صفحة الكاتب : نبيل عوده

مــزامــيـــــــر
نبيل عوده

1

 

عشقتك مع انطلاقة الفجر

تهت في صبابة الحب

رسمت طريقي بالنار

أنشأت من صراخ الأطفال حواجزا

تفجر الخبر

فما عاد للمبتدأ ضرورة

بحثت عن معاني التجلي

بحثت طويلا عن ذاتي

غرقت بوجوه المحتلين

وفقدت أسباب الانتحار

عدت...

عدت لأجل عينيك

نهر يزغرد في دمي

طفل ينشئ المتاريس

يشعل الإطارات

يفجر الغضب الدفين

يصرع الماضي

يبني جسورا للغد

لأجل عينيك

عدت من رحم المأساة

صنعت لغة من الحجارة

بثثتها مع الأثير

حملتها عشقي

حملتها غضبي المتنامي

موجة وراء موجة..

بحرا وراء بحر...

طوفانا وراء طوفان..

 

2

 

هل يعرف بعض الثوار

أن جديلة حسناء

أقوى من هراوة محتل؟

 

3

 

هل يعرف بعض الثوار

ان حجارة طفل

اقوى من خطبة ثورية؟

4

هل يعرف بعض الثوار

ان زغرودة أم شهيد

تعادل جحفلا مسلح؟

 

5

 

ابي من قرية في أعالي الجليل

يوم تسللت إلى أطلالها

خنقتني الدموع

واعتراني يأس قاتل

لولا عينيك

لفقدت بوصلتي

لولا عينيك

لتهت في مأساتي

وعصف بي الضياع

ومزقني القهر

لولا عينيك

لفقدت لغة الكلام

وغمرني الصمت

وضعت في العدم

يوم وقفت مرة أخرى

فوق أطلال قرية أبي

ورأيت انسياب الطبيعة الخلاب

تيقنت ان سر الجمال

ينبع من هنا

وددت تقبيل الوهاد

وددت معانقة الروابي

تمنيت ان أتحول إلى حجر

في أرض بلادي

إلى تراب في حقولها

إلى نبتة خضراء في جبالها

لم اصدق ان وطني الجريح

يفيض بهذا الجمال والابهة

انحنيت

أخذت بكفي حفنة تراب

تنشقتها

ضغطتها بقوة إلى صدري

ونثرتها مع الريح

لعلها تحملها إلى المنافي

حيث الشوق والحنين

لرائحة تراب الوطن

 

6

 

عشقتك مع انطلاقة الفجر

تهت في صبابة الوجد

عصفت بي نيران العشق

عشقت وديانك

عشقت جبالك

عشقت ترابك

عشقت نباتك

عشقت حزنك

عشقت فرحك

عشقت خشونتك

ولأجل عينيك

صنعت لغة الحجارة

 

7

 

خرجت من ذهول الضياع

الى ذهول التحدي

خرجت من رتابة الضياع

الى رتابة الانفجار

رحلت إلى وراء المنطق

بكل ما أملك من منطق

شاهدت هبوط الزمن

أوصدت الباب على الماضي

ورفعت اسمك

علما يحلق في الفضاء

 

8

 

طوبى للمقهورين

طوبى للمقموعين

انتم ملح الوطن

انتم رافعي رايته

طوبى للثاكلين أحبائهم

انتم ملح الأرض

ان فسد ملحكم

بماذا يملح؟

انتم زغرودة الأرض

حين تعانق الأرض عشاقها

طوبى لهم

يخرجون كالمارد من قمقمهم

 

9

 

- ما بالك حزينا؟

- حائر بين حبيبتين

- تنازل عن واحدة

- كيف؟

- إختر الأفضل..

- لا يمكن تجزأتهما

- صرت فيلسوفا ولم نعد نفهمك

- أنا سكران بحبهما

- السكر رجس من عمل الشيطان

- عاش الشيطان

****

يعتريني اغتراب

يتوه فكري

يتشتت وعيي

وتنطلق صرخة مزعجة:

- حاجز

نقف على ارض وطننا مذلين

وجبة الصباح الأولى

في الطريق الى المدرسة

وجبة لن تهضمها معدنا

مهما عبر عليها الزمن

 

10

 

طوبى للأطفال الودعاء

قاذفي وداعتهم حجارة

في وجه الشيطان

طوبى لهم مردة صغار

أمام جبروت القهر

والأعقاب الوحشية

طوبى لهم

لأنهم يملكون الحب

وسيرثون الأرض!!

****

طوبى لصانعي المجد

يتحدون الرصاص والفولاذ

بلحمهم

بدمهم

بأرواحهم

ويصنعون الفجر الآتي

فجر ملكوت الأرض

****

عشقتك مع بداية التاريخ

أغنية خضراء

حبا قاتلا

لا مفر منه

لأجل عينيك

عشقت لغة الحجارة

أشعلت الحرائق

أوقدت ألمي

حرقت صبري

وجاهرت بالحب

جاهرت بالحقد

جاهرت بالغضب

جاهرت بالانفجار

بشرت بميلاد الإعصار!!

 

11

 

ركبت المترو والطائرة والصاروخ

سرقت كل الألحان الخطرة

من الأوراس وكوبا

من كمبوديا وفيتنام

لأقدمها لطفل فقد أباه

وينتسب إلى خيمة مختفية في ظل بناية الأمم المتحدة

ليضع على أوزانها أغانيه

يطلقها في العرس الكبير

حين يستعيد شرف والده

التقيت بجندي

اعترف لي:

كما يربي الإنسان عنزة ليوم العيد

تربي الأم طفلها ليوم الحرب

أجبته:

تعلمت كل فنون الحرب

من البيانات العسكرية

وأصبحت خبيرا

بالهجومات الفجائية

وتدمير الطائرات

وعبور الحواجز المائية...

قاطعني:

لا يطولني الا وجع الرأس

من كلماتك المنصوبة كالفخ

سألته:

ماذا لو سقط ألف قتيل آخر؟

أجابني:

ستنشأ مجموعة أخرى من الأغاني

وتعقد الأمم المتحدة اجتماعا

وتتلو قرارا..

قلت:

وتشتم مغنية مسطولة أم العرب

ويتأخر موسم التزلج سنة أخرى

وينزل الثلج على أرواح الجنود في الصحراء

فغضب واتهمني بالعداء للدولة

****

خرجت من العتمة إلى الضوء مباشرة

كانت العتمة تحتل حتى الذرات الجوية

ومع ذلك رأيت طريقي واضحة!!

 

12

 

إذا عطشتم اشربوا البحر

وإذا جعتم كلوا الرمل

وإذا زاركم "اليانكي" ارقصوا السامبا

ولكن...

لم يعد لنا ما نخسره

*****

تمزقنا ونثرتنا الريح

ضعنا في كل دروب الأرض

اجتزنا كل معابر الموت

صرنا لوحة في متحف

صرنا لونا

صرنا كلمة مسموعة

صرنا صوتا

صرنا كلمة مكتوبة

صرنا حرفا

****

سادني توتر شديد

لم يخلصني منه إلا نشيد الرجال:

اليوم قبل الغد

والآن قبل بعد

لنرفع لواء الشمس

لنخطو نحو العودة

لندفع ثمن العودة

دما يمتزج بالنهر

حبا يجمعنا بالأرض.

****

هلموا يا شعراء وكتاب

يا شحاذي الكلمة

اشحذوا لنا جسرا وكلمة

جسرا يروي للأجيال

حكاية عشق لا يموت

على لحن وقع الأقدام

الزاحفة نحو الغد

وكلمة انتماء للإنسان

نطرزها على لواء العودة

الزاحف فوق الهامات

المندفعة نحو الغد

****

هلموا يا أطفالا

باتوا أمس بلا طعام

شيلوا معاولكم الموروثة

عن آباء شهداء

فقد حان الوقت

ولواؤنا مشتاق للأيدي

والأرض يقتلها الشوق للساعد

المنفي وراء النهر

ووراء الصخر

ووراء الصحراء.

تحركوا..

وليكن...

فأسوأ مما كان

لن يكون!!

(الناصرة – 1988 – لم تنشر سابقا كاملة ، بعض المقاطع القصيرة ظهرت بقصصي)

[email protected]

  

نبيل عوده
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/23



كتابة تعليق لموضوع : مــزامــيـــــــر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فراس الكرباسي
صفحة الكاتب :
  فراس الكرباسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net