صفحة الكاتب : حامد شهاب

جريدة الزمان تكرم الصحفي والكاتب المخضرم زيد الحلي
حامد شهاب

شهدت جريدة الزمان الجمعة الرابع من حزيران 2021 ، كرنفالا إحتفاليا كرمت به الجريدة كتابها المخضرمين ، حضرته نخبة من المثقفين والاعلاميين ، ومن كانت لهم إسهامات فاعلة في الوسط الثقافي والاعلامي، وكان الاستاذ زيد الحلي في مقدمة هؤلاء المبدعين الذين حظوا بتكريم جريدة الزمان.، برغم أني لم احضر الاحتفالية لظرف خاص في ذلك اليوم.

 كان كتاب الاستاذ زيد الحلي : ( شكرا- قالوا فيّ.. كتبوا عني..) في حفل توقيع كتاب حضرته نخبة من المثقفين والاعلاميين فضلاً عن المحامين يتقدمهم النقيب ضياء السعدي ، ضمن سياق دأبت عليه الجريدة بالاحتفاء باصدارات كتابها بدعم وتوجيه من رئيس مجموعة الاعلام المستقل الأستاذ سعد البزاز.

وقال رئيس تحرير (الزمان) أحمد عبد المجيد : نحن سعداء بوجود قامات كبيرة ونحن نحتفي بتوقيع كتاب الزميل زيد الحلي المعنون (شكراً) ، ورأيي ان هذا الكتاب بذاته ، يعد احتفالية  معينة ، لانه يحتفي بالذين كتبوا عن الحلي ، ووفاء من الكاتب دون هذه الكلمات بهذا الشكل الجميل، وايضا صادف مع هذه المناسبة ، صدور عدد من الكتب لزملاء ضمن أسرة (الزمان)، وارتأينا ان يكونوا جزءا من هذه الاحتفالية وهم ، الأستاذ عكاب سالم الطاهر في كتابه (أجراس الذاكرة) والزميل حسين الجاف (حكايا الليالي الحلوة)، وبحضور الكاتب والباحث العراقي الكبير المفكر عبد الحسين شعبان .

 

مداخلة عبد الحسين شعبان

وقال المفكر والكاتب عبد الحسين شعبان  في احتفالية التكريم : (أحييكم بهذه الاصبوحة وانا سعيد بالوجود مع هذه الكوكبة اللامعة ، الفكرية والثقافية والاعلامية المتميزة بدءا من اسرة (الزمان) ومن العاملين في حقل الثقافة والادب ، سعيد وانا بينكم ،ونحن نحتفي بقامة اعلامية كبيرة غذتنا وزودتنا ، بزاد شهي على مدى ما يزيد عن خمسة عقود ، والحلي صاحب الكلمة المتميزة والعميقة والمؤثرة الهادفة والخفيفة الظل في الوقت نفسه ).مضيفا : فعلاقته بالحرف والكلمة عاشق بمعشوق ، والميزة الثانية انه ليس صديقا فحسب ، من الوفاء والاريحية بل يجذب لك اصدقاء جدد ، فأنت تكسب اصدقاء جدد من الحلي ، ولذلك العلاقة معه على مزايا حديثة ، والميزة الثالثة حبه وعلاقته المتميزة بالتنوير وهذه مسألة مهمة وأساسية. ونشكر (الزمان) على اهتمامها بالمفكرين والكتاب خلال هذه الاصبوحة الجميلة والمتميزة).

 الحلي يتحدث عن كتابه

وتحدث الكاتب والصحفي البارز زيد الحلي  في تلك الاحنفالية قائلا : لن اتحدث عما تحدث به شعبان وعبد المجيد ، فالجميع يعرفني من زمان ، ان هذا الكتاب ليس لي به فضل سوى صفحتين ، اما جل ما كتب هو بأقلام شخصيات معروفة في الوسط الصحفي والاعلامي والسياسي ، حيث بدأت عملية البحث في محرك غوغل ووجدت اكثر من 120 مقالا قسما منها فقط اشارات لم اجد نصوصا كاملة ، لكنني حظيت من ذلك فقط بنحو 72 مقالا ، اذ قمت بجمعها تمهيدا لاصدار هذا الكتاب ، وبعد الاصدار اطلعت مؤخرا ان هناك كلمات كتبت بحقي لم احصل عليها  ، وبهذه المناسبة اقدم الاعتذار لهم ولكل من طرزت اسماؤهم بهذا الكتاب الشكر والثناء . فهذه قصة الكتاب اما ما وددت ان اقوله فذكره شعبان وعبد المجيد).

مداخلة الدكتور طه جزاع

من جهته أكد  الاكاديمي والكاتب الدكتور طه جزاع انه : لا استطيع اضافة الكثير عن ما ذكروه الزملاء الاعزاء ، فبهذه الجلسة او المناسبة التي نحتفي ، ليس بصدور الكتاب ، انما بالحلي الذي اعطى للصحافة الشيء الكثير وفيه الكثير من المميزات الانسانية لا يعترف عليها الا من اقترب منه اكثر وعاش معه تفاصيل حياته اليومية ، وقد اسعدنا الحظ بمرافقة الكاتب في السفر الى خارج البلاد ، ، ففي السفر يكتشف المعدن وتظهر الدواخل الحقيقية للانسان ، فأنا رافقت الحلي ولاسيما خلال السنوات الماضية واخرها كانت الى اسطنبول واقتربت منه كأنسان وليس ككاتب .وكما تعلمون ان من يستطيع الكتابة يكون صورة نمطية عن اي كاتب او مفكر ولكن كانسان يمكن اكتشاف جوانب عديدة قد لا تذكر في الاراء والكتابات الصحفية او ما ينشر في الصحافة والتلفزيون، كما ان هناك ميزة لدى الحلي هي ، انه له القابلية على نسج علاقات واسعة ووطيدة مع المجتمع الخدمي في المدن التي يزورها ، ليس اقصد الادباء والمثقفين بل الطبقات الشعبية و الكادحة والعمال البسطاء في المطاعم وغيرها ، وفاجئني ذات مرة انه عقد علاقة مع هندي الذي لا يتحدث الا الانكليزية ، وبحسب معرفتي به ان يجيد الانكليزية كما اعرف انا الصينية ، فتراه يجيد التفاهم بلغة اخرى لا اجيدها اضافة الى لغة الاشارة.. لغة الاحساس التي ينسجها مع الاخرين البسطاء في اي مكان يكون فيه. واتمنى للحلي التمتع بموفور الصحة والعافية والعطاء المثابر المتواصل لسنوات طويلة مقبلة).

مداخلة المقدادي

وفي مداخلته قال الاكاديمي والكاتب كاظم المقدادي (انه من الطريف عندما يتذكر الانسان متى التقى بالحلي ؟ كنت طالبا في المرحلة الاولى او الثانية وجاء الحلي زائرا الى قسم الصحافة في منطقة الباب المعظم ، حينها فتحت له باب القسم ، لكنه فتح لي بلاط صاحبة الجلالة).

مداخلة الجمل

وقال الروائي صادق الجمل (يعد الحلي ناقدا ادبيا وقرأت له في كتب صدرت ببغداد وخارجها، نقدا يوجه من خلاله شيء ما او يعلم او ينبه الكاتب عن شيء ما ، حقيقة هذه الموسوعة الثقافية والمكتبة التي تمشي على قدمين، اخي وصديقي الحلي ، فشكرا لـ (الزمان) على هذه المبادرة ، فالحلي يستحق كل شيء).

وعقب عبد المجيد قائلا (اشيد بكل ما قيل عن الحلي ، لكن الجميع يتصور ان الكاتب طاعن في السن بل على العكس انه ما زال شابا ويمتلك عاطفة الطفل واتذكر ان الحلي اخذ على خاطره من الجريدة ولم يكتب عموده الذي ينشر يوم الاحد من كل اسبوع ،و التي تعد واحدة من ثوراته العاطفية ، فاضطررت الكتابه عنه ، فاتصل بي بعدها ودموعه تنهمر من عينيه ، ولذلك كما ذكرت انفا انه يمتلك عاطفة جياشة ويميل للزميلات اكثر من الزملاء).

مداخلة نقيب المحامين

وقال نقيب المحامين العراقيين ضياء السعدي (نشيد بـ (الزمان)  التي تتميز بأقامة هذا اللون من الفعاليات ، فالكتاب الذي اصدره الحلي ليس نوعا من افراز الذات والقدرات ، فالحديث عن النفس لا يعد من العقد النفسية ، ولماذا تبقى رموز العراق من المثقفين والكتاب مجهوله ، ولهذا اتوجه ان يتطور هذا اللون من الفعاليات والانشطة ، واتفق مع الجميع فيما تطرقوا اليه عن الحلي ، فهو الصديق والاخ الذي اود اللقاء معه دوما لكن الظروف احيانا تكون اقسى وتحول دون ذلك).

  باقات ورد

وفي ختام الاحتفالية قدمت (الزمان) باقات ورد الى المحتفى باصداراتهم: الحلي والطاهر والجاف ، وقدم رئيس التحرير باقة ورد الى ضيف الجلسة شعبان. وقام الحلي بتوقيع نسخا من كتابه واهدائها الى الحضور.

مبادرة متميزة

واشاد الحضور بمبادرات (الزمان) واحتفائها بكتابها واصدارتهم .حيث قال الروائي صادق الجمل قال (بادرة جميلة من جريدة (الزمان) ان تحتفي بالمبدعين العراقيين في حياتهم وخير مافعلت عندما احتفت بالاعلامي زيد الحلي وبحضور نخبة من من مثقفي وصحفيي العراق ومنهم عبد الحسين شعبان وكاظم المقدادي واخرون ).

وقال الكاتب حسين الجاف ( مبادرة جيدة تقوم بها الزمان بالاحتفاء بالمبدعين من ادباء وصحفيين قدموا نتاجات جديدة منها ادبية وثقافية وانسانية ) .

واكد الاكاديمي والصحفي كاظم المقدادي ان (هذا تقليد جيد وبادرة ممتازة من (الزمان) تؤكد فيها عمق الزمالة والاخوة الجميلة والحلي يستحق ، كونه هو الاقدم في الصحافة وهو من فتح لي باب صاحبة الجلالة ).

واشار الاكاديمي والكاتب طه جزاع الى ان ( هذا الاحتفاء يمثل تقليدا ثقافيا وصحفيا اختطته الزمان من خلال انفتاحها على كتابها الذي ينشرون في الزمان والاحتفاء بهم حين يصدر لهم اصدار جديد وهذا التجمع نادر ان يحث في مثل هذه الايام والكتاب الذين اتاحت لهم الزمان فرصة هذا اللقاء ).

وقال القانوني طارق حرب ( هذه الاحتفالية هي تقليد وضعته الزمان ورعايتها للنشاطات الثقافية بشكل عام وهذه ليست المرة الاولىالتي  تقدم فيها  (الزمان ) على مثل هذا الاحتفاء فقد تولت ذلك مرات عديدة وانها كرمتني  عندما اصدرت كتابي التراث البغدادي. والزمان تقوم بهذا الدور الذي كان من المفترض ان تقوم به جهات اخرى مثل وزارة الثقافة واتحاد الادباء من خلال تجمع نخبة من مثقفي العراق لمناقشة واقع الثقافة في العراق.

 

  

حامد شهاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/06/06



كتابة تعليق لموضوع : جريدة الزمان تكرم الصحفي والكاتب المخضرم زيد الحلي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل طامي محسن
صفحة الكاتب :
  نبيل طامي محسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net