صفحة الكاتب : فراس الغضبان الحمداني

ماذا ستفعل الحكومة بعد قمة بغداد
فراس الغضبان الحمداني
لا يختلف احد على نجاح القمة التي كان انعقادها في بغداد كما قال دولة رئيس الوزراء نوري كامل المالكي قبل ثلاث سنوات أنها ضرب من المستحيل ولكننا يجب ان نعترف أيضا بان القمة لها ايجابيات كبيرة يجب ان لا تجعلنا نشعر بالغرور ونتجاهل متطلبات داخلية كثيرة . 
 
إن نجاح القمة بإطارها العام وفي مكانها وزمانها كان تتويجا ليس للجهد الحكومي فقط وإنما الصحيح أيضا أنها كانت تتويجا لنضال وتضحيات الشعب العراقي ويكفي ان مئات الآلاف من شباب العراق واصلوا الليل بالنهار لحماية القمة وضيوفها وعلينا ان لا نتجاهل معاناة الملايين من العراقيين الذين تحملوا ظروف الطوارئ التي سبقت القمة بوقت غير قصير وتحملهم عناء الانتظار لساعات طويلة في نقاط التفتيش وإخضاعهم لإجراءات أمنية مشددة حرم بعضها مئات الآلاف من الذهاب إلى أعمالهم وحرمانهم من مصدر رزقهم اليومي ناهيك عن تفاصيل أخرى تتمثل بتعطيل المصالح كل ذلك يعد جهودا وتضحيات لإنجاح القمة دفعها الشعب العراقي دون ان ينتظر ثمنا مباشرا أو شكرا من احد بل قبل هذا الأمر على مضض لأنه كان ينتظر من القادة العرب الاعتراف بمعاناة العراقيين ومؤازرتهم من خلال تجفيف منابع الإرهاب ومد جسور الثقة ونتناسى أحقاد الماضي ونتجاهل المخاوف التي يروجها البعض في إطار نظرية الهلال والطوق سيئة الصيت .
 
إن قيمة انعقاد القمة للعراقيين رسميا وشعبيا تكمن في ضرورة استنباط الدروس السياسية والتي تتطلب توحيد الجهود وتكاتف كل القوى من الداخل مما يساعد على تعزيز دور العراق المستعاد في القمة عربيا ودوليا وهذا لن يتم الا بمصالحة حقيقية وانتماء لروح الوطن وثوابته والتخلي عن سياسة المحاصصة والقبول بدور المعارض والمراقب تمشيا لإرادة الشعب واستكمالا لهذا النهج السياسي لابد من الشروع الحقيقي في إعادة بناء القاعدة الصناعية والزراعية للقضاء على الفقر والبطالة وإعادة توزيع الثروات الوطنية بطريقة عادلة وإلغاء الفوارق الأسطورية أو الفضائية بين سلم الرواتب لقيادات الهرم السياسي في البرلمان والحكومة والرئاسات الثلاث والذي يصل لكل شخص أرقام مليارية تقابلها رواتب متواضعة تجعل العراقيين يعيشون تحت خط الفقر  وقيادته فوق خط المليارديرية ونحن نعلم كم نحتاج من جهود للنهوض بالزراعة والصناعة والثقافة والفنون وثقافة المواطن وإخراجه من ذهنية البداوة وعقلية الاريفة وصياغة وعيه ديمقراطيا لينسجم مع روح القرن الجديد وهذا يتطلب توفير مجمعات سكنية وشوارع وأرصفة حديثة وخدمات منتظمة في مقدمتها الكهرباء وتطول قائمة المطالب الوطنية على صعيد التربية والتعليم والمرأة والطفولة وهي نقاط أشار إليها البيان الختامي للقمة وسبقه قبل ذلك دستور العراق لكن المواطن يشعر بان هذه المطالب مازالت حبرا على ورق وعلينا ان ندرك إن العراق لن ينجح في قيادته لقمة العرب دون ان يحقق المطالب الداخلية لشعبه أولا لان فاقد الشيء لا يعطيه ، وكذلك أمامنا فرصة تاريخية لان نفتح الأبواب المغلقة عربيا من خلال تطبيع اقتصادي وثقافي بين البلدان العربية يسهم في إنعاش الاقتصاد العراقي ويستثمر الطاقات العربية في إعادة أعمار العراق والعكس صحيح أيضا .
 
إن القمة العربية كشفت لنا إن الإرادة والصبر وحسن التخطيط تستطيع إن تحقق المعجزات ونحن نقول أيضا بان هناك طاقات عراقية كثيرة كان يمكن ان نوظفها في هذا النشاط وتوفر للبلاد عشرات الملايين من الدولارات في صعيد مشاريع الأعمار وتأهيل الفنادق وأمور أخرى تتعلق بالعلاقات العامة والسياحة ولدينا العديد من المؤسسات والخبرات في هذا المجال وكان بالإمكان إن توظف وتستثمر وعلى الصعيد الآخر ورغم نجاح التغطية الإعلامية للقمة فقد اظهر أداء الإعلام العراقي بأنه بحاجة ماسة لتطويره ليكون في المستوى الذي يثير الانتباه ويجذب الآخرين وينقل الحدث من موقعه إلى أقصى مكان في الكرة الأرضية وهذا يتطلب امتلاك مهارات إعلامية كبيرة وتقنيات متطورة لعلنا سنحتاج إليها في تغطيات قادمة قد تكون أكثر صعوبة من قمة بغداد لان الذي يبحث عن دور إقليمي وعالمي عليه ان يعد العدة والاستعداد بالكامل حتى يرتقي إلى مستوى هذه الأهداف الكبيرة .
 
 

  

فراس الغضبان الحمداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/03



كتابة تعليق لموضوع : ماذا ستفعل الحكومة بعد قمة بغداد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محمد نعمان مرشد
صفحة الكاتب :
  احمد محمد نعمان مرشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانتماءات في الاوقات الضائعة  : عبد الصاحب الناصر

 المصالحةُ الوطنيةُ تُدينُ نَفسها  : نزار حيدر

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (54) تساؤلات مشروعة عن شبهاتٍ حول السلطة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الحجة الكبرى استشهاد عبد الله الرضيع (عليه السلام) في كربلاء  : مجاهد منعثر منشد

 التطرف الطائفي من ورائه  : مهدي المولى

 علاقة مطوية  : صالح العجمي

 نواعم ... جيش القدس  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 هل يقبل امن العراق المائي حلا وسطا ؟؟  : جواد البولاني

 في معنى الخصب  : عقيل العبود

 نَخْلَةُ البَدْو  : محمد الزهراوي

 بريمر..هل يعود حاكما جديدا للعراق ؟؟!!  : حامد شهاب

 القضاء: تحرير 44 بنغلاديشيا احتجزتهم عصابة لشهرين وساومت ذويهم  : مجلس القضاء الاعلى

 الحشد الشعبي ينشر 3000 مقاتل بمحيط كربلاء لتأمين الاربعينية

 ‎مكتبة العتبة العلوية المقدسة تشتري ثمانية ألاف كتاب لتوفير مصادر علمية للباحثين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 سفارة العراق بطهران: العراق سينقل رسالة "معاهدة عدم الاعتداء" الايرانية لدول خليجية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net