صفحة الكاتب : سعدون التميمي

حوار مع الاديبة صونيا عامر
سعدون التميمي



عبق الارز يفوح من كلماتها وهدؤ لبنان نجده في عينيها الساحرتين ، صونيا عامر شاعرة اثبتت جدارتها ووضعت لها لمسة جميلة وخاصة ، حالها حال الكثير من الشعراء والمبدعين قد عصفت بها رياح الغربة لتبعدها الوطن الام لبنان وعن بيروت حاراتها الجميلة المليئة بالدهشة السحر ، فهي كما البحار تعاند الريح باشرعة الابداع والتحدي ،فهي تمسك بيدها أكثر من تفاحة ، شاعرة تكتب الفصحى والمحلية ورسامة ماهرة حيث جمال الطبيعة ورونقها تجسد في الوان فرشاتها ، وكذلك فنانة في الخياطة والتفصيل النسائي ومصصمة ازياء وديكورات ، ولكل مجال من الابداع عندها له طقوسه الخاصة ...
* عرفينا عن نفسك، من هي صونيا عامر؟
-  أنا سيدة لبنانية عمري 41 سنة،  أقيم في الكويت منذ العام 1989، متزوجة وباركني الله بابنين، أكتب الشعر والقصص وأرسم، موظفة صباحا كما وأدير عملي الخاص بعد الظهر وفي أوقات الفراغ ، هذا العمل الذي تحول من الهواية الى المهنة  جراء الأزمة الاقتصادية وبداية دراستي الماجستير بالعام 2009 من جامعة ويلز ببريطانيا، حين تأثرت بفكرة أن نأكل مما نزرع وأن نلبس ما نصنع. عملي ألا وهو تصميم الحقائب الجلدية بالإضافة الى الملابس النسائية، www.soniaamer.com.
مسيرتي الكتابية بدأت مبكرا بالعام 1984 حيث كتبت أول قصتين، ومن ثم انقطعت عن الكتابة لسنوات لانشغالي بالتعلم والسفر وبناء أسرتي ، الى أن عدت بالعام 1998 للكتابة حيث أضفت الى  رصيدي الكتابي موضوع الشعر، حين بدأت بكتابة أول قصائدي، كما وكنت أضيف الى القصائد رسوماتي الأولى التي هي عبارة عن رسومات للرأس من الخلف ( قفا الرأٍس) حيث يلفتني تصفيف الشعر وشكل الرأس من الخلف مما يدل على شخصية الإنسان الذي يحمله أي حامل الرأس تلك  وكنت أرسم بقلم الرصاص، على ورقة بيضاء منفردة أم بجانب القصيدة حسب ما أراه مناسبا.

 * من هي صونيا عامر هل هي الشاعرة ، الرسامة أم الكاتبة ؟ وعلى أي المرافئ الأدبية تتكئ ؟
- صونيا عامر تشبه ( ياس للجلي والغسيل والتنظيف ) أي ثلاثة بواحد، لا أنكر فأنا عشقي الأبدي الكتابة وبالتحديد كتابة النثر، سواء قصة، رواية أو حتى مقال أم نص أدبي يعنى الفلسفة، التحليل النفسي والروحي لأداء الأشخاص، ذكرتني في أول واجب أرسلته للدكتورة أثناء دراستي لإدارة الأعمال وكانت يومها إدارة الأفراد، كتبت لي الدكتورة "أرى من أسلوب كتابتك أنك كاتبة جيدة"، ولم أكن يومها أفكر إطلاقا بالنشر.
- أما الشعر فهو مختلف، الشعر حالة عاطفية تصل ذروتها حين نثر الحبر على الورق، أي حين ولادة القصيدة، فهي كمولود قد يطول أو يقصر مخاضه حسب تأثري بموقف أو حسب قوة ردة فعلي على الحدث نفسه. بالنسبة للرسم فهو ما أقوله دون أن أقول، أرسم حين أشعر أنني مضربة عن الكلام، إما أنني صامتة لكي أفكر أو حين أكون بحالة الإحباط الشديد وخيبة الأمل. لذلك يا صديقي فأنا ألعب ما بين الثلاثة وسر لعبتي هو الهروب من الكتابة الى الرسم وبالعكس.

* الشعر هو حالة نتلبسها نستسلم فيها للإلهام، فهل الإلهام صديقك تستدعيه وقتما تشائين؟

- كما قلت لك سعدون فأنا لا استطيع افتعال الأمور، أنا إنسانة طبيعية لدرجة مستفزة للكثير ممن يعرفونني، وأعطيك مثالا، كوني أما وواجبي أن أطهو، فأنا لا أجيد الطبخ إذا لم أكن بحالة نفسية جيدة، وهذا ينطبق على حياتي بشكل عام لذا أتهم بالمزاجية، وأنا لا أنكر و لا أنزعج إذا الصدق التام يترجم على هذا النحو، قصيدتي هي عصارة شعوري بأمر أو موقف ما اعتصرني حتى انبت مني شعرا. فالقصيدة هي من تستحضرني وليس العكس، أنا رهينة الولادة المرتقبة بأي لحظة ليلا نهارا ، صبحا مساء فلا مواقيت للقصيدة.

* نتاجك الأدبي كان ديوان “تيه” لمن كان إهدائك؟
    - إهدائي كان ومازال الى كل من وقف بجانبي، سواء بالسلب أم بالإيجاب فكلاهما خدمني، وكما أقول دوما  لقد اخترت لي حياة سعيدة طالما أردتها، فانا متخذ القرار.

* منذ متى بدأني الكتابة كشاعرة ومن هو المحفز الأول لك ؟
- كما أخبرتك فانا بدأت أكتب الشعر بالعام 1998، والمحفز الأول كان إحساسي برغبتي بقول ما أشعر للا أحد سوى نفسي.


* بمن تأثرت من الشعراء والكتاب اللبنانيين ؟
        بداياتي جبرانية فأنا أنهيت مجموعته بعمر 14 عام، وكان هو معلمي شعرا ونثرا ورسما، في المدرسة كنت أحب شعر إيليا أبي ماضي كثيرا، في مرحلة لاحقة ، وعلى وقع الأحداث تغيرت نوعا ما نظرتي للأمور تأثرت بشعراء اليسار كحسن زياد، عبيدو باشا وتوفيق ظاهر وشعراء العامية كطلال حيدر . أما على صعيد القصة فأهتم بما يكتب شكري أنيس فاخوري ومي منسى، وفيما يخص الأدب يلفتني أمين معلوف.

* غزارة الشعر وكثرة الإنتاج ، ألا تؤثر على نوع القصيدة ؟
- ربما تؤثر وربما لا، فهذا موضوع مرتبط بمدى غزاة الشاعر الإنتاجية، فمنهم من يكتب كل يوم قصيدة وتجدها أكثر من رائعة ، ومنهم من يكتب بالعام قصيدتين أو ثلاثة وتكون ليست على المستوى المطلوب. فالكم والنوع موضوع لطالما ارتبط بنوعية الشاعر ومدى صدق مشاعره.

* هل أنت متابعة للمشهد الشعري اللبناني وخصوصاً انك بعيده عن لبنان؟
    - مما لا شك فيه أن الفضائيات والانترنت ساهما كثيرا بتوصيل المعلومة أسرع من ناحية الجديد والفعاليات، ولكني لست منغمسة بالمجتمع الأدبي والشعري اللبناني.


* ما هو رأيك بالصحافة الثقافية في الكويت هل منحتك فرصة الانتشار ؟
- الكويت هي بلدي الثاني بما فيها من أناس وصحافة، نعم لقد لاقى ديواني الترحيب الأكثر من رائع سواء على مستوى الصحافة المحلية من ناحية التغطية الإعلامية أو من ناحية القراءات، أم على مستوى تفاعل الجمهور من ناحية توزيع الديوان و مشاركاتي بالاحتفالات الشعرية كيوم الشعر العالمي وغيرها من أمسيات.


* هل كان للفيس بوك من تأثير على نشر نتاجك واتساع الرقعة الإعلامية لـ صونيا عامر ؟
- نعم كان له الأثر الأكبر، حيث اختبرت ردة فعل القارئ على قصائدي قبل التفكير بعملية النشر، كما ولتويتر فوائد جمة  . إنما اعترف بتقصيري تجاهه لضيق الوقت فصفحتي تتطلب مني التواجد شبه الدائم للتواصل مع القراء أصدقائي وصديقاتي. وطبعا لا ننكر دور الصحافة المحلية التي نشرت لي العديد من القصائد.

* من هم قرائك الأكثر ، الإناث أم الذكور ؟
    - قد تفاجأ إذا قلت لك بأن العديد من الرسائل تصلني من إناث وذكور على حد سواء تفيد بأن ديوان "تيه" بما جاء فيه من نصوص ولوحات تشكيلية يشبههم ويتحدث بلسانهم، ذاك الغاليري المطبوع بألوانه وبقصائده المبسطة تمس الحياة اليومية العادية لنا جميعا سواء من خوف، شك، غيرة، حب ، فقدان عزيز، طبيعة وفنون، كل تلك المواضيع تضرب على وتر واحد هو إنسان اليوم الذي يشكو ضيق الوقت وارتفاع نسبة التوتر والانشغال لديه.


* وأخيرا بماذا تختمين هذا الحوار ؟
- لا يسعني بالنهاية إلا أن أشكرك سعدون لإتاحة الفرصة عبر هذا الحوار الشيق،  وشكر قرائي الأعزاء على اهتمامهم بما أكتب وبما سوف أكتب، أعمل حاليا على مجموعة قصصية، وإن شاء الله فسوف ترى النور على نهاية العام 2012.
   
المراجيح

أنا وهي والفرح المزعوم
أنت أنت أنا أنا وهي هي
فرح حزن أم مزيج
من زيت الفرح والحزن معا
أحبك تحبك نحبك
تحبنا تكرهنا تقربنا
تبعدنا ومن ثم تقربنا
تمرجحنا
ولطالما أحببت المراجيح
لطالما هي أيضا أحبت المراجيح
أكثر مني!
اقل مني!
ولطالما تساوينا
في حب المراجيح
في كره المراجبح
في حبك
في كرهك
وعدنا
لندور وندور
أنت لي
أنت لها
أنت لنا
ونبدأ من جديد


 

  

سعدون التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/30



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الاديبة صونيا عامر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد فلحي
صفحة الكاتب :
  د . محمد فلحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مكافحة اجرام المثنى تلقي القبض على شخص يتاجر بالمشروبات الكحولية  : وزارة الداخلية العراقية

 إلى وزير الخارجية : مجرد سؤال بريء  : ماجد الكعبي

 من يمثل ابناء السنة والمناطق السنية  : مهدي المولى

 الاتحادية تعلن مقتل 270 ارهابي في معركة تحرير الحويجة

 خطوات لنشر التشيع  : احمد مصطفى يعقوب

 الجيش العراقي ينقل المياه الصالحة للشرب إلى بيوت البصريين  : وزارة الدفاع العراقية

 قصص قصيرة جدا/90  : يوسف فضل

 انجاز طباعة البطاقة التموينية الجديدة لمحافظات الجنوب والفرات الاوسط  : اعلام وزارة التجارة

 الشعب مصدر التشريع  : مفيد السعيدي

 بين السطور من الشرف ان لا تصافح المجرمين  : واثق الجابري

 مجلس الوزراء يصوّت على مشروع قانون تنظيم حدود الإفراز للأراضي الزراعية والبساتين

 وفد العتبة العباسية المقدسة يرفع راية ابي الفضل العباس ع في مدينة (جهنكي شاه) الباكستانية

 إنتحار مسؤول كبير  : واثق الجابري

 رئيس ديوان الوقف الشيعي يستقبل قاضي مكافحة الإرهاب في محافظة بابل  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ساجدة عبيد في القمة العربية .. هذا لعبنا ولاتكول استهتار  : د . زكي ظاهر العلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net