صفحة الكاتب : بهلول السوري

قصة المستبصر الخارج من جحيم التكفيريين
بهلول السوري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
هذه القصة التي اسطرها لكم هي قديمة منذ عام 2017م حيث أنني سمعتها من صاحبها مباشرة ولكن لأجل أنه استأمنني على عدم سردها ونشرها ذلك الوقت حفاظا على أهله واخوته من التكفيريين الذين كانوا داخل بلدتهم ، وضعتها ضمن ارشيفي الخاص بقصص المستبصرين الذي يحمل الكثير من معاناتهم، وهذه القصة حقيقة أذهلتني ووقفت حائرا مستغرقا في تقديرات وتدبيرات الله عز وجل، صدقاً أقول من أراد الله به خيراً قذف في قلبه حب سيدنا محمد وآل بيته الأطهار ( عليهم السلام) ، تابعوا معي القصة كما يرويها لي صاحبها :





القصة من البداية :
اسمي يوسف الحسن.
أدرس حاليا في المرحلة الإعدادية

استعر العنف والقتال في بلدنا سوريا في نهايات عام 2011م ، وخصوصا في منطقتنا ( الغوطة الشرقية) حيث كانت احدى مدنها بؤرة للتطرف والإرهاب ولا اخفي عليكم كنت ذلك الوقت اتلمس بدايات التطرف بحسب البيئة والمجتمع الذي أعيش فيه والتلقين المتشدد والممنهج الذي يجري في مساجد منطقتنا على شيبها وشبابها ، كنا ثلاثة اخوة ذكور وثلاثة بنات انا أوسطهم، نعيش مع والدي ووالدتي بالبلدة نعمل بالزراعة وبعض الاعمال الأخرى ، نواظب على أداء الصلاة كما علمنا أبي وجدي لأمي وكانت الرعاية الكبرى في هذا الجانب لجدي أبو حامد ( والد أمي) ، فوالدي كان يعمل في اغلب أوقاته بالزراعة وعندما يأتي للمنزل كان يختفي في غرفته الخاصة والتي بها مكتبته المليئة بالكتب والمراجع التاريخية والحديثية وفق منهج أهل السنة والجماعة ،ماعدا خزانة كبيرة بها كتب كثيرة لكن والدي كان يقفل أبوابها ويمنع أي احد من رؤيتها، وقد كان كثير القراءة والبحث بين الكتب حتى أنني أذكر أن والدتي تململت من هذا الأمر وعاتبته اكثر من مرة بذلك من أنه يبقى حبيس غرفته .
وفي ليالي الشتاء الطويلة كان لا يغادرها الا نادراً حيث يختلي بأصدقائه الذين يزورونه ويجلسون ساعات يتحدثون فيها، كنا لا تجرؤ أن نختلس السمع من وراء الباب عما يدور في تلك الغرفة وخصوصا عندما يعلو صوت والدي أو أحد الجالسين معه ، بل اننا لا نعرف وجوه هؤلاء الأصدقاء الذين يزورون والدي واقصد هنا أنهم لم يكونوا من الأشخاص المألوفين عندنا بالبلدة، هذه الجلسات طبعا كانت قبل بداية الحرب على سوريا ومع بداياتها ، وانقطعت بسبب الحصار الذي فرضته المجموعات التكفيرية على المنطقة بالإضافة للطوق الأمني الذي فرضه الجيش العربي السوري ذلك الوقت لمنع تسلل الإرهابيين إلى العاصمة ،
في صباح أحد الأيام في عام 2014م ، أراد والدي الخروج من المنزل للذهاب للسوق غرض التبضع منه على الرغم من شح المواد الغذائية تلك الفترة، وكان في أجواء البلدة احتقان كبير بين التنظيمات الإرهابية على اثر خلافات حول السيطرة على مناطق النفوذ وتقاسم الحصص المالية القادمة من الخارج ، تطور إلى التراشق بالأسلحة والكاتيوشا ، أمي ألحت على والدي بعدم الخروج اليوم لكنه اصر على ذلك لسبب تأمين بعض الطعام ، وعلى بعد أمتار سقطت قذيفة هاون واصابت شظاياها كل من كان بالشارع وقتها ومنهم والدي ، أصابته في ظهره وارجله واكتافه وعلا الصراخ في الحي وخرجنا لنرى ما يحدث ووجدنا والدي من بين المصابين هرع الناس لحمل المصابين وجاء أخي بسيارة لنا كانت مركونة جانبا وحملنا والدي وبعض المصابين الى المشفى الوحيد بالبلدة ، وكنا في حالة هلع وخوف ورجاء ، ساعات وأيام صعبة جدا مرت علينا ، استقرت حالة والدي الصحية إلا أنه اصبح لا يمكنه المشي على اقدامه ، عمل التكفيريين على الجانب النفسي والديني والمادي كثيرا وحتى تجويع السكان عمداً ، من اجل تجنيد أهالي البلدة وخاصة الشباب الصغير الناشئ الذي كان بالمنطقة ( الغوطة الشرقية) ، لأنهم فقدوا الكثير من عناصرهم اثر الصراع فيما بينهم وبين الذين قتلوا على ايدي النخبة من رجال الجيش العربي السوري ، لم يتبقى لدينا المال لشراء ما يسدّ رمقنا كنا نصوم اشهر من اجل توفير ما لدينا اساسيات المواد الغذائية ، فالتنظيمات التكفيرية كانت تحتكر الأغذية والأدوية في مستودعاتها وتمنع توزيعه على الناس او حتى اظهاره في الأسواق لغرض البيع والشراء، والمسألة ليست يوم او شهر بل تعدت إلى السنة تتلوها سنة أخرى حتى ذاق السكان بالمنطقة الذل والمهانة والجوع والخوف ، مما اضطر بعضهم للعمل معهم بل وحمل السلاح قهراً ، الوضع اصبح سيئاً للغاية واشبه بالجحيم ، وبقية اخوتي صغار جدا ويلزمهم الطعام ، فتوجه اخي الكبير وعمره وقتها 18 عاما ، واخبر والدي أنه يريد الانضمام إلى احدى الفصائل المسلحة ، فانتفض والدي في وجه أخي وقال له لا ولا يمكن ذلك حتى لومتم من الجوع !!.
استغربنا من طريقة انفعال أبي من هذا الأمر، فهو اول مرة ينفعل بهذه الشدة معنا
فسألنا والدي وطلبنا منه جواب منطقي ومقنع
فقال والدي: أولا: قال النبي الأكرم (ص) : لا يحل لمسلم دم أخيه المسلم فقتال المسلم للمسلم كفر ، وقال : المسلم من سلم الناس يده ولسانه . وذكر والدي عدة احاديث نبوية ثم قال: هذا بالمعنى العام ، أما بالمعنى الخاص فإني أريد اطلاعكم على سر كان بين طيات صدري ولا يعرفه احد غيركم طالما انا حي ،
الإقرار بالتشيع والولاية لعلي بن أبي طالب (ع):
انا محمد الحسن : اقرّ واعترف لكم أنني أتعبد بالمذهب الجعفري الامامي الاثناعشري وأوالي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) وذريته من بعده الإمام الحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد بن علي وجعفر بن محمد وموسى بن جعفر وعلي بن موسى ومحمد بن علي الجواد وعلي بن محمد الهادي والحسن بن علي العسكري، والحجة بن الحسن سمي رسول الله (ص) أسأل الله تعالى أن يعجل بظهوره الشريف على حييت وعلى هذا أموت وعلى هذا ابعث ان شاء الله تعالى ، وهذا ما أوصيكم به اتباع أهل بيت النبوة العترة الطاهرة ، الذين أمرنا رسول الله (ص) باتباعهم بعدة روايات نبوية صحيحة وثابتة ، وأهمها أن النبي (ص) نص على أمير المؤمنين علي (ع) وان الخلفاء الراشدون من ذرية الامام علي هم الأوصياء من بعده ، وقال في أهم خطبة له وهي بيعة الغدير بعد حجة الوداع وبعد خطبة طويلة قال: " تركت فيكم ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعده أبداً كتاب الله وعترتي لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض"
وقرأ لنا رواية " مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق"
كانت ليلة طويلة حدثنا فيها عن روايات تاريخية واحاديث نبوية وأجابنا عن تساؤلات كثيرة كانت تدور في ذهننا وقال: إن أصدقائي الذين كانوا يزوروني ويجلسون معي هم الشيعة وصداقتي معهم كانت منذ عشرون عاماً ونحن نتزاور ونتباحث في عدد من المحطات التاريخية والروايات النبوية
ثم ختمها بلفظ الشهادات الثلاث : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبد ورسوله وخاتم الأنبياء والمرسلين، وأشهد أن علي بن أبي طالب ولي الله والإمام المفترض الطاعة وأن أبناءه المعصومين من بعده هم حجج الله واسمائهم كالتالي : 1- علي بن أبي طالب ، 2- الحسن بن علي،3- الحسين بن علي ، 4- علي بن الحسين، 5- محمد بن علي، 6- جعفر بن محمد ،7- موسى بن جعفر،8-علي بن موسى، 9- محمد بن علي،10- علي بن محمد، 11- الحسن بن علي ، 12- الحجة ابن الحسن الغائب المنتظر وهو الذي سيظهر ويملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلما وجورا.
بعد أيام قلائل توفي أبي متأثرا بجراحه واصبحنا حيارى ماذا نفعل واختلطت الأجواء بالمدينة بسبب الصراعات بين التكفيريين انفسهم وبعض هذه الحركات التكفيرية كانت تلجأ لأخذ الشباب من بيوتهم بالقوة لتسليحهم والقتال معهم ومن يرفض يتم إعدامه فورا ، قررت والدتي الخروج من المدينة فورا والخروج إلى العاصمة إلا أن أخي الكبير رفض الخروج من أجل البقاء قريبا من المنزل حتى لا تتم سرقته وفعلا قمنا بتجهيز انفسنا وتحضير اخوتي الصغار واتفقنا مع سائق سيارة يقيم بجوارنا لإخراجنا من المدينة عبر المزارع بطرق ملتفة ، دامت فترة وصولنا للعاصمة قرابة الثلاث ساعات ونحن نتسلسل من مكان الى اخر بعيدا عن اعين المسلحين، إلا ان أخي فضّل البقاء بالمدينة متخفيا من مكان إلى آخر عن اعين المسلحين ، بعد ان استقرينا عند احد اقربائنا بدأت أفكر بما قاله لنا والدي (ره) فأردت البحث عن كتب الشيعة وروايات فضائل اهل البيت عليهم السلام ولكن يجب علي ان اعمل بهدوء فبدأت أبحث عن الكتب في منطقة المكتبات ، ونظرا لارتفاع أسعار شراء الكتب تيقنت أنني لن استطيع شراء كتاب واحد لأنني لا أملك المبلغ الكافي فضلا عن أنه هناك أولويات والتزمات تجاه أمي واخوتي ، فقلت في نفسي استفسر بداية عن الأسعار وكنت قد دونت بعض العناوين التي اعطاني إياها والدي ، وبعد فترة وانا أبحث هنا وهناك وجدت بائع كتب قديمة في منطقة البرامكة يفرش على الرصيف عددا لا بأس به من الكتب ، فاخذت في البحث عن العناوين ثم توجهت في سؤاله عن بعض العناوين والمصادرالخاصة ، لكنه كان ينظر إلي باستغراب، فبادرني بالسؤال :
بائع الكتب : أنت شاب صغير ولا اظنك طالب بالجامعة او باحث فلما تبحث عن هذه الكتب وهي كتب متخصصة وتهم الشيعة والمتشيعين ؟!
لمعت في ذهني كلمة ( المتشيعين) ونظرت اليه فوجدته رجل طيب يمكن الاعتماد عليه في البحث عن هذه العناوين ، قلت له اريد ان اتعرف على الشيعة
بائع الكتب: ماذا تريد أن تعرف يمكنني مساعدتك ، فقلت له غدا اخبرك ان شاء الله تعالى وعدت إلى أمي اخبرها بما جرى بيني وبين الرجل ، وفي اليوم التالي ذهبت أنا وأمي واخوتي الصغار نتسوق ومررنا بطريقنا إلى بائع الكتب ، وقلت له أريد أن أتعرف على أحد رجال الدين الشيعة ، وأخبرته بقصتنا من بدايتها إلى تاريخ وقوفي أمامه ، رأيت علامات التأثر بوجه بائع الكتب ثم اعتذر منا لدقائق ثم عاد ، فقال: بعد ثلاثة أيام تماما تأتي إلى هنا واراك مجددا
وفعلا بعد ثلاثة أيام عدت إلى الرجل ومعي امي واخوتي الصغار جلسنا دقائق نتناول الشاي الذي قدمه لنا ، وإذا برجل حضر الى المكتبة وتحدث قليلا مع بائع الكتب ثم التفت الينا قائلا هذا (السيد أبو علي ) هو من مدينتكم وهو متشيع وله عدة مؤلفات وابحاث ويمكنه مساعدتكم بما تريدون
طبعا علمنا لاحقا ان بائع الكتب (أبو زينب) هذا الرجل الطيب قد تواصل مع السيد (أبو علي) وطلب منه الحضور ليتعرف علينا .
رحب بنا السيد أبو علي وبدأ يسألنا عن أوضاعنا وكيف كانت حال المدينة التي نحن منها ، ثم سألني ماذا تريد من رجل الدين الشيعي ،
فقلت: أريد أن اسرد له قصتي وأن يساعدني في التعرف على المذهب أكثر
فقال السيد أبو علي حدثني بما جرى عليكم . فأخبرته بقصتنا من البداية.
بعد أن أنتهيت من كلامي قال لي السيد بعد يومين نلتقي وأحضر لك عددا من الكتب التي تساعدك في معرفة مذهب أهل البيت (ع) .
وبعد يومين حضر السيد أبو علي الى مكان اللقاء واعطاني عدد من الكتب ورقم هاتفه في حال احتجت لسؤاله لأمر ما ، ثم ودعني وانصرف وكنت كل فترة اتصل عليه مستفسرا عن بعض المسائل وهو يجيبني بكل محبة ورحابة صدر.
وأنا الآن وبفضل الله تعالى أتردد إلى مقام السيدة زينب عليها السلام وأقوم بتأدية الزيارة لها ولأخيها الإمام الحسين عليه السلام .
 

  

بهلول السوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/11/12



كتابة تعليق لموضوع : قصة المستبصر الخارج من جحيم التكفيريين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على نائبة تطالب الادعاء العام بتحريك دعوى ضد الحكومة : لا ادري اين قرأت ذلك ولكني اقول : كان هناك شاب متدين جدا وكانت صور الأئمة تملأ جدارن غرفته والمصحف بالقرب من مخدعه ، ولكن لم يكن له حظ بالزواج ، وبقى يعاني من اثر ذلك ، وفي يوم حصل على بغي في الشارع وقررت الذهاب معه إلى بيته ، والبغي طبعا مستأجرة لا تقبل ان تعقد دائم او مؤقت ، فلا بد لهُ ان يزني بها ، وذهبا الى البيت وادخلها الغرفة واثناء خلعهم لملابسهم رفع عينيه إلى صور الأئمة ولوحات الآيات القرآنية ، ثم رمق المصحف الذي بجنب فراشه وهنا حصل صراع بين الحاجة والرغبة الملحة وبين إيمانه . ولكنه قرر اغماض عينيه واطفاء ضوء الغرفة والارتماء في حضن العاهرة. أيتها النائبة الموقرة قولك حق ولكن صوتك سوف يضيع ، لأن القوم اغمضوا عيونهم واطفأوا ضوء الغرفة.

 
علّق منير حجازي ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : وما فائدة النسب إذا كان العقل مغيّب . وهل تريد ان توحي بأن مقتدى الصدر هو كاسلافه ، كيف ذلك ومقتدى لم يستطع حتى اكمال دراسته الحوزوية ولا يزال يتعثر بالكلام . والاسوأ من ذلك اضطرابه المريع في قراراته واستغلاله لإسم أبيه ونخشى نتيجة ذلك ان تحصل كارثة بسبب سوء توجيهه لجماهير أبيه مقتدى لا يمتلك اي مشروع سياسي او اجتماعي ، ولكنه ينطلق من بغضه لنوري المالكي فسحب العداء الشخصي ورمى به في وسط الجماهير والقادم اسوأ . إن لم تتداركنا العناية الإلهية . أما هذه مال : السيد القائد . فهل هي استعارة لالقاب صدام حسين او محاولة الايحاء من اتباعه بانهم كانوا ضمن تشكيلات فدائيي صدام ولربما نرى ذلك يلوح في سلوك مقتدى الصدر في تحالفاته مع السنّة والأكراد وكلاهما من المطبعين مع اسرائيل ، وكذلك ركضه وراء دول الخليج واصطفافه مع أعداء العراق.

 
علّق ابوفاطمة ، على الحسين (ع) وأخطر فتوى في التاريخ - للكاتب سلمان عبد الاعلى : ثبت نصب شريح ولم يثبت له هذه الفتوى بنصها

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . في الاساس لا يوجد إنجيل، وهذا تعرفه المسيحية كلها ، إنما يوجد اناجيل ورسائل كتبها التلاميذ بعد رحيل يسوع المسيح بسنوات طويلة ، والتلاميذ لم يكتبوا انجيل ابدا بل كتبوا قصصا بعضهم لبعض . وهذا ما يعترف به لوقا في مقدمة إنجيله فيقول : (لما رأيت كثيرين قد قاموا بتأليف قصة ، رأيت أنا أيضا ان اكتب لك يا صديقي ثاوفيلوس). فهي قصص على شكل رسائل كتبها بعضهم لبعض ولذلك ونظرا لضياع الإنجيل لا يُمكن ان يُذكر إسم النبي بعد المسيح إلا في إنجيل برنابا الذي ذكره بهذا اللفظ (محمد رسول الله)ولكن هذا الإنجيل حورب هو وصاحبه وإلى هذا اليوم يتم تحريم انجيل برنابا. ولكن قصص التلاميذ التي كتبوها فيها شيء كثير من فقرات الانجيل التي سمعوها من يوحنا ويسوع المسيح لأنهما بُعثا في زمن واحد . ومنها البشارة بأنه سوف يأتي نبي بعده وإنه إن لم يرحل فلا يرسله الرب كما نقرأ في إنجيل متى : (الذي يأتي بعدي هو أقوى مني، الذي لست أهلا أن أحمل حذاءه. هو سيعمدكم بالروح القدس ونار الذي رفشه في يده، وسينقي بيدره، ويجمع قمحه إلى المخزن، وأما التبن فيحرقه بنار لا تطفأ). ويوحنا أيضا ذكر في إنجيله الاصحاح 15 قال عن يسوع المسيح بأنه اخبرهم : (متى جاء ــ أحمد ــ المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب، روح الحق، الذي من عند الآب ينبثق، فهو يشهد لي، خير لكم أن أنطلق، لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن إن ذهبت أرسله إليكم). انظر ويحنا 16 أيضا . طبعا هنا اسم أحمد ابدلوها إلى معزّي. وهكذا نصوص كثيرة فيها اشارات الى نبي قادم بعد يسوع . وهناك مثالات كتبتها تجدها على هذا الموقع كلها تفسير نبوءات عن نبي آخر الزمان.

 
علّق ابومحمد ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : هذا منو سماحة السيد القائد مقتدى الصدر؟؟!! سماحة وقائد مال شنو

 
علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مركز سامراء الدولي
صفحة الكاتب :
  مركز سامراء الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net