صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

غرب خور عبد الله
كاظم فنجان الحمامي

تحدثنا باختصار في مقالة سابقة عن النهضة المعمارية والسياحية والزراعية والملاحية والصناعية شرق شط العرب, وتكلمنا بألم عن شبح الخراب, الذي نشر أجنحته على طول الضفاف الممتدة من (أم الرصاص) إلى (رأس البيشة), وسنتحدث اليوم عن سواحلنا الحزينة الضحلة المنكمشة المهجورة, ونتتبع خطوطها المستقبلية المتعثرة, ونقارنها بثورة المشاريع العملاقة, التي يجري تنفيذها الآن في (مدينة الحرير) غرب خور عبد الله, على مرمى البصر من ساحل الفاو المقابل لضفاف جزيرة (بوبيان) الكويتية, وشقيقتها الصغرى (وربة) القريبة من (أم قصر), المدينة المينائية التي تقزمت قصورها, وحاصرتها السواتر الكويتية المقامة فوق أكتاف قاعدة الخليج العربي, وبين دعامات مرسى الزوارق الصاروخية. .

استغلت الكويت الضفة الغربية لخور عبد الله, ولم تترك شبرا واحدا في جرف الصامتة أو الصبية أو بوبيان أو وربة أو فشت العيك إلا وثبتت عليه دعاماتها, وغرست فيه ركائزها, ورفعت فوقه راياتها, على عكسنا تماما في ظل هذا الإهمال العجيب, الذي طغي على سواحلنا, فصادر ملامحها القديمة كلها, ولم يعد لها وجود منذ ما يزيد على ربع قرن من الزمان, فاختفت منشآت المملحة القديمة, وانهارت أرصفة زوارق الصيد, وتعطلت الفنارات الملاحية, وفقدت قيمتها الدلالية في إرشاد السفن القادمة والمغادرة, وتشوهت صورة الطرق البرية الساحلية, وتحجرت الألغام الميدانية في حقولها المرعبة, وبدت جزيرة (حـﮀـام), جرداء خاوية, وكأنها هضبة ترابية وعرة, رمتها الأقدار في جوف الشريان الملاحي المصاب بكولسترول الأطيان. .

يُخيل إليك, عندما تسنح لك الفرصة بالتجوال في عمق سواحلنا, وكأنك تتنقل عبر المواضع القتالية في الخنادق الأمامية لمعارك تحرير الفاو, أو كأنك تتجول في الأقبية الكئيبة لمتحف حربي كبير, تكدست فيه الدبابات المحروقة, والعجلات العسكرية الممزقة, والملاجئ الخراسانية المحطمة, والخوذ الفولاذية المبعثرة, تشعر إنك في قلب ساحة المعركة, ولا أغالي إذا قلت, إنك ربما تسمع صيحات الجنود, وصرخات الاستغاثة, وأزيز الصواريخ, ودوي المدافع الثقيلة, يحملها الهواء الثقيل المشبع برائحة الموت, عند اكتمال البدر في الليالي الموحشة, فتنطلق الصرخات المخنوقة من مكامنها, التي احتجزها الزمن في ذاكرة الأرض المسكونة بالكوابيس الحقيقية المخيفة, الأمر الذي اضطر الصيادين إلى تجنب المرور ليلا بخنادق الأشباح الغائرة في السواتر القريبة من الساحل, ففضلوا البقاء في زوارقهم خشية السقوط في نفق الخوف. .

تتسلل الأشباح ليلا نحو الضفة الكويتية المقابلة, لتتحول إلى عفاريت تحرث الأرض المكتسية بالملح, فتثير الضجيج بمعاولها الخرافية, وتدق الأسافين في كل مكان إيذانا ببدء المراحل الأولى لانبعاث مدينة الحرير الأسطورية خلف أكواخ مدينة (أم قصر) العراقية. .

ستتمدد مدينة الحرير الكويتية على مساحة تقدر بنحو (250) كيلومترا مربعا, ومن المقرر أن تكون هي العاصمة المالية والتجارية والصناعية والسياحية للكويت في غضون السنوات القليلة القادمة, وستتزامن مراحل تنفيذها مع مراحل تنفيذ ميناء (مبارك), ومع مراحل تنفيذ الجسر العملاق (جسر جابر) فوق خور (الصَبَية),

 

والذي سيربط مدينة (الحرير) بمركز البلاد, وستقام إلى جانبه عشرات المشاريع, نذكر منها المنطقة الحرة, وضواحي المنتجعات الترفيهية, والمحطة المركزية لخطوط السكك الحديدية, وستشترك هذه الخطوط مع شبكة الطرق البرية في نقل البضائع من والى ميناء (مبارك) في مساع مكشوفة لتطبيق فكرة القناة الجافة على أرض الواقع, والاستحواذ على التعاملات التجارية العراقية عن طريق مزاحمة الموانئ العراقية, وممارسة الضغط عليها بكل الوسائل الخبيثة المتاحة, وستشيد مطارا تجاريا بمحاذاة جزيرة (وربة), سيكون هو الأكبر والأوسع في الشرق الأوسط, أما المناطق الداخلية من جزيرة (بوبيان) فستخصص لمحمية بحرية طبيعية, وإقامة المدن النوعية, كمدن المعرض, والمدن الصناعية, والمدن الرياضية, والبيئية, والإعلامية, والتعليمية, والمراكز الصحية, وأبراج الاتصالات, ناهيك عن المجمعات السكنية الكثيفة التي ستقام في (وربة) و(بوبيان), و(الصبية), وقد أخذت الكويت بنظر الاعتبار توزيع المنشآت الحدودية الجديدة توزيعا منطقيا مدروسا بحيث تحقق فيما بينها أقصى درجات التكامل الخدمي والوظيفي والإنتاجي.

وزيادة في التأكيد نذكر إن القرى النوعية التخصصية, الني ستقام عند المقتربات الساحلية لغرب خور عبد الله, هي القرية المالية, والقرية الترفيهية, والقرية الثقافية, والقرية البيئية, فالقرية المالية تعنى بالأنشطة التجارية والنقدية, أما القرية الترفيهية فستضم مجموعة من الفنادق والمنتجعات, وتضم أيضا بعض المجمعات الرياضية, من ضمنها أكاديمية رياضية, ومركز تخصصي بالطب الرياضي, في حين تضم القرية الثقافية ثلاث ضواحي, هي: الضاحية الأكاديمية, والضاحية السياسية, والضاحية الدبلوماسية. بينما تضم القرية البيئية أكبر المراكز والمحميات الطبيعية, والمختبرات التخصصية. .

تجدر الإشارة إن مدينة الحرير يحيط بها عقد زمردي, يضفي عليها حلة معمارية مستوحاة من رواية (ألف ليلة وليلة), يتوسطها برج شاهق (برج مبارك) بارتفاع (1001) متر, ويضم (250) طابق, وباستطاعة الواقف في أعلى البرج أن يستطلع عن طريق النواظير الالكترونية التفاصيل الدقيقة لمدينة البصرة (راح نصير فرجة للرايح والجاي). .

وتعكس لنا الصور (التخيلية) المرفقة حجم وخصائص وملامح المشاريع العمرانية التي ستقام على السواحل الكويتية المقابلة لسواحلنا, وما هي إلا بضعة سنوات معدودات تفصلنا عن الزمن الذي سترتدي فيه السواحل المحاذية لنا حلة زاهية بهيجة معاصرة, في الوقت الذي تظل فيه سواحلنا المنكمشة البائسة ملاذا للأشباح ومأوى للزواحف القادمة من جهة البحر والبر. .

راح أموت من القهر

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/02



كتابة تعليق لموضوع : غرب خور عبد الله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو خيون ، في 2012/04/04 .

سلامتك يا استاذ كاظم , ويومك بعيد ان شاء الله , بس احب اوصيك ان تتعود على هذا العراق لانه بلا والي ولا جاني ... الله يساعد كل المخلصين ولعنة الله على كل خبيث يحرم الشعب العراقي من خيراته وخبراته.... واشهد بالله ان الاستاذ كاظم فنجان عملة نادرة خلقا وفهما وعملا... ولكن متعجب لحد الان ما كتلوه




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مكطوف الوادي
صفحة الكاتب :
  احمد مكطوف الوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مكافحة المتفجرات تعثر على مواد متفجرة وعبوات ناسفة في قضاء الضلوعية بصلاح الدين  : وزارة الداخلية العراقية

 الحشد الشعبي يطالب البيشمركة بالعمل تحت القيادة العامة للقوات المسلحة

 فَقد بَرَز إليهم غُلامٌ أشبهُ النّاس خَلقاً وخُلقاً ومَنطِقاً برسولك ...  : موقع الكفيل

 فرقة الإمام علي (ع) القتالية تنفذ عملية نوعية تسفر عن القاء القبض على عدد من الإرهابيين في الفلوجة .

 من تونس بدأت المؤامرة على الصحوة الإسلامية والربيع العربي وخط المقاومة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مديرعام توزيع كهرباء الصدر يلتقي قائد عمليات بغداد ومديري الدوائر الخدمية  : وزارة الكهرباء

 العنف ضد المرأة  : محمود كريم الموسوي

 أشباح غيبوبة  : امل جمال النيلي

 اعداد خطة طوارئ لزيارة اربعينية الامام الحسين (ع) تنفذ قبل (10) ايام من الزيارة في كربلاء  : وزارة الصحة

 علماء دين يطالبون ال سعود بالافراج الفوري عن الشيخ نمر النمر

 جراحة الوجه والفكين في مدينة الطب تعقد ندوتها الشهرية  : اعلام دائرة مدينة الطب

  قراءة جمالية فى قصيدة (أحبك ) للشاعرة ميمى قدرى  : جمال سعد محمد

 وزير الثقافة يستقبل وفدا من إعلام العتبة الحسينية المقدسة  : اعلام وزارة الثقافة

  ما مصير الفلسفة في زمن التساؤلات الضّحلة؟  : ادريس هاني

 كلية دجلة تؤكد على تخفيض 25% من الأقساط الدراسية للطلبة من ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net