صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

اخبار النبي في مقتل الحسين والبكاء .
مجاهد منعثر منشد

قَاْلَ رَسُوْلُ اللَّهِ (صلى الله عليه واله وسلم ):ـ إِنَّ لِقَتْلِ الْحُسَيْنِ (عَلَيِهِ السِلام) حَرَارَةً فِيْ قُلُوبِ المُؤْمِنِينَ لاتَبْرَدُ أَبَدَاً .
و الامام الصادق (عليه السلام( يقول “أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا.
ويقول حجة الله ووليه الامام  المهدي (عليه السلام) :ـ «لأندبنك صباحاً ومساءً» و قال: «ولأبكين عليك بدل الدموع دماً» الشعر لمحمد التهامي المصري
يـابنَ  الـنبي لـنا ببابِكَ وقفةٌ      لـلروحِ فـيها مـنهلُ يترقرقُ
ونَـرى ضـياءَك مُشرِقاً وكأنهُ      مـن نـور جـدكَ جذوة تتألقُ
ولـنا  بـبابِكَ وقـفةٌ نلقىiبها      عبراً تطيل لنا الحديث وتصدقُ
وتـقولُ إنـكَ قد خُلقت بطولةً      لـلـهِ  فـيها حـكمةٌ تَـتَحققُ
ولأنـت  رمزُ الحقِّ حينَ يؤدُهُ      ظُـلمٌ  يـبددُ شـملهُ ويـمزقُ
ولأنـت رمزُ الحقِّ حينَ رَفعتَهُ      والـكفرُ  حولَكَ في عِنادِ يطبقُ
واشـتد  جند الظالمينَ وضيَّقوا      وتـزاحَموا وتـواكبوا وتحلقوا
وخَرَجتَ وحدَكَ تلتقي بجِموعهم      يـا  واحـداً ما نالَ منهُ الفيلقُ
وَجَـبَهتَهُم إن كـان ما تبغونهُ؟      مـوتي فـإني لـلرَّدى أتشوقُ
لن تزهقوا روحي بكل جيوشِكم      لـكنَّ  بـاطلكم بـحقِّي يَزْهَقُ
وقـضيت لكن ما قضيتَ وإنما      تحيا وتَسْعَدُ في الوجودِ وتُرزقُ.
يقبل علينا شهر محرم الحرام في كل عام لعل بقايا واحفاد اعداء النبي الاكرم (صلى الله عليه واله وسلم ) واهل بيته من الائمة المعصومين (عليهم السلام) ان يتوبوا متوجهين لاقامة العزاء على ابنه الامام الحسين (عليه السلام) مواسين بذلك رسول الله الاعظم (صلوات الله وسلامه عليه ) واخيه ووصية ووزيرة وخليفته امير المؤمنين الامام علي (عليه السلام ) وريحانة الرسول المظلومة الشهيدة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام )والائمة المعصومين من ذرية رسول الله .
هؤلاء الاعداء الذين تكون افراحهم ومسراتهم في هذا الشهر دون الشهور يعبرون بهذا الفرح عن تنكيلهم برسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) وتكذيبهم اياه عن طريق الافراح ونشر الفتوى المزيفة التي تقول ان البكاء على الامام الحسين (عليه السلام)بدعة . وهذه الاستفتائات في حقيقته ليس ضد الشيعة وانما ضد رسول الله اصلا .وضد صاحب العصر والزمان الامام المهدي (سلام الله عليه ) .والدليل انهم قد كذبوا في انكارهم بان بقية الله تعالى لم يولد بعد .وهذا ايضا افتراء على رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) ,فمن اخبر بولادته هو النبي الاكرم .
وحديث النبي (صلوات الله وسلامه عليه واله ) المذكور في المقدمة اشارة واضحة الى ان المؤمنين هم الذين لاتبرد قلوبهم بمصاب ابي عبد الله الحسين (عليه السلام) ولم يقول النبي المسلمين ,ففي المسلمين من يدعي انه مسلم والاسلام من براء .
ثورة الامام الحسين (عليه السلام) واستشهاده متعلق بصدق النبوة ورسالة الرسول الاكرم محمد (صلى الله عليه واله وسلم) ,فالاعتقاد بهذه الثورة والاستشهاد واحياء ذكره نصر للاسلام والمسلمين المؤمنين .
ومن لايعتقد بذلك ,فانه يطعن ويكذب رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم).ومن يتجرأ على تكذيب رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ليس بمسلم .ومايرد على لسان رسول الله قطعا هو امر الالهي .وخبر مقتل الحسين (عليه السلام ) نطقه النبي الاعظم و ذكرفيه سنة شهادته ، وكيفيَّة قتله ، والجماعة التي تخرج لقتله ، ومحلّ شهادته .
وهذه الغيبيات شاهد ودليل للرسالة والنبوة وتاكيد بنفس الوقت على الامامة في الائمة المعصومين (عليهم السلام ) .ولابد من سرد بعض الاحاديث التي اخبر بها النبي في قضية الامام الحسين , فقد قال (صلى الله عليه واله وسلم) الاخبار التالية :ـ 1.(( يُقتل حسين بن علي على رأس ستين من مهاجرتي )) .
2.(( يُقتل ابني الحسين بالسيف )) .
3.(( يَقتل الحسينَ شرُّ الاُمّة ، ويتبرأ من ولده مَنْ يكفر بي )) .(( يزيد ! لا بارك الله في يزيد )) ، ثم ذرفت عيناه (صلّى الله عليه وآله) ، ثم قال : (( نُعي إليّ حسين ، وأُتيت بتربته ، وأُخبرت بقاتله )) .
4.(( أخبرني جبرئيل (عليه السّلام) أنّ هذا ـ أي الإمام الحسين (عليه السّلام) ـ يُقتل بأرض العراق )) .
5.(( إنّ ابني هذا يُقتل بأرض العراق ، فمَنْ أدركه فلينصره )) .
6.(( يا بني ، إنّك ستساق إلى العراق ، وهي أرض قد التقى بها النبيّون وأوصياء النبيّين ، وهي أرض تُدعى عمورا ، وإنّك تستشهد بها ، ويستشهد معك جماعة من أصحابك )) .
7.(( إنّما هي أرض كرب وبلاء )).
8.(( طوبى لك من تربة ، وطوبى لمَنْ يُقتل فيك )).
9.(( يا بنتاه ، ذكرت ما يصيبه بعدي وبعدك من الأذى والظلم ، والغدر والبغي ، وهو يومئذ في عصبة كأنّهم نجوم السماء ، يتهادون إلى القتل ، وكأنّي أنظر إلى معسكرهم ، وإلى موضع رحالهم وتربتهم . قالت : يا أبه ، وأين هذا الموضع الذي تصف ؟ قال : موضع يُقال له : كربلا ، وهي دار كرب وبلاء علينا وعلى الأمّة ، يخرج عليهم شرار اُمّتي )) .
10.(( أتاني جبرئيل فأخبرني أنّ أمّتي تقتل ولدي هذا ، وقد أتاني بتربة حمراء )) .
11. (( أوحى الله إلى نبيّكم (صلّى الله عليه وآله) : إنّي قتلت بيحيى بن زكريا سبعين ألفاً ، وإنّي قاتل بابن ابنتك سبعين ألفاً وسبعين ألفاً )) .
 
12. (( يا عمّة ، تقتله الفئة الباغية من بني اُميّة )) .
وهذه مختصرات من الاخبار الوارده على لسان النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) .ولنطلع على بعض المختصرات من كلام الامام الحسين (عليه السلام) عندما بدا الثورة على الظالمين وهو عازم على الخروج الى العراق ، قام خطيباً (عليه السلام )فقال : (( الحمد الله ، وما شاء الله ، ولا حول ولا قوة إلاّ بالله ، وصلّى الله على رسوله وسلم ، خُطّ الموت على ولد آدم مخَطَّ القلادة على جيد الفتاة ، وما أولهني إلى أسلافي اشتياق يعقوب إلى يوسف ، وخُيّر لي مصرع أنا لاقيه ، كأنّي بأوصالي يتقطّعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلا ، فيملأنَ منّي أكراشاً جوفاً وأجربة سغباً ، لا محيص عن يوم خطّ بالقلم ، رضا الله رضانا أهل البيت ، نصبر على بلائه ويوفّينا أجور الصابرين . لن تشذّ عن رسول الله لحمته ، وهي مجموعة له في حظيرة القدس ، تقرّ بهم عينه ، وينجز لهم وعده . مَنْ كان فينا باذلاً مهجته ، موطّناً على لقاء الله نفسه فليرحل معنا ؛ فإنّي راحل مصبحاً إن شاء الله )).
وكان كتابه الى وجهاء الكوفة : (( أمّا بعد ، فقد علمتم أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله) قد قال في حياته : مَنْ رأى سلطاناً جائراً ، مستحلاً لحرم الله ، ناكثاً لعهد الله ، مخالفاً لسنّة رسول الله ، يعمل في عباد الله بالإثم والعدوان ، ثمّ لم يُغيِّر بقول ولا فعل ، كان حقيقاً على الله أن يدخله مدخله )).
ومايؤكد أن ثورته المباركة مقتضى وتكليف الهي لطلب مرضاة الله تعالى وصيته (عليه السلام ) لأخيه ابن الحنفيّة حيث  قال : (( إنِّي لم أخرج أشراً ولا بطراً ، ولا مفسداً ولا ظالماً ، وإنّما خرجت لطلب الإصلاح في أمّة جدّي (صلّى الله عليه وآله) ؛ اُريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر ، وأسير بسيرة جدّي وأبي علي بن أبى طالب (عليه السّلام) ، فمَنْ قبلني بقبول الحقّ فالله أولى بالحقّ ، ومَنْ ردّ عليَّ هذا أصبر حتّى يقضي الله بيني وبين القوم بالحقّ ، وهو خير الحاكمين )).
ويظهر الارتباط الملوكتي الغيبي بين النبي والامام الحسين (عليه السلام) الذي لم ينقطع من بعده مع الائمة المعصومين (عليهم السلام) ليكون شاهدا ومصداقا للنبوة والامامة ,فيقول ابن الحنفيَّة حول الرؤيا التى رآها الإمام الحسين (عليه السّلام) ، حيث رأى فيها جدّه رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في المنام وهو يخاطبه قائلاً : (( يا حسين ، اخرج فإنّ الله قد شاء أن يراك قتيلاً )) .فقال محمّد بن الحنفية: إنّا لله وإنا إليه راجعون ! فما معنى حملك هؤلاء النساء معك وأنت تخرج على مثل هذا الحال ؟ قال : (( فقال لي (صلّى الله عليه وآله) : إنّ الله قد شاء أن يراهنَّ سبايا )). وفي رواية المفيد (رضوان الله عليه ) قال (عليه السّلام) : (( إنّي رأيت رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في المنام وأمرني بما أنا ماضٍ له )) . فقالوا له : ما تلك الرؤيا ؟ فقال : (( ما حدّثت أحداً بها ، ولا أنا محدّث بها أحداً حتّى ألقى ربّي (عزّ وجلّ) )) .
الرؤيا تاتي للتاكيد على اخبار النبي (صلى الله عليه واله وسلم )من قبل  لان الامام الحسين (عليه السلام ) كان معاصروعاش مع  النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) واخبره بمايجري عليه قبل ان يستشهد النبي الرسول مسموما .وبعد استشهاد النبي تخاذل الكثير من الناس عن امير المؤمنين  الامام علي (عليه السلام) حيث خرج بقايا  المنقلبين على اعقابهم  عن الإسلام الأصيل ووضعوا احكام باطلة الامر الذي حتم على الامام الحسين (عليه السلام ) التكليف الالهي . حين قال : إنّ كان دين محمَّد لم يستقم إلاّ بقتلي يا سيوف خذيني ؟
 
قضية ثورة الامام الحسين (عليه السلام) ليس انتقام من احد .وانما من اجل الاسلام في سبيل الله تعالى ,فقتل الحسين (عليه السلام ) وصبره على الاذى وسبي عياله وجعلهم مسبيين اسارى من اجل ماذا ؟اليس  كل هذا من اجل المسلمين ! وعندما داس الظالمين الكافرين بخيولهم جسم الامام الحسين (عليه السلام ) .واخر قطع اصبع الامام من اجل خاتم يلبسه الامام (عليه السلام ) ماهو فصدهم من ذلك ؟ اليس هذا تعتدي على النبي الرسول (صلى الله عليه واله وسلم )في ذريته ؟ هذه الجريمة الكبرى التي سبقتها جرائم متتالية قبل وبعد استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) اليس هي مصائب تحتاج من المنصفين المحبين الموالين لرسول لله ان يواسوا النبي الاكرم ويعلنوا البراءه مما قام بتلك الجرائم عن طريق استذكار الواقعة .والبكاء على سيد الشهداء ابي عبد الله الحسين (عليه السلام) .والثمن الذي دفعه الامام السبط الحسين (عليه السلام) ليبقى الإسلام الا يستحق البكاء لاننا من المستحيل ان نكون بهذه التضحية ومهما فعلنا .
ماهي البدعة في البكاء اين وجودها في نصوص كتاب الله تعالى ؟ ومن هو الذي يحرم البكاء ؟ يقول أحد علماء الشافعية في كتاب كفاية الطالب للنكجي الشافعي إذا ذكر الحسين فأي عيـــــن ....تصون دموعها صون احتشام بكته الأنبـــياء وغير بدع بأن .... يبكي الكرام على الكـــــــــرام كم سنة بقي النبي يعقوب (ع) يبكي على النبي يوسف (ع) وأخيه من بعده ؟الم يؤدي بكاؤه إلى عماه وفقدان بصره مع علمه انهم احياء .فاين البدعة والحرمة ؟ فهل في بث الحزن الى الله تعالى بدعة؟ ونسأل المتقولين هل هناك مصيبة او نظيرا لها كمصيبة سيد الشهداء وأهل بيته (عليهم السلام )في الكون منذ الأزل وإلى يوم يبعثون؟ فما لكم كيف تحكمون !
ليطلع العالم برمته على مدى جهلكم واستفتائاتكم الباطلة ,فاذا كان قولكم ان البكاء بدعة في كل الامور ,فانكم اجهل من الجاهل .وان كنتم تقصدون فقط في ذكرى سيد الشهداء الامام الحسين (عليه السلام) فالمصيبة اعظم .
لقد كشفت دراسة علمية حديثة قام بها فريق من الباحثين الأمريكيين من جامعة ماركويت بولاية ميتشيجان  أن البكاء يساعد في إخراج السموم من الجسم ،بالإضافة إلى أنها تخفف من الضغط النفسي والعصبي الذي يتعرض له الأفراد , فالبكاء ليس دليلا على الضعف أو عدم النضج كما تدعون بل العلماء الاخصائيين في الطب يقولون بعدم التردد في البكاء وذرف الدموع وخاصة في المواقف أو الأحداث المحزنة والمؤلمة ,فهو حالة طبيعية فضلا عن انها تحسين لصحة الانسان .
وتشير التقارير الى ان المصابين بامراض الصداع والقرحة و مرض الإصابة بالشقيقة (الصداع النصفي) احد اسبابها كبت الدموع والبكاء . وهناك امراض عديدة سببها عدم القدرة على البكاء .وقد وجدوا علماء تحليل الدموع نسبة 25% من البروتين وجزء من المعادن خاصة المغنيسيوم هى مواد سامة يتخلص منها الإنسان عند البكاء.والمخ  بفرز مواد كيميائية للدموع مسكنة للألم .و الدموع  التي تحتوى على كمية كبيرة من هرمونى \"البرولاكين\"و \"آى سى تى أتشن\" ومكان وجود هذه الهرمونات فى الدم البكاء هو العلاج للتخلص منهما.
وهناك حالة كثيرة ومفيدة في البكاء منها يزيد من عدد ضربات القلب .وهذا تمرين مفيدللحجاب الحاجز وعضلات الصدر والكتفين لذلك بعد انتهاء البكاء تعود سرعة ضربات القلب إلى معدلها الطبيعي وتسترخي العضلات مرة آخرى وتحدث حالة شعور بالراحة.
وهذه الدموع تجعل العين في حالة صحية جيدة حيث تساعدها على ترطيب حدقة العين التي تجعل العين تتحرك بسهولة داخل التجويف .و أن الدموع تقوم بتنظيف وتطهير العيون من البكتيرياوالجراثيم العالقة فيها  .وهذا هو راي العلم الحديث في البكاء .
واما الاسلام والقران الكريم كله صحة ومنفعة للناس ,فعندما ينهي ويحرم على  المسلمين  شرب الخمور واكل لحم الخنزير لعله وسبب حفاظا على صحة الانسان من الامراض لذلك لم ترد اية او نص يشير الى حرمة البكاء في كل الامور ,فكيف يحرم البكاء على قضية مرتبطة بالاسلام وخشية الله تعالى .أن علياً مر بقبر الحسين فقال: هاهنا مناخ ركابهم، وهاهنا موضع رحالهم، وهاهنا مهراق دمائهم فتية من آل محمد يقتلون بهذه العرصة تبكي عليهم السماء والأرض وعن رسول الله (ص)أنه قال : كل عين باكية يوم القيامة إلا عين بكت على مصاب الحسين ، فإنها ضاحكة مستبشرة .
.فالملائكة تمس تلك الدموع ويأخذونها .تلك الدموع لوسقطت قطره منها على جهنم لأطفأت حرها .
أنها تدفع إلى خزنة الجنان فيمزجونها بماء الحيوان الذي هو من الجنة فيزيد في عذوبته ألف ضعف ..فهذه هي الدمعه على الحسين (ع) .
تبكيك عيني لا لأجل مثوبة لكنما عيني من أجلك باكيهْ ..
.تبتل منكم كربلاء بدمٍ ولا تبتل مني بالدموع الجاريه .
ثورة ونهضة واستشهاد الامام الحسين (عليه السلام) غيّرت مسيرة التاريخ الإسلامي واعطت دروس في معنى الجهاد والنهضة والاستقامة والمقاومة لقد ميّزت بين الإسلام الحقيقي.والاراء الدخيلة على الاسلام .والاحكام الباطلة .وفي تجديد هذه الذكرى المؤلمة باقامة العزاء والمجالس والسير على مسيرة الامام الحسين (عليه السلام) كل هذه المسائل تشحذ همم الرجال المؤمنين الى عدم عودة الظالمين وتركهم يبدلون احكام الله تعالى وسنن نبيه في الارض .والبكاء في ذكر المصيبة يفعل دور الحماسة والحرقة في نفوس المؤمنين , لذلك تجد المؤمن بعد البكاء في العزاء او المجلس الحسيني جاهز لاستقبال الموعظمة لان فكره صافي من الكدر والهموم الدنيوية .وذلك عكس الفرح والسرورفي هذه المناسبات  الذي يجعل المؤمن متعلق بالامور الدنيوية متنازل عن قضايا الحق من اجل دنيا زائلة فانية .وهذا التنازل هو البدعة بعينها .
عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال للفضيل : تجلسون وتتحدثون ؟ فقال : نعم، فقال : إن تلك المجالس أحبها ، فأحيوا أمرنا ، فرحم الله من أحيى أمرنا، يا فضيل من ذكرنا أو ذكرنا عنده ففاضت عيناه ولو مثل جناح الذباب غفر الله له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر .
وعن الحسن بن علي ابن فضال ، قال : قال الرضا عليه السلام : من تذكرمصابنا فبكى وأبكى لم تبك عينه يوم تبكي العيون ، ومن جلس مجلسا يحيى فيه أمرنا لم يمت قلبه يوم يموت القلوب .
و عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام قال : من ترك السعي في حوائجه يوم عاشوراء قضى الله له حوائج الدنيا والآخرة ، ومن كان يوم عاشوراء يوم مصيبته وحزنه وبكائه يجعل الله عز وجل يوم القيامة يوم فرحه وسروره وقرت بنا في الجنان عينه ، ومن سمى يوم عاشوراء يوم بركة وادخرلمنزله فيه شيئا لم يبارك له فيما ادخر ، وحشر يوم القيامة مع يزيد وعبيدالله بن زياد وعمر بن سعد لعنهم الله إلى أسفل درك من النار .

اللهم العن أول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له على ذلك .

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/05



كتابة تعليق لموضوع : اخبار النبي في مقتل الحسين والبكاء .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الزيادي
صفحة الكاتب :
  علي الزيادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كيفية تحقيق النجاح وتنمية الفكر  : فلاح السعدي

 مديحُ الكفِّ  : محمد الهجابي

 ديمقراطية حكوماتنا وأحزابنا ! الجزء الثالث  : مير ئاكره يي

 قضيةُ رأيّ عام  : عبد الزهره الطالقاني

 العراق رئيسا لمجلس ادارة منظمة العمل العربية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الدولة العربية القادمة وهزيمة أمريكا  : عامر هادي العيساوي

 نقد محاضرات احمد القبانجي حول الهيرمنيوطيقا والالسنيات والتفسير الوجداني – ج2  : نبيل محمد حسن الكرخي

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تباشر بتنفيذ أعمال الأسفلت في طريق مشروع (سامراء- دور- العلم)  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 أمس ذكرى النكبة...واليوم تنسى النكسة  : سليم أبو محفوظ

 السيد السيستاني يرفض طلبات للقاء الرئاسات الثلاث ويحدد شرطين لـ”انهاء القطيعة”

 ممثل المرجعیة السيد الكشميري : فاطمة الزهراء كانت رائدة في العمل السياسي والجهادي

 لماذا الهجوم على الحشد الشعبي؟  : علاء كرم الله

 مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ  : د . مسلم بديري

 إلى قديسة حابي  : مروان الهيتي

 الى الأستاذ نوري المالكي : لا تستوحش طريق الحق وأنْ قلّ سالكوه  : علي جابر الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net