صفحة الكاتب : محمد الرصافي المقداد

المولد النّبوي الشّريف: تعظيم شعيرة وإحياء سيرة وتحقيق أمل
محمد الرصافي المقداد

 لم تُعْدّم محاولات إصلاح حال الأمّة الإسلامية، من جهود أهل الخير والصّلاح فيها، منذ أن غادرها نبيّها صلى الله عليه وآله وسلم ملتحقا بالرفيق الأعلى، فقد كان لكل عصر أهله، من سعاة إحقاق الحقّ، والدعوة إلى الإلتزام به، وإبطال الباطل والتحذير من الإنتساب إليه، بدأ من حركة أئمة أهل البيت عليهم السلام، في نشر علوم ومعارف وآداب الإسلام، إلى حركات الإصلاح التي تلتها، مقتبسة منها قيم الدّعوة إلى الله تعالى، التي تركها النبي صلى الله عليه وآله وسلم للمستحفظين من ورائه ومن تبعهم بإحسان.

وإلى جانب هؤلاء الدّعاة الأبرار، كان ولا يزال هناك معارضون لهم، لا يرتضون من حركاتهم وجهودهم شيئا، قد نصبوا همّهم في عرقلة المسيرة الدّعويّة في الأمّة، وضرب مواطن الصلاح فيها، فكانت خطّة تشويه شخص النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم، ونسبة نقائص ومساوئ له للحطّ من مكانته، عملا ممهّدا لنزع عصمته واستبعاد قداسته، والهدِفُ من وراء مقصدهم، إنزال أهل بيته الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيرا، منزلة عامة المسلمين في حياته، لكي لا يتميّزوا عنهم في شيء، ولو من جهة القرابة، بعدما أحلّوا آخرين معهم في نفس المقام.

ما يثير العجب هنا كيف مرّت تلك الإساءات على كبار علماء وحفاظ، فاعتمدوها في كتبهم، على أساس أنها صادرة عن شخص النبي صلى الله عليه وآله وسلم، رغم مخالفتها الصريحة لأحكام وآداب الإسلام، ومتناقضة تماما مع سماحة ورفعة سيرته صلى الله عليه وآله وسلم، التي تُعْتَبَرُ مثالا قرآنيا عظّمه الله في محكم كتابه فقال جلّ من قائل: ( وإنك لعلى خلق عظيم)(1) وحدّث عن نفسه الشريفة فقال: (إنما بعثت متمما لمكارم الأخلاق) (2)، فلم تحرّك عواطف من رواها أوّلا، ولا نبّه محتواها من كتبها من بعد سماعها، دون أن يستنكر ما جاء فيها، ومن قرأها بعد ذلك على صفحات تلك المدوّنات، وهو معتقِدٌ صِحّتها من خلال ما قيل له بخصوصها، وكيف يُرْتَاب في ما أعتُبِر صحيحا، تعلّمت منه أجيال سابقة، حيث لا مجال لنقده؟ والويْل والثّبور لمن يجرؤ على ذلك.

وبقاء دار لقمان على حالها في هذا الأمر الخطير، يدعونا إلى التساؤل إلى متى سيستمر هذا التعدّي المقصود على النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وكأنّ شيئا لم يكن؟ بينما تُثَوَّرُ ثائرة الشعوب الإسلامية، استنكارا لصور مسيئة له صلى الله عليه وآله وسلم، صدرت في صحف بدول غربية(2)، بدعوى حرّية التعبير عند شعوبها، فتقام المظاهرات والندوات والخطب وبيانات الإستنكار هنا وهناك، دون الإلتفات إلى ما حوته مدونات روائية إسلامية تعنونت بالصّحاح، وفيها ما لا يقلّ سوء عن تلك الصّور.

ولا أقصد هنا أنه يجب علينا كمسلمين، أن نسكت على أي إساءة صادرة بحق نبيّنا صلى الله عليه وآله وسلم، بل علينا أن نرجِع باللوم على أنفسنا أوّلا، بتفريطنا في الإقتداء بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم، والعمل بمقتضى سيرته العطرة، لنكون أحسن معبّرين عن شخصه، وممثّلين لِقِيَمِهِ، وما جاء به من خير وحُسْن للبشرية جمعاء، لذلك فإنّ الإنتساب للنبي الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم، لا يكون شكلا دون مضمون، وعنوانا دون محتوى يُثبِتُه، وقد قال الله في هذا الاقتداء: ( قل إن كنتم تحبّون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم) (3)

والمُراد من ذلك أيضا معالجة هذا الخلل، الذي لا يزال كامِنًا بسيّئاته في تلك المصادر، منهلا يستقي منه المسلمون، على أنّه في مجمله يمثل شخصيّة وسيرة أفضل خلق الله، بينما يتّخذُ منها أعداء الإسلام، وسيلة للوقيعة فيه كإنسان كامل، فمن ضرورات الإيمان به، أن لا نصدّق فيه نقصا، وأن نستبعد عنه كلّ وليجة، يُراد منها إنزاله منزلة دونيّة، يجترئ عليه من خلالها أعداءه، وهو المعصوم من جميع العيوب، المبرّأ من ارتكاب ما يخالف رسالته الخاتمة .  

ولو كنّا محمّديّون حقا، بما يتناسب رغبة الله في أمّة قرآنه وأتباع نبيّه، فأعتقد أن أمثلتنا التي سنقدّمها لبقية العالم ستكون مصداق رسالة الإسلام، هذا الدين العظيم الخاتم، الذي جاء رحمة للعالمين، ودعوة لتشكيل الأمّة الصالحة، التي تامر بالمعروف وتنهى عن الفحشاء والمنكر، ولم يختصّ قوما أو فئة من النّاس ليتعلّق بهم هذا الإنتماء العظيم، ثم لا يقومون بحقوقه كما يجب، فيجد في ذلك أعداؤه فرصة سانحة للإساءة إليه، فسلمان كان فارسيا في أصوله العرقيّة، لكن إخلاصه وصدقه نقله ليكون محمّديّا، خارجا عن الأعراق بانتسابه إلى الإسلام، انتسابا زكّاه النبي صلى الله عليه وآله وسلم تزكية، لم يتشرّف بها غيره فقال: (سلمان منّا أهل البيت)(4) فهذه دعوة صادقة لنكون محمّديين قولا وفعلا، علما وعملا، لنتمكّن من الإلتحاق بركب سيد الخلق صلى الله عليه وآله وسلم.

كان المسلمون يحتفلون بذكرى مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ولا أعتقد أن هناك تاريخا دقيقا، بإمكانه أن يحدد زمن ظهور هذه الإحتفالات، حيث لم يوجد من كان معترضا عليها غير مستحسن لها، حتى ظهرت فرقة الوهابية في صحراء نجد، فقال قائلها ببدعيّة الإحتفال وعدم جوازه، ودعا من ذلك دعاتهم واتباعهم إلى بطلانه وبدعيّته على ذلك الأساس، غير ملتفتين إلى أن إحياء المناسبات المتّصلة بالدين الخاتم وأحداث الإسلام الكبرى، تُعْتَبَرُ إحياء لشعائر الله، وإقامتها وتعظيما لتلك التواريخ بشخصياتها، ( ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب)(5) واستحضارها وتذكّرها هي أساسا، محطات تزوُّدٌ من معِينِ صلاحها، وعلاقاتها الوثيقة بأحداث ظهور الدين الخاتم، بكافة عناصره المادّيّة والمعنويّة، فلا ينمو إيمان في ظلّ غياب إحيائها.

إنّ التّذكير بالمناسبات المتعلقة بالإسلام، يُعتَبر من مظاهر الإهتمام والعناية به، ليس هذا فقط وإنّما هو تعبير عن وعي قائم قيام إحياء تلك المناسبات والمداومة عليها ترسيخا لدعائم الإيمان في المجتمعات الإسلامية، وتأكيدا على وثاقة العلاقة واستمرارها، بينها وبين عنوان الإسلام الثاني بعد الله سبحانه وهو النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فعندما يأمر الله سبحانه نبيّه موسى وبقية أنبيائه  عليهم السلام بتذكير النّاس بأيّام الله ( .. وذكّرهم بأيّام الله إنّ في ذلك لآيات لكل صبّار شكور)(6) فذلك يعني بأنّ مصطلح أيّام الله واسع، يشمل أهمّ التواريخ المتعلّقة بالرسل ورسالاتهم، وفي قوله تعالى بشأن يحي عليه السلام: ( والسلام عليه يوم وُلد ويوم  ويوم يُبعث حيّا)(7) وفي شأن نبيّ الله عيسى على لسانه: ( والسلام عليّ يوم وُلدتُ ويوم أموتُ ويوم أُبعثُ حيّا)(8) فتلك أيّام من أيّام الله فيها مواليدهم ووفاياتهم وبقيّة محطات دعواتهم الكبرى، ونبيّنا خاتمهم صلى الله عليه وآله وسلم غير مستثنى من المقصد القرآني، في إحياء أيّام الله وتعظيم شأنها، على أساس أنها من مشمولات الدين وتفاصيله.

إنّ اعتبار الإحتفال بالمولد النبوي الشريف بدعة عند الوهابية، جهل بحقيقة مصطلح البدعة  في الأحكام الفقهية، وانغلاق منهم على فهم خاطئ، ظهر به داعيتهم الأوّل ابن عبد الوهاب، وتبِعه عليه من هم أجهل منه إلى اليوم، ومحاولة جرّ المسلمين إلى إتّباعهم في غلوائهم وجهلهم، يعتبر جريمة مزدوجة بحق سيد المرسلين صلى الله عليه وآله وسلم، في تجاهل شخصه ومتعلّقاته، وإهمال لأبسط حقوقه في تذكّره، بما يدفع للحثّ على إتباعه وإحياء سنن سيرته العطرة، وما أجروه من حكم على بدعيّة الاحتفال بمولده الشريف يعتبر جفاء وعدم وفاء له بأبسط حقوقه، فلا يجب على كل مسلم سكن في قلبه حبّ محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم، أن يغفل عن إحياء كل ما تعلّق به، لأنه تعبير عن ولاء كامل له ولدينه، ومحطّة تذكّر لشخصيّة عالية المقام، عظّمها الله سبحانه، وأحلّها لديه محلّا فاق النبيين أجمعين والملائكة المقرّبين.

وينتابنا شعور بالغبطة والإنشراح، عندما نتابع باهتمام وتقدير احتفالات الشعب اليمني، من مختلف محافظاته المحرّرة، من تحالف مرتزقة العدوان بالمولد النبوي الشريف، فيزداد تقديرنا واحترامنا وامتناننا لهذا الشعب العظيم، الذي خرج على بكرة أبيه، نساء ورجالا وولدانا شيبا وشبابا، للتعبير عن ولاء منقطع النظير للنبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، وتجديد عهد له من خلال مسيرتهم المقاومة، وحضورهم المليونيّ في ساحات الإحتفال بالمولد، قد أثبتوا من جديد وفاء لدينهم وإكبارا لنبيّهم وتجديدا للعهد معه، فوق دروس الصبر والمرابطة التي قدّموها للعالم في سبيل انتزاع حقوقهم، بما أكّد أنهم محمّديون حقا، فهنيئا لهم بما حققوه من وفاء، وأنجزوه من صمود في وجه العدوان، وانتصارات مكّنهم الله فيها على طريق الإسلام المحمّدي، الذي نَمَتْ شجرته في إيران، وهي بصدد النموّ في اليمن، ولسوف تنمو في غيرها من بلاد الإسلام، اسلاما محمديّا أصيلا وسطيّا، يعيد للعالم أيام محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم المبعوث رحمة للعالمين، فلا يرتابون في ذلك أبدا.

ولقد قامت الجمهورية الاسلامية الإيرانية، باعتماد تاريخي المولد النبويّ، الموجودين في تراثنا الإسلامي، وأعني بذلك يوميْ 12 و17 ربيع الأوّل، فأعلنتهما يومين للإحتفال بهما، وأقامت بينهما أسبوعا للوحدة الإسلامية، دعت إليه كل سنة نخب علماء ومفكري العالم الاسلامي، لمؤتمر يتجدد كل عام، من أجل تحفيز طلائع الأمّة الإسلامية، للعمل من أجل جعل هذا المطلب القرآني، حقيقة على أرض الواقع، من أجل بناء أواصر وحدة وأخوّة إسلامية متينة وصادقة، وهي جهود يجب أن تُذكَر فتُشْكر.

 

المصادر

1 – سورة القلم الآية 4

2 – الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي في صحيفة يولاندس بوستن

 https://ar.wikipedia.org/wiki/

3 – سورة آل عمران الآية 31

4 –   مستدرك الحاكم النيسابوري ج3ص598

5 – سورة الحج الاية 32

6 – سورة إبراهيم الآية 9

7 – سورة مريم الآية 15

8 – سورة مريم الآية 33

  

محمد الرصافي المقداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/10/19



كتابة تعليق لموضوع : المولد النّبوي الشّريف: تعظيم شعيرة وإحياء سيرة وتحقيق أمل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . اياد الكناني
صفحة الكاتب :
  د . اياد الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net