صفحة الكاتب : مصطفى عبد الحسين اسمر

ثلاث قصص عراقيه    من حياة شعبنا في الأمس و اليوم  
الحلم الأول ..... العلم  نور
جاسم عبد ربه  العمر 25 سنه يحاكم سنه 1976
القاضي جاسم أنت متهم بقضية محاولة قتل الأستاذ السابق (نزار  عودة )
جاسم سيدي القاضي أنت تقصد قضية محاولة قتل واحده
القاضي : أمامي قضية واحدة فقط 
جاسم : كلا كنت أريد قتلهم جميعا
القاضي من تقصد
جميع مدرسين ثانوية العلم نور
القاضي الماذا يا بني تفعل هذا  في  المدرسين  أفاضل هم أباء إلك
جاسم أباء  هؤلاء الإباء هم سبب وقوفي في قفص الاتهام كانوا بالنسبة الي جلادين
يسرد جاسم سيرة حياته انا من مواليد 1951  أمي وأبي من الطبقة ألفلاحيه هاجر والدي إلى بغداد لكسب الرزق كنت احلم  ان أكون محامي انصر المظلومين والمدرسة كانت بالنسبة الي هي الطريق إلى النجاح  دخلت المدرسة بعد ما كافح أبي لشراء مستلزمات ملابس وأقلام
ذهبت  إلى المدرسة  الابتدائية كنت في غاية السعادة  وبصحبة أمي  كنت اقفز و كأني طير يحلق في السماء الواسعة  وصلنا متأخرين قليلا شاهدت من سياج المدرسة عصا طويلة ترتفع وتنخفض بسرعة لم اعرف السبب ودخلنا انا ووالدتي كان الطلاب مصطفين وكانت معلمه  طويلة سمراء تمسك بتلك  العصا  التي شاهدتها كانت تضرب بها طلاب بكل قوة على أيديهم لكل طالب أكثر من ثلاث مرات سالت والدتي فقالت اسكت هذه المديرة وهي تعاقب المسيئين  هذا المشهد جعلني ارتجف بقوه  بعدها انصرف التلاميذ إلى الصفوف أدخلتني أمي على المديرة  وكانت هي نفسها التي تعاقب الطلاب واسمها أم ستار الست (صفيه) تم تسجيلي وقالت لي حسنا يا ابني اذهب إلى صفك  الأول (أ)  المشرفة على صفنا الست  نوريه كانت سمينه جدا وذو ملامح رجولية وقاسية أيضا  لم نكن  في عينها أطفال إنما مجرمون لم تفارق العصا يدها حتى نهاية السنة أكملت دراستي في المرحلة الابتدائية ثم لتحقت  في ثانوية العلم نور هي بداية المشاكل
أول يوم في السنة الدراسية الجديدة  اصطفاف الطلاب  كان يوما حارا وطويلا  والمعاون  الأستاذ (جبر ) اسم على مسمى لدية قانون واحد  القوه ضد الطلاب أطال ألخطبه شعر احد أصدقائنا واسمه أوس   بالتعب فاستأذن من احد المدرسين لكي يذهب ويجلس وهنا شاهده  المجرم جبر وقال قف أين تذهب قال بصوت الخوف انا أستاذ
جبر تعال إلى هنا  حضر و أذا بجبر يركل أوس ركلتين جعل منه  كرة وسط الساحة وسخرية للطلاب أما الأستاذ الذي منح أوس الإذن  ظل يضحك
أما الأستاذ نزار العدو الأول للطلاب أستاذ  مادة الانكليزي  شخص نحيف الجسم وطويل  كان عندما ينادي على احد يقول انهض يا كلب يا حمار   وأحب شي له هو الصفع والبصق في الوجه ومدرس الرياضة المسؤول عن قص شعر الطلاب وخاصة الطلاب الفقراء بحجة شعرهم طويل و لا أنسى صديقنا إحسان الفقير المسؤول  عن إعالة عائلته بعد وفاة والدة وكيف تم قص  شعره بصورة مضحكة ترك الدراسة بسببها استمر الحال ونجحت ووصلت إلى الصف الثالث متوسط انتقل إلى مدرستنا طالب اسمه حميد من عائلة ثرية جدا  كل المدرسين يتمنون كلمه منه وخاصة أستاذ نزار كان طالبا مغرورا
ومن ثم جاءت الحادثة التي أنهت أحلامي توفي أبي  ذهبت إلى المدير وحصلت على إجازة كان المدير يرتدي نظارات سود وملتصق في الكرسي ويتكلم بهدوء  الإجازة من ثلاثة أيام فقط
وعدت بعدها كان يوم الخميس يوم رفعة العلم وكان يوم ممطر وبارد  نودي على اسمي ضمن الطلاب الغائبين وقالت لكني مجاز وكان معنا حميد منفذ العقاب الأستاذ نزار حاولت  الشرح له بصق في وجهي وكانت العقوبة كل يوم بخمس ضربات ونلت خمسة عشر ضربه بالعصا حتى ان يداي لم اعد اشعر بهما ولكن حميد لم يعاقب بل تبادل الضحكات مع نزار عدت إلى الصف وكنت متألم عاد حميد وهو يسخر من نزار نفسه فقلت في نفسي هذا لا يجوز انا الطالب المثابر أحاسب من دون حق وهو المتكاسل يعفونه ذهبت إلى الإدارة كنت أضم يدي إلى صدري بسبب الألم وقال المدير الماذا عوقبت أنت مجاز عاد نزار من جولة التعذيب وشرح له المدير لم يعر الأمر أهميه فقط قال حسنا اذهب إلى صفك  شعرت بالغضب وقلت له وهذا أول شخص يقول له يا مجرم يا عديم الانسانيه أثارت ضجة في المدرسة وطردت وضاع حلمي لم يكتفي نزار بل عمم كتاب إلى مدارس الجمهورية كافة عني

اجتمع القاضي  واصدر الحكم   وقال حكمت  المحكمة بسجن جاسم ثلاث سنين لمحاولة قتل المدرس نزار 
وأنت يا نزار اعلم  مهنة  المدرس مثل الرسول المرسل إلى هداية البشرية لا تعذيبها


 
الحلم الثاني ...... نصف بشر
 قصة  لمعوقين الحرب الايرانيه
نجوى ممرضة عنيت حديثا في احد مراكز المعوقين  بعد انتهاء الحرب بسنه 1989 في بغداد 
دخلت المركز وهي تحمل وثقيه تثبت أنها ممرضة المركز عند بوابة شاب بعمر حوالي سبعة عشر سنة  نحيل  ذو وجه نحس قالت له نجوى انا الممرضة الجديدة اخذ الورقة وراح يركض قبلها وهو يقول جاءت الممرضة الجديدة وهنا امسك شخص ضخم الجثة ذو شاربين كبيرين وقال له لم أقول ألك ان لا تفعل هذه الأشياء وصفعه بقوه على وجهة وهرب الفتى البواب  أمام دهشة نجوى  وقال الرجل هل هذه الورقة تخصك قالت نعم وأعطاها  الورقة وذهبت إلى مدير المركز وباشرت العمل كانت هي الوحيدة في المركز فتاة  في قاعة رقم 22   قال لها الطبيب عليك مراعاة المرضى منهم من يعاني من بتر أو تشوه حروق أو شظايا أما في القاعة المجاورة فيها جنود تعرضوا قصف كيماوي دخلت وكانت تحمل بيدها لوحة عليها أسماء من عليهم تلقي العلاج كانت احد يدعى المجنون كان ضابطا قبل ان يصاب برأسه بطلق ناري اسمه خميس كان راسم صورة جنديان على الجدار الذي بقرب سريره كان يصيح بهما طول اليوم يضرب بيده على الرسم  ويقول أغبياء لا يطيعون الأوامر أما الثاني كان يسمونه  الدمية الضاحكة طيار واسمه احمد  أصيبت طائرته وأصيب بشلل أصبح مثل الدمية الضاحكة ابتسامه أطفال على وجهة الباكي والثالث رعد مشوه بحرق وهو صاحب عيون خضراء براقة   في البدايه خافت نجوى من الدخول وهنا جاء الشخص الضخم وقال لها ان امتنع احدهم عن اخذ العلاج قولي له بان سالم قادم
دخلت القاعة وذهبت إلى أول شخص احمد  الدمية أعطت له  العلاج  كنت تنظر أليه  و إلى ابتسامته ومن ثم اتجهت إلى رعد وقالت رعد حان وقت العلاج كان مستلقي على سريره وملتحف  بالشرشف وقال وهو تحت الغطاء ان ظهرت إلك لا لم تخافي مني أو تضحكي علي

نجوى : كلا
رعد حسنا ورفع الغطاء  تفاجات رعد بمنظره المريب وقال هل أخفتك
نجوى : كلا أنت شكلك ليس مرعب  رعد   أنت تمازحيني   واخرج من خزانه صغيره بقربه صورتان احدها  عندما  كان سليما شكله جميل و ألصوره  الثانية مع أمه وأبيه  رعد كنت أتمنى  أصبح مصورا فوتوغرافي لكن ألان اختلف كل شي أعطت له  العلاج  وبعد رعد 
جاء دور خميس المجنون كان مشغول بمخاطبة الرسامان أنتما غبيان لا تصلحان لآي شي سو  ان أسجنكما معا  وأحولكما إلى محاكمه عسكرية
نجوى سيد خميس حان الوقت العلاج لم يعر لها انتباه قالت له أكثر مني مرة حاولت لفت انتباهه ولكن استدار نحوها وقال لا تريني مشغول  يا حماقة وقالت  أنت مثلهما غبية واقترب منها وهو غاضب وتذكرت وقال له ان لم تأخذ العلاج سا أنادي  سالم تسمر مكانه وخاف واخذ العلاج  وقال حسنا ولتفت إلى رسم الجنديان وقال أنتما انصرفا  ألان  نجوى لما الخوف من سالم  ثم استدعى الدكتور نجوى وابلغها ان تذهب إلى القاعة الثانية 23 الخاصة الإصابات الكيماوي  كان يرقد فيها مريض واحد مع ست أسره فارغة  واسم المريض كريم كان يسعل  بكثرة 
نجوى : السلام عليكم كيف حالك اليوم
كريم وعليكم يا حضرة الممرضة كان يتكلم بصعوبة بسبب السعال
نجوى : ما قصتك  أنت
كريم : انا جندي شاركت في معارك الاهوار سنة 1985 وتعرضت لضربة كيماوية من قبل جيشنا كان تقصير من المدفعية  وأعطت له  حقنه
كريم :  في البداية توقعت من دخل هي  خطيبتي
نجوى : أنت خاطب
كريم : لكنها لم تزرني منذ حوالي أكثر من سنه
نجوى : الماذا
كريم :والدها أقنعها أني لم أنجو ابد  ربما هذه الحقيقة
نجوى : لأتقل هذا الأعمار بيد الله  لا تقاول على نفسك  ما اسم خطيبتك ( اسمها نجوى )
نجوى : وانأ أيضا اسمي نجوى 
كريم : تعرفت عليها ونحن في معهد الموسيقى وقررنا نكون  فرقة انا اغني وهي تعزف على الاورغ لكن ألان لم اعد استطيع الغناء  امتلئ الحزن قلب نجوى لكن مع الأيام أصبحت نجوى لهم ملاك ألرحمه الكل يحبها  وفي يوم اختفى من سريره  رعد المشوه الكل يبحث عنه جاء إلى زيارته أمه وأبوه لكن بسبب شكله الجديد ووجدته نجوى يدخن سيكار في غرف غسل الملابس المرضى
نجوى :ماذا تفعل هنا والديك يريدون رؤيتك
رعد : لا استطيع ...... نجوى الماذا  ...... لا ترين ما انا عليه 
نجوى أرى شاب وسيم
رعد : وسيم سابقا و وحش ونصف بشر حاليا 
نجوى :لكنهما يحبانك وانأ أيضا   وانأ وحيدهم قبل ان أصاب كنت أرسل إلى أمي باني سأعود لهما سالما ولكن القدر كان لي بالمرصاد 
نجوى: أرجوك لا تحرمهم فرصة رؤيتك  وصاح ارجوكي أنت دعيهم يذهبون  ارجوكي وبداء با البكاء    وبعد عدة أيام  طلب كريم نجوى بسبب تتدهور حالة الصحية  فجاءت إليه
اطلب منك طلب ... نجوى قول ... كريم خذي هذه الورقة إلى خطيبتي نجوى  فيها العنوان   ذهبت إلى نفس العنوان لكنها وجدت حفلة زفاف دخلت أليها وسألت رجل كبير هل هذا منزل نجوى
الرجل نعم وانأ أبوها ماذا تريدين  لقد أرسلني كريم  تفاجأ الأب  وسحب نجوى بعيدا عن حفلة الزفاف و ماذا يريد  هذا نصف البشر هذا
نجوى أرسل هذه الورقة وقال أعطيني إياها نجوى لكنها إلى نجوى  الأب نعم لكني أبوها و ألان هي متزوجة  ومن حقي ضمان مستقبل ابنتي اليوم زفافها صحيح أني كذبت عليها وقالت لها ان كريم مات  لكي تتزوج برجل كامل  ارجوكي أعطي الرسالة  واخذ الرسالة  وفتحها كان قد كتب فيها ان تنساه ألانه لن يعيش طويلا
عادت مسرعه إلى المركز لكن وجدت كريم مات قبل ثوان  ظلت تبكي عليه أيام  وفي يوم غسل عمال النظافة الغرف ومسحوا الجنديان الخاصان بخميس  واستيقظ من النوم وصرخ بقوة لقد قتلا هجوم الجيش الإيراني هجم علينا وراح يصرخ في الغرفة ودخل سالم وبدا بضرب خميس المسكين انتفض اصدقائة وانهال عليهم بالضرب وكان احمد المشلول على كرسي مدولب وكأنه يسخر من الوضع وهنا دخلت نجوى وأخذت الهراوة من يده ورمتها وقالت أيها ألبعثي المتوحش استدعيت  على أثرها غرفة  مدير المستشفى وحملوها الخطأ وتم نقلها  إلى مستشفى أخر لكنها لم تنسني  الرجال الذين كانوا في المركز أو النصف بشر كما يسمونهم



الحلم الثالث .... كفاح  شاب خريج المعهد التقني شاب مثل باقي شباب العراق من الخريجين  بلا تعين يبع الصحف و نوع واحد من الصحف وهي جريدة طريق الشعب
كفاح ليس لديه من عائلة سوى أمه في بيت حواسم في موقع معسكر الرشيد والمكان الذي يبع فيه الصحف في كراج النهضة 
كفاح يمتلك موهبة عاليه في الكتابة ومثقف جدا لكن في العراق الكتابة لا تبيض ذهبا لكن كفاح لم يترك الكتابة كان يكتب بشكل رائع وله نتاجات جميله لكن الصحف الحالية لا تهتم  فقط للمواضيع الهدامة والتحريضية وهذا ماحصل لكفاح كل الصحف لم تقبل  به حتى يبدل كتاباته   وتكون تدعوا إلى العنف لكن كفاح لم يغير رأيه  رغم الفقر كان سعيد  بما يكتبه   في ساعات الليل وفي الصباح يذهب لبيع الصحف وهو يقول طريق الشعب  اشتري طريق الشعب  وظل يحلم بأنه سيكون كاتب مشهور وعالمي في يوم من الأيام
هذا حال الكتاب  العراقيين

مصطفى عبد الحسين اسمر
 

  

مصطفى عبد الحسين اسمر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/22



كتابة تعليق لموضوع : الحلم الضائع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي مجيد الكرعاوي
صفحة الكاتب :
  علي مجيد الكرعاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التفاؤلية كإشراق....  : ادريس هاني

 الحشد وتحرير نينوى  : صالح الطائي

 الأوطان لا تهزم وأنبارنا صامدة  : واثق الجابري

 قضايا لغويّة،مسائل نحويّة،ضرائر شعريّة لعلّكم تتذكرون !! ( 1 )  : كريم مرزة الاسدي

 المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تفتتح مكتبا في "مدينة أفريقيا التكنولوجية " بالخرطوم  : عبده فلي نظيم

 الحشد الشعبي يستعد لتحرير جبال حمرين من اصحاب الرايات البيضاء

 تقرير منظمة تموز للتنمية الاجتماعية عن مراقبة الدعايات والحملات الانتخابية لانتخابات مجلس النواب العراقي 2014 خلال الفترة من 1 نيسان ولغاية 26 نيسان 2014  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 من نـــــــزار قباني الى الســـيد حـــــــسن نصر الله  : الراحل نزار قباني

 فاز الرئيس اوردغان برهانه الرئاسي، والمعارضة تشكك  : د . عادل عبد المهدي

 طالب من ذوي الشهداء يحصل على شهادة الدكتوراه بتقدير جيد جداً  : اعلام مؤسسة الشهداء

 رئيس الادارة الانتخابية يعلن بدء الاقتراع العام لانتخاب برلمان اقليم كوردستان- العراق 2013  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 قطر تدين بشدة الهجوم الارهابي على السفارة العراقية

 هيام .. الأميرة الناجية من مجزرة الرحاب  : عباس الخفاجي

 المالكي :الدول التي تريد اسقاط النظام بسوريا تسعى لاسقاط النظام بالعراق  : بهلول السوري

 في اليوم الأول من مهرجان فتوى الدفاع .. محفل قرآني وأمسية شعرية ومؤتمر حول مجزرة سبايكر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net