صفحة الكاتب : ماهر البصري

اخبار علمية
ماهر البصري

اكتشاف علميّ يعزّز احتمال وجود أشكال أخرى للحياة على الكواكب 

أعلن فريق من العلماء العثور على شكل جديد من أشكال الحياة في قاع بحيرة في ولاية كاليفورنيا ولعلّ هذا الشّكل الجديد أغرب الكائنات العضوية التي تتعايش جنبًا إلى جنب مع أشكال الحياة كما نعرفها، فهو نوع من البكتريا يستخدم الزرنيخ لصنع الحمض النووي والبروتينات.

ويستطيع هذا النوع من البكتيريا أن يستعيض بالزرنيخ عن الفوسفور الذي يعتبر احد اللبنات الست لبناء أشكال الحياة المعروفة ودمج هذا السم الشديد الفاعلية في المادة الوراثية.  والمعروف أن الزرنيخ يسمم غالبية الكائنات العضوية المعروفة لأسباب منها قدرته على محاكاة الخواص الكيماوية للفوسفور وبذلك تمكين السم من تعطيل النشاط الخليوي. 
ولكن النوع الجديد من البكتريا الذي عُثر عليه لا يتحمل درجات تركيز عالية من الزرنيخ فحسب بل انه في الواقع يدمج مادته الكيمياوية السامة بخلاياه، كما يقول الباحثون الذي نشروا دراستهم في مجلة "ساينس" العلمية.
وتمكن العلماء من تنمية البكتريا في صحون مخبرية واستعاضوا خلال العملية عن ملح الفوسفات تدريجيا بالزرنيخ.  وفي النهاية تمكنت البكتريا من النمو دون فوسفور على الإطلاق.
وتابع العلماء الزرنيخ أثناء تحوّله إلى جزء من الآلية الكيماوية الحياتية الضرورية، بما في ذلك إنتاج بروتينات وأغشية خليوية وحمض نووي.
ويفرض اكتشاف النوع الجديد من البكتريا التي تستخدم الزرنيخ للنمو إعادة النظر في ما يشكل العناصر الأساسية الستة لنشوء حياة وهي الكربون والهيدروجين والأزوت والاوكسجين والفوسفور والكبريت.
إذ كان يُعتقد في السابق أن بيئة يكثر فيها الزرنيخ بهذه القدر ستكون سامة بحيث لا يمكن لأي شكل من أشكال الحياة أن يصمد فيها.
وتطرح القدرة على البقاء والنمو في هذه البيئة القاسية إمكانية وجود حياة مماثلة في كواكب أخرى لا تتمتع بالأجواء والظروف المناسبة للحياة التي تتوفر في كوكب الأرض.
وكان العلماء يأملون بالعثور على دليل يثبت أن العالم قبل أن يسود شكل الحياة الذي نعرفه اليوم، شهد في الحقيقة منشأ مستقلاً آخر للحياة.
وفي هذا الشأن، قال بول ديفيز الذي شارك في إعداد الدراسة انه إذا نشأت حياة مرتين في كوكب واحد فالمؤكد أن تكون قد نشأت في كواكب أخرى في أنحاء الكون.
ويعتقد العلماء أن لاكتشاف النوع الجديد من البكتريا دلالات بالغة الأثر بالنسبة إلى البحث عن حياة خارج الكرة الأرضية لأنه يشير إلى أن الحياة أكثر قدرة على التكيف مما كان يُعتقد في السابق ويمكن أن تنمو حتى في كواكب ذات بيئة قاسية ومعادية.
وقالت الدكتورة فيليسا وولف سايمون من جامعة ولاية اريزونا، التي قادت فريق الباحثين:"إن اكتشافنا تذكير بأن الحياة كما نعرفها يمكن أن تكون أكثر مرونة مما نفترضه أو نتصوره عمومًا".
وتساءلت إذا كان كائن عضوي يستطيع أن يفعل شيئًا مفاجئًا كهذا "فما الذي يمكن أن تفعله الحياة غير ذلك مما لم نعرفه عنها حتى الآن؟"
وقال الدكتور لويس دارتنيل من مركز علوم الكواكب في لندن أن قدرة هذه الكائنات العضوية على استخدام الزرنيخ في عمليات التمثيل تؤكد أن هناك أشكال حياة أخرى غير الأشكال التي نعرفها.
ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن دارتنيل قوله إنها مخلوقات غريبة "ولكنهم غرباء يشاطروننا بيتنا".
ويعتقد علماء في وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أن المخلوق يثبت وجود شكل آخر من أشكال الحياة يمكن أن يزدهر في عموم الكون.
وترتبط هذه القناعة برأي يقول إن حياة أخرى ليست نادرة الوجود بل توجد بوفرة في الكون ولكن بشكل لا نستطيع التعرف عليه بوصفه حياة.
ويسند الاكتشاف الجديد إلى نظرية العالم البريطاني بول ديفيز القائلة إن حياة أخرى ربما كانت موجودة تحت أنوفنا أو حتى داخلها ولكن بشكل لا نميزه أو نعرفه.
وتحدث البروفيسور ديفيز عن حياة "غريبة" أو حياة "ظل" توجد متزامنة مع حياتنا ولكن في بيئات قاسية مثل قيعان البحيرات أو البحار والصحارى والكهوف.
وتقوم نظرية العالم البريطاني على الرأي القائل إن الحياة على الأرض ربما نشأت وانتهت عدة مرات خلال وجود الكوكب.
بدأت الحكاية خلال مناقشة جرت منذ بضع سنوات بين ثلاثة علماء حول إمكانية وجود أشكال مختلفة للحياة تحكمها قوانين بيولوجية غير معروفة.
ونشر ثلاثة علماء هم فيليسا وولف سايمون أستاذة الإحياء الفلكية في معهد الجيوفيزياء الأميركي وارييل انبار من جامعة اريزونا (جنوب غرب) والباحث بول ديفيز، العام 2009 أعمالاً تطرح إمكانية أن يكون الزرنيخ بديلاً للفوسفور ( القريب منه في التاريخ الزمني للعناصر) في أشكال بدائية للحياة على الأرض.
وعلى الأثر توجهت فيليسا لاختبار نظريتها إلى بحيرة مونو في كاليفورنيا التي يوجد بها اكبر تركيز للملح والزرنيخ حيث استخرجت عينات من قاعها.
 
 أدمغة النحل الصغير تهزم الكومبيوترات
 
وجد الباحثون أن النحل قادر على حل مشكلة "أقصر طريق على البائع المتجول أن يتبعه على الرغم من أن حجم أدمغة النحلة  لا يتجاوز حبة حشيش.
فحسب دراسة جديدة تستطيع النحلة أن تتعلم قطع أقصر الطرق ما بين الزهور بترتيب عشوائي، وحل مشكلة ما يعرف بـ "البائع المتجول" المتمثلة بمعرفة أقصر الطرق ما بين زبون وآخر حسبما ذكر فريق من العلماء في جامعة رويال هولواي بلندن.
وتقوم الكومبيوترات بحل مسألة أقصر الطرق الممكنة بين نقطتين من خلال المقارنة وتحديد أيهما الأقصر.
لكن حشرات النحل تمكنت من الوصول إلى نفس الحل باستخدام أدمغتها التي لا يتجاوز حجم كل منها حجم بذرة حشيش.
وقال الدكتور نايجل راين من كلية العلوم البيولوجية في جامعة رويال هولواي لمراسل صحيفة الغارديان اللندنية إن " أناث النحل الباحثة عن الغذاء تحل كل يوم مسائل تتعلق بالطرق التي على البائع المتجول أن يتبعها بين زبون وآخر. فهي تزور كل يوم زهورا في مواقع متعددة، ولأن النحل يستعمل الكثير من الطاقة في طيرانه فهو قد وجد طريقا يساعد على تقليص مقدار الطيران.
فباستخدام زهور اصطناعية تتحكم بها كومبيوترات لفحص سلوك النحل سعى الفريق الباحث إلى معرفة ما إذا كانت هذه الحشرات ستتبع طريقا بسيطا معرفا بترتيب ما للعثور على الزهور أو أنها ستتبع طرقا أقصر.
وبعد استكشاف موقع الأزهار تعلم النحل بسرعة كيفية الطيران في أفضل طريق لتقصير فترة الطيران والطاقة المستخدمة خلاله.
ومن المتوقع أن تصدر الدراسة هذا الأسبوع في مجلة "اميركان نيتشورليست"  وله عواقب على الحياة البشرية. فالحياة الحديثة تعتمد على شبكة طرق مثل طرق السير ومعلومات الانترنت والأعمال ومراكز التجهيزات.
وقال الدكتور راين: "نحن بحاجة إلى فهم كيف تستطيع حشرات النحل حل مسألة البائع المتجول بما يتعلق اختيار أقصر الطرق من دون استخدام كومبيوتر".
 
 

  

ماهر البصري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/04



كتابة تعليق لموضوع : اخبار علمية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس النجم
صفحة الكاتب :
  قيس النجم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مديرية شهداء النجف الاشرف تستقبل (200) طالب من ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 ثورة 14 فبراير تطالب المجتمع الدولي للتدخل لوقف حرب الشعائر الحسينية بالبحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نجل المرجع الأعلى للطائفة، يتصل بالسيد الكشميري للاطمئنان على سلامة المؤمنين بمدينة مالمو السويدية

 التجارة..تعلن عن توفر مادة القرميد المعدني بمختلف الالوان والاشكال وباسعار تنافسية  : اعلام وزارة التجارة

 قناة العربية : السعوديه تدفع مليار وستة مليون ريال كفاره عن الشعب السعودي بسبب خطأ تحديد عيد الفطر

 السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر

 الرمي تحت الحزام..!  : علي علي

 تركيبة سمادية جديدة تعلن عنها شركة الجود لتكنلوجيا الزراعة والصناعة الحديثة .  : موقع الكفيل

 الأمم المتحدة تعلن رفع حالة الطوارئ في العراق للدرجة القصوى

 المطر كثيف والحضور اكثف ودموعهم الاكثف ...مهرجان العتبة الحسينية في بيروت  : سامي جواد كاظم

 مديرية شهداء كربلاء تحضر حفل افتتاح جامعة وارث الأنبياء (عليه السلام)  : اعلام مؤسسة الشهداء

 في الشرق ؛ لا حكوماته العلمانية ليبرالية ولاغيرها إسلامية !  : مير ئاكره يي

 الشبعان يدري بالجوعان ...  : رحيم الخالدي

 إقلاع أول طائرات فيسبوك للإنترنت المجاني

 التحرش الجنسي بين الشريعة و العقل و الحل  : جعفر مهدي الشبيبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net