صفحة الكاتب : سمير بشير النعيمي

قصة / الساعة الثانية بعد منتصف الليل
سمير بشير النعيمي
الساعة الثانية بعد منتصف ليلة كئيبة مدلهمة السواد في بيت الدكتور ماجد وزوجته سندس وبمرور الدقائق تزداد حالة  القلق المشوب بالفزع على بكرهم يوسف ذات الثمانية عشر ربيعا وجميع اتصالاتهم بالموبايل والهاتف الارضي باءت بالفشل لمعرفة مكانه او سبب تاخره منذ خروجه من الدار في الواحدة ظهرا ولحد هذه الساعة وليس من عادة يوسف ان يتاخر هكذا وكان يتصل دائما بوالده في العيادة او بوالدته في البيت ليعلمهم عن سبب تاخره .. موبايل يوسف  يرن .ولكن تنتهي رناته  بدون رد   .. اذن اين هو .... حالة القلق المشوب بالفزع تزداد .... ويكررون الاتصال  و يوسف لا يجيب 
 ..افكار سوداء تراود والديه ولكن لا يفصح احدهم عما يدور براسه للاخر . وعيونهم  معلقه على الهاتف الارضي بعد اتصالهم بجميع اصدقائه والجيران والاقرباء والكل لا يعرف عنه شيء ...صمت رهيب يعم غرفة الجلوس والاب والام نظراتهم شاردة ولا يستقرون بمكان ولا يعرفون مصير وحيدهم .. .. وتسألت الام الحنون بصوت متحشرج النبرات هو اقرب الى البكاء لماذا لايجيب يوسف على نداءاتنا ؟ وفي اى مزبلة القي هاتفه؟ .......وقاطعها الدكتور ماجد بحركه عصبية من يده مشيرا اليها ان تكف عن هذه الافكار وقال لها ليقوي من معنوياتها: ربما سقط الموبايل منه او فقده باحد المحلات  ...ومسك يد زوجته بحنان محاولا تهدئتها وشحذ القوة لنفسه...وبلع ريقه بصعوبة بالغة وقال : يا حبيبتي انا واثق من عودته سالما  فقط اصبري ....اصبري ....!قالها واشاح بوجهه  عن عينيها حتى لا يفتضح ضعفه .وبعد ساعة من الزمن تصورها الوالدين الحزينين انها قرن من الزمان ..رن جرس الهاتف الارضي فبدد السكون الرهيب الحزين في دار ابو يوسف .. 
ركض الوالدين بدون شعور وامسك ابو يوسف سماعة الهاتف بيد مرتجفة وسمع صوت اجش من رجل يوحي صوته بالخشونه ::هذا بيت دكتور ماجد ؟ وضاعت الحروف والكلمات من فم ابو يوسف 
نطق بفم جفت عنه لعاب الكلمات ...ن ن ننعم انا دكتورماجد من يت ... وقبل ان يكمل كلامه   كان صاحب الصوت الاجش يتكلم لمن حوله طلع هذا بيت الدكتور صحيح !! 
وراودت الدكتور ماجد افكار كثيره خلال  ثواني هل هذه عصابة خطفت ابني وتساومني على مبلغ كبير من المال ام احد الاشخاص الطيبين  عثر عليه جثة هامدة واتصل .. والام تقول : ماذا ماذا وتريد ان تاخذ سماعة الهاتف والاب لا يطاوعها ثم نطق ذو الصوت الاجش: انت دكتور ماجد اليس كذلك ؟؟؟ _نعم انا دكتور ماجد اتفضل ..ونطقها وهو يرتعش . 
_: دكتور عندك ولد اسمه يوسف ؟     ..خارت قوى الدكتور ولم تعد قدماه قادرة على حمله فجلس وقال بفزع وجزع اى نعم ابني يوسف ماذا به ماذا حل به ارجوك ؟؟ 
اجاب صاحب الصوت الاجش ببرود: 
_انه عندنا  هنا في مركز الشرطة موقوف .. 
الاب- موقوف لما ؟ ماذنبه ؟ ماذا فعل ؟
الشرطة_ عند حضورك سوف تعرف كل شيء
دكتور ماجد _نعم نعم اعطني العنوان من فضلك تنفس الوالدين الصعداء لان وحيدهم حي يرزق ولكن استغربو لتوقيفه في مركز الشرطة وهم يعرفون ان ابنهم مستقيم بتصرفاته وهدوئه واتزانه ...وتوجه الاب بمرافقة احدى سيارت النجدة للمركز حسب العنوان ومن حسن الصدف ان مدير المركز عرف الدكتور واطلق سراح يوسف ولكن الدكتور اصر على معرفة اسباب توقيف ابنه ..وبعد الاتصال بالمفرزة التى القت القبض على بعض الشباب ومن ضمنهم يوسف من احد شوارع بغداد.. قال الشخص الذي اوقف يوسف اتعرف ماذا فعل ابنك؟؟ قال الدكتور : 
لاوالله ماذا فعل ؟ فاجاب الشرطي محتدا : 
انه وضع نظارته هنا ...واشار الى مكان زرارالقميص الدكتور بتهكم: والله لماذا يا يوسف تضع نظارتك هنا ؟ وضحك يوسف وقال قميصي لا يحتوي على جيب اذن اين اضع نظارتي .. ولكن الاب تصنع العصبية وقال بصوت ممزوج حزنا وسخرية وعصبية : سالقنك درسا قاسيا لوضعك النظارات هنا .  ,واشار الى مكان زرايرالقميص. 
 وبعد ان خرجو من المركز واصبحو بعيدين ..لم يتمالكو انفسهم  من الضحك الهستيري الذي انتابهم ...حتى ادمعت عيونهم .. من شدة الضحك .

  

سمير بشير النعيمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/24



كتابة تعليق لموضوع : قصة / الساعة الثانية بعد منتصف الليل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين نجاد
صفحة الكاتب :
  علي حسين نجاد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 توزيع الكرخ تواصل اعمالها بتنفيذ مشروع إيصال تغذية جهد 33 ك. ف الى محطة الفرات الثانوية  : وزارة الكهرباء

 سقوط المنتخب السعودي أمام روسيا في افتتاح المونديال

 اقرأوا علياً لتكونوا ابطالا.  : صلاح عبد المهدي الحلو

 اشرعت الملاكات الفنية (IT ) في قاعة الشهيد درب الموسوي للمؤتمرات العلمية عن تنظيم حملة كبرى لصيانة وتأهيل الاذاعة الداخلية الخاصة بمستشفى بغداد التعليمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الوطن الممجوج!!  : د . صادق السامرائي

 سلالة رتيبة تعشق القهر !!  : زيد الحسن

 قائد شرطة ميسان العميد علي حسين اللامي تحقيق الأمن في المحافظة يأتي بتظافر الجهود والتنسيق مع الحكومة المحلية .  : اعلام محافظ ميسان

 الجنائية المركزية: أحكام بالمؤبد والسجن 10 سنوات لمتاجرين بالمخدرات  : مجلس القضاء الاعلى

 غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا ۘ  : عبد الخالق الفلاح

 سبحانك ربي  : رحيمة بلقاس

 أهالي الموصل للجنة الاغاثة :((من أطفأ نار الفتنة الطائفية في العراق هو السيد السيستاني)).

 خلال مؤتمر المراقبين الدوليين..رئيس مجلس المفوضين يؤكد اتخاذ المفوضية جملة من الاجراءات للحد من التلاعب والتزوير

 السيد السيستاني ( دام ظله ) ينصح طلاب العلم بالإبتعاد عن القدح في علمائنا العاملين

 سلوك العراقيين ما بين وهم((الجين)) و نهج((التدجين)) دراسة لرواية ((ترجيديا مدينة)) للروائي زيد الشهيد  : حميد الحريزي

  نـيـسـان بـغـداد  : د . عبد اللطيف الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net