صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

قصة ( غرّيد القصب ) للاديبة سنية عبد عون رشو ... سياحة ( 3 )
علي جابر الفتلاوي

( غريد القصب ) اسم المجموعة القصصية للاديبة المبدعة سنية عبد عون رشو  و(غريد القصب) اسم احدى قصص هذه المجموعة ، وقد اختير اسم هذه القصة كعنوان للمجموعة القصصية ، فأن كان الاختيار من الاديبة سنية عبد عون ، فلابد من وجود خصوصية لهذه القصة ، وان كان الاختيار من مؤسسة المثقف ، فلابد من وجود مناسبة في ذلك ، على أي حال سنذهب في سياحة لنعيش اجواء القصة  ونستوحي منها ابداع القاصة الاستاذة سنية اولا ، ولنستمتع ونستفيد من تجاربها ومعطياتها ثانيا .
(طارق) بطل القصة ضحية من ضحايا نظام البعث الدموي ، وعندما تتناول الاديبة سنية قصص ضحايا النظام ، انما ينم هذا عن وعيها وشعورها الانساني المرهف وتحسسها بآلام ومعاناة الاخرين ، وهذا يؤشر على ان الاديبة سنية لم تكن منفصلة عن الناس ، بل هي منهم واليهم ، نعود الى بطل القصة ( طارق ) ، شاب من سكان الجنوب ، يعيش في احد اهوار جنوب العراق ، وللعلم لقد كانت اهوار جنوب العراق مصدر خوف ورعب لصدام ورجاله ، الامر الذي دفعه الى اقتراف جريمته بحق انسان الجنوب اذ هجّرهم وجفّف اهوارهم ، وقضى على مصادر رزقهم ، وهذا هو صدام في جرائمه مع العراقيين اباد الحرث والنسل ، وكان يخشى حتى من ظلال الاشجار او من سمك او طيور او ماء الهور فارتكب جرائمه بحق الانسانية ، اذ جفف الاهوار وحصد الاشجار كما حصد الارواح ، والقصة تؤشر على ان الاديبة سنية هي ابنة هذه البيئة التي قاست وعانت كثيرا من جرائم البعث الدموي .
(طارق) ابن الجنوب فتح عينيه على الدنيا ، وهو في وسط الهور بهوائه النقي العليل وبقصبه الشامخ ، وطيوره الملونة ، وعصافيره المغنية ، وبلابله المغردة ، واسماكه الجميلة ، سافر الى بغداد لاكمال دراسته في اكاديمية الفنون الجميلة ، طارق كغيره من الشباب ، اما ان ينتمي للحزب المقبور ، واما ان يتلقى النتائج ، لان البعث المقبور يعامل الناس وفق قاعدة ( ان لم تكن معي فأنت ضدي ) ، شاب طموح في مقتبل العمر يريد ان يبني مستقبله ، لكن الابواب مقفلة بوجهه حاله كحال بقية شباب العراق ، الامر الذي دفع بالكثيرين منهم للخروج من العراق ، والهجرة الى بلاد الغربة مضطرين ، للتخلص من ظلم وجور وبطش وحروب النظام الحاكم في العراق بقيادة صدام المقبور التي تمر هذه الايام الذكرى التاسعة لسقوطه في 9 نيسان ولا يتخيلن احد ان الامريكان هم وحدهم من اسقط صدام ، نعم الضربة القاضية والاخيرة كانت منهم ، ضربتهم كانت القشة التي قصمت ظهر البعير ، لكن الشعب العراقي كان له الدور الاكبر في اسقاط النظام بمجاهديه وبدماء الشهداء وبالضربات القوية للنظام البعثي التي اضعفته وجعلته ينهار امام اول ضربة امريكية ، اضافة الى ان صدام قد خسر الشعب العراقي اذ بقي متفرجا عليه عندما تعرض للهجوم ، ولو كان صدام كاسبا لشعبه ، لاصطف الشعب معه في دحر العدوان الامريكي على العراق ، لكن الشعب بقي متفرجا يشاهد صدام وهو يترنح امام الضربات الامريكية ومنتظرا لنهايته بسبب الآلام والمجازر التي اقترفها بحق هذا الشعب  ، وفي نفس اليوم الذي سقط فيه صنم بغداد وهو التاسع من نيسان ، اقدم المقبور صدام على جريمته النكراء باعدام المجتهد والمفكر السيد محمد باقر الصدر(رض) واخته بنت الهدى ، وشاءت  الارادة الآلهية ان يكون يوم سقوطه في نفس اليوم الذي اقترف فيه جريمته النكراء هذه ، هذا هو صدام وافعال صدام فهل يعقل ان يترك جلاوزة صدام شابا مثل طارق بطل قصتنا ( غريد القصب )  ان يمارس حياته الطبيعية ، طبعا الجواب بالنفي ، ان بقي طارق داخل العراق اما ان يذهب الى الجبهة  للقتال ضد ايران ومصيره القتل ظلما ، كما قُتل الكثير من شباب العراق ، او ان يرفض ومصيره السجن وفي النهاية القتل ايضا ، هذه المعادلة دفعت  الكثير من الشباب الى الهجرة خارج العراق ، اما بالنسبة لبطل قصتنا طارق فقد دفعته الاقدار ليحط رحاله في مدريد العاصمة الاسبانية ( وطالما حلم ان يزور هذه البقاع كسائح ولكن ها هو اليوم يهيم في شوارعها لاجئا مغضوبا عليه من سلطات بلده لذنب لا يعرفه ! ) وهذه هي الكارثة يُعاقب الناس في عهد صدام المقبور ولا يعلمون لماذا هذا العقاب ؟ اضافة للعقاب الجماعي للشعب العراقي ، من فقدان الحرية والكرامة للجميع ، حتى لمن يحسبون انفسهم مع صدام ويهرولون خلفه كقطيع من الماشية ويسيرون على غير هدى ، ولا يعلمون الى اين سيذهبون ، هم فاقدون لحريتهم وكرامتهم .
(طارق) احد ضحايا صدام قذفته الايام في بلاد الغربة ، غربته قاتلة ، افلاسه يذهب بالعقل ، هائم على وجهه لا يدري ماذا يفعل؟ ولا يعرف ما الذنب الذي اقترفه؟ حتى وصل الى هذه المرحلة من الضياع ، ما الحيلة؟ بعد ان ( نأت المسافات وخرج الامر من يديه ) ، حائرا ، تائها ، لا يعرف احدا ولا احد يعرفه ( اطلق ساقيه تجوب الشوارع والشوارع تخبره لا اعرفك .. ) اطلاق الساقين هنا لتجوب الشوارع يعني انه يسير على غير هدى اوهدف بدلالة ان الشوارع لا تعرفه، اذن هو يجوب الشوارع ليس لغرض الاستمتاع او الاستطلاع ،انه تائه لا يعرف اين يتجه ؟واين يستقر ؟هذا هو شعور الغربة والوحدة والكآبة ،  تعبير جميل وتصوير رائع من الاديبة سنية ، عندما تتجاهله حتى الجمادات ( الشوارع ) كيف يمكن ان يعرفه الاحياء ( الشوارع تخبره لا اعرفك ) عندما تحوّل الاديبة الشوارع الى كائن حي يتكلم هذا قمة الاحساس المرهف ،  كيف يمكن اذن ان تعرفه حوريات مدريد ان لم تعرفه الشوارع  ( حوريات مدريد لا يعرفن أي قلب يحمل هذا الفتى المضيع في الدروب ) ، الملفت هنا الربط بين حوريات مدريد وقلب طارق ، دائما الفتيات يبحثن عن الحب في قلوب الشباب الذين يحترمون الحب ويتبادلون الحب والمشاعر والعواطف الصادقة ، كيف فات حوريات مدريد ذلك وهن يبحثن عن قلب مثل قلب شاكر ، نعم القلب هو موطن الحب ، وموطن الكراهية ، وموطن الايمان ، ما موطنه القلب لا يحتمل الصدق او الكذب ، لكن يحتمل القوة والضعف ، هنا تبدو براعة الاديبة سنية وموهبتها في رسم هذه الصور الشاعرية الجميلة المؤثرة .
لم يكن امام طارق الا ان يعود الى احلامه الرومانسية ، حيث لا متنفس غير هذه الاحلام ، في ظل هذه الظروف التعيسة وفي اجواء الاحلام الرومانسية ، شعر بقيمة الحكمة البالغة التي استلمها من ( غريد القصب ) الطائر المغني الصغير في اهوار الجنوب ، عندما كان ( يرفرف بجناحيه على قصبة تميل بها الرياح ويكاد الماء ان يتلقفه ويأخذه بتياره .. اشفق على الطائر الصغير الذي يسمونه غريد القصب واحتال عليه واصطاده ..) .
في هذه اللحظات والظروف التي يمر بها ، عرف طارق ان شفقته على(غريد القصب) ليست في محلها ، لان معيار السعادة يختلف من كائن لاخر والسعادة شعور ينبعث من الذات وليس قرارا يُتخذ من الاخرين ، فالسعادة التي ظن طارق انه خلقها لغريد القصب ، انما هي تعاسة له بعد ان اخرجه من موطنه وبيئته ووضعه في السجن  (القفص) ، بعد ان كان حرا طليقا ، اما طارق فقد تخيل نفسه انه عمل حسنا عندما امسك ( غريد القصب ) ووضعه في القفص ، واخذ يقدم له المأكل والمشرب جاهزا ( حين اخذه الى الدار قدم له الطعام والدفء والامان ) ، لكن (غريد القصب ) اضرب عن الطعام والشراب ، لان الحرية والوطن اثمن واغلى من الطعام والشراب لم يدرك طارق قيمة الحكمة التي اخذها من الطائر الصغير ، ولم يستوعب تماما الدرس الذي اعطاه اياه غريد القصب نعم انه ( فهم ما لا يفهم ) ، لكنه شعر بالدرس الكبير والحكمة البالغة عندما عاش الم الغربة في مدريد ، عرف قيمة الوطن  وعرف جور الغربة والمها ، تذكر طارق الموقف حينما اطلق سراح ( غريد القصب ) ليعود الى موطنه وبيئته ( حين اطلقه حلق بعيدا وحط على ساق قصبة راقصة وسمعه يزقزق ..ياوطني ..ياوطني .. عندها فهم ما لا يفهم ) فهم لغة الغريد عندما عاد الى وطنه وعندما تمتع من جديد بحريته ، لكنه لم يكن يفهم هذه اللغة بشكل واضح قبل ان يمر بهذه التجربة ، التجارب مدارس ، والاخت الاديبة سنية عندما تعيش مع تجارب المضطهدين انما تعطينا دروسا قيّمة من هذه المدارس .
الفرق كبير بين ( غريد القصب ) عندما عاد الى موطنه ، وبين طارق لو عاد الى وطنه ، الغريد سيعيش حياته الطبيعية لا احد يضايقه او يزاحمه او يهدد حياته ، بينما طارق اذا عاد الى وطنه ستتلقفه الايادي الآثمة المجرمة لتستجوبه وتوجه له الف تهمة ، وسيكون ثمن عودته الى وطنه ان يدفع حياته ، شتان بين العودتين ، تعلم طارق دروسا كثيرة من ( غريد القصب ) تعلمها حين اطلق سراح الغريد ، وتعلمها حين عاش ايام الغربة والوحشة ، وهو يعيش احلامه الرومانسية ، تعلم ان الغربة احيانا تكون قاتلة ، وتعلم ان الوطن المسلوب الحرية يعيش ابناؤه في سجن كبير  وتعلم ان الحياة بلا وطن اشبه بالموت ، بل هي الموت .
القصة ممتعة ، هي مزيج من الواقع والرومانسية القريبة من الواقع ، فيها دروس وحكم وفائدة ،القصة مشوقة عباراتها وكلماتها مضغوطة بشكل يفي بالغرض ويحقق المبتغى في المتعة والفائدة ، اصطلاحات البيئة الجنوبية مختارة بمهارة ، غريد  قصب ، زوارق ،احراش ، الهور ، الفالة ، سمكة ، اغنية ريفية حزينة ، كلها كلمات ذات وقع وموسيقى ضمن سياقها ، وفرشاتها التي تلون بها صورها رائعة .
لك منى التحيات والاماني الطيبة ، والى مزيد من الابداع .

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/12



كتابة تعليق لموضوع : قصة ( غرّيد القصب ) للاديبة سنية عبد عون رشو ... سياحة ( 3 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طاهر الموسوي
صفحة الكاتب :
  طاهر الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 يا زارع الفكر ..  : عقيل الحمداني

 ليس كل المسلمين إرهابيين (مصور)

 عيسى يكشف عن نية حزب طالباني الى عقد مؤتمر مطلع العام القادم لتشكيل قيادة جديدة للحزب  : وكالة المصدر نيوز

 مد طبقة الشباب السياسي مقدمة لجزر هرمها  : ستار الجيزاني

 بعض اتهامات الفساد مستعجلة وتخفي غاياتها  : ماجد زيدان الربيعي

 الانشائية تباشر بتنفيذ خطة توزيع مادة السيراميك الى جميع فروعها في المحافظات  : اعلام وزارة التجارة

 العراق  : د . سمر مطير البستنجي

 مستشار الامن الوطني يبحث مع ظريف العلاقات الثنائية بين بغداد وطهران

 فقدان 60 مليون دولار من موازنة نينوى استولى عليها مقربون من المحافظ العاكول

 العمل تنظم ممارسة ميدانية لاطفاء الحرائق والاسعافات الاولية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 جواز سفر  : محمد الظاهر

 لا تتوقع من قاتل الشعوب وناهب خيراتها خيراً أبداً  : خضير العواد

 هذه بغداد.. وهذا شعب العراق !!  : سعيد البدري

 براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن استعمال الدقائق النانوية لثنائي أوكسيد التيتانيوم المشوب في تنقية مياه الشرب  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 استئناف ذي قار: أوامر باستقدام لمسؤولين كبار بينهم وزير.. والحبس لثلاثة مدراء عامّين  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net