صفحة الكاتب : د . حامد العطية

إلى وزير التعليم العالي: يقال أن عالماً عراقياً دحض نظرية أينشتاين وغير مجرى التاريخ !
د . حامد العطية

   لأول وهلة أحسنت الظن، صدقت الخبر وسررت به، وأي عراقي لا يسعده هذا الخبر؟ عالم عراقي غير أو سيغير مجرى التاريخ، ليس العراق أو العالم العربي ولا حتى عالمنا المعاصر بل مجرى التاريخ، إنه خبر يثلج قلوب العراقيين التي أرهقتها العمليات الإرهابية والانقسامات الطائفية والعرقية والخلافات السياسية والفساد.

     بعد حسن الظن ساورني الشك، فالنفس أمارة بالسوء، إذ سرعان ما استيقظت وساوسها، ومعذورة نفسي فقد امتلأت قيحاً من أخبار تزوير الشهادات والأكاديميات المفتوحة على الساسة وأعوانهم واستشراء الطائفية والمحسوبية في الجامعات وآخرها خبر عن شهادتي دكتوراة لوزير التعليم العالي دفعة واحدة، قبل تداول خبر قرب استدعاءه للمثول أمام مجلس النواب.

    قادتني الشكوك لتحري صحة الموضوع، وللموضوعية فأنا لست مختصاً بالفيزياء ولا الكيمياء لذا سأحتكم للمعايير العلمية العامة الخاصة بالنشر تاركاً التقييم العلمي للمختصين، والسؤال المطروح عليهم: هل هذا العالم العراقي وهو الدكتور بهجت محي الدين قد غير  بالفعل مفاهيم "غابت حقائقها عن عباقرة التاريخ" بما فيهم أينشتاين؟

 الخبرمنشور في موقعي جامعتي بغداد والكوفة وغيرها:

http://www.uobaghdad.edu.iq/ArticlePrint.aspx?ID=774

http://www.kuiraq.com/ar/newsdetails.php?id=194

وتجدون معلومات وافية عن هذا الفتح العلمي الباهر المزعوم في المقالين التاليين وفقاً لمصدر الخبر:

 

On Heuristic Viewpoints Concerning the Mass, Energy and Light Concepts in Quantum Physics

http://www.eurojournals.com/ejsr%2022%204.htm

 

New Concept of Mass-Energy Equivalence

http://www.eurojournals.com/ejsr%2026%202.htm

 

المقالان منشوران عامي 2008 و2009 م وفي نفس الدورية وهي European Journal of Scientific Research، وفيما يلي بعض الملاحظات الجوهرية على المقالين والدورية:

أولاً: وجود تشابه ملحوظ بين عنواني المقال الأول والبحث المشهور لألبرت أينشتاين:

On a Heuristic Point of View about the Creation and Conversion of Light

   ولا أدري ما الذي دفع بالباحث العراقي لذلك.

ثانياً: بعد قراءة الصفحات الأوائل من المقالين للباحث العراقي تبين أن هنالك فقرات متطابقة بينهما بالحرف، وهي زلة كبيرة للكاتب، تضعف القيمة العلمية للمقالين، وإن اقتضت الضرورة الاقتباس فلابد أن يكون في الحد الأنى، مع ضرورة اتباع القواعد العلمية في الاقتباس، ولا يعفي الكاتب من ذلك كون المقالان من تأليفه.

ثالثاً: كثرة الأخطاء اللغوية والنحوية في المقالين، مما يدل على أن المقالين لم يراجعاً أويحكما، أو أن المحكمين الذين كلفوا بتقييمهما لم يهتموا بتنبيه المؤلف إلى هذه الأخطاء.

رابعاً: يستدل من سيرة الكاتب المنشورة في موسوعة الوكيبيديا بأنه متقاعد منذ عام 2007م  (وعمره حينئذ خمسون عاماً إذ هو من مواليد 1957م) ويعمل حالياً في مجال خدمات قطاع النفط حيث يمتلك ويدير شركة اسمها أريدو للخدمات النفطية ومقرها في الأردن، والمستهجن أن يقدم باحث يزعم تطوير نظريات أينشتاين وغيره من جهابذة العلماء على التقاعد المبكر جداً من التدريس والبحث ليتفرغ للعمل بقصد الربح، وفيما يلي رابط موقع الشركة الإلكتروني:

http://www.eriduoilservices.net/index.htm

     يضم مجلس إدارة شركة أريدو الذي يترأسه الدكتور بهجت محي الدين ثلاثة أعضاء، أحدهم أردني الجنسية وعراقيان، هما المرحوم الدكتور جابر شنشول والمتوفي العام الماضي وهو من أقاربي، والعراقي الآخر هو الدكتور هلال البياتي وقد زاملته في الجامعة الأمريكية في بيروت، وكان حينئذ شيوعياً متحمساً، وكنت اختلف معه واحترمه، ثم بعد تخرجه أصبح بعثياً وعينه النظام البعثي المندثر مديراً عاماً لمركز الحاسبات الإلكترونية فحزنت عليه، واختصاصه الإحصاء لكن عمله في شركة أريدو بصفة مستشار إقتصادي.

     وتصحيحاً للخبر المنشور في موقع جامعة الكوفة فإن  MRSC التي يحملها الدكتور بهجت محي الدين ليست شهادة وإنما عضوية الجمعية الملكية البريطانية للكيمياء، وهي متاحة لكل فرد لديه ثلاث سنوات من الخبرة المناسبة بعد الشهادة الجامعية.

خامساً: من المثير للاهتمام والاستغراب أن بعض المصطلحات الواردة في المقالين ملونة بألوان مختلفة، فهنا مصطلح فيزيائي باللون الأحمر ومن ثم معادلة باللون الأزرق واسم عالم فيزيائي معروف بالأخضر، وقد تكون الكتابة بالألوان ملائمة لمذكرات طالب في الثانوية أو الجامعة لكنها غير معتادة في الدوريات العلمية الرصينة.

سادساً: كما بينت سابقاً لغة المقالين ركيكة والأخطاء النحوية والإملائية كثيرة جداً مما يعزز الشكوك بأن المقالات المنشورة في هذه الدورية لا تراجع ولا تحكم وبالتالي فإن قيمتها العلمية غير مثبتة.

سابعاً: تفرض الدورية على الباحثين دفع مبلغ أربعمائة  دولار – وكانت في السابق مائة وخمسون دولاراً فقط - لكل بحث قبل نشره، وهذا سبب آخر يدعو للشك في السمعة العلمية للدورية.

ثامناً: صدر من الدورية في العام 2011م أكثر من ستين عدداً، أي عدد واحد في الإسبوع على الأقل، وهو رقم قياسي لا مثيل له في هذا الصنف من الدوريات مما يضعف تماماً مصداقية كون الدورية محكمة، كما يحتوي كل عدد حوالي عشرين مقالاً، فيكون مجموع المقالات المنشورة سنوياً ألفاً ومائتين مقالاً، أي أن المطلوب من محرري الدورية استلام وقراءة ومراجعة وتصحيح ثلاثة أو أربعة مقالات علمية في اليوم الواحد وعلى مدار السنة، وهو مستحيل عملياً ويتطلب معجزة، ويدل دلالة قاطعة على انتفاء مراجعة وتحكيم محتويات الدورية، وبالمناسبة أقدر دخل الدورية بنصف مليون دولار سنوياً.

تاسعاً: الدورية غير مختصة بحقل واحد من حقول المعرفة بل هي شاملة لكل الاختصاصات العلمية مثل الفيزياء والكيمياء والأحياء والطب والبيئة والرياضيات وغيرها، وهذا أمر مستهجن وغير معتاد.

عاشراً: تدرج أعداد سابقة للدورية اسم رئيس تحريرها المدعو أدريان شتاينبرج وهو أيضاً رئيس تحرير دوريات أخرى من نفس المصدر في تخصصات متنوعة مثل العلوم الاجتماعية والاقتصاد والمالية والإدارة، ومنذ قرون خلت لم يسمع أحد بشخص ادعى الإلمام بكل هذه التخصصات.

أحد عشر: الدورية غير مرتبطة بجامعة أو مؤسسة أبحاث أو دار نشر معروفة، وفي بعض الأعداد الأول يرد ذكر مؤسسة (لولو) للنشر في أمريكا، وهي دار نشر على الإنترنت، وتنشر للجميع من دون تقييم وعلى حسابهم الخاص، ويمكن الحصول على أعداد الدورية من موقعها مجاناً، وتجدونها مصنفة في قسم منشورات Pets (الحيوانات الأليفة)، كما يلاحظ أن الطريقة الوحيدة للإتصال بالدورية هي عبر بريدها الإلكتروني، والعنوان الوحيد المبين على موقعها يعود للشركة المالكة لهذه الدورية وغيرها من الدوريات المماثلة كما يبدو، ومقرها في جزيرة سيشل الواقعة في المحيط الهندي.

      لكل هذه الأسباب أرجح أن تكون هذه الدورية تجارية بحتة أنشأت لغرض نشر بحوث أعضاء هيئة التدريس من جامعات الدول النامية لتسهيل حصولهم على الترقية العلمية.

   وبالنسبة للدكتور بهجت محي الدين فينبغي عليه فوراً تقديم اعتذار علني لعائلة قريبي المتوفي الدكتور جابر شنشول وإزالة اسمه من الموقع الإلكتروني لشركته، أما بشأن ادعاءاته حول تغيير وجه التاريخ وبأن بعض نظريات أينشتاين خاطئة وأنه قام بوضع نظريات أصدق فوزارة التعليم العالي وجامعة بغداد وكلية العلوم فيها، التي منحت الدكتور بهجت محي الدين شهادة الدكتوراة وعمل فيها استاذاً، مطالبون وبإلحاح شديد وحفاظاً على سمعتهم بتشكيل لجنة علمية مستقلة من خارج الجامعات العراقية لدراسة مقالات هذا الباحث العراقي وتأكيد أو نفي هذه الإدعاءات، واعلان النتائج على الملأ، وأكرر طلبي المبين في مقالة سابقة بضرورة اعتماد  أرقى السياسات والتعليمات الخاصة بالبحث والنشر العلمي للتدريسيين واستثناء ما ينشرون في دوريات غير علمية من التقييم لإغراض الترقية وارساء قاعدة اللجوء للمحكمين الخارجيين من غير العراقيين في تقييم البحوث المقدمة للترقية العلمية ولكافة الدرجات العلمية، وفي حالة عدم استجابة الوزارة والجامعات لطلبي فسأضطر لإبلاغ اليونسكو وغيرها من مؤسسات اعتماد الجامعات بذلك لتعيد النظر في تقييمها للجامعات العراقية بهدف الضغط عليها لتصحيح سياساتها وصولاً إلى ضمان مستقبل التعليم العالي في العراق.

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/20



كتابة تعليق لموضوع : إلى وزير التعليم العالي: يقال أن عالماً عراقياً دحض نظرية أينشتاين وغير مجرى التاريخ !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عبد الحسين طاهر ، في 2013/02/22 .

سيدي الدكتور حامد العطية شكرا لجهودك في كشف الزيف هناك جامعات اهلية تقبض دولارات وتمنح شهادات لمن يدفع ولامن رقيب ولا حسيب ونتشرت المدارس الاهلية بدون ضوابط ادفع وخذ شهاده الحكنه دكتور السالفه لاكفه طين والعملية التعليمية ستصل الى كارثه وقد لا نصل لعلاجها بعد كم سنة تحياتي لشخصكم الكريم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صالح الطائي ، على تجهيز الموتى في السعودية - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : الأخ والصديق الفاضل شيخنا الموقر سلام عليكم وحياكم الله أسعد الله أيامكم ووفقكم لكل خير وأثابكم خيرا على ما تقدمونه من رائع المقالات والدراسات والمؤلفات تابعت موضوعك الشيق هذا وقد أسعدت كثيرة بجزالة لفظ أخي وجمال ما يجود به يراعه وسرني هذا التتبع الجميل لا أمل سوى أن ادعو الله أن يمد في عمرك ويوفقك لكل خير

 
علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام

 
علّق نادر حي جاسم الشريفي ، على عشائر بني تميم هي أقدم العشائر العربية في العراق - للكاتب سيد صباح بهباني : نادر الشريفي اخوک الصقیر من دولة جمهوريه الاسلاميه ايرانيه,ممكن نعرف نسب عشائر اشريفات من جنوب الايران في محافظة خوزستان قطر اليراحي,هنا الاكبار يقولون عشيرة اشريفات ترجع التميم و نخوتهم(دارم)آل دارم,هاي الهه صحه و بيرقهم اسود,رحمه علي موتاك اهدينه علي درب الصحيح و اذا ممكن دزلي رقم هاتفك و عنوانك,انشالله انزورك من جريب

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علي بن ابي طالب "ع" ح2 .. الولادة .. المعلم - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا واستاذنا الواعي والكاتب القدير محمد جعفر الكيشوان الموسوي تلميذكم لا يعلو على استاذه رزقنا الله زيارته ومعرفة حقه وجعلنا الله واياكم من المستمسكين بحجزته نسألكم الدعاء ******** الشكر موصول ..... الادارة المحترمة .... موقع كتابات في الميزان

 
علّق حكمت العميدي ، على تحقيق حول مشاركة الإمامين الحسن والحسين ع في الفتوحات - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل العبود
صفحة الكاتب :
  عقيل العبود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net