صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ـــ موقف الاسلام من الخرافات
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ﴾[البقرة: 220]

يدعونا الله تعالى إلى التفكر في آياته ببصيرة وتأمل.. وليس اخذ الدين شعارات . او نسمع من فلان وعلان .في تناول هذه الاية المباركة لابد من عرض المقدمات التالية: . توضيح مفردات البحث.:

أ ـ معنى الخرافة: تعني هذه المفردة لغوياً الكلام العبث، والعقائد المزيفة، الموهومة. (فكل كلام غير دقيق لا يقبله العقل يعتبر خرافة) والخرافة تختلف عن مفردة الأسطورة لان الأساطير تعني القصص التي لا واقع لها، وقد استُخدم القرآن هذا المعنى،قال تعالى:( يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ}،اذن الاسطورة قصة يؤمن بها الناس.. من القصص الاساطير ان روح الميت تتحول الى طير يسمى الهامة, وهذا الطير يحوم على القبر يصيح اسقوني ولا يرتوي الا بدم القاتل. هذه الاسطورة يؤمن بها اغلب المجتمع ولا يلتفتون لراي الاسلام في القتل. في حين أن الخرافة تطلق على العقائد والقصص الموهومة والزائفة، كونها قصص غير الواقعية، فتكون العقيدة موهومة خرافية..

ب ـ السيرة: السيرة تعني سيرة ومنهاج فلان ، واهم سيرة لها اثر في الناس هي سيرة النبي(ص) وسيرة اهل البيت وقسم من المسلمين يتبعون سيرة الصحابة .. ويستعين الناس بأساليب خاصة في عقيدتهم من خلال السيرة النبوية . لانها تعني دين وسلوك. وهي التي اسست فهم منظومتهم الفكرية الدينية والسلوكية. .ونريد من السيرة النبوية في هذا المجلس دراسة ومعرفة منهجيه الخرافات وعقائد الجاهلية الشائعة آنذاك.

ـ أنواع الخرافة ــ تنقسم الخرافة ـ الى عدة حالات اهمها: الخرافة العقائدية والقصص التاريخية؛ والعلمية؛ والأدبية وغيرها. ولكن الخرافة العقائدية ـ من أسوأ أنواع الخرافة ـ ومن مصاديق هذا النوع من الخرافة القصص والآراء المزيفة في الكتب المقدسة عند اليهود والمسيحيين. منها ما جاء في سفر التكوين كقصة مصارعة الله مع يعقوب . واليك النص:

بقي يعقوب وحده، وصارعه إنسان حتى طلوع الفجر ثم قال له: ما اسمك؟ قال: يعقوب، قال: لا يدعى اسمك فيما بعدُ يعقوب، بل إسرائيل؛ لأنك جاهدت مع الله والناس، وقدرت، وسأل يعقوب وقال: أخبرني باسمك، قال: لماذا تسأل عن اسمي، وباركه هناك، فدعا يعقوب اسم المكان قائلاً: لأني نظرتُ الله وجهاً لوجه ونجيت نفسي .كذلك جاء في الباب السادس رأى أبناء الله بنات البشر بأنها جميلات، فكانوا يتزوجون مَنْ يطلبونها. وعشرات الآراء الخرافية .. اشهرها ان المسيحيين يأكلون الخبز ويشربون الشراب، مع ادعية فيتحول ذلك الخبز والخمر الى لحم ودم عيسى(ع) فهم يشربون الخمر من أجل أن يتَّحدوا مع الله. وعندما وجد متكلِّمو المسيحية واليهود أنفسهم عاجزين عن تقديم تفسير عقلي وعلمي لهذه العقائد المزَّيفة تذرّعوا بعقيدة أكثر بطلاناً من العقائد السابقة، وهي تفكيك العقل عن الإيمان، بمعنى أن العقل لا يحقّ له التدخّل في شؤون الإيمان!...

ـ منشأ الخرافة ــــ كيف تنشأ الخرافة في الامة ..؟ المعروف ان الخرافة تتأثَّر في ظروف المنطقة وتتبرعم ضمن ثقافة المنطقة الخاصة بكل شعب، (إلا أن منشأها جميعاً هو الجهل وعدم وعي التحقيق في أي نص كون عقول الناس عاجزة عن التتفكير بالحقائق. وكلّما تخلّف المستوى الفكري والعلمي للمجتمع كلما اتَّسع المجال أكثر أمام نشوء الخرافة والأفكار الهشة. من هنا نرى أن العصر الذي بعث فيه الرسول الأكرم| كان مليئاً بالخرافات والعقائد الجاهلية. وسيأتي الكلام في هذا المقال عن نماذج من هذه الخرافات. والان عادت الجاهلية الاولى وخرافاتها بسبب بعض الخطباء. كونهم غير جديرين بمخاطبة الواقع لانهم متأثرين بالخرافة.

** ظهر الإسلام في وقت كانت الشعوب تحترق بنيران الجهل والخرافة. وكان خطاب القرآن يدعو الناس إلى التفكر في ذات الله والابتعاد عن الخرافة، ثم كانت سيرة الرسول الأكرم، تجسد فكر القرآن.. اليك هذه القصة ( لما هلك إبراهيم ابن رسول الله‘(ص) حزن عليه وذرفت عيناه الدموع الحزن، وصادف أن انكسفت الشمس بعد ساعة فقال الناس: إنما انكسفت الشمس لموت ابراهيم ابن الرسول, فلما وصل قولهم إلى مسامع رسول الله‘ صعد المنبر، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: «ان الشمس والقمر آيتان من آيات الله، يجريان بأمره، مطيعان له، لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا انكسف أحدهما صلّوا، ثم نزل المنبر، فصلى بالناس صلاة الكسوف". هنا تلاعب ألا تفكُّر بأذهان الناس، فلما رأوا جزع النبيّ وحزنه على ابنه الوحيد أن السماء بادلته الحزن، وكان من مظاهر حزنها أن انكسفت الشمس وعمّ الظلام يعني هذا يرمز إلى الحزن.!! لو كان شخصاً آخر غير المعصوم لكانت هذه فرصة يستغل ذلك الحدث في علاقته مع الناس ليزيد من تقديسهم له باعتبار السماء والشمس والقمر يحزنان، لحزنه فأولى بالناس أن يعتقدوا به ويربطوا مصيرهم به. رفض النبي تلك العقلية والخرافات , اراد ان يعتقد الناس به انه نبي مرسل من الله للناس كافة , ولا علاقة للخرافات برسالته مطلقا

بين للناس درسا بليغا بأن جميع الخرافات وأفكار الجاهلية هي أمور مزيفة تفتقر إلى العقل لانها تنفي الالهة وتعتقد بأشياء بعيدة عن الواقع فبين لهم ان وظيفته هداية العقول والأفكار نحو التوحيد ـ وإثبات الله ـ اما ما جاء في السيرة الشريفة .."عندما أرسل معاذا بن جبل إلى اليمن اوصّاه قائلاً: «أمِتْ أمر الجاهلية، إلا ما سنّه الإسلام، وأظهر أمر الإسلام في كل صغيره وكبيره».وقال له كلمة عظيمة: قال «ما قسم الله للعباد شيئاً أفضل من العقل، فنوم العاقل أفضل من سهر الجاهل»، و«موت قبيلة أيسر من موت العالم»،..

*** عن ابن عباس قال: بينما النبي(ص) جالس في نفر من أصحابه إذ رمي بنجم في السماء، فقال: ما كنتم تقولون في مثل هذا في الجاهلية؟ قالوا: كنا نقول: يموت عظيم، أو يولد عظيم. فقال النبي: إنها لا ترمى لموت أحد، ولا لحياته. الحاصل أن سيرة النبي(ص) في نفي العلاقة بين الحوادث الفلكية والكونية وما يجري في حياة الناس ـ

هذا الامر من اخطر المواضيع لو جعله معمم او خطيب انه من مظاهر الدين لانه يدافع الناس الى الجهل ويلصقه بالإسلام ,ولا يمكن للجهل أن يكون مدافعاً عن الدين. فالأفكار الجاهلية لو استُغلَّت في سبيل تبليغ الدين لا تعزز الدين، بل تضعف عقيدة الناس بالدين. وللأسف فإن بعض الروايات المنحرفة في تاريخ الإسلام، نشأت من تجاهل هذا المبدأ في السيرة النبوية، تركت جراحاً عميقة على جسد الشريعة المقدسة.

اليوم نجد أن بعض الخطباء اتخذ من تفسير الأحلام أو نقل الروايات الضعيفة، أسلوبا للتبليغ ونصرة الدين رايه في حين أنَّ جميع هذه الأساليب تعارض السيرة النبوية لم يتخذ النبي(ص) من جهل الناس فرصةً لينفع به نفسه أو دينه وعقيدته بل وقف صارماً أمام ذلك. ولا نجد حتى نموذجاً واحداً في تاريخ حياة النبي {ص}المشرق انه قام فيه بدعوة الناس من خلال تفسير الأحلام، أو بيان مفهوم ضعيف وهشّ. ولا بد لنا ان نعرج على مسالة يعتقد بها اغلب المسلمين وغيرهم بخصوص ــ سعد الأيام ونحوستها ــ ولا زالت الفضائيات تخصص برامج عن خرافة هذه النقطة او تفسير الاحلام او الاتصال بالسحرة والمشعوذين.

** اعتقد الناس في عصر الجاهلية في تأثير الحوادث السماوية على مصير الإنسان وهو اعتقاد جاهلي واسع . منها: تقسيم الأيام إلى: سعيدة؛ ونحسة؛ كانوا يعتقدون ـ مثلاً ـ أنه (إذا دخل القمر في برج العقرب) فإن الشروع بأي عمل نحس .يؤدي الى نتائج سريعة لذلك العمل خاصة في ايام دخول القمر في برج العقرب .. كيف يدخل القمر برج العقرب..؟

القمر في مسير حركته كان يقترب مع نجوم كثيرة، ويظهر من هذه المقاربة بصورة خيالية تشبه العقرب، فكانوا يسمونها اصطلاحاً «القمر في العقرب»، وكانوا ،بناء على هذه العقيدة الخرافية والموهومة ـ يستنتجون أحكاماً كثيرة، ويعتمدون في قراءاتهم على هذه الاستنتاجات.

عليه الطريق الصواب إلى فهم هذه المسألة، التي لا طريق للعقل إلى كشفها، هو الشرع المقدس والأئمة المعصومون. فإذا قام بهذا الطريق دليلٌ على صحته نأخذ به، وفيما عدا ذلك علينا أن ندعه جنباً، ولا نأخذ به. لأنه من خرافات الجاهلية ..!! لنرجع الى دراسة سيرة النبي الأكرم| والأئمة المعصومين يثبت أن المعصومين ليس فقط لا يعتقدون بسعد الأيام ونحوستها ـ، بل وقفوا عن ذلك في مواقف متشددة. ومن جملة تلك المواقف: حينما سئل النبي: أيّ يوم تستحب الحجامة؟ قال: «لا تتطيَّروا؛ فإن الأيام كلّها لله» .وحينما اقترح بعضهم على الامام علي{ع} أن يؤجل الحرب إلى يوم آخر؛ بحجة أن القمر قد دخل في العقرب، فلا تحبَّذ الحرب فيه، قال: «قمرنا أم قمرهم»؟ وهو كناية عن سخافة هذه آلاراء كونها ليس لها أساس صحيح. وفعلاً لم ينقض الإمام قراره بالحرب بهذه الفكرة الموهومة، فنال به نصراً عظيماً. وقال أيضاً لأصحابه: «سيروا على اسم الله». وردّ على مَنْ دعا إلى تأجيل الحرب قائلاً: مَنْ صدَّقك فقد كذَّب النبي{ص} يتبين من هذا ان سيرة النبي والأئمة المعصومين{ع} كانت تنفي السعد والنحوسة للأيام، وكانت تحثّ على مفهوم عقلي هو أن نتوكل على الله {والتدبير الصحيح يجعل جميع الأيام سعيدة ومباركة}.المسلم العاقل المؤمن بالله دون خرافات لا يرتب اثرا على تلك الاراء لانها تنتفي التوكل على الله. فالمسلم الحقيقي لا يعتني بهذه الأمور، فعندما يقصد السفر يتصدّق ويتوكَّل على الله، ويتوسل بأولياء الله، ولا يعير اهتماماً لمثل هذه القضايا. والأكثر من ذلك هل وجدتم في تاريخ حياة النبي والأئمة الأطهار أن اتفق ـ ولو لمرة واحدة ـ أن عملوا بهذه الأمور؟!

** قال أحد أصحاب الإمام الهادي{ع} دخلتُ على الامام الهادي، وقد جرح اصبعي, وتلقّاني راكبٌ وصدم كتفي، ودخلتُ في زحمةٍ فخرقوا ثيابي، فقلت: كفاني الله شرّك من يومٍ، ما أشامك! فقال لي الامام(ع): يا فلان, وأنت تغشانا، ترمي بذنبك مَنْ لا ذنب له؟ فأعاد إليّ عقلي، وتبيّنتُ خطئي، فقلت: مولاي، أستغفر الله، فقال:ما ذنب الأيام حتى صرتم تتشأمون بها، إذا جُوزيتم بأعمالكم فيها؟ قال انا أستغفر الله أبداً، وهي توبتي يا بن رسول الله، قال: والله ما ينفعكم، ولكنّ الله يعاقبكم بذمّها على ما لا ذمّ عليها فيه. أما علمت أنّ الله هو المثيب والمعاقب، والمجازي بالأعمال، عاجلاً وآجلاً؟ قلتُ: بلى يا مولاي، قال: لا تعد، ولا تجعل للأيام صنعاً في حكم الله. الواضح من هذه الرواية يجد أن ما ينسب للأيام من نحوسة، كما كان في السيرة النبوية ،وسيرة المعصومين لا صحة له، والأحداث الصعبة التي تمرّ في بعض الأيام على الإنسان هي نتيجة أفعاله الخاطئة، وفي الحقيقة يجب أن نلوم انفسنا، لا الأيام التي هي مخلوقات الله...... العطسة مقدمة لخطر محتمل ـــــ

**من الخرافات الشائعة بين أعراب الجاهلية، ولازالت إلى يومنا هذا، أنهم كانوا يعتقدون بأن العطسة أمر مشؤوم، ومقدمة لخطر محتمل. ولذلك كانوا عندما تأتي العطسة يتوقفون عن أي عمل، ولو سمعوا صوت العطسة من مكان بعيد كانوا يقولون: «بكلابي»، أي ينزل شؤم العطسة على كلابنا. وإذا سمعوا من الأصدقاء والأقارب صوت العطسة رغماً عنهم قالوا: «عمراً وشبابا". وإذا سمعوها من غير الأصدقاء قالوا: «بك لا بي»، وكانوا يزعمون أن تكرار العطسة علامة لازدياد الشؤم.

مقابل هذا الاعتقاد الخرافي نرى سيرة النبي(ص) يعتبر العطسة نعمة، ولذلك أمر مَنْ يعطس أن يذكر الله بعد عطسته بقوله«الحمد لله»، والآخرين إذا سمعوا عطسته أن يطلبوا له مزيداً من النعمة، بقولهم: «يرحمك الله»، وهو أيضاً يردّ في جوابهم بقوله: «يغفر الله لكم».(قال النبي{ص}«العطاس ينفع البدن كله، ما لم يزد على الثلاث»؛ وقال: «العطاس للمريض دليل العافية وراحة للبدن»؛واقتدى أيضاً الأئمة المعصومون{ع}ـ تبعاً لرسول الله ـ هذه السنّة، فقال الإمام الصادق: «إذا عطس الرجل فسمِّتوه». ويجدر الاشارة إلى الفوائد العلمية للعطسة، والتي اكتشفها العلم في عصرنا الحاضر. إذ اكتشف العلم أن العطسة نتيجة هواء متراكم في الرأس أو الأنف، وبالعطسة يخرج من الجسم، حتى أن بعض الأطباء لمعالجة بعض الأمراض يستخدمون علاجات تُسبِّب العطس في المريض. وهناك من يتطير من انسان معين . أشار القران الكريم إلى موضوع التطيّر لدى أهل أنطاكيا حين تفاءلوا بالشر بدخول بعض الأنبياء إلى مدينتهم،﴿قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾. هذه اراء ممن يعتقدون بالخرافة , اخذها منهم قومهم وتطيروا حتى من الانبياء والعلماء حين يتكلمون بالحق والعدل..فكاغر رد القران الكريم:" ﴿قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ﴾. ويفهم من هذا التعبير أن نظرة الإنسان إلى المسائل لها دور كبير في نجاحه أو فشله، وأن الطالع الشر أو الخير منشؤه ذات الإنسان، وجاءت سيرة النبي{ص} واللائمة لمعصومين أن اعتبرت المتفائل بالشرّ كمَنْ لا دين له، قال{ص}: «ليس منا من تطيّر، ولا مَنْ تطيّر له».قال الامام علي{ع} التشاؤم في ثلاثة: في المرأة؛ والدابة؛ والدار. أما شؤم المرأة فكثرة مهرها، وعقوق زوجها؛ وأما الدابة فسوء خلقها، ومنعها ظهرها؛ وأما الدار فضيق ساحتها، وشر جيرانها، وكثرة عيوبها.

**الأسماء القبيحة والمرعبة ــــ هناك التقاليد في عصر الجاهلية باختيار الأسماء للأبناء كأسماء الحيوانات الوحشية، وأسماء جميلة للخدام والعبيد. يقول الآلوسي سُئل أبو الدغيش الكلابي: لماذا كان العرب يستخدمون هذا الأسلوب لتسمية أبنائهم وغلمانهم؟ فأجاب: نحن نختار أسماء الحيوانات المفترسة كالأسد والفهد والذئب والكلب، لأبنائنا؛ ليرتعب العدو منهم، ونختار أسماء جميلة لعبيدنا؛ حين نناديهم لخدمة الضيوف مثل مرجان وعيد ونور وفيروز وياقوت وغيره .

*** يتبين من هذا ان حياة الانسان تصبح ساذجة تافهة اذا لم يستخدم العقل ,الانسان الذي لا يستخدم عقله يعتبر تافه . يصفه الامام علي (ع) همجي. وما اكثر الهمج في المجتمع يقول:{ الناس ثلاثة عالم ربـّاني، ومتعلـّم على سبيل نجاة، وهمج رعاع: أتباع كلّ ناعق، يميلون مع كلّ ريح، لم يستضيئوا بنور العلم، ولم يلجؤوا إلى ركن وثيق).. عندما يُقسّم المعصوم الناس إلى ثلاثة أقسام؛ معنى ذلك أنه لا رابع لهم؛ لأن الذي يقول هذا الكلام، علمه متصل بالسماء: إما مباشرة، ومن خلال علم الرسول (ص).

معنى( العالم الربـّاني).عندما نقرأ بعض الروايات ،مثل: (طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمه)، ليس معنى ذلك أن طلب علم الهندسة فريضة.. نعم، بعض الأمور واجبات كفائية؛ إذ لابد من وجود طبيب في المجتمع ولكن هنا جاءت كلمة “فريضة”؛ أي على كل مسلم.. فهل على كل مسلم، أن يتعلم الطب والفيزياء والهندسة؟.. المراد بالعلم في هذه الموارد، هو العلم الذي يضمن للإنسان الآخرة، العلم الذي يقرّبه إلى الله عز وجل.. أما العلوم الطبيعية، فهي ضرورية في مجال المعاش، ولكن كل “علم لا يصلحك ضلال،ومال لا ينفعك وبال”.. في عرصات القيامة ليس هناك سؤال عن الكيمياء والفيزياء، إنما السؤال عن العلم الواجب تعلمه، المنطبق على أصول وفروع الدين:والعالم الرباني هو العالم الذي علمه متصل بالله وليس المراد بالعالم هنا أئمة المساجد.. بل قد يكون العالم الرباني إنساناً فيزيائياً أو كيميائياً، ولكن له انكشاف بصيرة؛ ويرى الأمور بمنظار إلهي.ويكون كلامه وعلمه يقرب الناس ويشدهم الى الله.

اما (المتعلـّم على سبيل النجاة).هو الإنسان الذي يعترف بجهله، هذا إنسان جيد. لان الجهل ينقسم الى قسمين: جهل يرجى له النجاة؛ وهو الجهل البسيط.. وجاهل لا يرجى له النجاة؛ وهو الجهل المركب، الذي لا يعلم أنه لا يعلم؛ لذا يبقى في جهله إلى آخر عمره علمه محصور في تقليد الثياب وتسريحة الشعر وشرب الناركيله. تقول الرواية: (إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم؛ رضاً بما يصنع)..هل المراد هنا طالب العلم في الحوزات العلمية، او أنه ينطبق على من يلتحق بالدورات الثقافية التي تقام لفترة معينة في الفقه والعقائد، أو أي علم نافع في أمور الدين، وعلى من يأتي إلى المسجد، بنية تعلم العلم؟.. لهذا يقول المجتهدون: مسجد المرأة بيتها، إلا إذا كان في المسجد علم ينتفع به.

ولذا تجد الجاهل( الهمجي) يصدق كل راي فيتبعه ,تصل الحال ان يتعبد بغير ما امر الله فتتحول مجموعة الممارسات الدينية عنده الى خرافات دخيلة على الفكر الإسلامي. فما هي الخرافة وكيف تصبح بديلا عن الدين؟

** ورد في صحيح البخاري عن ابن أبي نعم، قال: كنت شاهداً لابن عمر سأله رجل عن دم البعوض، فقال: ممن أنت ؟ فقال: من أهل العراق، قال: انظروا إلى هذا يسألني عن دم البعوض وقد قتلوا ابن النبي [ص]، و سمعت النبي [ص] يقول: الحسن والحسين ريحانتاي من الدنيا.

ـــ ** ــ اما نماذج الشيعة, اكثر من هذا الموضوع. اغلب الشيعة تحجرت عقولهم على ثوابت يرفضون ان يحرروا عقولهم منها ,بل اعتبروها هي اساس الدين, مثلا عندنا التاريخ المكتوب عند ابي مخنف مقدس لا يجوز البحث في غيره. وهناك شخصيات نسميها " خط احمر"

وخطيب يقول على منبر الحسين{ع} اذهب ماشيا الى الحسين ولا تصلي..!! وذاك يشتم المرجع لانه لا يقلده.. هؤلاء يشبهون اولئك الذين طلب منهم الحسين انيسقوا الرضيع ماء فابوا ان يسقوه .. شيعتي مهما شربتم ماء عذب فاذكروني ** أوسمعتم بغريب او شهيد فانذبون /فأنا السبط الذي من غير جرم قتلوني ** و بجرد الخيل بعد القتل عمدا سحقوني/ ليتكم في يوم عاشورا جميعا تنظروني ** كيف استسقي لطفلي فابوا ان يرحموني.. يبني يعبد الله على فركاك صبي فنه ودرت ثداياك / يا دين كلي لحرملة وياك / نيشن عليك بسهم وارداك// يبني التسر كلبي بشرته / كسر خاطري مذبوح شفته / شنهي الذنب يبني العملته / عطشان ولسانك بلعته / والماي حاضر ما شربته ..

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/10/12



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ـــ موقف الاسلام من الخرافات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فيصل ناجي عبد الامير ، على هكذا قتلوا الشهيد الصدر - للكاتب جعفر الحسيني : نعم مدير السجن المشار اليه وهو المجرم ( ثامر عبد الحسن عبد الصاحب العامري ) وهو من اهالي الناصرية " الرفاعي " كان مديرا للامن في السجن المشار اليه ، متزوج من زوجتان ، كان يسكن مدينة الضباط " زيونة مع اخيه الضابط البحري كامل .. وبعد اعدام الشهيد محمد باقر تم اهداء له قطعة ارض في منطقة العامرية مساحتها 600 م في حي الفرات واكمل بناء البيت على نفقة الدولة انذاك ثم انتقل الى نفس المنطقة ( حي الاطباء ) ب دار اكبر واوسع لانه اصبح مديرا للامن امن الطائرات فكوفيء لهذا التعيين وبما ان اغلبية تلك المنطقة انذاك هم ممن يدينون للواء للطاغية صدام واكثرهم ضباط مخابرات وامن الخ . وعند انتفاضة 1991 شعبان اصبح مدير امن الكوت وكاد ان يقتل بعد ان هرب متخفيا بعباءة نساء ، ولما علم الطاغية صدام احاله الى التقاعد وبدأ ينشر ويكتب عن العشار والانساب واصبحت لديه مجموعة تسمى مجموعة العشار العراقية ، اضافة الى انه كان يقدم برامج تلفزيونية كل يوم جمعة تسمى " اصوات لاتنسى " ويقدم منها مجموعة من الغناء الريفي والحفلات الغنائية ، ثم تزوج على زوجته الاولى دون علمها رغم انها كانت معلمة وبنت عمه وسكن مع زوجته الثانية ( ام عمر ) في دار اخرى في منطقة الدورة وبقي فيها حتى هذه اللحظة ويتردد الى مكتبات المتنبي كل يوم جمعة ........ هذه نبذه مختصرة عن المجرم ثامر العامري ضابط الامن الذي كان واحدا ممن جلبوا الشهيد وحقق معه

 
علّق فاطمة رزاق ، على تأثير القضية المهدوية على النفس  - للكاتب الشيخ احمد الساعدي : احسنتم شيخنا الفاضل بارك الله فيكم على هذا الموضوع المهم موفقين لنصرة مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف من خلال كتاباتكم وحثكم على تقرب الناس من مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على القيمة الجوهريّة ( العطاء)  - للكاتب زينة محمد الجانودي : Akran Ahmed صحيح ماتفضلت به أحيانا نعطي من لا يقدرنا ولا يستحق ولكن هؤلاء يجب ان لا نجعلهم يأثرون بنا سلبيا تجاه قيمة العطاء فلنا الأجر عند الله وهؤلاء الرد عليهم يكون بتجاهلهم والابتعاد عنهم ولا نحقد ولا نسيء من أجل أنفسنا تحياتي لكم

 
علّق محسن ، على شَرَفُ الإسلام.. الشِّيعَة !! - للكاتب شعيب العاملي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ملاحظات: لا يوجد فيها تعريف للشيعة. لا يوجد فيها توضيح للسلوك المطلوب تجاه مفردات او مؤسسات المجتمعات. لا يوجد فيها تقييم للمجتمعات الحالية في بلاد المسلمين وخارجها من حيث قربها او بعدها من جوهر التشيع.

 
علّق Akram Ahmed ، على القيمة الجوهريّة ( العطاء)  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الحمد لله رب العالمين على نعمته التي لا تعد و لا تحصى و صلى اللّه على اشرف الخلق و خاتم النبيين و المرسلين الذي أرسله الله رحمة للعالمين و الذي يقول عن نفسه أدبني ربي فأحسن تأديبي ابي القاسم محمد و على آله الكرام الطيبين الطاهرين، اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله. شكرا جزيلا للأخت الفاضلة على هذا البحث المصغر أو المقال أو المنشور القيم و الذي يلفت انتباهنا نحن كبشر أو مجتمع مسلم على فائدة العطاء لإستمرار ديمومة حياة الناس بسعادة و إكتفاء و عز فالعطاء كما أشارت الأخت الكريمة على أنه معنى جميل من معاني السمو بالنفس، فهو له تأثير على الفرد و على المجتمع لكن لا اتفق مع الاخت الباحثة في نقطة و هي أن المانح لا يستفيد من فضيلة منح الآخرين في كل الحالات و مع كل الناس و هنا لا بد من تنبيه الناس و بالأخص المانح أن قسما من الناس إن عاملتهم بإحترام احتقروك و إن إحتقرتهم احترموك، فكذلك يوجد من الناس من هو لئيم و لا يجازي الإحسان بالإحسان. اللئيم لا يستحي و اللئيم إذا قدر أفحش و إذا وعد أخلف و اللئيم إذا أعطى حقد و إذا أعطي جحد و اللئيم يجفو إذا استعطف و يلين إذا عنف و اللئيم لا يرجى خيره و لا يسلم من شره و لا يؤمن من غوائله و اللؤم مضاد لسائر الفضائل و جامع لجميع الرذائل و السوآت و الدنايا و سنة اللئام الجحود و ظفر اللئام تجبر و طغيان و ظل اللئام نكد و بيء و عادة اللئام الجحود و كلما ارتفعت رتبة اللئيم نقص الناس عنده و الكريم ضد ذلك و منع الكريم احسن من إعطاء اللئيم و لا ينتصف الكريم من اللئيم. يقول الشاعر: إذا أكرمت الكريم ملكته و إذا أكرمت اللئيم تمردا. عليك بحرمان اللئيم لعله إذا ضاق طعم المنع يسخو و يكرم. القرآن الكريم له ظاهر و باطن، فكما نحن كبشر مكلفون من قبل الله المتعال أن نحكم على الظواهر فلا ضير أن نعرف كذلك خفايا الإنسان و هذا ما نسميه التحقق من الأمور و هنالك من الناس من يعجز عن التعبير عن الحال و يعجز عن نقل الصورة كما هي فكل له مقامه الفكري و المعرفي و إلى آخره و العشرة تكشف لك القريب و الغريب و الأيام مقياس للناس، المواقف تبين لك الأصيل و المخلص و الكذاب، الأيام كفيلة فهي تفضح اللئيم و تعزز الكريم. هنالك من الناس عندما يحتاجك يقترب كثيراً، تنتهي حاجته يبتعد كثيراً، فهذا هو طبع اللئيم. التواضع و الطيبة و الكرم لا ينفع مع كل الناس فكل يعمل بأصله و الناس شتى و ردود فعل الناس متباينة و الناس عادة تتأثر بتصرفات الآخرين فعلينا أن نتعامل مع الناس و المواقف بتعقل و تفكر و تدبر. مثلما يستغل الإنسان عافيته قبل سقمه و شبابه قبل هرمه، عليه أن يستغل ماله في ما ينفق و في من يكرم فلا عيب أن يطلب الإنسان أو العبد ثوابا من الله على قول أو عمل طيب، فكذلك لا عيب أن ينشد الإنسان الرد بالمثل من جراء قول أو عمل طيب قام به مع الناس فجزاء الإحسان إلا الإحسان لأن احوال الدنيا متقلبة و غير ثابتة بالإنسان و الحال يتغير من حال الى حال فعلى الإنسان أن يحسن التدبير بالتفكر و التعقل و الإنفتاح و الحكمة و أن نعرف الناس من هم أصولهم ثابتة و نذهب إليهم إن احتجنا إلى شيء. يقول يقول امير المؤمنين علي بن ابي طالب صلوات الله وسلامه عليه في وصيته على السبط الأكبر الامام الحسن المجتبى عليه السلام يا بني إذا نزل بك كلب الزمان و قحط الدهر فعليك بذوي الأصول الثابتة، و الفروع النابتة من أهل الرحمة و الإيثار و الشفقة، فإنهم أقضى للحاجات، و أمضى لدفع الملمات. و إياك و طلب الفضل، و اكتساب الطياسيج و القراريط. فالدنيا متغيرة أو متقلبة من حال الى حال، فليحرص الإنسان و يؤمن على نفسه بالحكمة لكي لا يصل إلى مرحلة يكتشف فيها أنه غير فاهم الحياة بأدنى الأمور و لكي لا يصل إلى مرحلة لا يلوم فيها إلا نفسه و أن يؤمن قوته و عيشه و هذا من التعقل لكي لا تكون نتيجة أو عواقب تصرفاتنا بنتائج سلبية فلربما في أعناقنا أسر و أهالي و ليس علينا تحمل مسؤوليات انفسنا فحسب فالمال الذي بحوزتك الآن، لربما لا يكون بحوزتك غدا. العقل افضل النعم من الله سبحانه علينا، فعلينا أن نحسن التصرف حسب وسعنا و أن نتزود علما و التحقق دائما من الأمور فلا نفسر من تلقاء أنفسنا أو على هوانا فعلينا أن نفهم المقاصد و أن لا تغتر بعلمنا و أن لا نتعصب لرأينا فهذه من جواهر الإنسانية و بهذه المعاني نسمو في حياتنا مبتعدين عن الإفراط و التفريط و وضع المرء ا و الشيء مكانه الصحيح الذي يستحقه و علينا العمل على حسن صيتنا و أن تكون لنا بصمة في الحياة، دور نقوم به حالنا حال الناس. قال الإمام علي عليه السلام: احذر اللئيم إذا أكرمته و الرذيل إذا قدمته و السفيل إذا رفعته.

 
علّق عماد العراقي ، على السجود على التراب . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بوركت الحروف وصاحبتها وادام الله يراعك الفذ ووفقك لنيل المراد والوصول الى مراتب الشرف التي تليق بالمخلصين السائرين بكل جد وتحدي نحو مصافي الشرف والفضيله. حماك الله سيدة ايزابيل من شر الاشرار وكيد الفجار واطال الله في عمرك وحقق مرادك .

 
علّق نور البصري ، على هل حقًا الإمامة ليست أصلًا من أصول الدين..؟ - للكاتب عبد الرحمن الفراتي : فعلا هذه الايام بدت تطفو على الساحة بعض الافكار والتي منها ان ابامامة ليست من اصول الدين ولا يوجد امام غائب ولا شيء اسمه عصمة ومعصومين ووو الخ من الافكار المنحرفة التي جاء بها هؤلاء نتمنى على الكاتب المفضال ان يتناول هذه البدع والظلالات من خلال الرسائل القادمة شكرا للكاتب ولادارة كتابات

 
علّق احمد محمد ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : احسنت استاذ معلومة جدي المرحوم الشيخ حمود محمد الكناني خادم الامامين يطلقون عليه اسم المؤمن وفي وقتها كان ساكن في الصنايع الي هوة حاليا ركن الصنايع مجمع للادوات الاحتياطية للسيارة تابع لبيت كوزة كنانة بالتوفيق ان شاء الله تحياتي

 
علّق ميثم الموسوي ، على القول العاطر في الرد على الشيخ المهاجر : مما يؤسف له حقا ان نجد البعض يكتب كلاما او يتحدث عن امر وهو غير متثبت من حقبقته فعلى المرء ان اراد نقدا موضوعيا ان يقرا اولا ماكتبه ذلك الشخص خصوصا اذا كان عالما فقيها كالسيد الخوئي رضوان الله تعالى عليه وان يمعن النظر بما اراد من مقاله ويفهم مراده وان يساله ان كان على قيد الحياة وان يسال عما ارد من العلماء الاخرين الذين حضروا دروسه وعرفوا مراده ان كان في ذمة الله سبحانه اما ان ياتي ويتحدث عن شخص ويتهمه ويحور كلامه كما فعل الشيخ المهاجر مع كلام السيد الخوئي فهذا الامر ناتج اما انه تعمد ذلك او انه سمع من الاخرين او انه لم يفهم مراد السيد الخوئي وهو في هذا امر لايصح وفيه اثم عظيم وتسقيط لتلك الشخصية العظيمة امام الناس علما بان حديث المهاجر ادى الى شتم وسب السيد الخوئي من بعض الجهلة او المنافقين الذين يتصيدون في الماء العكر او اصحاب الاجندات الخبيثة والرؤى المنحرفة فنستجير بالله من هولاء ونسال الله حسن العاقبة

 
علّق روان احمد ، على فريق اطباء بلا أجور التابع لمستشفى الكفيل يقدم خدماته المجانية لمنطقة نائية في كربلاء : السلام عليكم اني من محافظة بابل واعرف شخص حالتهم المادة كلش متدنيه وعنده بصدرة مثل الكتلة وبدت تكبر او تبين وشديدة الالم حتى تمنع النووم والولد طالب سادس وخطية حالتهم شلون تگدرون تساعدونه بعلاجها او فحصها علماً هو راح لطبيب بس غير مختص بالصدرية وانطا فقط مهدأت بس مدا يگدر يشتريهن بس الحالة المادية ياريت تساعدونه ..

 
علّق حسين العراقي ، على شخصية تسير مع الزمن ! من هو إيليا الذي يتمنى الأنبياء ان يحلوا سير حذائه ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كنت شابا يافعة تاثرت بالمناهج المدرسيةايام البعث...كنت اعترض ٦فى كثير من افكا. والدي عن الامام علي عليه السلام. كان ابي شيعيا بكتاشيا . من جملة اعتراضي على افكاره.. ان سيد الخلق وهو في طريقه لمقابلةرب السماوات والارض.وجد عليا عليه السلام اهدى له خاتمه. عندما تتلبد السماء بالغيوم ثم تتحرك وكان احدا يسوقها...فان عليا هو سائق الغيوم وامور اخرى كثيرة كنت اعدها من المغالات.. واليوم بعد انت منحنا الله افاق البحث والتقصي.. امنت بكل اورده المرحوم والدي.بشان سيد الاوصياء.

 
علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احسان البحراني
صفحة الكاتب :
  احسان البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net