صفحة الكاتب : عدنان الصالحي

ساعة الاختبار: ربيع العرب واسلاميو السلطة
عدنان الصالحي

بقيت بعيدة عن الأضواء ومواقع السلطة لسنوات عديدة ولم تحصل على منصب رسمي في دولها العربية والإسلامية سواء في عصرنا الحاضر أو الحديث على اقل تقدير، بل انها تعرضت لقمع شديد من قبل الانظمة الدكتاتورية الحاكمة. إنها الحركات الإسلامية التي يرى البعض انها تمثل أوسع شريحة من مكونات الشعوب الشرق أوسطية، ورغم كونها أقوى الحركات المعارضة، إلا إنها بقيت خارج اللعبة السياسية لعقود، ولم يفلح الزخم الجماهيري الواسع الذي تملكه في إحداث أي تغيير في المعادلة السياسة ولا تغيير حكومة واحدة سواء من الملكيات او من المعسكر القديم في مواقع نشاطها.

 ربيع الشعوب العربية أيقظ الحركات الإسلامية بشكل كبير ودفعها مرة أخرى الى الواجهة، بل ان اغلب الثورات التي بدأت بشكل عفوي أخذت منحى دينيا بعد تدخل سريع للإسلاميين فيها وركوب موجتها، بحيث أصبحت الثورات المتتالية توسم بالمد الإسلامي حتى بطريقة التظاهر والشعارات التي ترفع، وغدت أيام الجمع التي تشهد صلوات الجمعة مناسبة لحشد اكبر عدد ممكن لأنصارها وتسخيرها لتثبيت وجودها بشكل او بآخر.

الأغلب ينظر الى تلك الحركات والأحزاب نظرة التبجيل كونها تستمد شرعيتها من عنوانها الكبير وهو الدين الإسلامي الحنيف، بل ان هناك من يقف لها ولتاريخها باحترام كونها مثلت سجلا حافلا بمقارعة الدكتاتوريات والاستبداد، وان لم تفلح في إحداث تغيير في مساحات عملها ولكنها بقيت تحظى عموما بحسن ظن قواعدها وحتى من لا ينتمي الى تنظيماتها ومسلكها.

هذه الثقة التي حصلت عليها تلك الحركات في سابق زمنها تمر اليوم بمنعطف خطير واختبار حقيقي، فاغلبها تمكنت من الوصول الى السلطة واستحكمت قبضتها عليها بشكل واسع، وهنا بدأ الاختبار والانتظار في ان تجسد شعاراتها التي طالما رفعتها وطالبت غيرها من الحكومات الاستبدادية بالسير فيها، مضافا لذلك إن المعادلة الدولية تعيش اليوم تغيير واضح بقبول الإسلاميين كقابضين على حكومات والتعامل معهم من موقع السلطة بعد أن رفضت اغلب دول الغرب وصولهم لهذه المواقع فترات طويلة.

ولما سبق يرى بعض المحللين في الوضع القادم لعمل الحركات الإسلامية تصورا لإحدى الحالتين، فإما الظاهرة الطالبانية في أفغانستان والإنقاذية في الجزائر واللتان مثلتا أقصى درجات الاستخفاف بحقوق الإنسان والانتهاك الواسع لهما والغور في أعماق التشدد والتمييز وبناء سلطة (المتطرفين) بعيدا عن أي قانون شرعي او عقلي معقول، أو الذهاب باتجاه التجربتين الماليزية والتركية رغم إن كلاهما ليست عناوين إسلامية بحتة بل هي عبارة عن مشروع عصري يجد في الإسلام خلفية لبناء دولة مؤسساتية ومدنية ورفاهية واتزان.

 من جانب آخر يطرح البعض أفكارا جديدة يحث من خلالها الإسلاميين بالسير فيها بمنحى مغاير لما سبق لإثبات نجاحهم وقدرتهم على التواصل مع قواعدهم ومحيطهم الإقليمي ودول العالم التي تنتظر منهم أن يقروا قوانين لتعدد الحريات والانفتاح بشكل اكبر على العالم، يستند هؤلاء المفكرين على نقاط عدة لضرورة نجاح حركات الإسلاميين كسلطة مشترطين فيها:

1- عدم الانفراد بالسلطة والوصول الى لغة تفاهمية مع شركائهم الآخرين في الربيع العربي حتى التي لم تحصل على فرصة الفوز بالانتخابات، والعمل على تشكيل برنامج يحدد طبيعة الوضع الذي يرغبون بإنشائه والسير فيه مع الأخذ بنظر الاعتبار الوضع الدولي والإقليمي الجديد والمجتمع الحالي ومتطلباته.

2- إيجاد صيغة للتفاهم مع الأحزاب والمكونات الأخرى بتوجهاتها المختلفة والعمل على وضع برنامج سياسي واجتماعي مشترك يحترم مبادئ التعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة، والحريات العامة والخاصة.

3- صياغتهم برامج تستمد من الحرية والتنمية وحقوق الانسان ، لها القدرة على مواكبة روح العصر كحركات سلطة وليست معارضة، وبناء حكومات صحيحة المسار مستفيدين من أخطاء الحكومات السابقة.

4- وضع قراءة جديدة للتعامل مع الدول الغربية لا تنزع عن الإسلاميين شرعيتهم، وبنفس الوقت لا تضعهم في موضع الخنوع او التبعية بشكل يحفظ عنوانهم الأسمى وحرية شعوبهم وكرامة العيش لمواطنيهم واسترداد حقوقهم.

5- العمل على إصلاح ما فسد من جوانب الدولة والاجتماعية منها خصوصا، والتركيز على بناء الشخصية الإسلامية والإنسانية أولا كمفردة عليا دون التجاوز والانتقاص من باقي الأديان وبطريقة عقلية ومخطط لها، او كما يعبر المرجع الديني الراحل السيد محمد الحسيني الشيرازي (رحمه الله) في كتابه (فقه الاجتماع) حيث يقول في هذا الجانب (...الإصلاح يكون بالهندسة الاجتماعية، أي التخطيط الاجتماعي برسم خريطة عامة للبلاد في الحاضر، وخريطة أخرى للبلاد في المستقبل مما ينبغي أن تكون البلاد عليها)، ويؤكد الإمام الشيرازي، أن الإصلاح يجب أن يتحلى بالتجديد والمغايرة وهذا أهم شروط نجاحه.

6- القراءة الصحيحة لطبيعة المجتمع الجديد الذي سيشكلون فيه قوة أساسية وفاعلة، وعدم الاستخفاف بأي وجهة نظر و رأي مخالف او مؤالف على حد سواء فهذا يعبر عن مدى قدرتهم على الاحتواء والانفتاح.

7- العمل على إنشاء حكومات نظيفة السمعة يكون هدفها الأول رفعة صورة الإسلام وكرامة الإنسان وتقديم الخدمات ومدنية المجتمع وأمنه ومحاربة الفساد، فان أي تنازل عن هذا المطالب ستنزلق الأمور الى حكومات فاسدة لا تختلف كثيرا عما سبقتها من أنظمة دكتاتورية وان اختلفت في العناوين.

8- وضعهم لتصور عن آلية بناء دولة المؤسسات والمجتمع المدني بعيدا عن العسكرة والعنف ونبذ الإرهاب والتطرف والظهور بصورة الإسلام الحقيقي من صور العدالة والتسامح وقبول الآخر أيا كان صنفه وإشعار المواطن بالأمن وكرامة العيش التي طالما فقدها في الأزمنة الماضية.

فليس بخاف إن إسلاميي السلطة يعيشون اليوم صراعا كبيرا، فالتوفيق بين ما كانوا يرفعون من شعارات تصطدم اليوم بجدران كثيرة، والكثير من قواعدهم تريد منهم الاستمرار بنفس الشدة والتصلب والتشدد الديني فيما يرفض الكثير من فئات الشعوب التي باتوا يسيطرون على مقاليد الحكم فيها أي كلام عن هذا النوع من الحكم، ولاسيما وان اغلب تلك الشعوب متنوع القومية والطائفة والمذهب، وفيما لو قرروا الاعتدال والتعامل بطريقة أكثر ايجابية وهدوء وبخطاب غير منفعل مع وضعهم القادم فان قواعدهم وخصوصا التي صوتت لهم في الانتخابات ستنصرف عنهم بغير رجعة كونهم يعتبرون ذلك خيانة لما وعدتهم به حركاتهم الإسلامية من بناء دولة (الخلافة الراشدة)، وهذا مالا تسمح به لهم لا الظروف الإقليمية ولا الدولية فضلا عن الداخلية.

الحركات الإسلامية اليوم ورغم إنها تعيش ربيعها المنشود منذ قديم الزمان إلا إنها تعلم بأنها تتحرك ضمن وقت حرج وبفترات لن تدوم طويلا حتى ينتهي الطريق بها، فأما نجاح في بناء دولة المؤسسات والمجتمع المدني او أخفاق في آخر فرصة لاختبار السلطة.

 لذا فان الإسلاميين وحركاتهم السياسية يعيشون فترة واختبار عصيب في نفس الوقت، واجتيازه ليس صعبا ولكن يحتاج الى إذن واعية وعقلا متفتحا وسعة في الصدر وتعاطيا ايجابيا مع الآخرين.

  

عدنان الصالحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/14



كتابة تعليق لموضوع : ساعة الاختبار: ربيع العرب واسلاميو السلطة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علي مزهر شعبان
صفحة الكاتب :
  محمد علي مزهر شعبان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شلون يركب (حمادة)..؟!  : محمد الحسن

 استفتاءات بخصوص الشعائر الحسينية

 الى المظلوم الأول في العالم(9)  : عدنان السريح

 أعمال تخريبية بأبراج نقل الطاقة في جرف الصخر تتسبب بانقطاع الكهرباء عن كربلاء لثلاث أيام

 الشرعية الدستورية من يمثلها  : مهدي المولى

 العتبة العباسية تكرم الطلبة الأوائل على الجامعات والمعاهد العراقية  : موقع الكفيل

 تراجع عقود الذهب بفعل توجه المتعاملين للصناديق المقومة بالدولار

 هيأة النزاهة: الأموال التي تمَّ استردادها وأُوقِفَ هدرُها في منفذ الصفرة بلغت أكثر من مليار دينارٍ ونصف المليار  : هيأة النزاهة

 وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تناقش معالجة حالات الطلبة النازحين  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الديمقراطية لا تولد كاملة ولن تكتمل  : د . عبد الخالق حسين

 الصمت المدوي والسراج المنير  : ثائر الربيعي

 طالبت وزير الداخلية بالسماح للصحفيات بحمل السلاح مقدمة برامج إذاعية تتعرض للضرب في الشارع  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

  رئيس الوزراء بدأ يقلق .؟!  : حامد الحامدي

 تحت نظر قمة حركة عدم الانحياز ؟؟؟  : سعيد البدري

 هل بدأ استهداف الحشد العراقي؟  : سعود الساعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net