صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب

قصة المرجع المجهول
احمد مصطفى يعقوب
قال تعالى {لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ }الرعد11 صدق الله العلي العظيم , الآية المباركة تخبرنا أن الله تعالى لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم , فهل غيرنا أنفسنا حتى نحلم بتغيير العالم ومحاربة الولايات المتحدة الأمريكية والصهيونية ؟ هناك أناس يحلمون بمحاربة الكيان الصهيوني ويريدون تحرير القدس والمسجد الأقصى لكنهم في نفس الوقت يشنون حملات على اخوانهم من نفس المذهب بل ان كلمة اخواننا لا تستخدم الا لمن يخالفهم بالعقيدة  فعلى سبيل المثال كان في البحرين الحبيبة جماعات يصعدون أسطح البيوت ويصرخون لبيك فلان(وفلان) اسم مرجعهم ويرشقون مواكب التطبير بالحجارة بينما يصرخ المطبرون لبيك يا حسين لبيك يا حسين لبيك يا حسين , وفي الكويت ينشرون فتوى عدم جواز التعدي على رموز اهل الخلاف لكنهم في المقابل يشتمون أي مرجع من المراجع الذين يخالفون توجههم السياسي وأي محام يتعرض لرمز من رموزهم فيشنون حملات شرسه عليه بطريقة جعل اطفالهم يشتمونه في تويتر ومواقع التواصل الإجتماعي بينما يقوم الكبار بالإتصال عليه لتهدئة الوضع فيصبح بذلك في أعين الناس وكأنه قد تم اسكاته وتخويفه فيصبحون بذلك ابطالا , ويركضون للصلاة خلف من خالفهم وان كفرهم وشتم امهاتهم بينما يحرمون الصلاة خلف من يخالف توجهاتهم السياسية , ويلعبون ألعابا قذرة ضد من يخالف توجهاتهم وسياساتهم وتراهم أسودا على تحريم التطبير ومنعه بينما في رد الشبهات كالنعامة وتراهم يحاولون تخريب أي تجمع لنصرة المذهب ويستخدمون أساليب التنازل بدلا من ذلك , انه حزب بلا دين حزب ميكيافيلي الغاية عنده تبرر الوسيلة ولا كلام معهم لأنهم لا دين لهم انما عنصرية بغيضة وطاعة عمياء حتى ان أشكالهم تتشابه وتصرفاتهم متشابهة لكن الكلام مع بعض الذين يؤيدون منع التطبير ويحاربون الشعائر الحسينية أو يقولون ان هذا رأي المرجع الفلاني فلا يجوز التعرض له بينما يحق لهم في المقابل محاربة من يدافع عن التطبير فالذين يقومون بممارسة شعيرة التطبير لا يجبرون من لا يمارسها ولا يرشقونه بالحجارة ولا يشتمونه لكن الأحزاب السياسية التي تحرم التطبير تحارب وترشق وتشتم مواكب التطبير وعندما ندافع حق حقهم في ممارسة هذه الشعيرة تجد من يشتمك ويدعي أنه محايد لكنه يصمت صمت الأموات عندما تشتم مواكب التطبير ويتهمك باثارة الفتنة !! فاياك ثم اياك أن تؤيد من يمنع مواكب التطبير ويحرمها ويرشقها بالحجارة ويلحس أحذية النواصب , فان الحسين عليه السلام خط أحمر وشعائره خط أحمر واليك هذه القصة التي ينقلها المرجع الديني المظلوم آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام ظله الشريف , ففي كتاب إحياء عاشوراء وهو عبارة عن مجموعة من المحاضرات دونتها هيئة أنصار الحجة السنوية طبع مكتب الإعلام الإسلامي , الطبعة الثانية 1430 , ص140 -142 : المشهور بين الفقهاء كراهية اللباس الاسود وكراهية الصلاة فيه إلا أن الفقهاء يرون أن هذه الكراهية لا تبقى اذا كان لبس السواد من أجل الحزن للإمام الحسين عليه السلام بل تتبدل إلى إستحباب أي إنه وإن كان هذا العمل مكروها في نفسه _وليس حراما طبعا_ إلا أنه إذا كان من أجل سيد الشهداء عليه السلام والحزن على مصابه فسيكون مستحبا فضلا عن رفع الكراهة , ...وكان أحد العلماء الماضين لا يرى استحباب لبس السواد حتى على الإمام الحسين عليه السلام بل يرى أن اللباس الأسود يبقى على كراهيته وإن كان للإمام الحسين عليه السلام ولا بأس بذلك فهذا اجتهاده الفقهي ولكنه كان يضرب لذلك مثالا غير مناسب لا أحب أن أذكره , ورغم أنه كان عالما جيدا وله كتاب فقهي طبع قبل حوالي قرن طبعة حجرية ولدي نسخة منه ولقد نقلت عنه في بعض كتبي ولم أكن أطلع بعد على مثاله غير المناسب في مسألة لبس السواد على الإمام الحسين عليه السلام , لكن ما كان يثير عجبي وتساؤلي دائما أنه لم كان مغمورا فلم ار من يذكره أو ينقل عنه أحد رغم مرور بضع طبقات من الفقهاء بعده , حتى أنني ذكرت مطلبا أيام شبابي أمام أحد كبار مراجع قم في تلك الأيام فاستغرب وقال أين يوجد هذا ؟ فذكرت له المصدر , فقال : إنني لم أسمع به ولا بمؤلفه !! فكنت أتعجب لذلك حتى وقعت على المثال الذي يضربه في كراهة لبس السواد على الإمام الحسين عليه السلام فعرفت السبب وراء انطماس ذكره وأن كل المشكلة تعود لهذه الكلمات غير اللائقة التي أطلقها في خصوص إحدى الشعائر الحسينية وإن كان بحسن نية طبعا فأصبح مجهولا حتى في الحوزات العلمية أي أن الله تعالى جازاه على مستوى فعلته في الدنيا . طبعا : لا يعاقب على ذلك في الآخرة لأنه اجتهاده . وقد خشيت أن أصاب بنكبته لنقلي عنه وإشارتي إليه فعمدت إلى ما نقلته عنه فحذفتها من كتبي لأن العلم لا يتوقف على شخص بعينه ولا على هذه الموارد وحدها . المهم إن حسن النية وحدها ليست كافية في التعامل مع قضايا سيد الشهداء عليه السلام بل يلزم حسن العمل أيضا لأن أدنى اشتباه وإن كان غير متعمد وعلى سبيل القصور سيكون له أثر وضعي سلبي شئنا أم أبينا والشواهد على ذلك كثيرة فحذار حذار من التعرض للشعائر الحسينية وان كان بحسن نية فإن الله تعامل مع الإمام الحسين عليه السلام بصورة استثنائية فيجب علينا أن نتعامل مع قضاياه وشعائره بصورة استثنائية أيضا ولا نكن سلبيين أبدا بأن نقول : لا تفعلوا هذا ولا تفعلوا ذاك بل لنكن إيجابيين دائما ونسعى لتقديم ما هو الأفضل والأنقى والأكثر والأعظم في هذا المجال . انتهى كلامه دام ظله . فغياك ثم إياك أن تدافع عن الذين يحاربون الشعائر الحسينية والقصة التي ذكرناها تذكرني بألفاظ خطيب المنبر الذي وصف مواكب التطبير بالنعاج وكان يريد القائهم في البالوعة ووالله لو كان هذا الكلام ضد المخالفين لوجدته في قمة الأدب والذوق والأخلاق لكنهم أسود علينا وعلى النواصب نعامة ولو كان كلامه في قضية أخرى لاتهم بقلة الأدب والذوق لكن لأن كلامه ينفع لتحقيق مصالح بعض الجمعيات التنازلية وبعض جبناء الشيعة فتجد مليون مدافع عنه وألف نابح ينبح عليك ان انتقدت اسلوبه الشرس علينا والناعم مع غيرنا فعندما يتكلم عن مالك بن أنس يكون في قمة الإحترام والتقدير ولا يصفه الا بالإمام مالك وقد يترحم عليه أما عندما يصل الموضوع الى التطبير ومواكبه رغم أن مواكب التطبير تضم العلماء فعندما طبرنا في الحوزة في هذا العام كان السيد مجتبى الشيرازي والشيخ فاضل الحيدري والسيد مصطفى القزويني والشيخ رجب وغيرهم من العلماء الذين رأيناهم او سمعنا بهم ويؤيدون التطبير مثل الشيخ الوحيد الخراساني وغيره فالموضوع يكون مختلفا في هذه المرة فشجاعة الشيعي وقوته لا تظهر الا عند شتم الشيعة فيصفهم بالعمالة واثارة الفتنة والخ بينما يصف أهل الخلاف باخواننا !! ويرددون مقولة لا تقولوا اخواننا بل قولوا انفسنا وهذه المقالة ان صحت نسبتها الى السيد السيستاني فينبغي تطبيقها على البيت الشيعي أولا ثم نتحد من غيرنا ونصفهم بأنهم أنفسنا . واذا رأيت أصحاب الفكر التنازلي فانهم لا يبتسمون حتى في وجهك في مجالسهم لكن تفتح أفواههم وكأنها مغارة علي بابا اذا دخل عليهم المخالف هذا على الرغم من نهي أئمتنا عن مجالسة النواصب فقد ورد عن الإمام الرضا عليه السلام أنه قال : من وصل لنا قاطعا أو قطع لنا واصلا أو مدح لنا عائبا واكرم لنا مخالفا فليس منا ولسنا منه , وعنه عليه السلام : من والى أعداء الله فقد عادى أولياء الله ومن عادى أولياء الله فقد عادى الله تبارك وتعالى وحق على الله أن يدخله في نار جهنم . فهل تنطبق مثل هذه الروايات على الذين يرشقون مواكب التطبير بالحجارة ؟ وهل تنطبق على من شتم مواكب التطبير مع ما تحتويه من العلماء الذين هم أولياء الله ؟ وهل يجوز أن تشتم اخوك المؤمن وان كان في نظرك فاسقا ؟ فكيف بمن يقوم بهذا الفعل قربة الى الله تعالى ورغبة منه في احياء أمر آل محمد عليهم السلام وان كنت لا تعتقد بذلك وتعتقد أنه بدعة فهل يجوز لك سبه وتفسيقه ورشقه بالحجارة ؟ ولماذا يشنع البعض على السيد مجتبى حفظه الله لسبه أعداء الله بينما ترقعون وتأولون كلام من أراد رمي مواكب التطبير في البالوعة ودعسهم بقدمه ووصفهم بالنعاج واتهمهم بالإساءة الى القضية الحسينية فمدح النواصب والترقيع لأبي حنيفة النعمان وسب مواكب التطبير بهذه الألفاظ على المنبر الحسيني لا يضر القضية الحسينية بينما مواكب التطبير تضر القضية الحسينية هذا هو مقياسهم المغلوط !!! فاياك أن تحاول الدفاع عن هؤلاء فقد ورد إذا مدح الفاجر اهتز العرش وغضب الرب , وعن الصادق عليه السلام : إذا كان يوم القيامة نادى مناد أين الظلمة وأعوانهم ومن لاق لهم دواتا وربط كيسا أو مد لهم مدة قلم فاحشروهم معهم . فغيروا انفسكم قبل أن تحاولوا تغيير الآخرين وانقدوا كل من قام بفعل قبيح مهما كان تاريخه على المنبر وغيره ان كان الخطأ خطأ شنيعا هذا وصلى الله على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
كاتب كويتي
 
الكويت في 21 مارس 2012
 
مدونة تنوير الكويت http://tanwerq8.blogspot.com
 
تويتر @bomariam111
 
البريد الإلكتروني [email protected]

  

احمد مصطفى يعقوب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/21



كتابة تعليق لموضوع : قصة المرجع المجهول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود عبد الحمزه
صفحة الكاتب :
  محمود عبد الحمزه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المديرية العامة للتنمية الصناعية تطبق معايير الجودة والسلامة الصحية لجميع مراحل انتاج الصناعات الغذائية  : وزارة الصناعة والمعادن

 صدمة إسرائيلية بعد تصريحات ترامب بشأن إيران في سوريا

 الشباب ودُعاة التجديد  : لؤي الموسوي

 ورشة تدريبية لمهارات الخبر الصحفي  : اعلام وزارة الثقافة

 الرمادي تتحرر .. وأعيننا نحو الموصل  : نوفل سلمان الجنابي

 العراق..بين الامن والاقتصاد  : زيد شحاته

 اعتقال متهمين بالسرقة والقتل، وجرائم الخطف

 لماذا ينظر الرجل الى نساء أخريات وكيف تتعاملين مع زوجك اذا كان كذلك ؟  : منار قاسم

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة : دائرة بحوث البناء تحصل على براءة اختراع في مجال البناء والانشاءات  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الحشد الشعبي يشرع بعملية دهم وتفتيش شمال شرق ديالى

 الثورة الخضراء وأرض السواد  : ماجد الجبوري

 امانة مجلس النواب تبلغ الموظفين والصحفيين باخلاء مبنى البرلمان

 المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية سادساً : نسبية الأخطاء لا عموميتها  : عمار جبار الكعبي

 كهرباء الوزير عفتان في هذا الزمان  : فراس الغضبان الحمداني

 همسات من جوف الروح  : احسان السباعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net