صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

وقفة مع قصيدة ( لن يموت الضياء ) للسيد محمد حسين فضل الله
علي جابر الفتلاوي
يا ظلال الاسلام هل في ضمير الغيب عبر الحياة للنور حدُّ
أتُرانا نرضى الظلام لدنيانا ليجري على خطى الليل    مجدُ
أنخاف أرتجافة النور في الكون اذا اشتدَّ فيه    برقٌ  ورعدُ
أترانا  نخشى  جفاف  الينابيع اذا  امتد       للينابيع     وِردُ   
                              .........
لن يموت الضياء لن يُرهق الرحلةَ في الفجر منه قبلُ وبعدُ 
لن يجفَ الينبوع مهما تغنّى الزرعُ في حقله  وازهر   وردُ
هو يسقي الجذور حتى اذا اهتزت ثمارٌ واشتدّ للغصنِ  زندُ
فتّح  الورد  للندى  قلبه  الظامئ  فانهلّ    بالينابيع    يشدو
                            ..........                                 
يا ظلال الاسلام قد تُظلم الروحُ اذا عاش وحيُها في الدياجي
واستكانت  لليل  يرهقُ  نجواها  بوحيٍ  مخضّب    بالعجاجِ
وترامت  مع  الرياح  تثير  العمر كالبحر في  مدى الامواج
غير ان الايمان يشرق في الروح فتنساب بالسنا      الوهّاج 
                           ..........
( لن يموت الضياء ) قصيدة البيئة النجفية التي امضى السيد محمد حسين فضل الله سني شبابه فيها ، الفترة التي عاش فيها السيد في النجف ، كان العراق تطغى فيه التيارات العلمانية والقومية ، وكذلك الفكر اليساري ، والفكر الشيوعي ، الفكر الاسلامي في هذه المرحلة كان هدفا لهذه التيارات جميعها ، وكذلك الرموز الاسلامية ، وقد انتبه لخطورة هذه المرحلة على الاسلام ، نخبة من العلماء الواعين وكذلك الشباب المؤمن الواعي المتنور بنور الايمان الصحيح ، المستند على العلم والمعرفة والوعي لخطورة المرحلة ، خاصة علماء وطلاب الحوزة العلمية في النجف ، اذ تصدى هؤلاء للتيارات التي حاولت تشويه صورة الاسلام ، وحاولت ابعاده عن حياة المسلمين ، وفي خضم هذا الصراع المحتدم ، برز احد العلماء المجاهدين والواعين لابعاد هذه المرحلة ، هو المجتهد المفكر الاسلامي السيد محمد باقر الصدر ،اذ دعى لتشكيل حزب اسلامي منظم ، لمواجهة هذا المد المعادي للاسلام ، فكان ولادة خزب الدعوة الاسلامية في 17 ربيع الاول 1957 ، آزره في ذلك الوقت عدد كبير من علماء الحوزة العلمية في النجف وطلابها ، وكان من ضمن الشباب الذين آمنوا بالعمل الاسلامي المنظم لمواجهة المد المعادي للاسلام السيد محمد حسين فضل الله تغمده الله تعالى بواسع رحمته ، هذا الشاب النجفي الواعي الذي برزت مواهبه في كثير من الميادين ، منها ميدان الشعر ، في تلك الفترة العصيبة نظم السيد قصيدة ( لن يموت الضياء ) ، معبرا عن رؤيته في الصراع بين المد المعادي للاسلام ، والفكر الاسلامي الملتزم للانسان في حريته وكرامته والعيش الكريم ، فكان من ضمن نشاطاته في هذا الميدان ، قصيدته التي نحن بصدد الحديث عنها ، بدأ القصيدة بالرمزية ، اذ انسابت ابيات القصيدة لوحة فنية متحركة مليئة بالرموز ، رمز للاسلام بالضياء ،  ونفى ان تتمكن أي قوة من قتل الدين ، اذ تخيل الضياء أي الاسلام كائنا حيا تريد القوى المعادية قتله ، لكنه اكد ان نور الاسلام لن يُطفئ ، وضياؤه لن يُخمد . 
في البيت الاول ينادي ( يا ظلال الاسلام ) ، يخاطب الاسلام وكأنه كائن حي ، له نور وللنور ظلال ، يسأل السيد هذه الظلال ، وكأنه يسأل كائنا حيا ، هل يوجد في عالم الغيب ، ان النور له حد ويقف عند مسافة زمنية او مساحة مكانية، السؤال (هل في ضمير الغيب عبر الحياة للنور حد ) السؤال باداة الاستفهام هل ، معروف جوابه لانها للتصديق فقط ، فالجواب معلوم  يُستوحى من نفس صيغة السؤال ، وهو انه لا يوجد للنور حد ، كذا الاسلام لا احد يستطيع ايقافة او قتله او مصادرته لانه اشبه بالنور ، والنور لا حد له ، توصيف رائع يلقم من يريد ان يطفئ شعلة الاسلام بحجر في فمه ، المقطع الاول من القصيدة مجموعة استفهامات ، يعرف هو جوابها ، لكن يسأل لنفي نقيض الجواب ، كما ذكرنا في الحديث عن البيت الاول ، الابيات الاربعة في المقطع الاول كلها استفهامية ، في البيت الاول استفهم ب (هل ) ، اما الابيات الثلاثة الاخرى ، فقد استفهم بالهمزة ، ( أتُرانا ) ، ( أنخاف ) ، ويكرر ( أتُرانا ) وهي كلها في مجال نفي جواب السؤال ، يريد ان يقول نحن لا نرضى بالظلام لدنيانا اذ رمز بالحكم البعيد عن تعاليم الاسلام او المتقاطع معه بالظلام ، في حين رمز للاسلام بالنور ، وهو عكس الظلام ، وهذا لا يمكن ان نرضى به ، لان الانظمة التي تتصارع مع الاسلام هي ليل وظلام ، ولا يمكن ان نبني مجدا في الظلام ، السيد يرمز الى ما يتعرض له الاسلام من مؤامرات وهجومات من قبل الاخرين ب ( رعد وبرق ) ، الرعد والبرق مهما كان قويا فأنه سيزول ويذهب ، لكن النور هو الباقي الذي ينير الدرب للسالكين ، النور هو رمز الاسلام عند السيد .
اما قوله ( اتُرانا نخشى جفاف الينابيع .....) ، هنا شبّه الاسلام بينابيع الماء التي يستقي منها الاخرون ، هذه الينابيع ذات عطاء دائم ، واذا اراد اعداء الاسلام تجفيف هذه الينابيع فلن يتمكنوا من ذلك ، نعم ربما يصلوا اليها ويصادروا ماءها ، لكن لا يستطيعون تجفيفها ، وعبر عن ذلك بقوله ( .... اذا امتد للينابيع وِردُ ) والوِرد من يصل الى الينابيع ليستقي منها وهو يسعى لتجفيفها ، هنا رمز للاسلام بالينابيع  وهؤلاء يريدون او يتخيلون انهم يستطيعون تجفيفها ، ولكن هذا الهدف لا يتحقق  لان ينابيع الاسلام عطاء مستمر لا يمكن ان تجف مهما حاول المغرضون ، وتكالب عليها الاعداء الحاقدون . 
مرة اخرى يعرج السيد على الاسلام ليخاطبه ، يخاطب الظلال التي هي رمز لمعطيات الاسلام من فكر ونظريات ومبادئ اسلامية انسانية عامة ، في المقطع الاخير من القصيدة يقول ربما تتعرض مسيرة الاسلام الى صعوبات ومشاكل ومعوقات ، ورمز لها  ب ( الدياجي ، العجاج ، الامواج ) ، لكن في النهاية النصر للاسلام ، هنا يظهر السيد في منتهى قوة التصميم والعزيمة والارادة ، حتى يدعو الظلال الى الاطمئنان ، لان النصر سيكون حليفها لا محالة ، لابد من انتصار الحق على الباطل ، حتى وان طال الصراع وقدمت تضحيات ، هذا الانتصار يعلنه السيد في البيت الاخير من القصيدة ، الروح الاسلامية التي تتعرض لهزات وهجمات ستنتصر ، سيشرق النور من جديد ، وتستمر المسيرة بسناها الوهاج ، ثقة بالنفس عالية ، ثقة بالفكر الاسلامي السليم وغير المشوه ، ثقة بسلامة الطريق لعودة الاسلام الى الحياة ، ثقة بزوال الظلام وبزوغ فجر الاسلام من جديد ، ثقة بزوال الدياجي والعجاج والامواج ، وكلها كنايات عن المشاكل التي تعترض مسيرة الاسلام ، ثقة بالنصر لدين الله تعالى يشرق نوره في الآفاق .
غير ان الايمان يشرق في الروح   فتنساب بالسنا    الوهاج 

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/21



كتابة تعليق لموضوع : وقفة مع قصيدة ( لن يموت الضياء ) للسيد محمد حسين فضل الله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )
صفحة الكاتب :
  السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القوات الأمنية تحبط هجوما بالكرمة وتطلق عملیات في الرمادي والقائم

 هيومن رايتس ووتش: العراق شهد انتهاكات لحقوق الإنسان ترافقت مع أزمته الأمنية

 العبادي : ان وعد التحرير النهائي والانتصار التام في الموصل قد اقترب وتكللت بالنجاح جهود قواتنا البطلة

 ليعلن المسلم نفسه شيوعيا ماركسيا إذن!..  : فاتن نور

 مجلس النجف يخصيص مقبرة جماعية لشهداء مجزرة سبايكر

 تَخَيَّروا وقَرِروا  : شاكر نوري الربيعي

 ما الأسباب الموجبة لظهور الحركات الدينية والقومية السياسية بالشرق الأوسط؟  : ياس خضير العلي

 حرية ام جهل؟  : مجتبى الحلو

 هذيان ... انت ومن معك  : بدر ناصر

 الحسين ( عليه السلام) وخدمة قضيته  : محمد المبارك

 ثورة البركان  : شاكر فريد حسن

 مبدأ الإصلاح في ولادة المصطفى  : عمار العامري

 عالمة عراقية تطالب الرئيس الامريكي ترامب بتحمل اخطاء الادارات الامريكية السابقة نتيجة تفشي السرطانات في العراق  : منى محمد زيارة

 في استقباله مجموعة من الطبيبات : المرجع الحكيم یؤکد ضرورة على إعادة ثقة الناس بالأطباء العراقيين

 مؤسسة الشهداء توزع المنحة العقارية المخصصة لذوي شهداء قضاء النعمانية  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net