صفحة الكاتب : محمد الرصافي المقداد

قيس سعيّد يجهّزُ صاروخ تطهير القضاء
محمد الرصافي المقداد

ليس هناك في حياة المجتمعات البشرية أسوأ من الظلم والقائمين به وهم بلباس العدل وتحت أفنِيَتِه، سواء كانوا حكاما أو محكومين، وإنّ أكبر الظلم أن يشرِك المخلوق بخالقه، فينسب إلى غيره قدرته دون الرّجوع إليه، بكونه أصل الصّلاح والإصلاح، وإليه يرجع الفضل في كل أساس خير ومبدأ حقّ، لذلك لا تقوم مجتمعات الدّول ويبقى نظاها، من دون عدل حقيقي، يشمل جميع أفراد المجتمع، بلا فرق بين طبقة وأخرى، ولا صفة شخص على آخر والإسلام يتعامل معهم على أساس سويّ كأسنان المشط.

هذا ولم يأتِ الإسلام بأفضل من إقامة العدل، ونشر الفضائل بين أهله وبقيّة الناس، وتجنيبهم الرّذائل ومساوئ الأخلاق والأعمال، فلا ظلم في مجتمع اسلامي حسب ما جاء في القرآن الكريم، ومن تدبّره وجده حاثا على العدل الإحسان، وداعيا في المقابل إلى تجنّب الوقوع في الظلم، الذي عبّر عنه النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالظلمات.

(إن الله يأمركم ان تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به) (1)

(إنّ الله يأمر بالعدل والاحسان)(2)

وعن القضاة قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: »القضاة ثلاثة واحد في الجنة واثنان في النار، فأما الذي في الجنة، فرجل عرف الحق فقضى به، ورجل عرف الحق فجار في الحكم، فهو في النار، ورجل قضى للناس على جهل، فهو في النار. « (3)

ولم تكن كلمة النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالها بخصوص علي بن أبي طالب: (أقضاكم عليّ) (4) إلا توجيه منه للصحابة إذا ما تخاصموا بأن يلجؤوا له على كلّ حال بعدما زكّاه من بينهم، ولعلي في مجال الحكم والقضاء باع ومدى لم يبلغه في حياة النبي صلى الله عليه وآله وسلم غيره، ومن تأمّل عهده الذي ضمّنه صاحبه مالك الاشتر عندما عيّنه واليا على مصر وجده أعظم وثيقة سياسية كتبت في الإسلام، جاء فيها بخصوص القضاة:

»ثمّ انظر في أمر الأحكام بين الناس بنيّة صالحة، فإنّ الحكم في إنصاف المظلوم من الظالم، والأخذ للضعيف من القويّ، وإقامة حدود الله على سنّتها ومنهاجها، ممّا يصلح عباد الله وبلاده، فاختر للحكم بين الناس أفضل رعيّتك في نفسك « وأنفَسِهم للعلم والحلم والورع والسخاء، ممّن لا تضيق به الأُمور ولا تُمحِكه ( تُلِجُّهُ) الخصوم، ولا يتمادى في إثبات الزلّة، ولا يحصر من الفيء إلى الحقّ إذا عرفه، ولا تشرف نفسه على طمع، ولا يكتفي بأدنى فَهْمٍ دون أقصاه، وأوقفهم في الشبهات، وآخذهم بالحجج، وأقلّهم تبرّماً بمراجعة الخصوم، وأصبرهم على تكشّف الأُمور، وأصرمهم عند اتّضاح الحكم ممّن لا يزدهيه إطراء، ولا يستميله إغراق، ولا يصغى للتبليغ، فولّ قضاءك من كان كذلك وهم قليل. « (5)

ولم تكن تعابير العلامة عبد الرحمان ابن خلدون عن العدل، الذي لا يكون إلا بقضاء منصف وعادل، الا تجسيدا لمنطق القرآن وسيرة النبي ص في مجتمعه الاسلامي الأول، وهي اللبنة التي تأسس عليها ليقوم المجتمع بوظائفه، على اساس العدل الذي أمر به الله سبحانه، فقد قال ابن خلدون: »عليْنا أن ننزع الظلم عن النَّاس، كي لا تخْرب الأمصار وتكسد أسواق العمران، وتقفر الديار، وخاصَّة أنَّ الشَّارع أشار في غير موضع إلى تحريم الظلم. «(6)

خلال اشرافه على أعمال مجلس الوزراء المنعقد يوم الخميس 18/11/2021 تناول الرئيس قيس سعيد وضع القضاء في تونس، معتبرا إياه قضاء الدّولة له استقلايته التّامة ولا سلطان عليه من أي طرف، منتقدا سير القضاء، مشيرا إلى ذلك بقوله: لماذا لا يتحدّث هؤلاء عن التدخّلات في سير القضاء؟ وكيف يسحب ملفّ جريمة من قاض أمضى 4 سنوات حتى تُقْبر إلى الأبد.. فالبعض من القضاة اصبحوا يُعْرفون بانتمائهم لتيّار معيّن أو لشخص ما.. ولا يمكن أن نواصل في ظل مثل هذه الأوضاع.

واسترسل الرئيس مخاطبا وزراء حكومته ذاكرا مثالا على التسيّب والفساد في القضاء، أنّ تحقيقا بقي جار طيلة عشر سنوات، متسائلا فيم يحقق القاضي طيلة هذه المدّة؟ وعندما يُقرّر ختم البحث يسحبُ منه الملفّ ويعطى لقاضي تحقيق آخر.. معلِنًا بكل وضوح بأنه سيتحدّث في مناسبة قادمة بالإسم عن هؤلاء الذين يعتبرون القضاء جزء من السلطة السياسية أو امتدادا لها.. ومذكّرا بالقول: كم من مظالم وكم من تجاوزات لم يقع النظر فيها نتيجة التدخّل في الشأن القضائي..كما ألفت سعيّد انظار المجلس الوزاري، وكلامه موجّه للشعب أيضا، عن وجود من يحاول التسلّل إلى القضاء والجلوس على أرائكهم، قائلا: الشّعب يريد تطهير البلاد وستأتي اللحظة التي أُعلِنُ فيها عن كلّ التفاصيل حتى يتحمّل كل واحد منا مسؤوليته أمام الله وأمام الشعب، نحن نريد تطهير البلاد في إطار القانون، وفي إطار قضاء عادل. (7)

لا يختلف اثنان في أن سلك القضاء في بلادنا نخره الفساد إلى حدّ بعيد، استمرّ على مدى 65 سنة كاملة، فلم يترك فيه مجالا نزيها سوى قليل ممّن أحصنوا أنفسهم من شرّ الوقوع في هاوية ظلم العباد، و شأن جهاز القضاء في هذا الإنحراف، شأن بقية أجهزة الدّولة التنفيذية والتشريعية، وهذه حقيقة مُرّة يتجرّعها من ابتلي من المواطنين، هناك من يريد أن تبقى طي الكتمان، بل وقد يلحق كل متحدّث عنها إلى التتبّع، والعُرضة للإنتقام من طرف المفسدين المتحصّنين داخل جهاز القضاء، ولأجل قضاء نظيف ومستقل وعادل، بما يوفّر أرضية صالحة لنموّ مجتمع سليم، في إطار من العدالة التي هي أساس العمران، ومن دونها تتّجه البلاد إلى الخراب وضياع الحقوق.

بداية سقوط المفسدين في سلك القضاء التونسي، ظهرت من خلال (تسريب مراسلتين وُجِّهتا إلى وزارة العدل، الأولى من (بشير العكرمي)، وكيل الجمهورية السابق، الذي اتهم زميله (الطيب راشد) الرئيس الأول لمحكمة التعقيب، بأنه متورط في قضايا فساد، وأنه يمتلك ثروة طائلة، كسبها عن طريق التلاعب بقضايا المواطنين، وأن بعض هذه القضايا تعود إلى سنوات خلت، ولذلك يطالب برفع الحصانة عنه، وفي المقابل تضمنت رسالة (الطيّب راشد) إلى وزارة العدل، اتهامات خطيرة لوكيل الجمهورية السابق (البشير العكرمي)، بتورطه في التلاعب بملفات، تدين أشخاص قريبين من حركة النهضة، ومتورطين في ملف اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، الخطير في الأمر أن الوثائق التي تم تسريبها في الشكايتين، تثبت أن القاضيين على علم بالتجاوزات الخطيرة، التي يقوم بها الطرف الآخر، أي أن الطرفين تسترا على كثير من المعطيات المهمة منذ مدة.)

وتأتي هذه التسريبات لتلقي الضوء على حجم الخراب الذي لحق بالمرفق القضائي، هذا المرفق الذي كان مدجّنا بالكامل زمن الاستبداد، وكان يستعمل مثل سائر أجهزة الدولة في تبرير القمع والقهر ومأسسته، وإسكات الأصوات الناقدة والمخالفة للنظام آنذاك.) (8)

ملخّص القول هنا أنه لا يمكن لمشروع الرئيس قيس سعيد أن يُكتب له النجاح من دون تطهير مرفق القضاء من عناصر الفساد فيه والتي نأمل أن لا تكون كثيرة مما يزيد من صعوبة العملية بتحزّب هؤلاء وتحالف بعضهم ببعض، الا أن ييسّر الله كشف ملفاتهم وتورطهم بالأدلّة، وليس الأمر مستحيلا، عندها تكون بلادنا قد طوت صفحة مثقلة بالفساد، وتخلصت من عناصره الفاعلة بالسّوء، مع أن ذلك ليس بالأمر الهيّن، فلنتأمّل خيرا، ولنُعبّر عن مساندتنا الكاملة للرئيس القيس سعيد الاصلاحية، لأنه بأمسّ الحاجة إلى إسناد شعبي لخطواته الصحيحة الصادقة.

المصادر

1 – سورة النحل الآية 76

2 – سورة النحل الآية 90

3 – سنن ابي داود اول كتاب الاقضية باب في القاضي يخطئ ج4ص8ح3573/ سنن الترمذي ابواب الاحكام باب ما جاء عن رسول الله في القاضي ج3ص6ح1322

4 – سنن ابن ماجة المقدمة باب في فضائل اصحاب رسول الله(ص) ج1ص161ح154

5 – نهج البلاغة للإمام علي بن أبي طالب عهده لمالك الأشتر لما وجّهه وليا على مِصر

6 – المقدّمة ابن خلدون الفصل الثالث والأربعون: في أن الظلم مؤذن بخراب العمران

7 – رئيس الجمهورية يفتح النار على القضاة مجددا

https://chabaka.tn/

تونس.. قيس سعيد: الشعب يريد تطهير البلاد ولدينا قضاء مستقل

https://www.elbalad.news/5049997

8 – ملفات فساد وتواطؤ مع الإرهاب: القضاء في قفص الإتّهام

https://nawaat.org/2020/11/23

  

محمد الرصافي المقداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/11/19



كتابة تعليق لموضوع : قيس سعيّد يجهّزُ صاروخ تطهير القضاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسنين محمد الموسوي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلمات هذا المقال نشم فيها رائحة الاموال، او كتبتها انامل بيضاء ناعمة لم ترى خشونة العيش وتصارع اشعة الشمس كأنامل المترفين من الحواشي وأبناء المراجع والاصهار

 
علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين الخليوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين الخليوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net