صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

البكاء على أطلال الواصلية من الذاكرة الملاحية المعطوبة
كاظم فنجان الحمامي

كان اسم قرية (الواصلية) على شط العرب يدفعني نحو مواصلة الغوص في بطون المراجع العربية والأجنبية للوقوف على سرها المرتبط بالتاريخ الفقهي والفلسفي للمدارس البصرية القديمة. .

تقع (الواصلية) بين (سيحان) و(الزيادية), بين مدرستين فكريتين, بين مدرسة عمرو أبو عثمان الجاحظ, ومدرسة (زياد بن الأصفر), في (سيحان) كان الجاحظ يجتمع بمريديه ضمن تشكيلات فرقة (الجاحظية), وهي من فرق المعتزلة, وفي (الزيادية) كان زياد يعد العدة لتأسيس الفرقة (الزيادية), وهي أيضا من فرق المعتزلة, فكلما نبغ في المعتزلة نابغ ترأس فرقة جديدة قائمة بذاتها, واعتزل مع جماعته, ونأى بهم في مكان ما على ضفاف شط العرب, فكانت تلك الضفاف الوارفة الظلال هي الوعاء الفكري, الذي شهد ولادة النهضة الثقافية, وهي الفردوس الطبيعي الذي وفر الملاذ الآمن للفرق الفلسفية, التي حملت راية التحدي في مواجهة الجمود والتشدد. .

كانت قرية (الواصلية) تتوسط بين قرية (سيحان) معقل فرقة (الجاحظية), وبين قرية (الزيادية) معقل (زياد بن الأصفر) وفرقته, ومن المرجح أن تكون قرية (الواصلية) معقلا لفرقة (الواصلية), وهم  أصحاب أبي حذيفة واصل بن عطاء الغزّال. .

كان (واصل بن عطاء) حسن التصرف في القول, على الرغم من عاهته المؤكدة في نطق حرف الراء, لكنه كان يتجنب لفظ هذا الحرف, ويلجأ إلى سواه من الحروف, فاستطاع أن يتهرب منه بخفة ولباقة, فقال في مقدمة خطبته: (الحمد لله القديم بلا غاية، والباقي بلا نهاية، الذي علا في دنوّه، ودنا في علوِّهِ، فلا يحويه زمان، ولا يحيط به مكان، ولا يؤوده حفظ ما خلق، ولم يخلقه على مثال سبق، بل أنشأه ابتداعًا، وعدّله اصطناعًا، فأحسن كلّ شيءٍ خلْقَه, وتمّم مشيئته، وأوضح حكمته، فدل على ألوهيّته، فسبحانه لا معقب لحكمه، ولا دافع لقضائه, تواضع كلّ شيءٍ لعظمته، وذلّ كلّ شيءٍ لسلطانه، ووسع كلّ شيءٍ فضله, إلى آخر الخطبة . . . ). .

انقطعت صلتنا اليوم بواصل, وانقطعت صلتنا بقرية الواصلية, وانقطعت صلتها بالفلاحة والملاحة. .

كانت الواصلية في السنوات, التي سبقت التوقيع على معاهدة (1975), هي المحطة الملاحية التي تضم منظومات الاتصال السلكية واللاسلكية لتأمين الاتصال مع الناقلات العملاقة المترددة على ميناء (عبادان), وهي المنطلق العراقي السيادي للمرشدين البحريين, الذين كانت تناط بهم مهمات إرشاد الناقلات النفطية من ميناء عبادان إلى البحر, ومن البحر إلى ميناء عبادان في رحلات مكوكية يومية, لتغطية احتياجات (35) رصيفا نفطيا, وتجدر الإشارة هنا إلى إن العراق كان يبسط نفوذه على الساحل الإيراني في شط العرب, ولا يحق للموانئ الإيرانية تحريك أي ناقلة أو سفينة أو زورق إلا بعد الاستئذان من العراق, والحصول منه على الإذن المسبق, على أن يتم التحريك بكادر عراقي متخصص, وكان المرشدون العراقيون هم الذي يشرفون على عمليات الإقلاع والإرساء ورمي المخطاف في موانئ (عبادان وخرمشهر وخسرو آباد), وكذا بالنسبة لعمليات الإبحار من والى الأرصفة. .

كان مرفأ الواصلية عبارة عن قاعدة عراقية متقدمة, تضم كتيبة ملاحية معززة بالكوادر التخصصية المدربة على تنفيذ المهمات المرتبطة بأرصفة عبادان, وهي التي تتكفل القيام بهذه الطقوس الملاحية اليومية على الوجه الأكمل, فتحقق للعراق أعلى الموارد المالية النظيفة بالعملة الصعبة, وتؤكد سيادته المطلقة على شط العرب من المنبع إلى المصب. .

وما أن دخلت معاهدة (1975) حيز التنفيذ حتى تقوقعت (الواصلية) على نفسها, وتخلت عن طقوسها الملاحية القديمة, وفقدت حيويتها, فتيبست مفاصلها, وتوقف قلبها عن الخفقان, وسقطت في دهاليز الإهمال, ولم تعد إلى سابق عهدها, لا إلى زمن (واصل), ولا إلى زمن التألق الملاحي العراقي بين (روكا) و(المعقل), ولا إلى زمن الازدهار الزراعي, حتى إن شط العرب نفسه لم يسلم على هويته العربية, ففقدها في (الجزائر) مباشرة بعد التوقيع على المعاهدة, التي تنازل فيها العراق عن نصف شط العرب لصالح إيران, فصار اسم الشط مذاك (أرفند رود) في التعاملات الإيرانية, ثم تفجرت براكين الحرب الثمانينية, فانطلقت من الواصلية أولى القذائف التي دمرت صهاريج النفط في (بواردة), فاحترق الشط كله من المنبع إلى المصب, وتقطعت رؤوس النخيل, فماتت واقفة بين خنادق المواجهات العسكرية الغاضبة. .

كانت أول زيارتي لها عام 1974 عندما كنت مرشدا بحريا متدربا, فوجدتها عبارة عن حديقة لبنانية الملامح, مزدانة بأزهار القرنفل والياسمين والنرجس, تتخللها باقات مشرقة من أزهار التوليب, ويسمونها بالفارسية (لالة), وتعني بالعراقية الدارجة المصباح. .

كانوا يجلبون لها أزهار التوليب من بستان (بواردة) المحاذي لعبادان, واسم (بواردة) يعني (ذو الوردة) لأنه استمد اسمه من الورود والأزهار, فهو في حقيقة الأمر (أبو وردة), على غرار التسميات البصرية الشائعة, من مثل: (أبو الخصيب), و(أبو الفلوس), و(أبو صخير). .

كنا نأتي إليها من وقت لآخر لنعبر منها إلى مرفأ عبادان, ومن ثم ننطلق بمراكبنا من هناك نحو البحر. رافعين العلم العراقي على سواري الناقلات الراسية على الضفة الإيرانية, فالمسطحات المائية العراقية في شط العرب تتمدد وتتسع إلى أبعد نقطة تبللها مياه المد العالي في الضفة الإيرانية. .

قبل بضعة أيام وقعت بيدي وثيقة تعود إلى عام 1917, تبين إن المرشدين البحريين العراقيين كانوا هم الذين يرشدون الناقلات القادمة والمغادرة من والى مرفأ عبادان, والوثيقة عبارة عن شهادة إرشاد للسفينة البخارية (باتيلا) موقعة بتاريخ 18/11/1917, بإمضاء المرشد البحري العراقي الحاج محمد الإدريسي, وهو والد المرشد البحري نوري الإدريسي, وجد المرشد البحري مضر الإدريسي.

كان مرفأ الواصلية يتألف من رصيف خشبي صغير, ومجموعة من الزوارق الخدمية, وسفينة إسناد (سفينة قطر) تتولى تقديم المساعدة في المناورات الملاحية, ومحطة لا سلكي لها شفرتها الخاصة بلغة المورس (YIS), وفيها مخيم يتألف من مجموعة من الغرف المؤثثة, ومطعم ومطبخ, ونادي ليلي, وترتبط بالشارع العام بطريق فرعي معبد بالإسفلت, وفيها مدرسة ابتدائية (المناهل), ومستوصف طبي, ومركز للشرطة, ورحبة صغيرة للسيارات. .

زارها الشاعر الكبير (بدر شاكر السياب), وكتب عنها مقالة نادرة, نشرتها مجلة (الموانئ), بعددها السابع والعشرين, الصادر في آذار 1962, بعنوان ((الواصلية جنةٌ صغيرةٌ في الصحراء)), ولم يعلم السياب في حينها إنها من ممتلكات (واصل بن عطاء), لكنه التقى هناك الكابتن أحمد محمد حسين السعد (العم أبو طلال) مدير مرفئها في الستينيات, وهو من الأسر العراقية, الذين احترفوا الملاحة, وتوارثوها, فتركوا بصماتهم على صفحات التاريخ الملاحي لشط العرب.

كان أبوه (الحاج محمد حسين) مرشدا بحريا بالوراثة, فسار الابن على نهج أبيه, والتحق عام 1934 بمصلحة الموانئ العراقية, ثم تدرج حتى صار مرشدا بحريا, ثم مديرا لمرفأ الواصلية, وانتهى به المطاف ضابطا للسيطرة في مكتب التنسيق المشترك, ثم ضابطا للسيطرة في مقر سلطة الموانئ قبل أن يحال إلى التقاعد, ولهذا الرجل ارتباطاته الوثيقة ببعض المرشدين البحريين, فهو من أقارب الكابتن الكويتي خلف أحمد عبد الله (زوج شقيقته), و المرشد البحري عبد الله علي السعد (زوج ابنته), ومن أقاربه أيضا الكابتن (عبد الله حمزة), والكابتن (محمد حمزة), والكابتن (جاسم محمد حمزة) والكابتن (طارق محمد حمزة), والكابتن (فاروق عبد الله حمزة). .

وفي نيتي التحدث بإسهاب عن الأسر, التي احترفت الملاحة وتوارثتها, جيل بعد جيل, في كتاب مصور, يحفظ تاريخ شط العرب, قبل أن تصاب ذاكرتنا الملاحية بالعطب. 

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/10



كتابة تعليق لموضوع : البكاء على أطلال الواصلية من الذاكرة الملاحية المعطوبة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : المحامي عبدالامير قاسم حرابه ، في 2012/04/13 .

الكابتن كاظم فنجان يمثل وبكل جداره ذاكرة المدينه المستلبه .يمتلك براعة الكاتب وادواته مازجا معها خبرته كمختص في الشأن البحري اضافة الى علاقته العميقه بمدينته الحبيبه ومقدرته في تشخيص شؤونها .اقترح على القائمين على الامر في البصره الاستفادة من كتاباته اولا وتقريبه من دائرة الاستشارة والنصح ثانيا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زين الشاهر
صفحة الكاتب :
  زين الشاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الفرح محدود والحزن ممدود  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الاعلاميات العراقيات يطالبن بجندرة مشروع قانون حرية التعبير والتظاهر  : منتدى الاعلاميات العراقيات

  الاخوة اعضاء مجلس محافظة ذي قار (ايدكم الله تعالى )  : مجاهد منعثر منشد

 معمل لإنتاج مياه الشرب المعقمة في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 منظمة اللاعنف العالمية تستنكر استهداف دور العبادة والمصلين  : منظمة اللاعنف العالمية

 كربلاء: الملايين يؤدون مراسيم زيارة الإمام الحسين في عرفة

 حيلة الإنتساب في سلب الألباب  : حيدر حسين سويري

 لا حرية ولا حمرية في الحمرية  : كاظم فنجان الحمامي

 قرر مجلس محافظة ذي قار ،الأحد، حلّ المجالس البلدية في عموم المحافظة تلبيةً لمطالب المتظاهرين وتنفيذاً للإصلاحات الإدارية المتخذة من قِبَل المجلس  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 اردوغان يقلد صدام  : مهدي المولى

 أيها الناخبون بِلا أصابعكم ::عاش ألعدو   : عدنان خلف المنصور

 العتبة العسكرية تتقدم بالشكر والامتنان للسيدة الوزيرة د. المهندسة آن نافع اوسي وكوادر الوزارة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 اسطول نقل الانشائية يحقق ( 570 ) نقلة خلال شهر شباط الماضي  : اعلام وزارة التجارة

 تقرير مصور: أوّل القطع الفضّية تتلألأ على شبّاك ضريح أبي الفضل العبّاس عليه السلام

 ما سبب هروب القوى الامنية امام داعش الوهابي  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net