صفحة الكاتب : د . طالب الصراف

عزة الدوري تخرج من احدى مدارس الكاظمية بامتياز
د . طالب الصراف
نعم ان الوظائف منذ العصر الاموي تؤخذ بالقوة والجبروت والتسلط ولا تعطى الا بامتياز وتمييز لمن وقف في خدمة الخليفة الظالم منذ الحكم الاموي بزعامة معاوية ويزيد ,ثم تلته العصور الاخرى من عباسيين وعثمانيين وكانت الوظائف لاتعطى الا لحاشية الخلفاء بتمييز وامتياز للبلطجية وخدام واذلاء الحكام, واستمر الحال في عصر ما يسمى بالعراق الحديث منذ العهد الملكي بعد سقوط الاتراك, فرأينا قادة وضباط الجيش العراقي كلهم يؤهلون للالتحاق والانضمام  الى الجيش العراقي بامتياز كامتياز عزة الدوري سواء في العهد الملكي او الجمهوري وكأن السلطة والهيمنة والحكم يجب ان لايخرج من السلالة الاموية وطواغيت العباسية والعثمانية وبقاياهم فيما يسمى بالعراق الحديث حتى 2003 , ولذا قالها الضاري والهاشمي والدوري والمطلك صريحة: لابد من العودة للوراء للماضي التليد والا الارهاب والبطش كما فعل ويفعل هؤلاء وحثالتهم اليوم, الا انهم لم يدركوا قد سحقتهم وبطانتهم عجلة التأريخ  حتى مستوى الارض دون نهوض ولا عودة, انه عصر الكمبيوتر وعصر الاتصالات الحديثة وعصر الكلمة لاعصر التمسك بالجمال (البعران)  وامثلتها "يعرف البعير من البعرة" وبيع الثلج على عربات الحمير, انه العصر الذي سيطيح بحكام الخليج بتكنولوجياته الحديثة بين عشية وضحاها دون ان تستطيع العائلة السعودية وحكام قطر والبحرين من لملمة العفش والملابس كالمثال الذي حدث في تونس ومصر واليمن لا كمثل(البعرة والبعير).
والقصة, كنت مديرا لثانوية الحلاج قرب مستشفى الكرامة في بغداد, وفي يوم اتصل معي هاتفيا السيد محمد عليوي الشمري الذي كان في وقتها موظفا في ذاتية تربية الكرخ, وكان ذلك سنة 1978, ولابد ان اذكر هنا اني تركت التعليم نهاية سنة 1979 بعد الثورة الايرانية واستبدال احمد حسن البكر بصدام حسين لاشعال فتنة الحرب بين العراق وايران, وتوقعت ما سيحدث بعد هيمنة صدام على دفة الحكم وحدث فعلا ما كنت اتوقعه واخشاه, وبعدها عزمت على السفر لدراسة الدكتوراه في نظرية الادب المقارن, وبعد سفري الى لندن 4-4 1980 حصل الشمري على شهادة الدكتوراه, وفي الحقيقة كان الاستاذ الشمري من الشخصيات النادرة في الذكاء والمعرفة والفراسة والتقى والايمان, و قد قمت بتقديم شهادته الجامعية وتوصيات اساتذته واوراقه الاخرى الى جامعة اكستر في بريطانيا وبعد الاطلاع على وثائقه وتوصيات اساتذته قبل في الجامعة المذكورة ويبدو ان السلطات العراقية في وقتها لم تسمح له بالسفر. وكنت اتوقع ان هذا الشخص سوف يأتي اليوم الذي يصبح فيه ضحية لاجرام صدام, وكنت ايضا حريصا على استاذ اخر يتصف بالورع والتقوى والعداء للطاغية صدام كان يلتقي معي والاستاذ الشمري اثناء فترة التدريس وبعدها اسمه ضياء المولى استطاع ترك العراق بعدي وحصل على شهادة الدكتوراه في الكيمياء واصبح استاذا في جامعات كندا ثم عاد الى العراق بعد الاطاحة بصدام , ولكن تمسك الاستاذ الشمري الايماني- الذي تخرج تحت اشرافه العديد من طلبة الدراسات العليا- بعترة ال بيت النبي محمد (ص) هو الذي جعله يفلت من سطوة المجرمين الصدامين وهو اليوم يتسنم منصبا اكاديميا رفيعا في جامعات العراق. 
وفي يوم اتصل السيد الشمري معي هاتفيا مقترحا نقلي من مدرستي الى اخرى وخاصة بعد مقدمة اثارت بها كلماته الادبية الحمية والغيرة قائلا ما معناه ان: هنالك فكرة بتعيين ونقل شخص منحط كمدير في مدينة الكاظمية, مدينة الامام الكاظم والامام الجواد (ع) وعلينا ان لانفسح المجال الى مثل هذا ان يكون مديرا على ابناء الكاظمية, فقبلت بالنقل من ثانوية الحلاج القريبة من مستشفى الكرامة في بغداد الى ثانوية الميثاق المسائية في الكاظمية. والحقيقة ان طلبة الميثاق اغلبهم من الذين فشلوا في دراساتهم النهارية وتحولوا الى الدراسة المسائية فهم يختلفون من حيث السلوك عن طلبة المدرسة النهارية السابقة التي كنت فيها مديرا, ولذا عانيت ما عانيت من اجل ان افرض فيها النظام, وكان الكثير من طلبتها ينتمون الى حزب البعث المقبور ويخلقون المشاكل التي قد تؤدي الى ضحايا ابرياء وخاصة بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران حيث اشتد الحماس والاصرار عند شباب ابناء الكاظمية للاطاحة بنظام صدام كما اطاح الشعب الايراني بالشاه, وبعد ان تركتُ التعليم نهاية سنة 1979 ثم الالتحاق بالجامعات البريطانية سمعت القصص المؤلمة والمفجعة التي حلت بابناء تلك المدينة المقدسة وتحولت اعدادية الميثاق المسائية والتي تشغل بنايتها ثانوية الشعب النهارية الى مديرية مخابرات, والعاقل يفهم ويعرف حين تتحول المعاهد العلمية الى سجون ومراكز تحقيق ماذا يحدث فيها من تعذيب واجرام.
وفي فترة تحملي مسئولية ادارة اعدادية الميثاق المسائية في الكاظمية اخبرني احد معاوني المدرسة بانه يحب ان يقدم لي سجل الطلاب ليعرفني بشخصية السيد عزة الدوري الاكاديمية بشرط الا يطلع أي شخص غيري على ذلك, ووعدته ان يكون هذا العمل سرا بينه وبيني والا فالتقارير سوف تكتب علينا ولله المصير. جاء السيد المعاون مرتضى الشديدي وهو من ابناء الكاظمية بالسجل وفتحه امامي واذا بالسجل يذكر ان عزة الدوري كان تلميذا في ثانوية الاعظمية ولرسوبه اكثر من سنتين في الدراسة النهارية تحول الى الدراسة المسائية وفتحت له صفحة في سجل ثانوية الميثاق المسائية ولكن دون جدوى فقد بقيت عقليته الدراسية المتحجرة لاتتجاوز الثالث متوسط بعد ان رسب وفشل عدة مرات في تلك المدرسة الثانوية فنزل للعمل في الشارع حسب قدرته العقلية ليصبح (بائع ثلج) . وبعد فترة من استلامي الادارة المسائية لثانوية الميثاق التي لاتعدو عن كونها مأساة, لانك تتصارع مع اجسام وعقول من الطلبة مقابلة لك في الرشد والنضج الا انها لاتريد ان تتحمل المسئولية فقد حاولت بقدر الامكان ان اجعل النظام سائدا, وانهاء فترة التسيب بقدر ما استطيع وعانيت ما عانيت ولكن النتائج كانت مثمرة والحمد لله حتى قال الكثير من الطلبة:" لولا جهودك يااستاذ لما حصلنا على شهادة البكلوريا التي أهلتنا للدراسات الجامعية..." وهنا وبهذه المناسبة, وانا اكتب هذا المقال واذا بالقلم ينجرف وينحرف للتعبير عن خواطر تتمنى (لو): ان كل مواطن عراقي اراد اليوم ان يعمل لله وشعبه عليه ان يبدأ من خدمة الاهل وابناء الشارع الذي يعيش فيه ثم مدينته ومحافظته واخيرا الوطن باكمله, والا اذا كنت لاتستطيع بناء وتعمير بيتك وابناءك كيف تستطيع بناء وتعمير قيم ونفوس اكثر من 30 مليون شخص عراقي وحوالي 444 الف كيلومتر مربع من ارض العراق مرت عليها ظروف قاهرة. والحقيقة انك في كثير من الاحيان لاتستطيع مواجهة الفساد الا اذا كنت مستعدا للتضحية التي قد تؤدي بك الى الشهادة احيانا في سبيل احقاق الحق, وهذا النوع من التضحية اصبح قليلا بين الناس الى درجة يمكن القول ان الياس والاحباط قد حل في قلوب المجتمع العراقي لولا وجود مراقد واضرحة اوتاد ال بيت رسول الله (ص) وامام المتقين علي بن ابي طالب الذي لم يهادن الفاسدين والظالمين يوما واحدا, بالاضافة الى ان اكثر ابناء العراق ملتزمين باوامر مرجعياتهم الدينية التي تقودهم الى البر والامان وتنقذهم من ملاحم الفتن المستصعبة.
 نعم في كثير من الاحيان لاتستطيع مواجهة الفساد لانه يأتيك من الرأس المتعفن بالفساد, ففي يوم وانا افتح بريد المدرسة للاطلاع على الرسائل الرسمية واذا برسالة كتب عليها "سري للغاية" والكتاب صادر من مجلس قيادة الثورة الصدامي بصيغة امر, ويجب تنفيذه بالسرعة الممكنة وفحواه: تعتبر الاسماء المدرجة ادناه قد نجحت في امتحان البكلوريا للمرحلة الاعدادية وعلى ادارات المدارس تزويدهم (بشهادات) التخرج من الاعداديات والثانويات, والقائمة تضم 18 صدامياً بلطجيا وعزة الدوري من بين الاسماء المتميزة على الطلاب العراقيين الذين يدرسون ليل نهار في البرد والحر والفقر والمعاناة, ثم يتلاعب الصداميون بالقوانين كما يناسب مصالحهم, وقد نفذ وتسلل البعض منهم الى البرلمان العراقي الحالي وبعض مراكز السلطة لتأصيل الفساد واستمراره, ومن نصيب ثانوية الميثاق المسائية كان عزة الدوري ويمكن الرجوع الى سجلات المدرسة اعلاه. ولا ادري ان حصل الدوري على شهادة المتوسطة بنفس الطريقة في انقلاب 1963 لانه من مواليد 1942؟. واذا كنا اليوم ننتقد ما يجري من تزييف للشهادات في (سوق امريدي) المختص في تزوير الوثائق والشهادات  في العراق وقد اصبح اشهر من نار على علم فان (سوق مريدي الرسمي) في عهد صدام له قصب السبق, الا ان كلا السوقين يلحق بهما الخزي والعار وبكل من تعامل بهما وبكل مسئول اوموظف في الدولة يعرف بذلك الفساد ويشجع عليه. فهل يحق للدوري الذي لايحمل حتى شهادة متوسط ان يحمل رتبة عسكرية بدرجة فريق او يصبح نائبا لرئيس مجلس قيادة الثورة ووزيرا للزراعة وللداخلية؟ واما كونه اليوم امينا لما يسمى بحزب البعث الصدامي-السعودي فهو لايختلف عن خلفية ومسيرة سيده صدام المجرم حين كان سائبا في الشوارع  ومجرما محترفا رئيسا لعصابة من الفاشلين في كل نواحي الحياة, فتحول الى زعيم للامة العربية وقائدا لتحرير بوابتها الشرقية وحارسا لها من الجمهورية الايرانية الاسلامية التي لم تحمل للشعب العراقي الا االمودة والمحبة, والدفع بمسيرته نحو الالتزام بالحق والصبر وكذلك الحرص عليه من ان تذهب به المذاهب وتتيه به الغواهب وتخدعه الكواذب. فطبلت لصدام الطبول من قبل حكومات الخليج وغيرها من العملاء في اعلان الحرب وشنها على الجمهورية الاسلامية فسقط مئات الالاف من الشهداء والقتلى نتيجة لتصرفه الارعن ولعمالته مع الصهيونية وعلاقاته بالسعودية الوهابية. ان الدوري الذي لاتستوعب عقليته اكثر من العمل الخدمي للاخرين لمحدوديتها كبيع الثلج وتنظيف الاماكن العامة لايصدق بأن يتسنم مراكز لايستحقها الا من تأهل لها بمستويات اكاديمية ومهنية, فهذه الشخصية التي لاتعرف الا الخدمة والطاعة كما كانت مع سلفها صدام المجرم هي اليوم لاتعيش الا تحت اوامر الاخرين والطاعة والذل لهم كما يخدم اليوم امراء ال سعود وحكام قطر, وشأنه شأن طارق الهاشمي البعثي الوهابي واغلبية اعضاء القائمة العراقية الذين اصبحوا اعضاء مخلصين لحزب البعث (تنظيم الوهابية في السعودية), وما غرض وهدف هذه القائمة الا تمزيق الوحدة العراقية بدفع من السعودية.    
والحقيقة ان بطانة صدام امثال عزة الدوري يشعرون دائما انهم غير مستحقين لهذا المنصب وتراهم يكيلون المدح والثناء لمن وفر لهم هذه الفرصة, والدوري يعرف ان سيده المجرم صدام لايستحق هذا المدح والاطراء, وكانت تعبيرات الدوري في المدح والاطراء تبعث دائما السخرية والانحطاط له ولبطانة صدام, وهنا انقل لكم قصة سمعتها وشاهدتها على تلفزيون اعلام صدام المجرم قبل 2003 اذ ظهر صدام في جلسة مع عزة الدوري وابنه قصي وطارق عزيز وثلاثة محافظين جدد تم تعيينهم توا.وقد بدأ صدام بتوجيه اسئلته لهم فحين جاء دور حديث عزة الدوري قال: سيدي -يقصد صدام- ان احد الوزراء اقترح ان تعلن نتائج  الذين صوتوا لك من ابناء الشعب العراقي بنسبة 95% وليس 100% حتى لايقول الاخرون بان النسبة مبالغ بها. فاجبته وعنفته بالقول فورا: كيف تتجرأ بالكلام هكذا؟ وهل تريد ان تغبن وتضيع حق 5% من حب ابناء الشعب العراقي لرئيسهم, لايمكن ولا يحق لنا ان نفرط ونضيع فرحة بقية المواطنين, هذه هي القيادات التي تسنمت المناصب القيادية في زمن صدام واليوم تريد الرجوع والعودة الى ما كانت عليه لانها بليدة في التفكير ولا تتوقع اكثر مما تراه في عينها التي فيها قصر في النظر واصبحت اضحوكة للعائلة السعودية والقطرية واردوغان العثماني الاتاتوركي, وانها لا تفقه ما يجري حولها,ولاتعرف ان التأريخ رفضها ورماها في مزبلته كما سيرمي ال سعود -الذين ملِكهم هو الاخر لايستطيع قراءة جملة واحدة صحيحة في اللغة العربية - وحكام قطر في مزبلة ليس لها تأريخ وان الله سبحانه ليشردنهم في اطراف الارض حتى لايبقى منهم الا الاشقياء الاذلاء الذين وصفهم الله سبحانه:" وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءو بغضب من الله...", والامثلة التي نعيشها اليوم نشاهدها ونسمع بها وهي كثيرة, فاين صدام الذي كان زعيما لجوقة حكام الخليج وترتجف وترتعب السعودية ومن حولها منه لانه كان معتمد المخابرات الامريكية الصهيونية واين رئيس تونس وبطانته واين حسني مبارك وبطانته واين القذافي وبطانته واين حاكم اليمن الذي يتخبط حتى اصابه الذعر هذه الايام ولايعرف مصيره, واعلموا يا طواغيت وظلمة الشعوب في الخليج بان مصيركم سيكون نفس مصير من اطاحت به قدرة الله عز وجل في السنين والاشهر القريبة الماضية, وافعلوا ما تشاءون واظلموا ما تستطيعون فان يوم المظلوم  على الظالم اشد, ومشيئة الله سبحانه  وارادة الشعوب اقوى منكم ,وان مصيركم مصير هؤلاء الحكام الذين ذهبوا دون رجعة الى جهنم وبئس المصير.وان امين سر حزب البعث الصدامي عزة الدوري الذي تحول الى وهابي سعودي لايحمل من المؤهلات الدراسية الاولية  سوى دراسته في مرحلة المتوسطة, فما هي الافكار التي يقدمها لاعضاء حزبه وما هي النظرية التي يرسمها لتنظيمه اذا كانت معارفه وافكاره لاترقى الى درجة الطالب المتخلف في المراحل الاولية من الدراسة, فما بالك بالذين ينضون تحت قيادته وينضمون الى مدرسته فمن المنطق سوف لايتخرجون منها باكثر من تحصيل ابتدائي. لذا على الحكومة العراقية ان تصدر بيانا بتجريد هذا الجاهل العميل من كل الرتب العسكرية التي يتصف بها  زورا وبهتانا, ويبدو ان من بين الاسباب التي جعلته يحصل على هذه الرتب والمسميات كانت بسبب تزييف شهادته الاعدادية, فلابد من فضحه وتعريته وتجريده منها قانونيا وكذلك الذين معه بتلك القائمة, وانا متأكد ان هنالك قوائم اخرى على هذا المنوال قبل وبعد هذه القائمة من الاسماء ترقى حتى الى صدام المجر م وخاله طلفاح, وكان المجتمع العراقي يتحدث بذلك قبل سقوط الطاغية سنة 2003. ان هؤلاء الذين حرمهم الله من جينات وحظوظ العلم والمعرفة لم يعرفوا الا القتل وسفك الدماء والتقلب هنا وهناك بين الصهاينة والمخابرات الاجنبية والتبعية الى حكومات العصور الجاهلية في قطر والسعودية وهم في ديمومة من التخلف وعديمي المعرفة ولا يعرفون الا السلطة والتسلط والظلم كمعاوية ويزيد وحكام الخليج, ويبدو ان الكثير من هؤلاء الذين حصلوا على شهادات مدرسية وجامعية نتيجة لامتيازاتهم الحزبية وليس العلمية بالفطرة والوراثة ولكنها بوراثة الغباء الفطري والحكم السلطوي من الاجداد العملاء لايزال احفادهم في القوات المسلحة العراقية بدليل كثرة الاختراقات والتآمر على عراق ما بعد صدام المجرم, وانهم فعلا سرقوا كل شيئ حتى العلم والمعرفة التي يصعب سرقتها نتيجة لامتيازاتهم الطائفية الوهابية وتعصبهم العنصري الاعرابي الاشد كفرا ونفاقا, نعم لقد حرمهم الله من نعمة العلم وصدق امام المتقين علي بن ابي طالب(ع) حين قال:" اذا ارذل الله عبدا حظر عليه العلم ".   
 
 لندن       14-4-2012

  

د . طالب الصراف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/14



كتابة تعليق لموضوع : عزة الدوري تخرج من احدى مدارس الكاظمية بامتياز
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسم جمعة الكعبي
صفحة الكاتب :
  جاسم جمعة الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي  : الهيئة العليا للحج والعمرة

 قبل تشكيل الحكومة الجديدة ...عامر عبدالجبار .. أفضل وزير عراقي حتى اليوم !

 أقبل اياديكم الكريمة يا غيارى الرافدين ... اعيدوا الالق لعيون عراقية حزينة  : لطيف عبد سالم

 محله ( 460) الشعلة أزقتها مطبات وقاذورات  : علي محمد الجيزاني

  مجلس حسيني- مَنْ هُمْ اليَهود؟ ومَنْ هي إسرائيل؟  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 ناجح الرماحي مدير الاشراف التربوي في النجف:اقترح بعد موافقة وزارة التربية جعل اسئلة امتحانات الرابع والخامس الاعدادي مركزية في مادة اللغة الانكليزية  : وكالة النجف برس

 لواء الرد السريع يعثر على مخبأ للأسلحة خلف مستشفى الرمادي

 حرس السواحل الايراني يحتجز سفينتي صيد سعوديتين

 حـــرف السين يـسقط السياسـيين  : حسين ناصر الركابي

 مركز فحص الدفاتر ألأمتحانية في الرصافة وجه مشرق لوزارة التربية  : خالد محمد الجنابي

  مركز العين للرعاية الصحية يطلق خدمة فريدة من نوعها على العوائل المحتضنة !

 العبادي والتغيير الوزاري الذي سيطيح بحكومته  : سلام جاسم الطائي

 كلمة الفصل اعلنتها المرجعية اين انتم ايها السياسيون  : غزوان العيساوي

 نواب للبيع --- في تواقيع الأستجواب !؟  : عبد الجبار نوري

 الرافدين تحدد سلفة خمسة وعشرة مليون دينار لمن والشروط....

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net