صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

قراءة انطباعية في مهرجان المسرح الحسيني الثالث ... كلمة الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة
علي حسين الخباز

يرتكز المسرح الحسيني  على واقعة  الطف بما يمتلك  من رؤى  ومفاهيم  ترسخت  في ذاكرة  التأريخ  وأغنت  الواقع الفكري  والأدبي  والفني ،  حيث اخترقت الثقافة السائدة  بمفاهيم  عالجت الصراع  وأعطت شيئا جديدا لمفهوم  الارتقاء  الخالد  عبر التضحية  في سبيل المبادئ  وغيرت  نمطية البطولة  المنتصرة بالسيف  الى انتصار  التضحية  ، وتميزت البطولة  في واقعة الطف المباركة الى  اسمى العبر  المحصنة بالشعور  الجمعي  الإنساني ، مضامين وأحداث  ومواضيع  تنفتح  على جميع  الأزمنة  والأمكنة  وتواكب روح كل  عصر  وكل اسلوب  يمتثل  بحضور فني  تواصلي  يستلهم أحداث  الواقعة  ويجسدها بالفعل الدرامي  وبلغة الوعي  الدلالي المؤثر  والتغلغل في ضمير  التلقي ،  فللمسرح الحسيني قدرة  الوقوف  اما م زيف  الأعمال  المسرحية  التي صدّرت لنا شخصيات سلبية  من قعر التأريخ  ولمعتها ببريق  الإنتاج  النفعي  ، كشخصية  هارون الرشيد  وخالد بن الوليد  وطارق بن زياد  وصلاح الدين  الايوبي ، بروح دعائية  دون ان ترتكز  الى مضامينها  الأنسانية  وللمسرح  الحسيني امكانية  استنهاض  الروح  الثورية الوثابة  وللتسلح  بمدلولات  نهضوية  تنبثق  من فكر ومضمون الحزن الايجابي  الفاعل  والمحفز  سلوكيا ليتأسى بأئمة اهل البيت عليهم السلام  ومقارعة الجور اينما كان ،  ومن هذا  المعنى  انبثق  حرص الامانة العامة للعتبة  العباسية المقدسة  من اقامة مهرجان  المسرح الحسيني  الثالث  والذي رفع شعار ( رسالة الطفوف  برؤى المبدعين )  من أجل اتاحة  الفرصة  لإنتاج  قراءات  معاصرة ،فالمسرح يعد  من أهم  القنوات الاعلامية  القادرة  على  ايصال الواقعة التاريخية  العظيمة  ( الطف المبارك )  بشمولية  اكثر اتساعا للتنوع الثقافي  والفكري  ويرى سماحة الشيخ حيدر العارضي في كلمة الامانة العامة للعتبة العباسية  المقدسة  التي القاها في المهرجان  ،ان المسرح اليوم يعد من الوسائل التبليغية  الحديثة  المواكبة  لروح  العصر ورافدا مهما من الروافد الابداعية التي  تمنحنا  اساليب جديدة  لتفعيل  الدور الإيماني في عملية صياغة  التاريخ  فنيا ليساهم  ببناء  الحياة المؤمنة ،  وسهولة الانتقال السريع  الى اي بلد عربي  كونه يمتلك خاصية التآلف مع المتلقي  ، وتنمية  وعيه لقراءة  التأريخ قراءة سليمة  ، ويرى سماحة الشيخ  حيدر  بان مستقبل  المسرح الحسيني  يبشر بإلف  خير   بما يمتلكه  من دور نهضوي  فاعل  ، اسوة  بما قدمه   المسرح  في الحركات العالمية  ولاسيما في فرنسا  وانكلترا  ، اذ كان  له دور كبير  في توعية  الجماهير  والوقوف  ضد اساليب دكتاتورية  الحكم الملكي  ، وللمسرح  الحسيني خصوصية التعايش  بين الناس  بما  له من تأريخ رصين وبما عنده  من وسائل حداثوية  تضفي اسلوبا مؤثرا آخرا لأساليب الدعوة  الاسلامية ، والتزام الامانة  العامة للعتبة العباسية  المقدسة لهذا  المهرجان  المسرحي   من دعم وتشجيع  يعطينا فكرة واضحة عن فهم واع يدرك  ما يمتلك  المسرح الحسيني من امكانية  نشر  تراث ائمة اهل البيت عليهم السلام  ونشر الرسالة الحسينية  الى المعمورة كلها  خدمة  للإنسانية والدين الحنيف

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/23



كتابة تعليق لموضوع : قراءة انطباعية في مهرجان المسرح الحسيني الثالث ... كلمة الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : رائد عبد الحسين السوداني ، في 2012/04/27 .

أخي الاستاذ علي الخباز السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :حياك ورعاك الباري عزوجل وبارك في جهودك أيها الاخ العزيز

• (2) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2012/04/27 .

استاذي الفيلسوف صالح الطائي يسعدني ان اراك في صفحتي واشعر بالفخر فلك محبتي وسلامي الى الاستاذ رائد السوداني والدكتور محمد
اكم محبتي

• (3) - كتب : صالح الطائي ، في 2012/04/26 .

الأخ والصديق العزيز الأستاذ علي حسين الخباز المحترم
بجهودكم الخيرة واندفاعكم الكبير وحرصكم على إحياء الشعائر الطيبة وفق النهج العلمي الرصين ممكن أن نغير الكثير من الفهم الخاطيء الذي يحمله البعض لمواريثنا العقدية الهامة
رغم أني لم البي دعوتكم الكريمة بحضور المؤتمر لأسباب قاهرة شرحتها لكم والخجل يعتريني إلا اني تابعت بشكل جاد حراككم المبارك وقرات ما كتب عن المهرجان فأشدت بجهودكم ونسبت النجاح لكم وحدكم
أسأل الله الكريم ان يجزيك قبالة عملك الباهر هذا خير جزاء المحسنين وأن يعينك على تجاوز كل ما يقف في طريق مشاريعك الإيمانية الكبيرة
وفقت لكل خير أخي الفاضل وأسأل الله ان يسدد خطاك

• (4) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2012/04/25 .

سماحة السيد محمد جعفر الكيشوان دامت توفيقاته ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، ولك مني الدعاء الى الله العزيز الكريم ومن حضرة ابي الفضل العباس مشفعا بعطر المودة والعرفان لكم مني جيل الشكر ولتقدير لهذا المرور السخي

• (5) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، في 2012/04/24 .

الأديب الشامخ والحاج الوجيه علي حسين الخباز دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشيد بجهودكم العظيمة وحرصكم الدائم وتفانيكم المستمر في إثراء المسرح الحسيني المبارك وجعله مسرحا عالميا يستقطب المهتمين والدارسين الباحثين عن أسباب وأهداف واقعة الطف المباركة لما في المسرح الحسيني من قوة تأثير مباشرة على المتلقي وذلك لكونه ـ وكما أشار سماحة الشيخ العارضي حفظه الله تعالى ـ وسيلة تبليغ معاصرة وأداة طاهرة من أدوات كتابة التأريخ المنقى من الشوائب والرواسب والعصبيات التي جعلت بعض صفحاته سوداء وللأسف الشديد.
جزاكم الله خير الجزاء ووفقكم لما فيه رضاه والجنّة ورحم والديك برحمته الواسعة وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة وأراكم بالحسين عليه السلام السرور الفرج.
نسألك الدعاء يامن أنتم أهله


تحياتنا ودعواتنا

محمد جعفر

نشكر موقع كتابات في الميزان وإدارته الموفقة وجناب الخ الوجيه استاذنا الفاضل أبو محمد رعاه الله
كما نشكر الأدارة العامة للعتبة العباسية المقدسة وكادر جريدة صدى الروضتين رعاهم الله




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي العبادي
صفحة الكاتب :
  علي العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 من العجائب الحيدرية.ح1

 القطط والكلاب والعملية السياسية!  : امل الياسري

 اعلاميات ونشطاء يناقشون دور المرأة في انتخابات مجالس المحافظات  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 بالفديو : دور مفصلي وأساسي للمرجعية العراقية في تحرير العراق

 اين الخلل ؟ تكرار حصار داعش للقطعات العراقية  : حمزه الجناحي

 ملاحظات حول رفع الحظر الكروي عن العراق ..  : محمود غازي سعد الدين

 الهلال الاحمر يعلن ارتفاع عدد العوائل المتضررة جراء السيول الى 4750 عائلة

 ويجيك الفرج من جوا الدرج  : د . رافد علاء الخزاعي

 ردا للأستاذ زهير شنتاف حول شخصية المرشدي وتجمعه والقوى المتحالفة .  : صوت السلام

 بالصور : تفجير انتحاري في الشعلة

 المظــــاهرات غريبــــة الأطـــــوار  : حسين ناصر الركابي

 شخص يرسل استفتاء الى سماحة السيد السيستاني  ( دام ظله ) اعتراضاً على نتائج استهلاله !! 

  من ماضي الاوراق ( بانوراما علي ابن ام علي الخبازة )  : عامر موسى الشيخ

 الكلاسيكو الاسباني يسوق لغة عالمية جديدة  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net