صفحة الكاتب : عامر عبد الجبار اسماعيل

حكومة الكويت والاعتداءات المتكررة على الصيادين العراقيين
عامر عبد الجبار اسماعيل

رغم التجاوزات المتكررة  من السلطة الحاكمة في الكويت على الصيادين العراقيين في قناة خور عبد الله والتي جعلها القرار الجائر 833 بالمناصفة الصفرية بين العراق والكويت وعلى الرغم من ان العراق هو الذي انشاء هذه القناة منذ عدة عقود  وهو المسؤول الوحيد عن حفرها وصيانتها وادامتها ولحد الان وفي عام 2005 قام الجانب العراقي بحفرها بمبلغ قدره 25 مليون دولار ولازالت الادميرالية البحرية الدولية تتلقى  من شركة موانئ العراق حصرا جميع التعليمات المتعلقة  باي تغيير ملاحي مستحدث لغرض تثبيته في اخر تصحيح للخرائط الملاحية الدولية في القناة .
 ولكن حكام الكويت استغلوا عدم الاستقرار السياسي في العراق ليتصيدوا فيه مغانم جائرة جديدة وفقا لأساليب خبيثة والتي لا تفسر الا عن حقدهم الدفين للشعب العراقي فراحوا بين الحين والاخر من القيام بعمليات قرصنة بحرية لاختطاف صيادين عراقيين مساكين ليس لديهم سبيل اخر غير الصيد لكسب عيشهم من اهالي الفاو ويتم اعتقالهم واهانتهم واهانة العلم العراق الذي يعلو زوارق الصيد العراقية علما بانه على الرغم من جور القرار بتقسيم قناة خور عبد الله العراقية واعطاء نصفها للكويت لكنه اعطاء العراق حرية الملاحة البريئة في الجانب الممنوح للكويت وذلك لوقوع الممر الصالح للملاحة فيه وبطول 22 ميل بحري  والسلطات الحاكمة في الكويت تتغافل عن هذا الحق وتصر على مطاردة المساكين من الصيادين العراقيين  واللذين غفلت الدولة عن المطالبة بحقوقهم وحمايتهم  ورعايتهم ولحد الان العراق لم يقدم اي شكوى لتجاوزات السلطة الحاكمة في الكويت 
وكان الاجدار بالحكومة العراقية نتقدم بشكوى على كل اعتداء او تجاوز سواء كان من الكويت  او غيرها  وان يتم توزيع نسخة من الشكاوى على جميع اعضاء الامم المتحدة لتحفظ كوثائق ادانة على النظام الحاكم في الكويت او على أي بلد اخر تجرأ بالتجاوز او الاعتداء على العراق او العراقيين
اما الاجراءات العراقية فهي شفهيه تكاد تكون وفقا للعرف العشائري والسلطات الكويتية ايضا ترد بالاعتذارات الشفهية وتتعهد شفهيا ليس الا بعدم التكرار والطامة الكبرى خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي الى الكويت وموافقته المبدئية على الحدود البرية !! لم يجني العراق سوى (عهود ووعود) بعدم التجاوز على الصيادين  وبعد الزيارة بعدة أيام وقبيل انعقاد مؤتمر القمة العربية قامت السلطات البحرية الكويتية مجددا باعتقال مجموعة اخرى من  الصيادين العراقيين واعتقالهم بعد اهانتهم كالعادة وكأنها تحاول ان تجمع اكبر عدد ممكن من الصيادين المعتقلين لديها ولكي تتفضل على العراق بقرار اميري لإطلاق سراحهم بعد القمة او خلالها علما بان هنالك مجموعة من الصيادين معتقلين في الكويت منذ اكثر من سنة والسلطة الحاكمة في الكويت تريد ان تعتبر من اطلاق سراحهم انجاز على حسن النوايا !! وهذا ما يذكرنا برواية ذلك الرجل الذي سرق الخبز والرمان ووزعه على الفقراء على اعتبار بان السيئة بمثلها والحسنة بعشرة اضعاف !!
وما تفسير ذلك الا تعمد لإهانة العلم العراقي واهانة المواطن العراقي والمطلوب اقامة دعوة قضائية ضد السلطات الحاكمة في الكويت لإلزامها على تقديم اعتذار رسميا  للحكومة العراقية ودفع تعويضات للصيادين ماديا ومعنويا وباثر رجعي منذ تاريخ اعتقالهم
ولكن يا للأسف ضاع صوت الصياد العراقي المظلوم بين صراخ الساسة على بعضهم صراعا للظفر بكراسي السلطة غير الدائمة لاحد منهم والله قاصم الجبارين يوم يقفون جميعا امامه كمسؤولين...
 

  

عامر عبد الجبار اسماعيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • وزير سابق يدعو الى تخصيص نسبة من الايرادات العامة لفعاليات شبابية  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار:اعتداء السلطات الكويتية على الصيادين العراقيين يمثل اعتداء على سيادة العراق  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يقترح حصر محطات التحلية على البحر ومياه شط العرب للزراعة  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار قدمت للدولة ورقة عمل لتقليل مخاطرغلق مضيق هرمز على الاقتصاد العراقي منذ 2012 !!  (نشاطات )

    • عامر عبد الجبار يتوقع عقوبات جديدة من EASAبحق الطيران  المدني العراقي خلال الشهر القادم  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حكومة الكويت والاعتداءات المتكررة على الصيادين العراقيين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : نرجس ، في 2012/04/06 .

المواطن العراقي يراقب للاعلام بشكل جيد جدا ويلاحظ كبار السياسيين وكيف يخطبون ليلا ونهارا في الاعلام ضد الحكومة وكانهم حريصون على مصلحة الشعب وبعضهم كانت لهم خطب رنانه ولاباقة اللغة لامثيل لهم فيها تحماسا لقضية البحرية ورئيس البرلمان منح عطلة لمدة عشرة ايام تضامننا مع البحرين واخرين لديهم يوم في الاسبوع للخطابات الشعبية ولكنهم غفلوا عن قضية تجاوزات الكويتيين على العراق والبعض يصرح علنا انه مع الكويت واليوم لا امل بالحكومة بتسية قضية ميناء مبارك لصالحنا وعليه الامل بالشعب العراقي ليجعل من قضية ميناء مبارك معيار لاختيار المرشح في الانتخابات القدمة وخصوصا انتخابات مجلس محافظة البصرة لانه يجب ان تكون الانتخابات القادمة لدعم من وقف ضد ميناء مبارك لكي تكون الحكومة المحلية القادمة رافضة لاي تنازل من الحكومة لصالح الكويت ونطالب من يرشح نفسه للحكومة المحلية في البصرة ان يعد بغلق منفذ سفوان ورفض الربط السكك مع الكويت مالم تغير موقع ميناء مبارك وتقديم التعويضات للصيادين ونطالب بمظاهرات سلمية من الان ضد تنازلات للكويتيين

• (2) - كتب : نرجس ، في 2012/04/06 .

المواطن العراقي يراقب للاعلام بشكل جيد جدا ويلاحظ كبار السياسيين وكيف يخطبون ليلا ونهارا في الاعلام ضد الحكومة وكانهم حريصون على مصلحة الشعب وبعضهم كانت لهم خطب رنانه ولاباقة اللغة لامثيل لهم فيها تحماسا لقضية البحرية ورئيس البرلمان منح عطلة لمدة عشرة ايام تضامننا مع البحرين واخرين لديهم يوم في الاسبوع للخطابات الشعبية ولكنهم غفلوا عن قضية تجاوزات الكويتيين على العراق والبعض يصرح علنا انه مع الكويت واليوم لا امل بالحكومة بتسية قضية ميناء مبارك لصالحنا وعليه الامل بالشعب العراقي ليجعل من قضية ميناء مبارك معيار لاختيار المرشح في الانتخابات القدمة وخصوصا انتخابات مجلس محافظة البصرة لانه يجب ان تكون الانتخابات القادمة لدعم من وقف ضد ميناء مبارك لكي تكون الحكومة المحلية القادمة رافضة لاي تنازل من الحكومة لصالح الكويت ونطالب من يرشح نفسه للحكومة المحلية في البصرة ان يعد بغلق منفذ سفوان ورفض الربط السكك مع الكويت مالم تغير موقع ميناء مبارك وتقديم التعويضات للصيادين ونطالب بمظاهرات سلمية من الان ضد تنازلات للكويتيين

• (3) - كتب : سهام جعفر ، في 2012/04/04 .

قرارات الحاكم الذي بيده بندقية اكثر قوة وتاثير من قرارات الحاكم الذي بيده راس فجل فالاكراد والكويتيين يسرحون ويمرحون والنوب علينة الشخاطه القطرية

• (4) - كتب : نبراس ، في 2012/04/04 .

نستغرب من بعض وسائل الاعلام كانت متعاملة بقوة مع ملف التجاوزات الكويتية على العراق وبمجرد دعوات متكررة من اعلاميين عراقيين كبار الى زيارة الكويت تغيرت اراءهم واصبحت فضائياتهم وصحفهم بوق للمصالح الكويتية تحت ذرائع تسوية الازمة وحكومة الكويت حاقدة على الشعب العراقي ولم اسمع صوت وطني الا القليل من الشرفاء امثال السيد عامر عبد الجبار

• (5) - كتب : علي البصري ، في 2012/04/02 .

استاذنا الفاضل ليس الامر مجاملة ولكن صدقا باك انسان وطني ومهني وخبير بكل معنى الكلمة ولذلك طروحاتك ومقالاتك دائما نجد فيها الدواء لعله المواطن المسكين وانا كنت متابع لعملك في وزارة النقل فحقا اني اشبه حضرتك بالزعيم الخالد عبد الكريم قاسم

• (6) - كتب : ناصر السعدي ، في 2012/04/02 .

الاستاذ الفاضل
الصراع بين الدول والجماعات والأمم صراع ازلي حول الاحقية في المياه الدولية والتي نظمتها قوانين لاتلتزم بها بعض الدول ومنها الكويت كما تفضلتم فانها تطبق مبدأ القراصنة بالهجوم على الصيادين العراقيين وبالمقابل نرى سكوتا مطبقا من الحكومة اتجاه هذه الفئة التي تحاول العيش باتعس الظروف ... ننتظر من حكومة العراق ان تتخذ موقفا صارما اتجاه هذه الافعال ليس بالاقوال وانما عن طريق اثبات حق الوجود وحق الصيد والتجول في المياه الاقليمية والدولية ... ولانريد ان نقول ان الكويت ستندم على مثل هذه التصرفات بعد ان يتعافى العراق من الارهاب ومن الطائفية التي يحملها ويكنها البعض للعراق ... وصدقني استاذي الفاضل ان العملية كلها طائفية من الكويت بامتياز


تقبل مروري فقد قرات لك الكثير واعجبت بما سطرتم هنا في هذا الموقع




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جواد سنبه
صفحة الكاتب :
  محمد جواد سنبه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التهديد بالاستقالة .. الوجه الآخر للديكتاتورية  : معمر حبار

 من قتل الحسين مجددا ؟؟؟؟  : قيس المولى

 العراق الاقليمي بديلا عن الأحزاب والأيديولوجيات الجديدة  : د . صلاح الفريجي

  قراءة انطباعية في كتاب (أبو طالب (ع) الرمز الروحي للإسلام)  : علي حسين الخباز

 وزير الفلوس عندما يهدد  : سهيل نجم

  عدنان الدليمي يدخل على الخط الطائفي من جديد !  : علي جابر الفتلاوي

 روافد العزيمة  : كريم حسن كريم السماوي

 لأول مرة بالعراق .. شركة امارتية توزع مئات الالاف من العصائر الطازجة على زوار الاربعين وحكومة النجف ترحب بذلك  : فراس الكرباسي

 هل سيكون هناك مستشفى ( ابن الهيثم ) ثاني في العراق ؟  : عماد الاخرس

 مسيرة الإباء في مدينة هلسنبوري (Heisenberg ) جنوب /السويد  : محمد الكوفي

 مؤسسة الامام الشيرازي العالمية ترفض شن الحروب وتدعو الى تحكيم العقلانية بدل العنف  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

 البيان الــ 27 في ذكرى تأسيس الجمهورية العراقية  : التنظيم الدينقراطي

 العمل تنجز نشاطات عدة في مجال الصحة والسلامة المهنية خلال الفصل الثاني لعام 2017  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تشكيل الحكومة العراقية يدخل مرحلة المواعيد الدستورية

 حين غاب عنا شكل الدجاجة!  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net