صفحة الكاتب : كلنار صالح

الم يحن الوقت بعد لتحظى المرأة العراقية بما يليق بها من اهتمام ؟!
كلنار صالح

تهنئة خاصة وكبيرة لنساء العراق، بمناسبة يوم المرأة العالمي.. تهنئة وتحية تليق بحجم صبر هذه المرأة وصمودها الأسطوري ..
يركز الكثير من الكتّاب , في تناولهم لمشاكل المرأة على موضوع العنف والاضطهاد الأسري والاجتماعي ومواضيع أخرى مشابهة . حتى ليخيل للقارئ أن المرأة في العراق لا تعاني إلا من هذه المشاكل ! . والواقع إن المرأة العراقية عانت وما تزال من مشاكل كثيرة ومركبة - احدها العنف -، تضافر فيها العامل الاجتماعي مع السياسي.
فخلال العقود الأربعة الماضية عانت المرأة العراقية من فقدان الرجل كركن أساسي في بناء واستمرار أسرة سليمة، وذلك بسبب حروب النظام السابق المتتالية التي طحنت عدد لا يحصى من رجال البلد وشبابه. مما خلف آلاف الأرامل والأمهات الثكلى والأيتام، فسلط هذا الوضع عبئاً كبيراً على كاهل المرأة العراقية. حتى أصبحت تتوقع في كل لحظة فقدان الزوج أو الأخ أو الأب.ولان الكثير من النساء العراقيات لم يكنّ مهيآت لتحمل أعباء الأسرة خصوصا في الجانب الاقتصادي ، لذا عشن ظروف مادية ونفسية واجتماعية.صعبة
وخلال سنوات التسعينات عانى العراق من حصار اقتصادي خانق، اثر بشكل كبير وعميق على الأسرة العراقية، وبالأخص على المرأة وذلك لان الجزء الأكبر من المعاناة كان يقع على عاتقها. بعد إن وجد الكثير من الرجال أنفسهم بلا عمل أو مال ، مما اضطر الكثير من النساء العراقيات إلى الاشتغال في مهن بسيطة ومرهقة لا تتلائم مع أوضاعهن الاجتماعية أو التعليمية من اجل توفير لقمة العيش للأسرة. هذا الوضع أعاد المرأة العراقية التي قطعت أشواط كبير في تحقيق مكاسب لصالح قضايا المرأة، مثل خروجها للعمل والحصول على فرص متكافئة في التعليم والعمل، أعادها عقودا إلى الوراء. وساهم النظام السابق بشكل كبير في هذا التراجع من خلال إعادة إحياء وتشجيع العادات العشائرية التي عملت الدولة العراقية الحديثة حثيثا ومنذ بداية تكوينها من اجل تحجيمها، لما فيها من تضارب مع أسس الدولة القائمة على تسييد القانون المدني وحفظ حقوق الفرد وضمان وحماية حقوق المرأة في مجالات كثيرة.
فعادت جملة من المشاكل التي أخذت بالتراجع خلال فترة السبعينات وحتى منتصف الثمانيات، مثل حرمان البنت من الدراسة بسبب الظروف الاقتصادية، الزوج المبكر والزواج غير المتكافئ. رافق ذلك تراجع خطير في المستوى التعليمي والثقافي للمرأة. فالعزلة عما يجري في العالم من تطور التي فرضتها الظروف السياسية والاقتصادية على المجتمع العراقي أثرت على المرأة بشكل اكبر، بسبب طبيعة المجتمع العراقي الذي ينتظر من المرأة إن تكون المضحي الأول من اجل الأسرة ، فصار تعليم المرأة وتثقيفها وحتى العناية بصحتها فضلا عن حقوقها من الكماليات التي يجب التضحية بها في ظل تلك الظروف الصعبة. وكانت الحصيلة لهذه الفترة المظلمة تراجع عدد النساء المشتغلات في دوائر الدولة والقطاع الخاص بشكل كبير، كم هائل من المشاكل الاجتماعية التي راحت ضحيتها المرأة، قبول المرأة الزواج بمن لا يكافئها تحت ضغط الظروف المادية وبالتالي تزايد حالات الطلاق والتفكك الأسري، تدهور خطير في الجانب التعليمي والثقافي للمرأة ، وغيرها من المشاكل.
ثم جاءت التغييرات السياسية التي حصلت عام 2003، لتكشف عن مدى التخريب الذي أحدثته سياسة النظام السابق في واقع المرأة العراقية، فالمرأة كنت غائبة ومغيبة بشكل كامل في مجال السياسة فضلا عن مجالات الحياة الأخرى، كما لم يكن في العراق أي حركات نسوية تهتم بقضايا المرأة أو تعنى بالدفاع عن حقوقها.
كما إن اكتشاف البون الشاسع بين واقع المرأة العراقية الناتج عن أكثر من عشر سنوات من العزلة عن العالم وبين ما وصل إليه العالم من تطور علمي وثقافي، أصاب المرأة العراقية عموما والمتعلمة والمثقفة على الأخص بصدمة وتركها في حالة من التخبط ، فالأوضاع الاقتصادية والسياسية في العراق لم تتحسن بدرجة كافية بما يساعدها على تعويض ما فاتها، والعودة للمشاركة بشكل فاعل وقوي في بناء المجتمع، لكنها كانت تتأمل الكثير من التغيير الذي حدث
وجاءت احدث السنوات التي تلت عام 2003 لتخيب أملها وتضيف لمعاناتها الكثير، فأحداث العنف والتهجير والاختطاف ألقت بظلالها القاتمة على واقع المرأة، وكان من نتائجها ترمل عدد كبير جدا من النساء، وإجبار الكثير من الفتيات على ترك الدراسة بسبب أعمال التهجير أو خوفا عليهن من عمليات الاختطاف، إجبارهن على الزواج في سن مبكر، وغيرها من المشاكل.
واليوم تبرز مشكلة النساء الأرامل كمشكلة أساسية وكبيرة في المجتمع العراقي بسبب العدد الكبير من الأرامل الذي خلفته أحداث العنف التي حصلت في العراق، ترافقها مشكلة الأمية المستشرية بشكل كبير بين نساء المجتمعات الفقيرة إضافة إلى الأمية الثقافية التي تعاني منها المرأة عموما. وهذه المشاكل تحتاج إلى حل حقيقي وجذري وشامل تتكفل به الدولة العراقية، فالعدد الهائل من الأرامل ومعظمهن من الأميات يقمن ألان برعاية عدد هائل من الأطفال الأيتام الذين يعيشون في ظل حرمان وظروف اقتصادية وإنسانية صعبة. وإذا بقي هذا الجيل بدون اهتمام حقيقي فأنه سينتج لاحقا جيش من المتشردين والجانحين والأميين والعاطلين ممن اعتادوا على التسول أو العيش على الهبات !. ومع إن الكثير من المنظمات الدولية والمحلية والناشطين في مجال حقوق الإنسان والمرأة اشروا وبقوة إلى خطورة مشكلة الأرامل والأيتام في العراق إلا إن الدولة لم توليها حتى ألان الاهتمام الكافي ..
المرأة العراقية عانت كثيرا، ومن حقها إن تحظى اليوم باهتمام اكبر يعوضها وينتشلها من الواقع المرير الذي تعيشه، هي اليوم بحاجة إلى تعليم مدعوم يسد الطريق أمام الأسر التي تتحجج بالجانب المادي لحرمانها من هذا الحق، ويشجع من فاتتها فرصة التعليم بسبب الظروف المادية على العودة لمقاعد الدراسة. هي بحاجة إلى رعاية صحية تتناسب مع كم الإهمال الذي عانته خلال العقود الماضية، والى فرص عمل وتمكين اقتصادي حقيقي.
المرأة العراقية بحاجة ماسة إلى اهتمام كبير من قبل الدول ومنظمات المجتمع المدني والمجتمع عموما، بتثقيفها إضافة إلى تعليمها، فالثقافة هي الحصن الذي يحمي المرأة في مجتمع يتحجج بالخوف عليها لتبرير ظلمها، وهي حجر الزاوية الذي سيقوم عليه مجتمع متعافي من كل المشاكل والآفات الاجتماعية التي عانينا منها ومازلنا..

 

  

كلنار صالح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/08



كتابة تعليق لموضوع : الم يحن الوقت بعد لتحظى المرأة العراقية بما يليق بها من اهتمام ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم الخيكاني
صفحة الكاتب :
  ابراهيم الخيكاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الزلزال العراقي القادم  : هادي جلو مرعي

 مع وجدانيات الشاعرة العراقية زينب الخفاجي  : شاكر فريد حسن

 المباشرة بانتاج وتجهيز حصة شهر رمضان من مادة الطحين الصفر في محافظتي الديوانية والمثنى  : اعلام وزارة التجارة

 منفى  : نور صباح

 رئيس مجلس القضاء الأعلى يبحث مع السفير السويسري إعادة المطلوبين للقضاء العراقي  : مجلس القضاء الاعلى

 العمل تبحث آلية توحيد الجهود مع مجالس المحافظات لدعم مديريات واقسام العمل في المحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  لماذا تم تأسيس طبقية الرواتب في العراق؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 مطار بغداد الدولي يبذل جهودا كبيرة لإستيعاب الزخم الحاصل في حركة المسافرين والطائرات  : وزارة النقل

 وفود عالمية وشخصيات مرموقة تصل إلى العتبة العلوية المقدسة  : مجاهد منعثر منشد

 مدن مرئية  : عبد الحسين بريسم

 اسواق كركوك تغلق ابوابها لليوم الثاني على التوالي واسعار الوقود تسجل ارتفاعا كبيرا

 كاتب الوحي ليست منقبة  : سامي جواد كاظم

 كربلاء ستصبحين محجاً....وتصيرين كالهواء إنتشارا  : صالح المحنه

 العلاقات الثقافية تقيم ورشة فنية مشتركة لفنانين من إيران والعراق  : اعلام وزارة الثقافة

  فنّ ألكتابَة و آلخطابَة (1)  : عزيز الخزرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net