241/ مسلم كتاب الجهاد والسير  باب حكم الفيء ج5 ص151  ح1757  وص 153 ح1759...

 

4 – كشف الغمّة الإربلي ج 2 ص 198/ الاحتجاج للطبرسي ج 1 ص 253

5 – بحار الأنوار المجلسي  ج8ص113

6 – سنن أبي داود كتاب الجهاد باب في النساء يغزون ج3ص30ح2531

7 – مسند أحمد مسند عبد الله بن مسعود ج7ص418ح4414

8 – حياة الإمام الحسين السيد باقر شريف القرشي ص301

  

محمد الرصافي المقداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/02/21



كتابة تعليق لموضوع : حقائق أهل البيت (ع) لا يزايد عليهم عالم بشأنهم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صالح يا سين الجبوري
صفحة الكاتب :
  محمد صالح يا سين الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net