صفحة الكاتب : محمد الكوفي

انطلاق المسيرة العاشورائية للجالية المسلمة الشيعية المقيمة في السويد استذكارا لأربعينية الإمام الحسين{عَلَيـْهِ السَّلامُ}، 
محمد الكوفي

خاص كتابات في الميزان : 
انطلقت وعلي بركة الله تعالي مسيرة الإباء السنوية الحاشدة مساء هذا اليوم السبت  

،الموافق 3  - تشرين الأول /10/2020م، 16صفر، 1442هــ وذلك من ساحة غوستاف آدولف في وسط مدينة مالمو - جنوب السويد، 

قوله تعالى: {"ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ"  { الحج، الآية 32}. {رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا{البقرة: 286}.  

مسيرة الأربعين عنوان يطلق على تظاهرة شيعية ينطلق خلالها ملايين من الشيعة باتجاه كربلاء لزيارة الحسين بن علي بن أبي طالب في العشرين من صفر من كل عام حيث يتقاطر الشيعة من شتّى المدن والقرى العراقية تشاركهم في ذلك الوفود الكثيرة من أتباع مدرسة أهل البيت من شتّى البلدان كإيران والبحرين والكويت ولبنان وباكستان و...، ويعتبر أكبر تجمع بشري سنوي وأضخم مسيرة راجلة في العالم. 

ختام المسيرة الولائية العاشورائية للجالية المسلمة الشيعية المقيمة في السويد انتهى في شارع الجمعيات بالقرب من مصلى الإمام الحسين {؏} حيث كان هنا وجبات غذائية مهيأة للتوزيع على جميع الأخوة المتواجدين هناك قرب وسائل النقل السيارات التي تحمل المواد الغذاءية المتنوعة من بركات الأمام أبي عبدالله الحسين {عَلَيـْهِ السَّلامُ}، 

المشاركين في المسيرة العاشورائية كان عددهم يمكن اكثر من العدد الذي متفق عليه  خمسين شخصا من النساء والرجال من كلا الجنسين ملتزمين بشروط الصحة في مدينة مالمو- جنوب السويد " متابعين لإرشادات المتفق عليها مع مركز الشرطة المحلية. 

الجميع كانوا يرددون هتافات حسينية تمجد عظمة ومكانة أبي الأحرار الإمام الحسين {عَلَيـْهِ السَّلامُ}، وتشدوا بعبارات حول معركة الطف الخالدة مستذكرين التضحيات الجسيمة لسيد الشهداء أبي الأحرار وأهل بيته واصحابه الكرام {عَلَيـْهِم السَّلامُ}، 

هذه المسيرة الولائية المشرف عليها خادم الحسين الحاج الأخ المؤمن الحسيني أبو زهراء الحمزاوي 

 الإخوةَ المُسَيَّرين المسيرة الولائية هم الحاج باسم السلطاني" والحاج أبو ترتيل الزهيري" والسيد نجم الذبحاوي" والحاج أياد فاضل أبو زهراء" والسيد مهند الحلو" وفاضل السماوي" أبو عباس" والحاج علي الجريسي" والحاج حيدر السماوي" الخطاط "وجاسم العنوز" "والحاج صادق زاهي" وحسين الربيعي أبو فاطمة الزهراء " وحسين الشمري" وغيرهم كما وشارك في هذه المسيرة في هذا العام لكن تحيط بنا مرض الكورونا وأعراضه " وهناك كان خارج الخط جمع من الأخوة والأخوات الموالين ومن وفي مقدمتهم سماحة الشيخين عزيز أئمة الجمعة والجماعة في مدينة مالمو – جنوب السويج" كل من أبو حوراء البصري و سامي أبو حوراء. 

* * * * * * « 1 » * * * * * * 

انطلقت في مدينة مالمو السويدية مسيرة ولائية للجالية المسلمة بمناسبة ذكرى أربعينية الإمام الحسين ابن علي {عَلَيـْهِ السَّلامُ} أطلق عليها مســيرة الإباء تعظيماٌ لعزة الدين الإسلامي العظيم ولأحياء شعائر الله سبحانه وتعالى شأنه وأحياء لأمر اهل البيت {عَلَيـْهِم السَّلامُ}، 

* * * * * * « 2 » * * * * * * 

بــــــــــــــِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيــــــــــــــمِ 

آية التطهير : إن آية التطهير هي قول الله تبارك وتعالى " إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا 33 } الأحزاب ،.. إن أهل البيت هم علي وفاطمة والحسن والحسين بدلالة حديث الكساء ! ما هو حديث الكساء ,قال الإمام الصادق {عَلَيـْهِ السَّلامُ}، شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا يحزنون لحزننا ويفرحون لفرحنا }، الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحدا إلا الله وكفى بالله حسيبا} التفسير : 39 – الذين يُبلِّغون إلى الناس رسالات الله كما أنزلها، ويخافونه ولا يخافون أحدا سواه، وكفى أن يكون الله هو الرقيب المحاسب{ رواية ابن عباس قوله { صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ}، 

الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة، من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني} الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين وأصحابه المنتجبين . 

* * * * * * « 3 » * * * * * * 

أهداف المسيرة الحسينية: تجديد العهد نعم في كل عام تتجدد ذكرى مسيرة الإباء المسيرة الكبرى التي تنظمها الجالية الشيعية المسلمة وستظل كذلك للأبد مسيرة لا يمكن محو أثارها ولا حتى ذكرها الخالدة وإطفاء نورها الوهاج الهادي من ضمير الإنسانية صرخة حق ضد الباطل لا يمكن لنعيق الظلم إخراسها أو النيل منها. ثورة الإباء يحكى عن مسيرة الحسين{عَلَيـْهِ السَّلامُ}، 

* * * * * * « 4 » * * * * * * 

الإمام الحسين {عَلَيـْهِ السَّلامُ}: أكثر الأسماء عذوبةً في النطق ورنةً في الأسماع، ووقعاً في النفوس، وعنفواناً في الضمائر. فهو يرمز إلى معاني الإباء والشرف والبطولة والفداء والتضحية والذود دون مبادئ الخير والحق والعدل والحرية، لان ثورة الحسين {؏} تجسد قيم ودروس باقية على مرة العصور والأزمان . الثورة ضد الطغاة والغزاة المستبدين في كل العصور 

* * * * * * « 5 » * * * * * * 

انطلقت تظاهرة مسيرة لإباء في السويد إستذكاراً لأربعينية الإمام الحسين{عَلَيـْهِ السَّلامُ} من ساحة غوستاف آدولف في وسط مدينة مالمو - جنوب السويد، وذألك بمناسبة إحياء فاجعة كربلاء الدامية يوم ألطف وذكرى مرورا بأربعينية الإمام الحسين ابن علي {عَلَيـْهِ السَّلامُ}  

الكل يرتدي الزى الإسلامي الحزين رجالً ونسأن وهوا ألون الأسود تعبيراٌ عن حزنهم والألم الذي يراودهم في هذه المسيرة العاشورائية الحزينة التي ستبقى خالدة في سجل التاريخ، 

 

عدد المسيرة كانت حسب الاتفاق مع الشرطة المحلية ضمت المؤمنين والمؤمنات عشاق نهج الحق وصراطه المستقيم والكل يهتفون بشعارات إسلامية موحدة بحته ضد القتل والظلم والتنكيل ويشجبون الظلم والتعدي التي وقعة في كربلاء المقدسة التي راح ضحيتها الإمام الحسين ابن علي أبالشهداء الأحرار ونخبة من ذريت النبي محمد الرسول الله { صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ} 

و صحابته الغر الميامين، أمناء دعوته، {عَلَيْهِم السَّلامُ}، 

 

وهم يهتفون بشعارات حسينية مواليه منادين لبيك ياحسين .لبيك ياحسين. لبيك ياحسين. 

 

من أعماق قلوبهم وهتافاتهم كانت ما تزال في تصاعد مستمر. موحدة حاملين ألافتات المعبرة عن عمق الفاجعة المؤلمة وكانوا متجهين إلى شارع الجمعيات كان هدف الجميع هوا لله ودین الحق الولاء للحسين خالصاٌ الله}. وطافت الشوارع الرئيسية في مدينة مالمو معبرة عن تجديد العهد والبيعة للإمام الحسين {عَلَيْهِ السَّلامُ}، وقد رفعت شعارات حسينية وصدحت الحناجر بأهازيج و ردات حسينية معلنة ولاءها للإمام للحسين{عَلَيْهِ السَّلامُ}، 

* * * * * * « 6 » * * * * * * 

والمضي على دربه ونهجه السليم الذي رسمه لنا أمامنا الفذ وانطلاقا من حبنا للإسلام وولائنا لآل البيت {عَلَيْهِم السَّلامُ}، من مئات الحناجر الفتية القوية تصرخ يا حسين يا حسين كلهم كانوا من محبي أهل البيت وعشاق الحسین{عَلَيْهِ السَّلامُ}، بذألك كانوا يستذكرون أربعينية الإمام الحسين {عَلَيْهِم السَّلامُ}، والجماهير الحاشدة أصواتهم تدوي في السماء فی وسط الساحة الكبيرة في مدينة مالمو / جنوب السويد عصر يوم السبت 03 / 10 وهيه تظاهرة ضمت الجالية المسلمة بمناسبة ذكرى إحياء أربعينية الإمام الحسين ابن علي {عَلَيْهِ السَّلامُ}، الذي يصادف هذا الأسبوع حيث يمرا ربعين يوما على  استشهاد الأمام الحسين {عَلَيْهِ السَّلامُ}، وقتل من معه وأبناء عمومته وأصحابه وسبي عياله بأمر من يزيد ابن معاوية ابن أبي سفيان{ الأموي} . 

* * * * * * « 7 » * * * * * * 

لسبب حقدهم الدفين لأبي تراب. لذا من واجبنا الديني والشرعي شاركنا ونشارك في مثلي هذه الشعيرة وان كانت غير موعده ولأكن شعيرة إسلامية وجمهور من الإخوة العراقيين المؤمنين الملتزمين بعقيدتهم القيمة ودينهم الإسلامي الحبيب كما وشارك معنا عدداٌ ليس بقليل من أصحاب المذاهب الإسلامية والأديان المختلفة من كافة المشارب والأطياف من الأخوة المسلمين الشيعة وأبناء السنة العراقيين واللبنانيين والإيرانيين والباكستانيين والأكراد والأتراك وغيرهم من الجاليات المسلمة ممن يقيم في مدينة مالمو ونواحيها. وذالك على الجانبين الشارع أثناء المسير،  

كما و طافت الشوارع الرئيسية في المدينة معبرة عن تجديد العهد والبيعة للإمام الحسين{عَلَيْهِ السَّلامُ}، 

* * * * * * « 8 » * * * * * * 

وقد رفعت شعارات حسينية وصدحت الحناجر بأهازيج و ردأت حسينية ولاءها للإمام للحسين {عَلَيْهِ السَّلامُ}، وترسيخها في نفوس الأجيال التي من أجلها ضحى ونحن إذ نمضي على النهج الذي رسمه لنا الحسين وذريته من أهل البيت النبوة {عَلَيْهِم السَّلامُ}، 

* * * * * * « 9 » * * * * * * 

وفي أثناء المسيرة كان بعض الشباب والشابات قد وقفوا على جانبي المسيرة وقاموا بتوزيع بيان المسيرة باللغة السويدية وكان موقف مهم للغاية وهوا توزيع بيان المسيرة باللغة السويدية كما أجابوا عن كافة الأسئلة التي وجهت أليهم من قبل المارة وعن سبب المسيرة وهدفها وعن شخصية الإمام الحسين {عَلَيْهِ السَّلامُ} حيث قام الشباب بشرح مختصر مفيد عن ثورة الإمام الحسين وسيرته الذاتية {عَلَيْهِ السَّلامُ} التي قامت من اجل الحرية والكرامة لعموم البشر . 

* * * * * * « 10» * * * * * * 

بعـد الانتهاء المسيرة الارتجالية قراءة سورة الـفاـتحة على. أرواح الطيـبة لشهـداء الإسـلام ومراجـع الـدين وخـدام الحسين ابن علي{عَلَيْهِ السَّلامُ} وشهداء العراق رحمهم الله، 

* * * * * * « 11 » * * * * * * 

بعدها تناولوا وجبت الغذاء على سفرة الإمام الحسين ابن علي {عَلَيْهِ السَّلامُ} على ثواب أبو الأحرار من مختلف الأغذية والمأكولات، من الإخوة المتبرعين، 

* * * * * * « 13 » * * * * * * 

الفاكهة على اختلاف أنواعها وألوانها، لتستفيد الإخوة من الفيتامينات والمعادن المتنوعة التي فيها للثواب، 

وتوجهت المسيرة إلى مصلى الإمام الحسين {عَلَيْهِ السَّلامُ}، 

* * * * * * « 14 » * * * * * * 

في شارع الجمعيات". أقاموا الصلاة المغرب والعشاء – بإمامة الشيخ أبو نور السماوي . 

* * * * * * « 15 » * * * * * * 

المتبرعون: لمسيرة الاباء من أكل وطعام وفواكه – 

الأخ الحاج أبو زهراء الحمزاوي المسؤل عن المسيرة الإباء مع التعاون مع مصلى الإمام الحسين {عَلَيْهِ السَّلامُ} 

* * * * * * « 16 » * * * * * * 

عرفت قبائل العربية بشهرتها في الكرم والضيافة وهي صفة ملازمة لهم وصارت لهم شهرة ووساماً لكرمهم. والضيافة عادة عربية منحدرة سلوكاً وفي الوعي الجمعي عند العرب 

وإكرام الضيف صفة لازمت العرب وهي ركن من أركان العادات العربية المتوارثة والتقاليد العريقة. 

وإكرام الضيف طبع وسلوك متأصل من الخصال العربية قد جبل عليها العرب منذ أقدم العصور ويضرب المثل كرماً لحاتم الطائي وإفراطه في الكرم الذي عرف به شهرة 

وقد قالت العرب عن الضيف: {أمير إذا اقبل وإذا جلس أسير وإذا قام وأرتحل شاعر} وإكرام الضيف هي حق للضيف النازل على صاحب الدار {المضيف} حتى لوكأن عدوا طالما حل ونزل الدار فهوا امن على نفسه وماله فكيف اذا تناول الطعام والشراب؟ وهذه من سجايا العرب قديماً وتوارثها الابناء عن الاجداد. 

والضيف أطلقت العرب عليه إسماً : {إمسير} وصاحب الدار: {إمعزب} 

* * * * * * « 17 » * * * * * * 

حقوق الضيف : هكذا هو الكرم العربي الأصيل متجسداً بالأبناء والأحفاد توارثا من الأسلاف هذه العادة الكريمة رغم تبدل الحياة والركون لحياة المدينة المعاصرة لكن الخصال العربية بحمد الله لم تزل قائمة ليس عند أبناء قبائل الشيعة فقط " بل عند أبناء العرب عموماً في العراق من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب من البصرة إلى مدينة كربلاء وباقي المحافظات من بداية محرم الحرام إلى نهايته وهذا بفضل الله تعالى عامرة الديار بأهلها وحمداً لله تعالى على نعمائه علينا اننا عربا وان نكن عرباً وعرباً. 

* * * * * * « 18 » * * * * * * 

وفي الختام تضرع الجميع للباري عز وجل أن يحفظ العراق وأهله من يد الإرهاب الداخلي والدولي البغيض ويحفظ جميع الطوائف الإسلامية في العراق والعالم الإسلامي من مثل هذه الحوادث الإجرامية وكل سوء ومكروه وان يبعد عنهم شر الأشرار وكيد الفجار. 

* * * * * * « 19 » * * * * * * 

نرى في كل مناسبة تطل علينا يقف الپوليس في حمايتنا أثناء المسيرة ونشكرهم على هذا العمل الإنساني . 

  

محمد الكوفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/10/04


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السيرة الذاتية الشاعر الحسيني الخالد الحاج كاظم منظور الكربلائي {طيب الله ثراه}   (ثقافات)

    • إطلالةٌ على ذكرى حزينة و مؤلمة ألا وهي مناسبة استشهاد السيد إبراهيم بن الحسن المثنى ابن الإمام الحسن المجتبى {عَلَيـْهِ السَّلامُ}، ويلقّب بـ{الغمر}  (المقالات)

    • إطلالة مشرقة في يوم ذكرى مولد فخر الكائنات رسول الإسلام محمد بن عبد الله {صَلَّى ٱللّٰهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ }  (المقالات)

    • عيد الغدير فرصة لتجديد العهد مع الإمام وولي العالم -   (المقالات)

    • ليالي حزينة ومؤلمة جدًا. تطل على محراب مسجد الكوفة بمناسبة ذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : انطلاق المسيرة العاشورائية للجالية المسلمة الشيعية المقيمة في السويد استذكارا لأربعينية الإمام الحسين{عَلَيـْهِ السَّلامُ}، 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره

 
علّق حاج فلاح العلي ، على المأتم الحسيني واثره بالنهضة الحسينية .. 2 - للكاتب عزيز الفتلاوي : السلام عليكم ... موضوع جميل ومهم واشكر الأخ الكاتب، إلا أنه يفتقر إلى المصادر !!! فليت الأخ الكاتب يضمن بحثه بمصادر المعلومات وإلا لا يمكن الاعتماد على الروايات المرسلة دون مصدر. وشكراً

 
علّق نجاح العطية الربيعي ، على مع الإخوان  - للكاتب صالح احمد الورداني : الى الكاتب صالح الورداني اتق الله فيما تكتب ولا تبخس الناس اشياءهم الاخ الكاتب صالح الورداني السلام عليكم اود التنبيه الى ان ما ذكرته في مقالك السردي ومقتطفات من تاريخ الاخوان المسلمين هو تاريخ سلط عليه الضوء الكثير من الكتاب والباحثين والمحللين لكنني احب التنبيه الى ان ماذكرته عن العلاقة الحميمة بين الاخوان والجمهورية الاسلامية ليس صحيحا وقد جاء في مقالك هذا النص (وعلى الرغم من تأريخهم الأسود احتضنتهم الجمهورية الإسلامية.. وهى لا تزال تحترمهم وتقدسهم .. وهو موقف حزب الله اللبنانى بالتبعية أيضاً.. وتلك هى مقتضيات السياسة التي تقوم على المصالح وتدوس القيم)!!!!؟؟؟ ان هذا الكلام يجافي الحقائق على الارض ومردود عليك فكن امينا وانت تكتب فانت مسؤول عن كل حرف تقوله يوم القيامة فكن منصفا فيما تقول (وقفوهم انهم مسؤولون) صدق الله العلي العظيم فالجمهورية الاسلامية لم تداهن الاخوان المسلمين في اخطاءهم الجسيمة ولا بررت لهم انحراف حركتهم بل انها سعت الى توثيق علاقتها ببعض الشخصيات التي خرجت من صفوف حركة الاخوان الذين قطعوا علاقتهم بالحركة بعد ان فضحوا انحرافاتها واخطاءها وتوجهاتها وعلاقتها المشبوهة بامريكا وال سعود وحتى ان حزب الله حين ابقى على علاقته بحركة حماس المحسوبة على الاخوان انما فعل ذلك من اجل ديمومة مقاومة العدو الصهيوني الغاصب ومن اجل استمرار حركات المقاومة في تصديها للكيان الغاصب رغم انه قد صارح وحذر حركة حماس باخطاءها واستنكر سلوكياتها المنحرفة حين وقفت مع الجماعات التكفيرية الداعشية المسلحة في سوريا ابان تصدير الفوضى والخريف العربي الى سوريا وجمد علاقته بالكثير من قياداتها وحذرها من مغبة الاندماج في هذا المشروع الارهابي الغربي الكبير لحرف اتجاه البوصلة وقلبها الى سوريا بدلا من الاتجاه الصحيح نحو القدس وفلسطين وقد استمرت بعدها العلاقات مع حماس بعد رجوعها عن انحرافها فعن اي تقديس من قبل ايران لحركة الاخوان المجرمين تتحدث وهل ان مصلحة الاسلام العليا في نظرك تحولت الى مصالح سياسية تعلو فوق التوجهات الشرعية وايران وحزب الله وكما يعرف الصديق والعدو تعمل على جمع كلمة المسلمين والعرب وتحارب زرع الفتنة بينهم لا سيما حركات المقاومة الاسلامية في فلسطين وانت تعرف جيدا مدى حرص الجمهورية الاسلامية على الثوابت الاسلامية وبعدها وحرصها الشديد عن الدخول في تيار المصالح السياسية الضيقة وانه لا شيء يعلو عند ايران الاسلام والعزة والكرامة فوق مصلحة الاسلام والشعوب العربية والاسلامية بل وكل الشعوب الحرة في العالم ووفق تجاه البوصلة الصحيح نحو تحرير فلسطين والقدس ووحدة كلمة العرب والمسلمين وان اتهامك لايران بانها تقدس الاخوان المجرمين وتحتضنهم وترعاهم فيه تزييف وتحريف للواقع الميداني والتاريخي (ولا تبخسوا الناس أشياءهم) فاطلب منك توخي الدقة فيما تكتب لان الله والرسول والتاريخ عليك رقيب واياك ان تشوه الوجه الناصع لسياسة الجمهورية الاسلامية فهي دولة تديرها المؤسسات التي تتحكم فيها عقول الفقهاء والباحثين والمتخصصين وليست خاضعة لاهواء وشهوات النفوس المريضة والجاهلة والسطحية وكذلك حزب الله الذي يدافع بكل قوته عن الوجود العربي والاسلامي في منطقتنا وهو كما يعرف الجميع يشكل رأس الحربة في الدفاع عن مظلومية شعوبنا العربية والاسلامية ويدفع الاثمان في خطه الثابت وتمسكه باتجاه البوصلة الصحيح وسعيه السديد لعزة العرب والمسلمين فاتق الله فيما تكتبه عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله تاج راس المقاومة وفارسها الاشم في العالم اجمع اللهم اني بلغت اللهم اشهد واتمنى ان يقوي الله بصيرتك وان يجعلك من الذين لا يخسرون الميزان (واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان) صدق الله العلي العظيم والسلام عليكم الباحث نجاح العطية الربيعي

 
علّق محمد حمزة العذاري ، على شخصيات رمضانية حلّية : الشهيد السعيد الشيخ محمد حيدر - للكاتب محمد حمزة العذاري : هذا الموضوع كتبته أنا في صفحتي في الفيس بك تحت عنوان شخصيات رمضانية حلية وكانت هذه الحلقة الأولى من ضمن 18 حلقة نزلتها العام الماضي في صفحتي وأصلها كتاب مخطوط سيأخذ طريقه الطباعة وأنا لدي الكثير من المؤلفات والمواضيع التي نشرتها على صفحات الشبكة العنكبوتية الرجاء اعلامي عن الشخص او الجهة التي قامت بنشر هذههذا الموضوع هنا دون ذكر اسم كاتبه (محمد حمزة العذاري) لاقاضيه قانونيا واشكل ذمته شرعا ..ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الاخ الكاتب ... اسم الكاتب على اصل الموضوع منذ نشره ومؤشر باللون الاحمر اسقل الموضوع ويبدو انك لم تنتبه اليه مع تحيات ادارة الموقع 

 
علّق زيد الحسيني ، على ولد إنسان في هذا العالم - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اصبح الحل هو التعايش مع هذا الفايروس مع اخذ الاحتياطات الصحية لاتمام هذه الفريضه .

 
علّق اسماعيل اسماعيل ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : دراسة تحليلية بحق علمية موضوعية ترفع لك القبعة يا ماما آشوري فعلاً إنك قديسة حقا جزاك الله خيراً وأضاء لك طربق الحق لنشر انوار الحقيقة في كل الطرقات والساحات وكأنك شعاع الشمس مبدأ الحياة لكل شيء حقيقة أنَّ كل الكتب السماوية المنزلة على الأنبياء والرسل نجد فيها تحريفات وتزوير من قبل اتباع الشيطان ألأكبر أبليس الأبالسة لتضليل الناس بإتباع تعاليمه الشيطانية، لكم تحياتي وتقديري لشخصك الكريم ربي يحفظك ويسعدك ويسدد خطاك والسلام.

 
علّق امجد العكيلي ، على حج البابا.. من الدربونة إلى الزقورة..  - للكاتب د . عادل نذير : روعة دكتورنا الغالي .فلهذا اللقاء بعد انساني وتأريخي .ففي يوم من الايام سيقف نبي الله عيسى ع خلف امامنا الحجة ابن الحسن مصليا ودلالة ذلك واضحة في هذا الانحناء للبابا امام هيبة خليفة الامام الحجة عج .وهي اية لكل ذي لب...

 
علّق هيلين ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : السلام عليكم سؤالي بالنسبة لوكالة محامي . هل يمكن للمحامي استعمالها لاغراض اخرى ومتى تسقط . وهل يمكن اقامة دعوة الدين واذا وجدت فهل نجاحها مضمون وشكراً

 
علّق منير حجازي . ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : من مخازي الدهر أن يرتفع الحيدري هذا الارتفاع من خلال برنامجه مطارحات في العقيدة ، ثم يهوي إلى اسفل سافلين بهذه السرعة . وما ذاك إلا لكونه غير مكتمل العقل ، اتعمد في كل ابحاثة على مجموعة مؤمنة كانت ترفده بالكتب وتضع له حتى اماكن الحديث وتُشير له الى اماكن العلل. فاعتقد الرجل أنه نال العلم اللدني وانه فاز منه بالحظ الأوفر فنظر في عطفيه جذلان فرحا مغرورا ولكن سرعان ما اكبه الله على منخريه وبان عواره من جنبيه. مشكور اخينا الكريم عاشق امير المؤمنين واثابكم الله على ما كنتم تقومون به وهو معروف عند الله تعالى ، (فلا تبتئس بما كانوا يعملون). لقد قرأت لكم الكثير على شبكة هجر وفقكم الله لنيل مراضيه.

 
علّق بسيم القريني ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : والله عجيب أمر السيد كمال الحيدري! عنده شطحات لا أجد لها تفسير ولا أدري هل هو جهل منه أو يتعمد أو ماذا بالضبط؟

 
علّق بسيم القريني ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاكِ الله خير الجزاء و أوفى الجزاء بما تنشرينه من معلومات غائبة عن أغلب الأنام. نوّر الله طريقكِ

 
علّق ضرغام ربيعة ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : السلام عليكم مع الأسى والاسف في شذوذ كمال العمري ما الذي غير الرجل عمله كعمل مصقله كما وصفه الإمام علي ع حين قال عمل عمل السادات وفر فرار العبيد وضروري التصدي له وردعه ناهيكم عن انه كيف تسمح له الحكومة الإيرانية وهي مركز التشيع بمثل هذه السفسطات والترهات ولو فرضنا ان كمال تخلى عن تشيعه فما بال حكام قم كيف يتقبلون الطعن في عقيدتهم وفي عقر دارهم وعلى ما اعتقد انه وضع تحت أقامه جبريه وان صح ذلك قليل بحقه لا بد أن يتوب او يقام عليه الحد الشرعي ليكون عبرة لمن اعتبر وحاله حال المتعيلمين الذين قضوا نحبهم في السجون نتيجة حماقاتهم مع التقدير. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى سعدون
صفحة الكاتب :
  مصطفى سعدون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net