صفحة الكاتب : الشيخ عطشان الماجدي

ما بين بلعم بن باعوراء  والحيدري 
الشيخ عطشان الماجدي

(( واتل عليهم نبأ الذي اتيناه اياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين ))
مما عرفته البشرية ودرجت عليه منذ غابر الازمنة . واضحت سنة متداولة في ذاكرة الامم ، امورا وقضايا تأريخية ادركتها الشعوب على مر العصور ، وما كانت عليه الوقائع والأحداث  ليومها الحاضر في مختلف الميادين ، ولا سيما في مجال تحصيل العلوم المختلفة و منها الالهية ونحن نخصها هنا ، ولها مثالا سطر في القرآن الكريم  وهو بلعم بن باعوراء فجعله الباري عز وجل عنوانا لمن يسير على شاكلته . حيث ان هناك من كان مستقيما ذو ماض مشرف وعمرا حافلا  بالانجاز ثم انحرف  ، مستويا بالفكر والعقيدة والممارسات الاجتماعية ولكنه ضل سواء السبيل  ، ارتقى مصاف العلماء الاعلام ولعله يعد من كبرائهم  وبعدها مال عن طريق الحق متخذا مسالك الشيطان  ، و له الباع الطويل  في الصلاح وهداية الناس وخدمة الدين ، وفتن به من فتن ولكنه جنح وهوى ضالا مضلا ، ليس اشتباها لنجد له العذر ، و لا اخطاء رجع عنها ،  بل هوى النفس او حب الشهرة والظهور او حب المال الفرعوني او الحسد ، ولربما اجتمع منها ما اجتمع في نفسه فأنساه ذكر الرحمن متبعا لخطى الشيطان ، انما التباسا بعد ظهور وغموضا افقده الوضوح . وان كان عالما بارعا يشار اليه بالبنان ك (بلعم بن باعوراء)  و تأثير كبير بالانفس ، مطلوبا محبوبا ، وهذه زلة منه سبقتها زلات وفلتات و عثرات وكبوات و الامام علي (ع) يقول زلة العالم تفسد عوالم . وما تحدث به على مدى السنوات الاخيرة من تعد دون تردد  واباطيل لم يتحير في قذفها جزافا ،  واكاذيب لم يتلعثم في الصاقها ورميها كيفما شاء ، واستهجان وبصوت عال لا ارتباك فيه ، ارتاح لها الحاسدون واستبشر بها المتربصون ، وسخرية اضحكت ثاكلا وافرحت شامتا ،  مغالطات جمة بحق اهل البيت عليهم السلام ومذهبهم الشريف و اساطين المذهب وبعض الشعائر  وتبرئة يزيد اللعين ، حيث ابتهج لها الشقي ، وأقر ناظر الناصبي ورقص طربا لها اعداء المذهب  ، يمكننا القول بفساد عقيدته وهو من علماء السوء وقد ورد عن النبي عيسى (ع) : مثل علماء السوء مثل صخرة وقعت على فم النهر لا هي تشرب الماء ولا هي تترك الماء يخلص الى الزرع . لأن العالم يجب ان يتسم بالحكمة والصلاح والوقار والاعتدال والانتظام والاستقامة ، لا انه يخالف فعله قوله الدال على علمه  . قال الامام علي (ع ): كفى بالعالم جهلا ان ينافي علمه عمله .
ونحن نأسف للجهود التي بذلت من الحوزات العلمية واساتذتها عليه وعلى امثاله  وقد ضيع كل شيء . والامام علي(ع) قال: من اضاع علمه فقد التطم . وقد وقع بسببه من وقع بالتباس واختلاط بعد ان انحرف عن جادة الحق وحاد شططا واضل غيره فقد اغتروا اغترارا  او آنسوا به او وجدوه بوقا لأفكارهم الانحرافية ، فمنهم معاديا للإسلام ووجد متصديا من اهله ، ومنهم محاربا لأهل البيت عليهم السلام  ووجد من يطعن بهم وهو محسوب عليهم نسبا وانتماء ، ومنهم من يبطن الضغينة للعلماء فاصبح مجاهرا بسببه ، ومنهم وجد ضالته فيه في عدم اخراج الحقوق الشرعية  ، ومنهم غير ذلك  ... ونبينا محمد صلى الله عليه وآله يقول: انما اخاف عليكم كل منافق عليم يتكلم بالحكمة ويعمل بالجور . ونصيحتي لكل شخص طلبها او اراد النصيحة ان يتمسك بهدي المرجعية العليا حرسها الله تعالى بعينه التي لاتنام ومطيعا لها ولا يخالفها او يرد عليها ولا يشك بها بل يقوي موقفها ويساندها بكل ما يتمكن ففي ذلك النجاح والصلاح والهدى  .
مبتعدا عن علماء السوء الوارد بحقهم حديث النبي صلى الله عليه وآله : ويل لأمتي من علماء السوء .
 واليوم مرجعنا الاعلى الامام المفدى السيد السيستاني( مد ظله) لم نرَ  ولم  نسمع منه  كلمة او موقفا او فعلا يدلل على التشكيك او جعل الناس في المتاهات او رميهم في المطبات او الانحراف والشطط  ، بل كان ولازال (دام ظله) نبراسا ومنارا للهدى والايمان والالفة والاخوة والمحبة وافنى عمره الشريف في خدمة الناس مبتعدا عن حب الدنيا وزبرجها ، لا محاباة عنده ، ولا نزعة ترضي نفسه ، يحذر من الزيغ والانحدار ، ويوصي بالاعتدال والاستقامة ، ويرشد الى التعقل والطهارة ، همه هداية الناس ، وصلاح امرهم ، لا التواء في منهجه ، ولا زوغان في مسلكه . وهكذا تعلمنا الايام ان منهجية بلعم مستمرة مادام حب الدنيا في الصدور ، ويتبع مسلكه من يحب الظهور ، ويقتفي اثره المنحرفون ، ويحذو حذوه الضالون . و لنقرأ  قول الامام الباقر (ع ) : الاصل في ذلك بلعم ، ثم ضربه الله مثلا لكل مؤثر هواه على هوى الله من اهل القبلة .  ولأجل ذلك اخذنا من مصادر اسلامية اخرى  .

  

الشيخ عطشان الماجدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/10/24



كتابة تعليق لموضوع : ما بين بلعم بن باعوراء  والحيدري 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عبد المحسن ، في 2020/10/25 .

جزاكم الله شيخنا الجليل على هذا المقال ..
أنا من المتابعين للسيد الحيدري ومن المواكبين لحركته وتحوله من أداة نافعة للمذهب الى خنجر في قلب التشيع حتى أسعد العرعور وأمثاله ، والرد عليه وابطال سحره واجب العلماء لئلا تكون للجاهلين حجة في اتباعه… دمتم برعاية الله




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى المكي
صفحة الكاتب :
  مرتضى المكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net