صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

إضاءات وعبر ودروس عن زيارة الأربعين / 1
عبود مزهر الكرخي

 المتتبع لزيارة الأربعين ومسيرة المشاية فيها يعرف بأنها زيارة ومسيرة ربانية ألقها واشعاعها يمتد من السماء إلى الأرض، وتمثل الزيارة ومسيرتها حب وعشق من قبل الشيعة لأهل البيت وتعبر عن كل الحب والود التي يكنها الموالين للإمام الحسين(ع) سفينة النجاة ومصباح الهدى والذي هو يمثل أسرع سفن النجاة لأهل البيت كما ذكر ذلك الأمام جعفر الصادق(ع) بقوله { كلنا سفن النجاة وسفينة جدي الحسين أوسع وفي لجج البحار أسرع }(1).

ولهذا كانت مسيرة الأربعين الخالدة له دلالات أخلاقية وعاطفية ووجدانية عظيمة وهي التي تجدد حرارة الأسى والحزن زيارة الأربعين في قلوب المؤمنين والتي هذه الحرارة التي وصفها الرسول الأعظم محمد(ص) في حديثه الشريف : { ان لقتل الحسين حرارة فى قلوب المؤمنين لا تبرد ابدا }(2).
ولهذا كانت الزيارة الأربعينية هي تمثل قمة الشعائر الحسينية وهي تكتسب معاني ودلالات عظيمة وخالدة تتجاوز الكثير من المفاهيم والأفكار التي في عقول الكثير من الموالين والمؤمنين والتي سنتناولها في مقالنا هذا.
ومن هنا ونحن نشاهد هذه الحشود المليونية وهي تزحف إلى كعبة الثوار كربلاء المقدسة وهي تجدد العهد للحسين(ع) ولزينب الحوراء روحي لها الفداء وتواسيها في مسيرها من الشام صوب أرض الغاضرية والتي أضحت قطعة ارض من الجنة لأنها تضم أعظم خلق الله بها بعد جده الرسول الأعظم محمد وأبيه أمير المؤمنين وأمه فاطمة الزهراء وأخيه الحسن المجتبى(صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) ولتصبح تراب كربلاء من أقدس الترب ولتصبح من المستحبات إن يسجد المصلي في صلاته على تربة أبي عبد الله روحي له الفداء ويعفر جبينه بهذه التربة الطاهرة ولتصبح هذه الملايين من الزوار تزداد يوماً بعد يوم وليزوره من أقصى بقاع الأرض ولتصبح زيارة أبي الضيم الحسين بمثابة حجة يحج إليها كل مؤمن بعد الحج الأكبر وهذا ما صرح به إمامنا جعفر الصادق(ع) عندما يقول في حديثه { زيارة الحسين (عليه السلام) تعدل مائة حجّة مبرورة، ومائة عمرة مـُتـَـقبـّـلة }(3). ولتصبح واجبة على موالي ومسلم ويقر بالإمامة بقوله (ع) { زيارة الحسين بن علي (عليه السلام) واجبة على كل من يقرّ للحسين بالإمامة من الله عزّ وجلّ }(4).
والتي حاول كل الحكام الجائرين بدءً من بني أمية إلى العباسيين وعلى مدى التاريخ العمل على إزالة هذا العشق الحسيني ووقف هذا الزحف وبكل الطرق والمحاولات والتي كلها لم تفلح بل على العكس عجلت بسقوط عروشهم العفنة لأن كانوا وبمعنى أدق عندما يحاربون الإمام أنما يحاربون الله في عرشه والذي ذكر نبيه وحبيبه سيدنا محمد(ص) في حديثه الشريف الذي يقول{ عن الإمام الحسن بن عليّ (عليهما السلام) قال :كنّا مع أمير المؤمنين (عليه السلام) أنا وحارث الأعور قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله)يقول : يأتي قوم في آخر الزمان يزورون قبر ابني الحسين ، فمن زاره فكأنّما زارني، ومن زارني فكأنّما زار الله سبحانه ، ألا ومن زار الحسين فكأنّما زار الله في عرشه }(5).
ولهذا أصبح كل موالي وشيعي يتسابق ويحث الخطوات في التسابق للوصول إلى الضريح الشريف والتي كان الأوغاد من المجرمين يحاولون طمس القبر المطهر من خلال هدمه أو حرثه أو هدّ الماء عليه من اجل طمس معالمه وهذا ماعمل عليه المتوكل العباسي وكل الجبابرة فلم يزيد إلا هذا القبر إن يتألق ويزداد وهجاً ولتصبح القلوب تهفو إليه ومن كل الطوائف والأديان ومن مختلف الأعراق وليصبح أمام وقائد لكل الإنسانية ولا يخص مذهب أو دين معين ولتصبح كربلاء المقدسة منار يهتدي إليها كل القلوب الحائرة والمضلة لتهتدي بهذا الأنوار الإلهية والمحمدية والذي يقتبس أنواره من نور الله سبحانه وتعالى وجده نبينا الأكرم محمد(ص) ولتكون كعبة لكل من يطلب حاجة أو يريد الهداية ويريد تلمس الصراط المستقيم لأنه عندما نتمسك بهذا الأمام العظيم نكون قد تمسكنا بالرسالة المحمدية وبديننا الحنيف بدون زيغ أو انحراف، ولتبقى الأنوار الحسينية متألقة وتزداد وعلى مدى الزمن وإلى يوم القيامة وهذا ما قالته الحوراء زينب(ع) في مجلس الطاغية يزيد(لعنه الله) لكي تزلزل الأرض من تحته وهي تقول مقولتها المشهورة { ....فكد كيدك ، واسع سعيك ، وناصب جهدك ، فو الله لا تمحوا ذكرنا ، ولا تميت وحينا ، ولا يرحض عنك عارها ، وهل رأيك الاً فند ، وأيامك الاً عدد ، وجمعك الاً بدد ، يوم ينادى المنادى الا لعنة الله على الظالمين ، والحمد لله رب العالمين ، الذى ختم لأولنا بالسعادة ، ولآخرنا بالشهادة والرحمة ، ونسأل الله أن يكمل لهم الثواب ، ويوجب لهم المزيد، ويحسن علينا الخلافة ، انه رحيم ودود ، وحسبنا الله ونعم الوكيل  ))(6).
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر :
1 ـ من أخلاق الإمام الحسين (ع) - عبد العظيم المهتدي البحراني - الصفحة ٣٨. الإمام الحسين (عليه السلام): ص ١٩٧ - تأليف آية الله السيد محمد تقي المدرسي. بحار الانوار، ج 26، ص 322، حدیث 14.
2 ـ (جامع احاديث الشيعة، ج 12، ص556. الصواعق والترمذي. أعلام النبوة / للماوردي الشافعي. المالكي في العقد الفريد. مستدرك الوسائل - الميرزا النوري - ج ١٠ - الصفحة ٣١٨. منشورات المكتبة الشيعية. مجموعة الشهيد: مخطوط.
3 ـ كامل الزيارات: 121.
4 ـ اي تعدل بثوابها ـ كامل الزيارات: 142. الأنوار البهية - الشيخ عباس القمي - الصفحة ١٠٣. منشورات المكتبة الشيعية. الإرشاد للمفيد ص252 ط مكتبة بصيرتي – قم.
5ـ الإمام الحسين (عليه السلام) في عرش الله ، السيد عادل العلوي الفصل  الثاني  عشر زيارة  الإمام  الحسين  (عليه السلام)  زيارة  الله  في  العرش . بحر الأنوار :36 ، ص 286
6 ـ  كتاب زينب من المهد إلى اللحد ص 485 ـ 490 وكذلك كتاب الاحتجاج للشيخ الطبرسي. السيد ابن طاووس، اللهوف في قتلى الطفوف، ص 181 وما يليها. أ علام النساء لمحمد رضا كحالة ج2 / 504. التذكرة الحمدونية، لابن حمدون ج6/262 رقم (631). بلاغات النساء، لأبي الفضل أحمد بن أبي طاهر طيفور الخراساني - المشهور بابن أبي طيفور( ت 280 هـ) ص 70 - 73. طبع دار الفضيلة، القاهرة، تحقيق د. عبدالحميد هنداوي. نثر الدر، لأبي سعيد الآبي ج4 / 26.
 

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/09/23



كتابة تعليق لموضوع : إضاءات وعبر ودروس عن زيارة الأربعين / 1
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : برك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الحاجم
صفحة الكاتب :
  محمد الحاجم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net