صفحة الكاتب : عزيز الدفاعي

( ثأر الله) .. و ( ثأر الوطن )
عزيز الدفاعي

 الحكاية:

في أقدس الأيام والدهور ...من الق احتضان النور للنور...يولد الفادي....يحمله جبريل بين ذراعيه شاهقا ويعصر المنديل عن وجهه ...فتفيض الكوثر ...سيدي يامهجة الرسول وسبطه وروحه ... في الموعد المحتوم ينحب النبي ..والوصي...والبتول ..تهبط الملائكة تصبغ أجنحتها بالسواد ...تحرس المولود إلى المذبح العظيم في بلادي ...ليولد الضمير... والغسق المذبوح.... ويفرح النخيل بالرطب والبشارة.. ياسيدي ياشهقة الرسالة....

وحين تنتهي حفلة الإعدام....تركع العقيلة ...وخلفها الخيام...تصارع النيران..تتضرع للعرش بان يتقبل منها الوليد و  القربان ..كأنها تذّكر السماء بالوعيد في لحظة رفرفة القلب عصفورا هاربا من قفص الضلوع الكسيرة ...ونوح يبحر في طوفان الدم خارج الجدود.

تبحث عن يقين بالقبول رغم كل الذبائح التي على القربان..... المغروسة شوكا مدى الأزل في عيون التخاذل ....فماذا سنقول نحن وماذا قدمنا لأوطاننا يا اخية الذبيح ونسائنا يلدن عند حاجز كونكريتي في ألكاظميه... أو في ظل دبابة تسد الطريق إلى مدينة الصدر بينما الأخريات يجهضن في زنزانة مهجورة في (ابو غريب) والبصرة تشيع حيدر الخباز.

أتذكرك سيدي وافتقدك لان اليوم هو ذكرى الولادة ... أول يوم في الطريق إلى المذبحة على ثرى وطننا الذي سيتخذ قرار ذبحه او بقائه تحت سقيفة البرلمان الذي داسوا على دستوره من كتبوه ..من يدعي بانه يعلم الشعب الديمقراطية على طريقه جفرسون  !!!!! ..

ونحن في انتظار طويل ..فهكذا اعتدت..وعلمتني امي البعيدة كلما عصفت بي ريح الآهات وتكالب الأفاقون واسودت الأفاق بلون الإسفلت وتوقف صرير أبواب الخلاص والأمل الموصدة :.تذكر مصيبة الحسين ياولدي فهي مفتاح الأرض والسماء ...هو السفينة... والوصي..
والشاهد.. والشفيع.. والإمام.. والعلم الوطني بكل نجومه..وأمير السلام والرحمة..ومشجب الحرية .

انحني إمام ضريحك... وبيننا ألاف الأميال ياابا عبد الله وأبكيك حتى في مولدك فتصور أي جرح تركته فينا .... لا اقرأ( مفاتيح الجنان) التي تمسكها  دون غيرك.المتذابحين على مفاتيح القصر الجمهوري... واشعر بالرهبة إمام قدسية وجهك البهي الذي لم تمحوه سنابك خيل الطغاة والفتاوى الأزلية ..والعروش التي ناصبتك العداء..ولازالت بينما قبابك الذهبية التي اتخذت شكل عمامتك السوداء تعلو حتى تخيلتها جزءا من سنا النبوة ودورة الأرض حول الشمس.وندم ادم بعد الخطيئة

وأشكو مع من تبقى كيف خان الخائنون.... رغم انك أصبحت يقينا خالدا في ضمائرنا ودستورا محفورا في قلوبنا يردد صدى صرختك الأزلية في تلك الظهيرة والتي لم تكن (موقفا توافقيا) بل قرارا  حديا قاطعا مثل نصال السيوف اليعربية التي نحرتك ..فتبت أيديهم ألاثمة بالأمس
واليوم سيدي ياابا عبد الله...

بك وحدك ياسيدي تباهى  الأحرار الذين يفاخرون بان بجيناتهم بعض من جراح الحسين وأهله وأصحابه متوسمين  رعاف الدماء التي تمطر على عروش الظالمين ...لان الذي ولد من رحم الزهراء يبعث اليوم في حليب كل علوية حرة وعراقية تأبى الضيم تمتلك قامة تعلو وتعلو حتى
تستحي عند قدمي العرش... لتصبح مظلوميتك التي حملوها زورا الى بغداد ملحا في الجراح ووجعا والقا في عيوننا ورمادا من تلك الجثث البريئة التي تفحمت على جسر ألائمه.حين انتصرت لحفيدك السجين قبل أيام ...

لان الحسين رغم انفهم وشهادات ميلادهم المزورة هو الحرف الأول في الثورية والشرف والسيادة.والعروبة .. ولان الحسين هو الفاروق بين الحق والباطل... وبين الشرف والسقوط.. وبين الوطنية والخيانة ..ولان الحسين داس بنعله على كل الخطوط الحمراء السياسية والسلطة غير ألقائمه على العدل  وحرم التوافق بين قاتليه وأنصاره فأصبح خالدا وعظيما ورائعا... فهل نحن ياسيدي لازلنا (سلما لمن سالمكم)...و(عدوا لمن عاداكم)؟ ..لعلني أخشى الإجابة في حضرتك ياامير السلام...وأنت تدري لماذا ..فأستر عورتنا السياسية سيدي!! .

أنت رمح هاشمي أقوى من كل الاباشي والقنابل العنقودية... ففيك ومنك تعلمنا النشيد الوطني.. ومعنى ان يكون للوطن سيادة وكرامة وقوة لا تكسرها كل مصفوفات القصف اليومي والخطاب المزور الترهيب وجحافل الاحتلال  ...ولان الحسين إلف إلف فيلق للفرسان  وفوهة للكلاشنكوف المجاهد الذي يزغرد بين أصابع عبد الصاحب دخيل وقلما بيد عز الدين سليم  لا مسدسا كاتما للصوت او عبوة إيرانية شديدة الانفجار..  ولان قطرة واحدة سالت من شرايين أصحابك المذبوحين غدرا تكفي لتشعل في ضمائرنا ووجداننا ورجولتنا كل هذه الثورات
والانقلابات والمظاهرات ...فهل لازلت فينا ؟

لذلك نحن أحرار فقط مادمنا نقف على رمال ألطف.بنيه الشهادة لا المنصب والثروة .رغم اننا اليوم قلة قليلة تقف بوجه الباطل وكلاب العسس المسعورة التي تحرس السادة النخب الجدد.. فتعالت جباهنا حين انحنت هامات المتخاذلين والغادرين والخونة وسماسرة العهر الوطني
الذين مزقوا راية العباس زورا ليدعي كل واحد منهم انه الوارث والوريث لعراقنا متناسين ان الفوج الهاشمي حمل راية أبي القاسم الذي فتح أمامنا أمصار الدنيا والأرض .باسم العدالة والقران الذي لم يميز بين عربي او أعجمي ..بين كردي او تركماني..الا بالتقوى
والعمل الصالح والصبر والمكابرة والصمود والشهادة.

 ياسيدي معك عرفنا وقرأنا معلقات الرجولة... وشممنا عطر النبوة واستحقاقات المشروعية وصك الوصاية والمعصومية قبل الحصانة البرلمانية لأنك البشارة الإلهية لذلك يحاولون تظليلنا بنزاهة بعض من يدعون أنهم  أحفادك او حمله بيرغك  في لعبتهم الانتخابية رغم انك لم تكن بائعا لصكوك الغفران .. متناسين إننا فهمنا الدرس جيدا لأنك الزعيم والخليفة والقائد الأوحد ..والقائد العام للقوات المسلحة عن جدارة ..

نصطفيك رغم عمائمهم وشهاداتهم  المزورة ووجوههم الملطخة بالسواد على شاشات الفضائيات ورغم انف مراكزهم السياسية والسيادية ومرجعياتهم الصامتة وكراسيهم الواقفة على أشلاء الضحايا المذبوحين ...لأنك ياسيدي صمام القلب ..والشريان الابهر..وبوابة الضمير والعفة
.واليسار الوطني..لأنك الفادي والمضحي الذي لم يطلب سلطانا أو ثمنا للشهادة وهو الوريث الشرعي لها بالنص   والبطولة بينما البعض ودون حياء يطالب بثمن ألعماله والسقوط الوطني والانحراف والخيانة.

وتفرط بي حمى اليأس الوطني ويجنح بي خيالي وأنت حدود جراحنا ياسيدي .. وإخوة لنا يذبحون برصاص السلطة في ألبصره لأنهم اشتكوا من لهيب الشمس وانقطاع الكهرباء  ,فأصرخ بأعلى صوتي في بيداء الوطن المستباح ..سيدي ياحسين ..سيدي ياحسين..يامقلة عيني ..وإحزاننا
..وشرفنا..وحدود جراحنا..وحدود أوطاننا ..ومأساتنا الأزلية ليتني كنت قطرة ماء  تروي عطشك ..وليتني كنت ظهرا تعتلي عموده الفقري لتخاطب من غابت ضمائرهم بالأمس واليوم لعلهم يفيقون ..وليتني ياسيدي كنت سعفة تطفئ بها الخيام المشتعلة ..   .

وليتني كنت ضمدا أداوي به بعض جراحك وما أكثرها ..وليتني كنت يدا ترفع يدي العباس لتعيدها الى كتفيه ..وليتني كنت قادرا ان أكون سيفا بيد نجلك علي الأكبر قبل ان يطعنه الأفاقون حين انحنى على نعله الذي هو اشرف من كل عروشهم وصولجاناتهم  الذهبية وأحزابهم  وتحالفاتهم ..بل لبتني كنت شمعة في عرس القاسم أضيء بها بيوت المهجرين قسرا .

ليتني ياسيدي كنت قادرا على الأقل ان أؤنس وحشتك في تلك الأمسية الطويلة التي لم تفارق بها علم الحرية والمجد الذي لم تورثه لأحد من هؤلاء الذين يدعون الوراثة ويتقاتلون من اجل البقاء السلطوي بينما أمه بأكملها تنتظر معجزه الوفاق الكاذب وصفقته القادمة التي ستكرر لعبه المحاصصه والتقاسم على حساب قوت الشعب وكرامته ومستقبله ...لابارادتهم.. بل باراده الآخرين رغم أنوفهم ...لأنهم عبيد وليسوا أحرارا..عبيد السلطة لأغير..  .فأين هم منك ياسيدي أمير الكرامة والعنفوان .   

يا لعظمتك سيدي حين بقيت وحيدا عندما تهاوت قامات الإبطال من حولك صرعا على ثرى الوطن برماح المرتزقة ونصالهم وسيوفهم المشحوذة بالحقد والتخاذل والطائفية..حين تزاحم العسكر لنيل جائزة السلطة الغاشمة ..وحين تخاذل الناخبون والمبايعون والمعارضون بالامس ليتحول الحبل الذي سحلوا به ابن عمك وسفيرك الى مشنقة سيتدلى منها  كل رقاب الطغاة وباعة الضمائر وسفراء مملكة العهر السياسي على أعمدة الضوء المزروعة على أرصفة الوطن الغارق بالظلام تحت جداريه جواد سليم....

وليكون دمك سيدي زلزالا أزليا يضرب  الباطل وعروشه متى توهم انه استقام واستقر....وتيزابا يحرق شفاه المظليين ومزوري الحدود ومبرري المذابح وتقطيع أوصال الأوطان بمسميات عاهرة ساقطة في معجم السياسة القذرة بطبعته القديمة والجديدة .

ولأنك علمتنا ان الوطن لايصان الا بالدماء ولا تعلوا قامات نخيله الا بالتسامح والبطولة والإباء... اركب معنا ياسيدي سفينة النضال وأبحر بها في يم من دموع التهجد فلقد أصبحنا وحيدين في بغداد مثل صالح في ثمود .. نريد ان نستظل بقداسة طلعتك البهية... ياجرحنا الأزلي... يامن  أشعلت في قلوب المساومين نار الخوف وأرقت عيونهم وأنت ذبيح على مدى الدهر ... ..يامن اختصرت الرجولة في جلجلة المستضعفين وصحفهم ونبالهم ونبلهم وشرفهم  وغوغائيتهم.

ابحث عنك ياسيدي مع ملايين المخدوعين والفقراء والضائعين... فلا أجدك... بعد ان أصبحنا تائهين في صحراء الربع الخالي مع هارون وما تبقى من أل يعقوب... مجردين من الوطن والهوية والجواز والزاد بلا بوصله او خارطة طريق  ... ولا إرادة... حتى بلا خيام او مأوى ,مثل زورق تائه بلا شراع او مجداف يهبط في لجاجة البحر ولا نملك سوى أصابعنا التي غسلناها في نهر العلقمي من أكذوبة حبر الانتخابات والتصويت على الدستور والشراكة القديمة و الجديدة .

نتقيأ الشعارات ونحرق صور هؤلاء الذي أوهمونا بالفردوس على أنقاض الدكتاتورية لنكتشف انه الجحيم بعينه ولاستبداد ذاته وان غير  قناعه .... ولم يعد إمامنا سوى الرهان على قادة انتفاضه الشعب الأعزل ومن ضريحك هذه المرة علنا نعود إلى جادة السواء... ساعدنا
سيدي بدليل يوصلنا الى خيامك الموحشة الحزينة المحترقة في ظلمة الليل بعد إن فقدنا سراج المبادئ الذي انطفأ حين نفذ منه النفط الأبيض والأسود وامتطينا عنقاء الغرباء بذرائعية السقوط المدوي.

والسماء ملبدة بالغيوم والحمائم تحتمي بقبتك الذهبية ..وعقارب الساعة تلدغ جباهنا..فلا نستفيق بعد ان اعتدنا على دوي أزيز الطائرات وسرفيات الدبابات وبساطيل العسكر وهي تدوس كل يوم على جباهنا و شرفنا وعلى الوديعة الغنيمة..الأرض ..والعرض..والهوية..والمبادئ
والناموس.

كيف لا ونحن نبصر انحسار معسكر الحق لحواسم الباطل... وتطأ إقدام المخصيين وسود الضمائر والوجوه والقلوب المتفاخرين بعمالتهم لأجهزة المخابرات الأجنبية قصر الإمارة بينما أهلي يذبحون كل يوم في كركوك وبغداد والبصرة وديالى ويهجر النصارى الذين كانوا بعض من أصحابك إمام عدسات الفضائيات ويصبح دمهم ولحمهم حبرا للإعلام في بث مباشر منذ سبع  سنوات دون أي حياء او خجل ... بينما ينتظر ابناء الوطن الواحد انتشار قوات الحرس الوطني والبيشمركه والأمريكيين في المناطق المتنازع عليها ..فهل نحن دوله أم فطيسه تنهش فيها
الضباع ويساوم عليها بعض  من الذين تستروا بقميص الحسين بالأمس ؟؟؟؟  .

 ونحن نعوي  ياسيدي...  نعوي  دون ان يسمع احد عويلنا وبكائنا... بل بكاء السماء ونواحها علينا مثل نفس البكاء السماوي على الرماح ألاثمة التي حملت رأسك سيدي في تلك الظهيرة الكربلائية بينما يصر الساسة الجدد الفائزون في الانتخابات ورثة سلطة وقصور الجنرالات  إتباع القائد  الضرورة الذي أورث لعنته للآخرين على التعامل معنا كورقة قمار في لعبة السياسة الدولية ومهزلة الرئاسات الثلاث وبورصات السلطة والعمالة والقرار الدولي  التي  تنظر ألينا فقط  كفائض حضاري لابد من التخلص منه بل تريد محونا تماما من خارطة الوجود والإبداع والإنسانية والشرف.. لأنهم بعد إن صادروا منا كل شي .....يريدون ان يسرقوا منا الحسين!!!!!!

استحلفك بالله ياسيدي ياابا عبد الله ...ياسيدي وملاكي وشهيدي ..رد  عليهم ..أنقذنا ..انهض مع العباس قمر بني هاشم .....فداك دمي وروحي....فنحن أصبحنا محاصرين بالطغاة والخونة والذين يريدون تمزيق خارطة الوطن باسم الاستحقاقات الاثنية والطائفية وتطبيق
المادة 140  (ألمقدسه) من الدستور الذي انتهكوه مرارا ولفضوه كالعاهرة  ما دام لايلبي غرائزهم ....

ماعدنا نفرق بين أصحابك وغادريك بعد ان لبس الكثيرين قناع النزاهة  والعفة الوطنية......أنقذنا ياسيدي ..نريد ان نسقط معك مخضبين بالزهو والبطولة لا ان تتعفن أشلائنا دون جدوى في ثلاجات الطب العدلي .او في المنافي والملاجئ وا لملاذات غير الامنه .. أيها الحر الرياحي ..يامن بايعناك ممثلا عن توبتنا  في البرلمان واصطفيناك مثلا وجذوه اقنع مولاك ان يعاود صولته.. لا صولة الفرسان على العزل ومعارضي الأمس وحملة الأكفان في زمن الطاغوت الأكبر حين كان السادة المحترمون في حضره السلطان او موائد الغزاة خارج الحدود.... نريد ان نموت معك سيدي في هذا الوطن المنهوب المستباح نفطه ...وإرادته..... وقراره... .

نريد ان نموت معك شامخين ....رجالا وتساءا وأطفالا..لا برميل نفط بخست أسعاره او رصيداَ انتخابيا او مساومة في مبغى السياسة في المنطقة الخضراء.او دول الجوار ياسيدي يامولاي ..احتضن أشلائنا التي تناثرت في وطن الظلام.... لربما يكون لنا ياسيدي الحسين بعض من مجدك السماوي ...ويكون لنا أحفاد يثارون لنا.. ..  ..ولو طال الزمان ..


يا ثار الله وثار الوطن .

السلام على الحسين ...يوم ولد ..ويوم استشهد ..ويوم يبعث حيا .

 د . عزيز الدفاعي

[email protected]

 

بخارست

  

عزيز الدفاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/07/18



كتابة تعليق لموضوع : ( ثأر الله) .. و ( ثأر الوطن )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الدمناتي
صفحة الكاتب :
  احمد الدمناتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تسقط بلدية النجف  : عبد الزهره الطالقاني

  ندوات ثقافية في العراق توثق الجهد المعرفي للموسوعة الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

 وزير الداخلية يأمر دوائر الدفاع المدني وجميع الدوائر الخدمية المرتبطة بالوزارة بالمباشرة بأعمالها  : وزارة الداخلية العراقية

 تصريح صادر عن الناطق الرسمي لقيادة عمليات بغداد

 العبادي: نسعى لتجاوز أزمة أسعار النفط والحرب على داعش والسير بالطريق الصحيح

 الزهراء عليها السلام ميزان الصحبة و الصحابة  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 الفتنة التي يحار فيها الحليم  : فطرس الموسوي

 المرجع الحكيم : ندعو الهيئات التعليمية إلى تثقيف الناشئة دينياً وعقائدياً

 مركز الثقافة الاسرية ومرتكزات ثقافة التنامي الاسري  : افياء الحسيني

 تحذير أممي من العنف .. وتفريق متظاهرين حاولوا الدخول للخضراء

 مرة اخرى البطاقة التموينية  : ماجد زيدان الربيعي

 وكالة: شركة النفط الوطنية الإيرانية تفتح مكتبا في العراق

 حمادة  : جيلان زيدان

 صدى الروضتين العدد ( 328 )  : صدى الروضتين

 الثورة هي الحل  : زكية المزوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net