صفحة الكاتب : عمار منعم علي

رئيس محكمة قضايا النشر والإعلام القاضي شهاب احمد ياسين في حوار خاص
عمار منعم علي

 رئيس محكمة قضايا النشر والإعلام القاضي شهاب احمد ياسين
المرحلة القادمة لقيادة المجلس ستشهد افتتاح الكثير من المحاكم النوعية وهذه مسألة صحية وسليمة

·         لجنة الخبراء شترك في إصدار الحكم  ولكن القول الفصل للمحكمة التي تقوم بالتدقيق ولها سلطة تقديرية على  التقرير
·          مجلس القضاء  الأعلى قائم على التثقيف بقضايا النشر والإعلام   ويحتاج إلى مؤازرة الجميع  من دون إن نستثني أحدا.
·         نظرنا في بما يقارب 300 قضية  في الجانب المدني والجزائي و انجازنا نحو  98%  منها
 نالت محكمة قضايا النشر والإعلام استحسان جمهور الإعلاميين والصحفيين لما حققته من انجازات وسرعة في حسم الدعاوى خلال السنوات  الاولى من تأسيسها وهي محكمة تختص بالنظر بالدعاوى الجزائية التي تقام من بعض الأطراف الذين يعتقدون بأنهم تضرروا من بعض الصحف والقنوات

فيطالبون في بعض الأحيان بالتعويض  لذلك قرر مجلس القضاء الأعلى في العراق يوم 12 تموز 2010 تشكيل محكمة مختصة بقضايا النشر والإعلام ، ونص القرار المنشور في موقع السلطة القضائية في العراق (تقديرا لكافة أعضاء السلطة الرابعة من الإعلاميين والصحفيين قرر مجلس القضاء الأعلى تخصيص محكمة في رئاسة استئناف الرصافة تتولى النظر في الشكاوى والدعاوى المتعلقة بالإعلام والنشر في جانبيها المدني والجزائي وخصص لهذه المحكمة قاضيا متمرسا وعلى دراية تامة بدور رجال الصحافة والإعلام ومكانتهم الاجتماعية على أن يتم التعامل معهم بما يتناسب مع هذه المكانة لوجود شكاوى من قبلهم أو ضدهم , هذا القرار يمثل خطوة جديدة ومهمة يخطوها القضاء العراقي في الاستجابة للتطورات والحاجات المستجدة التي يشهدها المجتمع العراقي الذي شهد توسعا كبيرا في قطاع الصحافة والإعلام و زيادة كبيرة في عدد العاملين في هذه الوسائل الاعلامية وكثرة الشكاوى والقضايا والدعاوى التي لها علاقة او مساس بعملهم، وهو ما يستلزم بالمقابل ان يستجيب القضاء لهذه التطورات ويقوم بتخصيص محكمة مختصة بالنظر في مثل هذه الدعاوى والشكاوى باعتبار القضاء الساحة العملية والميدان الحقيقي لتطبيق أحكام القانون على واقع ومشكلات وحاجات الناس المعروضة عليه ولتسليط الضوء على هذه المحكمة وطبيعة عملها لذلك  التقتينا  القاضي شهاب احمد ياسين رئيس محكمة قضايا النشر والإعلام وكان لها معه هذا الحوار .

 

• تكلم لنا بنبذة مختصرة عن المحكمة؟

محكمة قضايا النشر والإعلام، محكمة حديثة النشأة، أنشأها مجلس القضاء الأعلى بموجب بيانها لقضائي بالعدد 1/ 8/ ق/ أ في 11/ 7/ 2010 لعدة معطيات فرزها الواقع العراقي  القضاء هو ميدان الواقع او البلد بأكمله ، وعندما يكون كذلك  يجب ان ينظر الى الميدان، ما فيه  من وقائع وايجابيات وسلبيات ومعوقات ويضع يده عليها ويجلس يحلها، فقيادة مجلس القضاء الأعلى وقيادة الأستاذ مدحت المحمود وجدت كم هائل من الوسائل الإعلامية منها  عشرات القنوات  الفضائية  العراقية ومئات الصحف والمواقع الالكترونية والإذاعات الراديوية العراقية  وهذا واقع يحتاج له نهوض قضائي  يوازيه ثانيا، نحن في عصر الديمقراطية هناك رأي ورأي آخر وحرية رأي وحرية تعبير  وبدأ الحديث عن حرية الإعلام وحرية الصحافة وحق الإعلام في الحصول على المعلومة وحق النقد المباح و دولة المؤسسات  وقيم الديمقراطية والبرلمان  ومنظمات مجتمع مدني، ووزارة حقوق الإنسان  و هناك آراء كثيرة تطرح و قضايا جسيمة تناقش يوميا لذلك وجد المجلس بان من المفيد قانوناً تأسيسها تحقيقاً لمبدأ التخصص في العمل وهذا مبدأ عالمي أصبح لا غنى عنه في كافة المجالات حيث انتقل العالم من فكرة الشمول في العمل الى التخصص الجزئي الدقيق لذا فان المجلس واكب بتشكيل محاكم نوعية خدمة لهذا المبدأ الذي اثبت ثماراً ايجابية وحسنة في ميدان العمل لذلك شكل هذه المحكمة بقسميها المدني والجزائي .

 

•  ما المقصود بالجزائية والمدنية ؟

-  المحكمة تقوم على قسمين، قسم مدني ينظر إلى المطالبات المدنية والدعاوى المدنية التي يقوم بها الأفراد بعضهم على بعض بغض النظر منهم الأفراد ، إعلامي أو غيره، والتي تتعلق بقضايا النشر والإعلام ، وهناك قسم جزائي فيه فرع تحقيق وفرع جنح ينظر بمخالفات و جنح قضايا النشر والإعلام  و هذا الوجود اقتضاه أولا الواقع وثانيا  أهمية الموضوع وأهمية أشخاصه، أشخاصه هم السلطة الرابعة ، فيجب ان يكون هنالك محكمة تعرف من هو الواقف امامها، وتعطي حقه من حيث المقام والموضوع ، وهذا لا يخل بمبدأ مساواة الجميع امام القانون اضافة الى ان التخصص والعلم  ديدن مجلس القضاء الأعلى  ليس في قضايا النشر والإعلام، بل ان المجلس قد التفت الى الجوانب التجارية وانشأ محكمة تجارية، وأخرى  للبيئة عندما بدأ الحديث عن البيئة، كما انشأ محكمة خاصة لشؤون الموقوفين، عندما  برز على الساحة مسألة الموقوفين، ومستمر وممكن تشهد المرحلة القادمة لقيادة المجلس الكثير من المحاكم النوعية وهذا مسألة صحية وسليمة من ناحية القانونية والقضائية ، وينفرد بها عن اغلب دول العالم .

 

• بالنسبة لمحكمة  قضايا النشر و الإعلام ، كم دولة في العالم تمتلك مثل هذه المحاكم ؟

-  للقضاء العادي، ولكنها موجودة عربيا في  لبنان  منذ سنة 1976. وعالميا موجودة في بريطانيا .

        

• وهل زرتم الدول التي توجد فيها مثل هذه المحاكم؟

-محكمتنا تعمل وفق القوانين العراقية ، لدينا القانون المدني وقانون المرافعات، وقانون الإثبات وقانون العقوبات في المسائل الجزائية، وقانون الأصول ولدينا قوانين موضوعية مثلا قانون المطبوعات رقم (206) لسنة 1968، وهو ينظم النشر، مثلا لدينا الإيداع رقم (73) لسنة 1970، ولدينا قانون نقابة الصحفيين وقانون حماية حقوق الصحفيين رقم (21) لسنة 2011 وقد أعطى للمحكمة دورا كبير في رفض اغلب القضايا التي قدمت لأنها قدمت دون سند قانوني لها ، ونجد ان الخبر او تدفق المعلومات  هو حق للصحفيين  يكفله القانون وفيه نصوص تحميه مثل المادة (4) والمادة (8) من قانون حقوق الصحفيين  الى جانب ذلك لدينا دستور عراقي ولدينا قانون  الاتحاد الدولي للصحفيين وفيه كثير من المبادئ ولدينا إعلان المبادئ العالمي للعمل الصحفي والذي يصدر عن الاتحاد الدولي للصحفيين لعام 1954 المعدل لعام  1986، وهناك عهود دولية والحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية وغيرها، هذه كلها والدستور والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، جميع هذه القوانين والمواثيق الدولية تسهم  في الوصول الى القرار العادل في القضية ويتم تطبيقها بحيادية متناهية .

 

•  هل لديكم ملاكات متخصصة في الإعلام؟

-سوف أتحدث لك عن الخبرة امام المحكمة، والجهات الساندة لها ، المحكمة فيها مكتب لتسجيل الدعاوى و مكتب للأرشيف وللخزن وتوثيق الاحكام، احكام المحكمة كلها مطبوعة ومجلدة، وشعبة حاسبة الكترونية تحلل وتفرغ الأقراص، لدينا ملاك  من الموظفين لإتمام هذه المهمة ، وعملية التفريغ أقوم بها انا شخصيا، لاني لا اثق بالتفريغ خارج المؤسسة. فلدينا جهات ساندة  مثل نقابة الصحفيين العراقيين  تزودنا  بالصحف المسجلة وغيرها، ودار الكتب والوثائق تزودنا بكثير من المعلومات عن اية جهة إيداع او صحف، المسجلة وغيرها و هيئة الاتصالات والإعلام  - دائرة الرصد الإخباري، و عندما يقدم  لي احدهم قرص (سي دي) ويقول لي: ان هناك مثلا حلقة نقاشية في قناة البغدادية، فاقول له: أعطني القرص  من اجل ان أفرغه وابعثه للرصد الإخباري، واقول لهم أعطوني التاريخ المعين ولا تقم باستدعاء أي صحفي او إعلامي محترم  من دون ان توجد لدي مجموعة من الأدلة تؤيد طلب الاستدعاء ، وكلها جهات ساندة، وهكذا تعمل المحكمة.

 

• بالنسبة للوسائل الإعلامية المسجلة ما فرقها عن غير المسجلة بالنسبة للصحف مثلا ؟

  هذه تكون معلومات تفيد المحكمة كقضية وكوقائع نثبتها، والقضية تخضع بكل مفرداتها للتقدير القانوني في عمل المحكمة القضائية .

•  وهل تشمل المسجلة في نقابة الصحفيين وغير المسجلة ؟

-    انا لا اتكلم عن هذا الامر، هذه نقطة لا اناقشها، انا لدي وقائع اناقشها، فيما يخص القضية الإعلامية وقضية النشر، وهذه ممكن ان نحضرها كمعلومة نثبتها، فكيف اثبت الصحفي المعني  والحالة الاجتماعية له، اعزب او متزوج ، قطعا قد استفيد منه في نقطة ما، و هي ليست  قضية جوهرية،  والنقطة الاخرى، اثمن فيها دور مجلس القضاء الأعلى لانه  اصدر اعمامه المرقم (232) في 16/ 3/2008 الذي نص على ان ( جميع  المواطنين  محترمون) ، وعندما تسجل  شكوى جزائية ضد صحفي معين له مكانته العلمية والإعلامية والثقافية  فهل يعقل ان نشطب تاريخه  دون دراية او تمحيص؟ السلطة الرابعة سلطة مهمة جدا، سؤال يطرح نفسه  هل يوجد رأي عام او هل من الممكن إن يخلق او يتبلور  رأي عام خارج نطاق المؤسسات الإعلامية ولهذا انا مؤمن ونشرت مقالا في مجلة القضاء والتشريع، حول دور الرأي العام في تنمية التشريع  ومجلس القضاء الأعلى  قال: كون القناعة الموضوعية بصحة الشكوى، ومن ثم ابعث على الصحفي، فانا عندما  اسمع الاستدلال، ولا ارى عليه اية دلائل، لا استدعي الصحفي  و في كثير من الاحيان بالنسبة لرؤساء التحرير لا يسمعون  بالقضية الا بعد اغلاقها وبعد مجيء الطرف الاخر للتمييز  وتم التصديق على قراري و يشكرني بعد ذلك  فاقول لهم: لا داعي  فهذا واجبي وانا استلم راتبا حول هذا الفعل

 

·   هل لديكم فروع لها في المحافظات  وفي إقليم كردستان ؟

-  المحكمة مركزية  في بغداد فقط ولا اعلم عن  الاقليم لكن اعتقد انهم لا يملكون واحدة منها، وهذه المحكمة جعلت الآخرين في دول اخرى يرغبون في  الاطلاع  على التجربة والخبرة امام المحكمة، وهذه المحكمة بموجب قانون الاثبات، سواء في الجانب المدني او الجزائي، هذه القضايا قضايا فنية، وانا رجل قضاء، املك القواعد العامة للقانون، معظم خبراء المحكمة  هم  اساتذة في الجامعات ، رؤساء تحرير وكتاب عراقيين لهم أسماءهم الرنانة وباعهم الطويل يتم انتدابهم وبعد اطلاعهم على الدعوى يصدرون تقريرا فنيا  والصحفيين يجدون ان من يشترك في اصدار الحكم هم اهل المهنة انفسهم، ولكن القول الفصل للمحكمة التي تقوم بالتدقيق ولها سلطة تقديرية مع التقرير تاخذ به لان رأي الخبير استشاري، يمكن للمحكمة ان لا تأخذ به لاسباب قانونية، ولكن في واقع العمل انها مسألة فنية وللخبرة الدور الكبير فيها، ولكن باشراف قضائي وتطبيقي من قبل المحكمة .

 

• بالنسبة للمواقع الالكترونية والفيسبوك؟

  المواقع الالكترونية تحتاج  لقانون جديد متطور للعمل الإعلامي في العراق، لا يدع لا شاردة ولا واردة لا يتطرق لها في الحق الاعلامي، منها الاعلام الالكتروني ومنها حق الحصول على المعلومة وغيرها من مستحدثات المسائل  وان هذه التشريعات غير كافية، ونحن بحاجة الى المزيد لكي نواكب التطور

 

•  بالنسبة للفيسبوك واليوتيوب ؟

-    له تطبيقات قضائية من الممكن ان تحدث، ونحن نستقبل كمحكمة كل التطبيقات الجديدة، وفي دور الانجاز وفي دور السير بالدعاوى ، ونحن نستطيع ان نطبق قواعد التطبيق السليم للقانون، ولا توجد لدينا اية مشكلة ، حيث نطبق عليها قواعد العمل القانوني سواء في الجانب المدني او الجزائي، القواعد العامة للقانون العراقي تعالج هذا الموضوع، ولكن نحتاج الى تشريع خاص . لانها  نوع من الانشطة الالكترونية التي ترتبط بالاقمار الصناعية  استحدثت ووجدت وأصبحت موجودة على شبكة الانترنت واجهزة الموبايل  ولكننا في القوانين العراقية نستطيع ان نسيطر عليها ، وحدثت لنا قضايا متعددة منها ما ينشر على الموقع المعني  ان كان بريدا خاصا ام نشرا الكترونيا عاما، وهل هناك تشهير من عدمه ، حدثت لدينا هكذا قضايا، وخبراء المهنة قالوا فيها اراء رقيقة ولطيفة جدا ومتطورة ، حقيقة  ان اعلامنا العراقي قد رأيته من خلال الخبرة راق جدا بتقديم خبرته.

 

·         هل تعتبرون المواقع الالكترونية وسائل اعلامية ام لا ؟

- المواقع الالكترونية، مثلا الصحيفة الالكترونية والمدونات، يأخذن حكم الصحف لانها تنشر معلومات واخبار وعندما تفتح محمولك الخاص وتدخل على الموقع  وتقرأ كل شيء، فحكمه حكم الصحيفة و يفترض بالمواقع الالكترونية، ان يكون  لها حقل تسجيل في هيئة الاعلام والاتصالات،  ولكل حالة حكمها .

 

• بالنسبة للمواقع الاباحية، فمثلا فضائية عراقية تقدم مواقع اباحية ؟

-    مسألة الافلام او المواقع  الإباحية ممنوعة في القانون، بغض النظر عن كونه موقعا الكترونيا او غيره، يحاسب عليه القانون، واذا صارت به شكوى فستحرك الاجراءات ضد من يقوم بهذا الفعل، الشيء الاباحي ممنوع شرعا وقانونا فقانون العقوبات العراقي عالج هذه القضية .

 

• هل نقول ان اغلب عملكم يعتمد على الرصد الاخباري الذي يقوم به المركز الوطني للاعلام؟

  كلا، جهاز الادعاء العام، او اي شخص يتقدم بهذه الشكوى يعتبر حقا عاما، ونباشر بإجراءاتنا.

 

• هل حاولتم ان تعملوا ورش عمل لمدراء الإعلام في الوزارات ؟

-نعم، مجلس القضاء الاعلى قام بالعديد من الورش في هذا الشأن، وهذا السؤال احيلك فيه الى الاستاذ القاضي عبد الستار البيرقدار المشرف على المركز الاعلامي للسلطة القضائية، فالمجلس اقام العديد من الورشات والندوات ، كما ان معهد التطوير القضائي اقام الكثير منها.

 

• اذا تعرضت مؤسسة إعلامية الى ابتزاز او اهانة وتهديد، هل يدخل ذلك ضمن عمل المحكمة؟

-اكيد يأتي الشخص ويقيم دعوى ضد الشخص الذي اهانه او هدده، فمثلا اذا كان هناك شخص يهددك لانك اعلامي وبسبب عملك في الإعلام ، تستطيع ان تقاضيه سواء في الجانب المدني او القضائي، فعندما تنظر المحكمة  في دعواك وتقبل بها، تعطيك الحق، و هذه من الخدمات التي تقدمها المحكمة.

 

• اذا كان الصحفي  موظفا في وزارة معينة ونشر خبرا او معلومة  تخص المؤسسة التي يعمل  فيها دون ان تكون له علاقة بالخبر  كونه  خبرا منشورا في وكالات اخبارية  هل يحاسب  وفق القانون ام تحاسبه الوزارة التي ينتمي لها ؟

-اذا كان خبر  يهم الوزارة التي ينتمي لها  وتناقلته العديد من الجهات  وتناقلته الصحيفة التي تعمل فيها، ليس له علاقة بالموضوع  ، هل هو من  سرب الخبر او مصدر الخبر، لذلك الموضوع ليس له علاقة بالجانب الوظيفي من جانب القضاء، طالما لم يقع فعل مخالف للقانون .

 

• عدد القضايا منذ تأسيس المحكمة الى الان؟

المحكمة نظرت في أكثر من 300 دعوى وان اغلب هذه القضايا المحسومة كانت لمصلحة جهات الإعلام والصحافة بعد تطبيق معيار العمل الإعلامي والصحفي مع الاستعانة بالخبراء المتخصصين في هذا الشأن أما الدعاوى المتبقية فهي في دور تمام التبليغ وجمع الاستدلال والوقوف بشأنها الى جهة الشكوى وان هذه الدعاوى أقيمت من رجال سياسة وحكومة وجهات برلمانية وصحفية وبلغت نسبة حسم الدعاوى فيها (98 % ) واكتسبت قراراتها الدرجة القطعية وشهدت المحكمة مرافعات ومحاكمة عادلة  و شفافة في الجانب الإعلامي والصحفي، وأهل المهنة يشهدون بذلك. 

 

•  في حالة نشر احد الصحفيين موضوعا يتعلق بكشف ملفات الفساد او ما شابه ذلك وتم رفع دعوى قضائية عليه من تلك الجهة ، هل تقوم المحكمة بتوكيل محام للصحفي، ام انه يضطر الى بيع جزء من اثاث بيته ومستلزماته  للدفاع عن نفسه  ان كان لا يمتلك المال الكافي ؟

- نقابة الصحفيين من الممكن ان تتولى هذا الامر وتوكل لك محامي لانها  لن تقصر فيما يتعلق بابن مهنتها ، كما ان هناك قانون المحاماة العراقية ، ويستطيع ان يراجع نقابة المحامين، لانهم  لديهم لجنة الانتداب التي يطلقون عليها  المعونة القضائية في مثل هكذا قضايا وفي حالة عدم  تمكنه من تحمل تكاليف المحامي، فان المحكمة تصدر امرا بالمعونة القضائية له، ولا تستوفي منه اية رسوم، وهذه مؤمنة في القانون العراقي.

 

• بالنسبة لمنظمات المجتمع المدني الإعلامية ، هل تعاملونها معاملة المؤسسات الاعلامية؟

- بما انها متخصصة في قضايا النشر والإعلام، فانها تنضوي تحت عمل المحكمة وقضاياها المدنية والجزائية.

 

·   الا ترى انكم اذا عملتم تثقيفا وتوعية في الجانب الاعلامي، فهل هذا سيؤدي الى التقليل من عدد القضايا في هذا المجال؟

- نحن كمجلس القضاء قائمين بهذه المسألة ونحتاج الى مؤازرة الجميع من اجل هذا التثقيف، من دون ان نستثني احدا.

 

·         الا تتفق معي، ان هذا القسم وهذه المحكمة سوف تضيف حقلا معرفيا  الى الجامعات العراقية؟

  نعم ، ان الخبرة التي توجد لدى هذه المحكمة تدرس الان في كلية الاعلام–جامعة بغداد، كما ان هناك عددا من رسالات الماجستير والدكتوراه التي تخصصت في هذه المحكمة، ويأت الينا الطلبة لاخذ المعلومات والقرارات حول هذا الامر، فبابنا وارشيفنا مفتوح للجميع.

 

·         وفيما يتعلق بالملكية الفكرية، هل هناك قضايا متعلقة بهذا الشأن؟

 نعم تشملها المحكمة، فقد نظرت المحكمة في منازعات حول مطبوع معين، حيث ادعى  احد الاشخاص ان مطبوعه تم تقليده من قبل شخص اخر ، وحقوق المؤلف مشمول  بهذه المحكمة وفق قانون حماية حقوق المؤلف ونظرنا  في  قضايا تتعلق بالسبق الصحفي  و التجاوز على شركات اعلامية كل شيء يتعلق بحقوق النشر والاعلام من اختصاص  المحكمة واذا  تصفحت موقع نقابة الصحفيين، فانك ستجد معلومات كثيرة عن هذا الموضوع والقوانين التي تطبقها المحكمة .

 

·         هل هناك من إضافة يمكن ان تضيفها لنا؟

 اسجل شكري وتقديري لمعالي رئيس مجلس القضاء الاعلى لرعايته الابوية لعموم مفاصل اجهزة القضاء وبصورة خاصة محكمة  قضايا النشر والاعلام  وكذلك اخي المشرف على المركز الاعلامي للسلطة القضائية الاستاذ عبد الستار البيرقدار ونقابة الصحفيين العراقيين مشكورة جدا  يبعثون لنا الاسماء بالخبرة، ونكتب لهم حول استفسارات، حيث يولون المحكمة الاهتمام والاحترام، والله يشهد انهم اناس محترمون الى ابعد الحدود  وهيئة الاعلام والاتصالات، ودار الكتب والوثائق، ودائرة الشؤون الثقافية وكلية الاعلام – جامعة بغداد وعميدها  الدكتور هاشم حسن اسجل له عظيم امتناني وهو انسان محترم جدا ووزارة الثقافة وجميع المعنيين بالاعلام،  ومرصد الحريات الصحفية ، والمركز الوطني للإعلام واشكر ايضا الخبراء الإعلاميين في المحكمة من الاساتذة المتخصصين، وهم أساتذة اجلاء ولابأس بعددهم، وهؤلاء يتغيرون كل له لونه واختصاصه، فنحن بدأنا بـ(50) خبيرا والعدد قابل للزيادة ومن دون توقف .
 

  

عمار منعم علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السجناء السياسيين تطالب محافظ المثنى باقتراح و تسمية قانوي ليكون رئيساً للجنة الخاصة لمحتجزي رفحاء في المثنى  (أخبار وتقارير)

    • العمل تعقد ورشة عمل لمناقشة نقاط الارتكاز في الوزارات المشاركة في اللجنة الوطنية للتشغيل  (أخبار وتقارير)

    • رئيس مؤسسة السجناء السياسيين يعقد اجتماعا موسعا لوضع رؤية وتصورات مستقبلية  (أخبار وتقارير)

    • 568 حاجا من السجناء السياسيين يصلون الى المدينة المنورة جوا  (أخبار وتقارير)

    • نصار الربيعي مرشح العراق لشغل منصب مدير عام منظمة العمل العربية يترأس وفدا موسعا الى مؤتمر العمل العربي الذي ينعقد في القاهرة  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : رئيس محكمة قضايا النشر والإعلام القاضي شهاب احمد ياسين في حوار خاص
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد الجليحاوي
صفحة الكاتب :
  عماد الجليحاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاختلاف والخلاف !  : منار قاسم

 "هيومن رايتس" تنتقد تزايد الإعدامات بالسعودية.. 90 حكماً بـ5 شهور مقابل 88 في كل 2014

  إلى أنظار وزير الثقافة وهيئة النزاهه فضيحة معاون معاون مدير قناة الحضارة الحكومية مؤيد سليمان مشوح الجميلي  : فهمي الجنابي

  اردوغان والعربان ينهبون ثروتنا ويقتلون شعبنا باموال نفطنا!  : د . طالب الصراف

 المسلم الحر: على النظام البحريني تدارك ما يمكن تداركه قبل فوات الاوان  : منظمة اللاعنف العالمية

 مصفى كربلاء بين التلكؤ والتدارك  : مصطفى هادي ابو المعالي

 تحرير منطقتي الخاتونية والطوالب في المدينة القديمة وسط تقدم برأس الكور وعدودة نازحين

 عندما غرقت فتاة  : محمود العياط

 لماذا نتبسم .. نصافح ..ونُقَبِل بَعضنا.!! في الأعياد  : صادق الصافي

 كرنفالا احتفاليا بمناسبة عيد الاضحي بالمعهد التقني ناصرية  : علي زغير ثجيل

 هل يمتلك ابو بكر الصديق واحدة من مزايا الصديقة مريم العذراء حتى يُقال له صديق؟ الحلقة الثامنة  : مصطفى الهادي

 المستقلون طموح عابر  : محمد حسن الساعدي

 أوامر قبض لمسؤولين وموظفين بصحة الأنبار لشبهة اختلاس قرابة مليار دينار  : هيأة النزاهة

 جرائِمُ الشَرَف.. وَقفةٌ شُجاعة  : ليث العبدويس

 كردستان والإنفصال غباء سياسي أم نشوة مكاسب؟!  : عبد الكاظم حسن الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net