صفحة الكاتب : هادي الدعمي

الشهيد هو حصن الوطن
هادي الدعمي

لا يوجد مرتبة يمكن أن يصلها الإنسان أعلى من فداء النفس والروح، ولهذا صار للشهيد مكانته العالية في الإسلام.. لأنه صاحب الروح الطاهرة المؤمنة التي تجعل من حب خالقه ورسوله في مقدمة الأولويات.. لذلك جعل الإسلام في كثير من المواضع سواء كان في آيات القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، مكانة الشهيد فوق كل شيء.

مما جعل الشهادة في سبيله أسمى المعاني في الإسلام وغاية كل مسلم وشرف له أن يستشهد من أجل قضية عادلة مثل الدفاع عن أرضه وعرضه وماله.

لولا هذه النماذج الفريدة لضاعت الأوطان، لأنها تضحي بنفسها وهي أغلى ما تملك من أجل حماية الوطن وثرواته ومقدراته، والدفاع عنه ضد كل عدو يتربص به الدوائر.. والشهيد الحق هو الذي يخرج ليس طالباً لرفعة مكانة أو طلب مجد دنيوي، فهو يطلب الآخرة، فأسمى غايته النصر أو الشهادة.

بسبب ذلك يعتبر الوطن أن الشهداء رأس ماله وشرفه وكرامته، ولعل مكانتهم في القرآن الكريم تدل على هذا الأمر، فهو مثله كمثل الأحياء الذين يبنون الأوطان فهو جزء من هذا الصرح الكبير، وقد أخبرنا تعالى في محكم التنزيل على أنه حي عنده يرزق، وليس بميت كما يعتقد الناس بل حي بروحه وعمله الباقي.

إن الأمة الإسلامية تفخر دائماً بالشهداء من جميع الأجيال، التي،ضحت من أجل الدفاع عنها ابتداءً بجيل الصحابة الكرام الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الحفاظ على هذا الدين، وانتهاء بشهداء المسلمين في جميع الحروب التي خاضوها للدفاع عن الحق والعدل والأرض والمال والعرض.

علينا ان نعي جيداً مكانة الشهداء، ونقدم لأسرهم جميع الدعم المادي والمعنوي، ونولي اهتماما بأبنائنا الصغار وتوعيتهم من أجل فهم القضايا التي تمر بها أمتنا وأوطاننا، دفاعا عن الحق والعدل والأرض والمال والعرض.

يجب على الأمة أن تفهم مكانة الشهداء، وتولي اهتماما بأبنائنا الصغار وتوعيتهم من أجل فهم القضية التي استشهد منها.. ولو أردنا أن نعطي مثلا لمجاهد حمل كل معاني الجهاد في سبيل تحقيق العداله الإلهية في الارض، سنجد الشهيد محمد باقر الحكيم قدس ، وهو من تحمل سنوات الاعتقال التعسفي على يد طاغي من طواغيت الأرض، ثم هاجر تاركا الوطن والأهل ومدينة العلم التي تعلم في احظانها، على يد زعيم الطائفه السيد محسن الحكيم قدس وعدد من العلماء، ليجاهد من خارج العراق ويعمل للقضاء على زمر البعث التي عاثت بالبلد البطش والفساد والقتل والتهجير..

عاد السيدالحكيم الى العراق بعد ثلاثة وعشرين سنة، قضاها في المهجر في إيران، وذلك بعد سقوط نظام صدام، وكان يوم دخوله يوما مشهودا في تاريخ العراق، حيث إستقبله الملايين من أبناء شعبه، وكان أبناء الشعب يهتفون بإسمه في كل مدينة أو قرية يمر بها من البصرة فالناصرية فالسماوه ثم الديوانية وصولا للنجف، حيث إستمرت هذه المسيرة لمدة خمسة أيام. وكان لهذا الإستقبال المهيب الأثر المرعب في قلوب الأمريكان والمتحالفين معهم.

كان للسيد الحكيم ترحيب حارا من قبل المراجع في النجف، وطلاب الحوزة العلمية، وأصبح السيد الحكيم إمام جمعة النجف الأشرف بعد وصوله، مضافا الى كونه رئيسا للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق. كما بدأبإستقبال الوفود من أبناء العشائر العراقية وأبناء المدن المختلفة، إذ كان للعشائر العراقية مكانة مهمة عنده فكان دائم الترديد لمقولة والده السيد محسن الحكيم: يجب الإهتمام بالعشائر العراقية والمرجعية الدينية والشعائر الحسينية.

إستمرت خطب الجمعة التي يلقيها السيد الحكيم الى أربعة عشر جمعة كان السيد الحكيم يبين من خلالها أطروحته السياسة والتي من أهمها:

يجب أن يختار الشعب العراقي الحكومة التي يريدها، ووجوب كتابة دستور عراقي من قبل جمعية وطنية منتخبة من قبل الشعب العراقي، ويختمها بالتأكيد على وحدة العراق، والحرص على إقامة علاقات متوازنة مع دول المنطقة مبنية على إحترام المصالح المشتركة.

أمتثل لأوامر المرجعية في التخطيط لبناء عراق موحد من شماله إلى جنوبه، لكن شأءت أرادة الباري ان يكون هو القربان الآخر، الذي تقدمه مرجعية النجف عالمآ من علمائها، على اطهر بقعة سبقه بها الأوائل من الأنبياء والمرسلين وبجوار خير شخص بعد نبي الرحمه محمد عليه وأله أفضل الصلوات، ليكون كما كان هود وصالح بجوار أمير المؤمنين عليهم أفضل الصلوات..

هكذا يتناثر الجسد الطاهر في أكرم يوم وبعد أفضل عبادة، انها صلاة الجمعة العبادية في ضريح سيد الأوصياء، وفي يوم الجمعة الأول من رجب سنة 1424هـ- شهر آب 2003م أغتيل السيد الحكيم بسيارة مفخخة بعد إتمامه لصلاة الجمعة في باب الصحن العلوي الشريف فتناثرت أشلائه ولم يبقى منه إلا قطع صغيرة، حتى يلقى ربه وهو مخضب بدم الشهادة.

هؤلاء الشهداء هم الحصون والقلاع، التي حمت الوطن وستظل، وتدفع حياتها ثمنا لا تبخل به.. وسيلحقهم العشرات، فهذا هو طريق الحق

  

هادي الدعمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/02/06



كتابة تعليق لموضوع : الشهيد هو حصن الوطن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين

 
علّق نوري الزنكي تازه خورماتوا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف الف الف اهلا وسهلا بك الشيخ عصام الزنكي في محافظه كركوك ناحيه تازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهاء العتابي
صفحة الكاتب :
  بهاء العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net