صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

باقات ورد الى غدير خم
علي حسين الخباز

 ايتها اليد المرفوعة عاليا اشهد انك الملاذ ، واشهد ان من سعى لنفي هذا المرتقى الغديري لاملح له في حلق التواريخ ،

ياعشاق غديرنا المطعون تعالوا لنحتفي بشهاد فرح لايموت مهما نهشته الطعنات لنقول للعالم اجمع عيدكم سعيد وغديركم مبارك ، تدعوكم صدى الروضتين بمحبتها لكتابة الشهادات التي هي ضمائر من يقين
&&&
( غدير خم)
( علي حسين الخباز)
طعنوه
صدى جرحه صرخة
هزت اركان الطواغيت
نهر صار ومديات رواء
ذبحوه باحقاد يأس عتيد
والتزموا الصمت
الذي كان حينها يدرك ميراث الخضوع
وانتشروا كالطاعون في احداق الزمان
وما مات
وبقى الغدير من اجمل الافراح عيد
نكاية بغدير خم
اعتلوا شهوة الدم
وانسلخوا بالتيه
اعتراهم هوس الخوف حد الجنون
وغدير خم يثبت للعالم
ان لاتاريخ كان حينها فعلا نظيف
وكل عابد منهم كان يصلي
وهو يحمل في القلب عرش زيف وسيف
وغدير خم يثبت للعالم
انه هو النهر الذي ابتلاهم الله به
شربوا اطماع عروش ما شبعت
طعنوا الغدير
ورغم كل هذا حمل الجرح
ليعبر كل هذه القرون
نهر خير بقلب عيد
&&&
نفحات غديرية
( سماهر الخزرجي )

في ظهيرة يوم قائض الحر، تصهر الشمس في حرارتها الوجوه، وتلفح الاجسام بنارها الحارقة، لكن لا سلطان لها على ضمائر غادرتها الانسانية.
حشود كبيرة تزخف آتية....
ذرات العرق المعتوقة من نوافد اجسادهم وسجنها؛ تغسل ذنوب بعضهم، والبعض لا تزيده إلا عزة بالاثم.
في بيداء خم حيث الحر الهجير، يقف الرسول(صلى الله عليه وآله)، فجأة لتنهال عليه فيوصات إلهيه، وتذوب روح الأمين شوقًا لمناجاته.
تشرئب الاعناق ويعتريهم الفضول،
تحمر وجنات الرسول(صلى الله عليه وآله) ويشع وجهه املاً ورحمة.
لا يكمل الدين إلا بتنصيب ابن عمه،
ينزل في موضع (سلمات) فيأمر ان يقمّ ماتحته، وينصب له حجارة كهيئة المنبر، ليشرف على الناس، فتتراجع الناس ويحتبس اواخرهم في ذلك المكان،
يقوم الرسول فوق تلك الاحجار؛ يحمد الله ويثني عليه ثم يقول( الحمدلله الذي علا في توحده………………. … )
تفتح نوافذ النفس امام كلمات الرسول، وتفتح أبواب الرجاء بأوجه الفقراء والباحثين عن النعيم الابدي،
وهناك خفقات قلب تضطرم ناراً من الحسد والغيرة.
صوت ملكوتي يصدح يزيل اغشية الخطايا عن خلايا النفوس، ويهمس في اذان الظهيره سر الخلود،
مآتي الدقائق تمر بلطف تروم امتصاص عذوبة صوت الرسول.
يبدأ الارتقاء الروحي، وارواحهم كالزهور تتمايل مع نغمات صوته العذب،
تبرق العيون وتنبسط محياهم،
صحاري حياتهم تتحول الى آمال مخضرة،
فتظهر مكامن الجمال في نفسه، رداء اخلاقه محوكة من خيوط التساهل والرحمة، انعكاسات نفسه تعكس نفس علي عليه السلام؛ كيف لا هو نفسه بنص آية المباهلة ..
كما هي االجبال مسامير الارض، كذلك هم قطب رحى الارض واوتادها.
اصابع مشبوكة كتشابك الضفائر، ترفع ويغدوان كياناً واحداً،
ونداء يهز عرش النفوس وجبروتها( ألا من كنت مولاه فهذا علي مولاه)انه تناغم بين روحين، ذوبان في نفس واحده،إنها انفس لو سارت في البيد؛ لأخضرت فرحاً وتخايلاً.
لكن أيطلب الرسول من الاموات بيعه؟
من الذين يولدون امواتا!
فيبدأ عرس البيعة وكرنفالها وتضمر نفوسا غير الذي الذي أبديت.
بخ بخ لك يا علي لقد اصبحت وامسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة، وهي تحيك في داخلها لمؤامرة قذرة.
لقد ولد علي (عليه السلام) وقد قيد مهده بقيد الظلم وختم بوشم الغدر،
لكن سيومض برق ثأره يوماً؛ بعد ان ترقد الحياة والاخلاق ليحيها املها الموعود..
اسعد الله أيامكم بعيد الغدير الأغر وكل عام وأنتم بألف خير.
نفحات غديرية(٢)

جذبني منظره ،بلحيته الطويلة المسترسلة وقد زانتها شعيرات بيضاء تفرقت هنا وهناك ، وهدوءه، وتلك الدموع التي بدت تغزو عينيه ،وتقاطيع وجهه المتعب الذي بدى عليه الحزن ،تعلقت عيناه في كبد السماء وأنحدرت تلك الدموع من عينيه لتختفي تحت شعيرات لحيته، وهو يتمتم بدعاء غريب لم أسمعه من قبل، لكنه أخذ بمجامع قلبي ،كلمات تلامس شغاف القلب ، تقرع صدري وتغوص في أعماقه فتتناغم مع روحي ،فرحتُ أنصت إليه رغم زحام المارة وضجيج الحجاج الذي يملئ المكان ،
بعد برهة
أكمل مناجاته،

دنوتُ منه وزاحمت ركبتي ركبته،
فهمست له
_من أين لك هذه الكلمات ؟

ابتسم وهو يمسح بقايا دموع علقت بمآقي عينيه
-إنه من دعاء الإمام الحسين عليه السلام يوم عرفة
ثم أردف قائلاً هل تريد نسخة منها ؟

-أومأت برأسي بإستحياء موافقاً وفي داخلي أشعر بالهزيمة

ناولني كُتيباً صغيراً جداً ،فحشوته في جيبي ،ثم شكرته،

كان لطيف الكلام، عذب المنطق ،شديد الإنصات لي حين أكلمه ،

تجاذبنا أطراف الحديث فعرّجتُ قاصداً على بيعة الغدير كما يسمونها،

قلت
_ أنتم تدّعون إن الخلافة كانت لعلي بعد وفاة النبي صلى الله عليه ،

لم تتغير تقاطيع وجهه السمح وأجاب بهدوء وسكينة
_ لا ندعيّ ، بل هو اليقين وهو الحق ،
إبتسمت هازئاً وأجبت
_ تعتمدون كتباً قد حُرفت!!

أعتدل في جلسته ورمق بطريفه السماء وكأنه كان يطلب عوناً

_ بعيداً عن كتبنا وصحاحكم،
هل لي أن أطرح عليك سؤالاً ؟
-نعم
تنهد قليلاً ثم قال
_ما هي مهنتك؟

أجبته مستغرباً
_ طبيب أسنان

إنفرج ثغره عن نصف إبتسامة
وتابع
_ أرأيت أذا أردت أن تسافر لبضعة أيام كما الحال الآن ،فمن تترك في عيادتك؟

قلت ببساطة
_ طبيب أسنان بديل ،

_ ولِمَ لم تترك نجاراً أو حداداً أو أي صاحب حِرفة اخرى؟

_ أتسخر مني !!
_ لا ، حاشا
لكن أنت طبيب ولا تترك في عيادتك إلا من هو مثلك يجيد حِرفتك وتأمنه على مرضاك
فكيف بنبي الأمة يعدو علي عليه السلام
ويترك فيهم من هو ليس أهلاً للخلافة !!
ألا تقولون في كتبكم إن الثاني كان يقول (اللهم لا تبقني لمعضلة وليس لها أبا الحسن )_١_
فكيف يترك الأمة بدون راع ينظم أمورها ويحقق عملية التغيير في ذلك المجتمع وهو في عمره الشريف القصير لم يستوفِ المهمات المناطة بالرسالة الإسلامية؟
وهذا ما لا يتأتى مع شريعة السماء وقاعدة اللطف..
لم ينهِ كلامه إذ ناداه شاب في مقتبل العمر
_شيخنا وقت الصلاة قرب ومنتظرينك...
اعتذر مني بلطف ورحل ..
ظلت عيناني تشيعانه ،
فقد غاصت كلماته في كياني وأحدثت ثورة كبيرة في داخلي وبدا قلبي كقارب تتقاذفه الأمواج من كل جانب .
نهضتُ مسرعاً لألحق به ،
لكنه غاب في الزحام،
جلست حيثُ كان يجلس ،تصفحت الكُتيب ثم طويته بسرعة،
لم أعد أعلم ماذا أفعل!
______________
هنا تقابلنا قبل عامين ، وهنا انبعثت فيّ الحياة فولدت من جديد ،
أخرجت الكُتيب ورحتُ ألثم حروفه
وأتلمس غلافه لعل يدي تصافح يد من هداني الصراط المستقيم..

&&&
همت عشقا بعلي

( رجاء الانصاري )
كل عام وانتم بالف خير عيد الغدير عيد الله الاكبر

امواج الحنين تتلاطم في سماء ذاكرتي
فيشدني الشوق لتلك الايام
كنت انصت اليه بشغف وهو يسرد حكاياته
وكانه نجم يسبح في عوالم المتيمين
ينبثق شلال نور من فيه كلما نطق باسمه(علي اميري ونعم الامير اخو المصطفى طه البشير)
كنبع بارد يداعب شغاف قلبي
ومسحة من نور تملئ روحي
نمت تلك الكلمات وازهرت في حنايا نفسي عشقا لذالك الفتى الذي رسمت صورته كلمات والدي في مخيلتي
فكنت اشد الرحال وابحر نحو ذلك النبع العلوي لاطلق لصوتي العنان
ان همت عشقا بعلي
&&&
( الغدير )
( سارة صالح )
الغدير عيد مرسوم في العيون
وفي الروح سلام وامن ومحبة ووئام
للعيد فجر أو قل سماء
اجمل ما فيها انها لاترد الدعاء
للغدير سؤال اكبر من عمري دائما اسأله لنفسي
كيف تغافلوه ؟ او تناسوه ؟ او محوه من ذاكرة الأيام ؟
هل كانوا عند الغدير بلا قلوب ام بلا عيون ؟
وكيف تبصر الغدير عين تقدر ان تخون
لذلك تركت الغدير وراحت تركض خلف سراب

&&&


( العيد الاغر)
( امونة جبار الحلفي )

قال الامام الرضا (عليه السلام): والله لو عرف النّاس فضل هذا اليوم «يوم الغدير» بحقيقته لصافحتهم الملائكة في كلّ يوم عشر مرّات.
هذا الحديث يشير على حقيقة هذا العيد وهو ان حقيقة الولاية هو التوحيد فليس عندنا امران متمايزان في الحقيقة بل كلاهما امر واحد فقد ورد في القرآن الكريم :((ولله الاسماء الحسنى فادعوه بها))
وجاء في الرواية :نحن والله الاسماء الحسنى والكلمات التامات
وجاء في الدعاء :وباسمائك التي ملأت اركان كل شيء
وجاء في الدعاء: فبهم ملأت سماءك وارضك حتى ظهر ان لا اله الا انت
فكل هذه تدل على ان كل عالم الوجود مليء من التوحيد ومليء من وجود اهل البيت عليهم السلام
فحقيقة الإمام ليس منحصرة في جسمه الشريف حتى يتوهم ان الامام في مكان خاص
بل هو يعم كل العوالم
لأنه مظهر اسم الصمد الذي لم يخلو منه شيء وهو مظهر اسم الحي القيوم الذي يقوم كل الاشياء به ومظهر سائر الاسماء الالهية
فمن اراد الوصول الى المقامات العالية التوحيدية لا يمكن له الا من خلال الولاية فمن اجل هذا نرى كلمات اهل البيت والتوسل بهم والبكاء عليهم انهم جاؤوا الى هذا العالم المادي باختيارهم لينقذوننا وياخذون بايدينا حتى يوصلوننا الى اعلى مقامات التوحيد وحقيقته
وجعل اليوم يشاهد الملائكة ويصافحهم كما قال الامام الرضا عليه السلام
وقد جاء في روايتين:
1-ولاية علي بن أبي طالب حصني فمن دخل حصني امن من عذابي
2-كلمة لا اله الا الله حصني فمن دخل حصني امن من عذابي
فمعناه ان الولاية هو التوحيد في حقيقة الأمر وباطنه
نسأل الله المنان أن يمن علينا بالوصول الى باطن هذا العيد وحقيقته وأن يحقق فينا كل مراتب التوحيد والولاية
بحق محمد وآله صلى الله عليه و آله اجمعين
&&&
( اقرأ ما تيسر من صمت )
( ايمان صاحب )
عيد بصير ،يعبر ندى ذاكرة كل زمان ومكان ، اكبر الاعيا د شغفا بثوبه الأبيض وبما يمتلك من وداد يشبه لون الضياء
اقرأ ( قام النبي صلى الله عليه واله وسلم بأمر من الله سبحانه تعالى بتنصيب علي عليه السلام خليفة واماما للمسلمين ، في مكان يسمى غدير خم)
تنهض الأسئلة وللمديات من تخفيه، وللحديث قوافل شجية كل حرف من اسمه له رائحة الخبز ونكهة الهيل ، ومرايا تشجب ما تناثر من تحريف ،
اقرأ كل يوم ما ترويه التواريخ ساعية اعدو بحقول من الورد ، ساعية لأرى المطر ، لأن لااحد يقدر ان يغيبك عني ، انت عيد الله الأكبر ، عيد اهل بيت النبوة سلام الله عليهم ،انت اشرف الأعياد ، أي فرح اعمره اليوم يكفي ؟ وفي الروح قناديل ماس وعيد فرح وبيت ينادي بيت عيدكم سعيد
اقرأ .. ما غيبته السقائف المريضة الموغلة في السواد تنكر علي ؟ ونحن نحمل اسمك في ابجديات الحنان في تعويذة الأمهات ، في خبز التنانير والاقارب والأصدقاء ،
اقرأ ما تقول عمتي على سجيتها :ـ لاحياة بعد يا علي
اقرأ الشمس التي اشرقت لعلي
اقرأ الموت الذي كان يهرب وما زال عند ذكر علي
اقرأ ...( لما اتم مناسك الحج رجع الى المدينة فكان معه المسلمون فوصل الى غدير خم بمفترق الطرق ، امر بارجاع من سبقوه ، وصنعوا المنبر من احداج الابل )
اقرأ ..ما بلغ
واقرأ بخبخة من بخ بخ والشهادة ضمير، قال اكبر المبخبخين ( امسيت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة )
كيف فتح فلول الظلام للريح بابا؟ ،
وكيف عمروا السقائف بدل الغدير؟ ،
والغدير تورد في كل قلب علي
وفي كل نبع علي
والشمس شاهدة ان الحكمة قالت بامر ربها ( من كنت مولاه فهذا مولاه من بعدي علي )
اقرأ واقرا دعاء نبي مترع بالندى
( اللهم وال من والاه ـــ وعاد من عاداه ـــ وانصر من نصره ـــ واخذل من خذله
اقرأ وابقى اقرأ واقراء بالنور حروف اسمك ياعلي
&&&
شاهد غديرية🌹
( عبير المنظور )
في تلك الصحراء الجرداء
وفي ذلك الصيف اللاهب
وفي هجير تلك الظهيرة
على ضفاف غدير خم
اكمل الله دينه واتمّ نعمته
ورضي لنا الاسلام دينا
هنالك انقلبت تلك البيداء
الى روضة غنّاء
ازهرت بولاية علي
وانشدت اناشيد للولاء
حين رفع النبي يدي الوصي
حتى بان بياض ابطيهما
هي لحظة اعلان حاسمة
وخبر عاجل يتصدر المشهد
هي ذي انشودة عاش الدهر
يترنم بجميل كلمات اطلقها طه
(من كنت مولاه فهذا علي مولاه)

******

في مشهد استثائي لحمائم غدير خم
غطت عين الشمس لتظلل نبي الامة ووصيها
ولتشهد على العهد المعهود
ولنتثر رسائل التهنئة
بجميل هديلها
ولنتشر بكل خفقة جناح
الامن والسلام

**
قلوب صغت بالبغض وتعالت احقادها
لم ترتض ِ لعلي ان ينصبه الاله اميرا
وقولة (بخ بخ لك يا علي)
لم تكن الا وجهة نفاق
لم يزل نقشها في قلوب النواصب
واحفاد السقيفة
هي قولة قيلت في يوم عاشوراء
(نقاتلك بغضا لابيك!)
وشيعة علي لا زالت تصارع البغض
والنفاق لا لشيء سوى
ان الحب اعمر قلوبهم
ولم تعرف للبغض مكانا
ولم تكن لها عنوانا
الا ولاية علي
حوربنا لحبك يا علي
وذبحنا لولايتك يا علي
وسيبقى ضمير الامة والعدالة
في افئدة محبيك ومواليك
يردد تباشير الجنة ويتغنى
بجميل ثلاث احرف اسمك
ع ل ي


**

ما الخطب في ذاك الهجير
رسولنا يجمع الجمع الغفير
ليعلن للناس في ذاك الغدير
اليوم كمال الدين نطق البشير
واتمام النعمة من العلي القدير
بولاية علي فهو امامكم والامير

&&&&

(عيد البشارة العظمى ولكن!)
فاطمة الركابي

كان يوم لم ولن يأتي في عالم الدنيا مثله ابداً، كانت البهجة تعم أهل السماوات قبل أهل الارض، فكل المخلوقات قد ادركت عظم ما سيحدث، حتى الشمس كانت ساطعة جدا، ساطعة لدرجة أن حرارتها كانت مميزة تُنبأ عن شدة بهجتها، إلا وجوه الكثير من البشر لم يُرى في محياها الاستبشار والفرح مع أنهم المخصوصين بهذه البشارة، فهي اتت لتحقيق سعادتهم الدنيوية والاخروية، لتحقق العدالة والسلام فيما بينهم، كان عيد اعلان المنهج الاقوم لمن أراد أن يحفظ دينه ويبلغ كماله ويسير على صراط ربه الاقوم، لكن قلوب بعضهم كانت كالحجارة بل أشد قسوة! كانت منكرة وجاحدة بما أنزل من وحي الرب المتعال على نبيها المصطفى (صلى الله عليه واله)، بل ومن الحجارة ما كانت مسرورة وخاضعة لأمر خالقها، وقد خضعت لولاية المرتضى(عليه السلام).
ومع أنهم من أهل الاسلام؛ فلتوا قد عادوا من اداء فريضة حج بيت الله الحرام، فهم قالوا: بخ بخ لك يا علي، لكن على مضض، فقلوبهم لم تكن سليمة، فأنعكس على منطقهم وسلوكهم، بواطنهم لم تكن خاضعة لأمر مولاها إلا من رحم ربي من القلة الذين ثبتوا وأسلموا وأطاعوا، فهم ممن قد بلغوا البشارة؛ إذ كانت للإسلام صدورهم منشرحة، وبحقيقة الايمان قلوبهم مترسخة، ولإتباع الحق المتمثل بالإمام المنصب من قبل الله تعالى أرواحهم متلهفة ومنقادة.

&&&&
( عيد الغدير )
( افياء الحسيني )
في عيد الغدير ينمو الامل ،
طفلة كنت وهذا شعاري ـ لغتي ،
كبرت وكبر في روحي الانتماء
اسأل :ـ هل نقدر ان نبني المدارس والمدائن والجسور
دون اساس ،
دون ان نعتني بالجذور؟
وتعلمت حين كبرت ان جذر العالم هو الغدير ،
بعيد الغدير يتوج الوصي امير المؤمنين عليه السلام خليفة للمسلمين ،
توجية نبي موصى من السماء
من الممكن جدا ان تلد السقائف زعماء ، شيوخ قبائل ، رؤساء
لكن السقائف لايمكن لها ان تلد يوما خلفاء ،درس قويم لابد ان يستوعب العالم معناه
عيد الغدير يسلم عليكم ويقول عيكم سعيد
ابقوا عل الولاية ثابتين كما انتم وهذا هو الفوز والبشارة والنصر الاكيد

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/08/09



كتابة تعليق لموضوع : باقات ورد الى غدير خم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحاج ابو احمد العيساوي ، على المرجعية الدينية العليا تمول معمل اوكسجين في النجف الاشرف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو من الله العلي القدير ان يحفظ لنا امامنا السيد علي الحسني السستاني ، وان يديم هذه الخيمة المباركة الذي تضلل على العراقيين كافة . في الحقيقة والواقع هذا دور الحكومة بإنشاء هكذا معامل لخدمة المواطن ، ولكن الحكومة في وادي والمواطنين في وادي آخر ... جزاك الله خيراً سيدنا الجليل عن العراقيين . وحفظك الله من كل سوء بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنوها والسر المستودع فيها ..

 
علّق سارة خالد الاستاذ ، على هام :زيارةُ الأربعين بالنيابة عن كلّ من تعذّر عليه أداؤها هذا العام : زيارة الأربعين بالنيابة عن

 
علّق احمد سميسم ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أختي الطيبة إيزو تحية طيبة : يبدو أنَّ حُرصكِ على تُراث العراق وشعبه دفعكِ لتحمُل كل المواجهات والتصادُم مع الآخرين ، بارك الله بك وسدَّدَ الله خُطاكِ غير أنَّ عندي ملاحظة بسيطة بخصوص هذا المقال ، إذ تُخاطبين الطرف الآخر هُم الكنيسة، وأنت تستشهدين بالنص القُرآني . محبتي لكِ وُدعائي لكِ .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر المتألق ومفسر القرآن أستاذنا الكبير وفخرنا وقدوتنا السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته السلام عليكم بما أنتم أهله ورحمة الله وبركاته في جوابك السابق أخجلتني كثيرا لدرجة أني طلبت من جنابك عدم الرد على رسالتي الهزيلة معنىً ومبنىً. لكنك هذه المرّة قد أبكيتني وانت تتواضع لشخص مثلي، يعرف من يعرفني أني لا أصلح كخادم صغير في حضرتك. فجنابكم فامة شامخة ومفكر وأديب قلّ نظيره في هذا الزمن الرديء، هذا الزمن الخؤن الذي جعل الاشرار يتقدمون فيجلسون مكان الأخيار بعدما أزاحوهم عن مقامهم فبخسوهم أشياءهم. هذه يا سيدي ليست بشكوى وبث حزن وإنما وصف حال سيء في زمن (أغبر). أما الشكوى والمشتكى لله علاّم الغيوب. سيدي المفضال الكريم.. الفرق بيني وبينك واسع وواضح جلي والمقارنة غير ممكنة، فأنا لا أساوي شيئا يذكر في حضرتكم ومن أكون وما خطري وكن مظهري خدعكم فأحسنتم الظن بخادمكم ومن كرمكم مررتم بصفحته ومن تواضعكم كتبتم تعليقا كريما مهذبا ومن حسن تدينكم جعلتم هذا العبد الفقير بمنزلة لا يستحقها ولا يسأهلها. سيدي الفاضل.. جعل الله لك بكل كلمة تواضع قلتها حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وسجلها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين ورففك بها في عليين ودفع بها عنك كل ما تخاف وتحذر وما يهمك وما لا تهتم به من أمر الدنيا والآخرة وجعل لك نورا تمشي به في الناس وأضعف لك النور ورزقك الجنة ورضاه واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"وجعلني من صغار خدامكم الذين يمتثلون لأوامركم ويزيهم ذلك فخرا وشرفا وتألقا. خدّام المؤمنين ليسوا كبقية الخدم أكررها إلى أن تقبلوني خادما وتلك أمنية اسأل الله ان يحققها لي: خدمة المؤمنين الأطايب امثالكم. أرجو أن لا تتصدعوا وتعلقوا على هذه الرسالة الهزيلة فأنا أحب أن أثّبت هنا أني خادمكم ونسألكم الدعاء. خامكم الأصغر جعفر شكرنا الجزيل وتقديرنا للإدارة الموفقة لموقع كتابات في الميزان وجزاكم اللخ خير جزاء المحسنين. مودتي

 
علّق مجمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السيد الكريم مهند دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوت لنا بالخير فجزاك الله خير جزاء المحسنين أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل دمت بخير وعافية احتراماتي

 
علّق مهند ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : ذكرتم الصلاة جعلكم من الذاكرين الخاشعين  احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا الاكبر واستاذنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي اطال الله لنا بقائه في خير وعافية ومتع أبصارنا بنور طلته ولا حرمنا الله فيض كلماته وفواضل دعواته سيدي الأكرم .. كانت ولا زالت دروسكم تثري ثقافتنا ننهل منها ما أستطعنا وعلى قدر طاقتنا البسيطة وبمستوى فهمنا الوضيع فنغترف منها ونملأ أوعيتنا بالمقدار الذي يمكنها ان تحويه. سيدي الفاضل المفضل .. حشاكم من القصور وانتم المشهود لكم بالسبق .. لكنه درسا من دروسكم لنا نحن التلاميذ الكسالى .. درسا في التواضع لتنوير التلاميذ الأغبياء من أمثالي .. على طريقة كبار الأساتذة في الصف الأول . سيدي الفاضل الأفضل ..لست أستاذا ولا أصلح لذلك .. لا أستاذية لي في حضرتكم .. لا زلت كاي تلميذ صغير يبحث عن المعلومة في كل مكان حتى منّ الله علينا بفاضل منه وجوده وكرمه بنبع منهلكم وصفاء ماءه سيدي الأكبر .. لا سيادة لي ولست لها وأدفعها عني فلا طاقة لي بها ولست طالبا اياها أبعدني الله عنها وجردني منها فلست لها بأهل .. فكيف بحضرتكم وأنتم من أبناء الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وجدكم علي "ع" وجدتكم فاطمة "ع" وما انا واجدادي الا موالي لهم وهم سادتي وسادة ابائي واجدادي لو كانت لي مدرسة لتسنمتم منصب مديرها واكتفيت أنا بدور عامل النظافة فقط ولقمت بإزالة الغبار الذي يعتلي أحذيتكم أثناء سيركم بين الصفوف. واطلب منكم وأنتم من أبناء الحسين "ع" أن تدعو الله لي ان يرشدني الى طريق التكامل وان يرفع عني ما أنا فيه من البله والحمق والتكبر والغرور والسذاجة والغباء والغفلة والانشغال بالدنيا واغفال الحقوق .. أدعو الله وهو السميع البصير دعاء التلميذ الساذج أن يأخذ بإيديكم ويسدد خطاكم وأن يلهمكم المعرفة والعلم اللدني وأن يرزقكم الأنوار الساطعة أنوار محمد وال محمد لتفيضوا بها على تلاميذكم ومنهم تلميذكم الكسول عن البحث والطلب والمقصر في حق أساتذته والمعتر عن فضلهم عليه فأكتسب درجتي اللئم والأنانية حيدر الحدراوي

 
علّق نمير كمال احمد ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : ماهي مدة الوكالة العامة المطلقة في العراق؟

 
علّق نبيل الكرخي ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : بسم الله الرحمن الرحيم موضوع جيد ومفيد، ولاسيما الاستشهاد بما في الكتاب المقدس من ان يوسف عليه السلام كان فيه ايضاً فيه روح الله والتي يمكن ان تعني ايضاً الوحي الإلهي، وكما في الامثلة الاخرى التي اوردها الكاتب. جهود الشيخ مصطفى الهادي مشكورة في نصرة الاسلام المحمدي الاصيل.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : المفكر الفذ والأديب المتألق بنصرة الحق وأهله سيدي وأستاذي المعتبر حيدر الحدراوي دامت توفيقاته مولاي الأكرم.. أثنيت عليّ بما أنت أهله وبما لا أستحقه ولا أراني مستأهلاً له، لكن من يمنع الكريم من التصدق بطيب الكلام إلاّ اللئيم مثلي، أوليس الكلمة الطيبة صدقة، أو ليس خير الناس من نفع الناس، أولست َمن خيارنا وممن لا زلنا ننتفع وننهل من معينك الذي لا ينضب. أرجو ان لا يحسبني البعض المحترم أني أحشو كتابة التعليقات بالأخوانيات كما قالها أخ لنا من قبل. أنا تلميذ صغير أقف أمام هامة شامخة ولكن استاذي يتواضع كثيرا كالذي يقيم من مكانه ليجلسك محله كرما منه وتحننا ومودة ورحمة. لا أخفيك سرا أيها الحدراوي الشامخ وأقول: لكن (يلبقل لك التواضع سيدي). أليس التواضع للكبار والعطماء. أرجو ان لا ترد على حوابي هذا فإني لا أملك حيلة ولا أهتدي لجملة واحدة تليق بعلو قدركم وخطر مقامكم. يا سيدي أكرمتني فأذهلتني فأخرستني. دمتَ كما أنت أيها الحدرواي الأصيل نجما في سماء الإبداع والتألق خادمكم الأصغر جعفر شكرا لا حدود له لإدارة موقعنا المائز كتابات في الميزان الموقرة وتحية منا وسلاما على كل من يمر هنا في هذا الموقع الكريم وان كان مستطرقا فنحن نشم رائحة الطيبين فنستدل بها عليهم.

 
علّق منير حجازي . ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : ابو ايمن الركابي مع شكري وتقديري . https://www.kitabat.info/subject.php?id=148272

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : السلام عليكم روح الله اي من امر الله وهي للتشريف . وقد ورد في الكتاب المقدس ان نبي الله يوسف كان روح الله كما يقول (فقال فرعون: هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله؟). وهكذا نرى في سفر سفر العدد 24: 2. ان روح الله يحل على الجميع مثلما حل على بلعام. ( ورفع بلعام عينيه فكان عليه روح الله). وكذلك قوله في سفر صموئيل الأول 11: 6 ( فحل روح الله على شاول).وهكذا نابوت : سفر صموئيل الأول 19: 23 ( نايوت كان عليه أيضا روح الله). لابل ان روح الله يحلّ بالجملة على الناس كما يقول في سفر صموئيل الأول 19: 20 (كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا ). وكذلك يحل روح الله على الكهنة سفر أخبار الأيام الثاني 24: 20 ( ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن). وفي الانجيل فإن روح الله (حمامة) كما يقول في إنجيل متى 3: 16( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة). وروح الله هنا هو جبرئيل . ولم تذكر الأناجيل الأربعة ان السيد المسيح زعم أو قال أنه روح الله ، بل ان بولص هو من نسب هذه الميزة للسيد المسيح ، ثم نسبها لنفسه ولكنه لم يكن متأكدا إنما يظن وبحسب رأيه ان فيه روح الله فيقول في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 40(بحسب رأيي. وأظن أني أنا أيضا عندي روح الله). اما من زعم أن المسيح قال عن نفسه بأنه روح الله فهذا محال اثباته من الكتاب المقدس كل ما قاله السيد المسيح هو ما نراه في إنجيل متى 12: 28 ( إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين). اي بقوة الله أو بأمر الله اخرج الشياطين أو بواسطة الوحي الذي نزل عليه مثل حمامة . وبعيدا عن القرآن ومفاهيمه فإن الأناجيل الأربعة لم تذكر أن المسيح زعم انه روح الله فلم ترد على لسانه . وقضية خلق عيسى تشبه كثيرا قضية خلق آدم الذي لم يكن (من مني يمنى). فكان نفخ الروح فيه من قبل الله ضروريا لكي تدب الحياة فيه وكذلك عيسى لم يكن من مني يُمنى فكان بحاجة إلى روح الله نفسها التي وضعها الله في آدم . وفي كل الأحوال فإن (روح من الله) لا تعني أنه جزءٌ من الله انفصل عنه لأن الله جلّ وعلا ليس مركباً وليس له أجزاء، بل تعني أنه من قدرة الله وأمره، أو أنه مؤيّد من الله، كقوله تعالى في المؤمنين المخلصين كما في سورة المجادلة : (أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه). فكل الاشياء من الله ولا فرق بين قوله تعالى عن عيسى (وروح منه). وقوله : (ما في السماوات وما في الأرض جميعا منهُ).ومن ذلك ارى أنه لا ميزة خاصة لعيسى في كونه روح الله لأن إضافة الروح إلى الله في قولنا (روح الله) لتشريف المسيح وجبرئيل وتعظيمهما كما نقول: (بيت الله) و (ناقة الله) و (أرض الله). تحياتي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر الإسلامي والأديب المتألق استاذنا ومعلمنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته سلام الله عليكم من مقصرٍ بحقكم معترفٍ بسابقِ أفضالكم لا غرو ولا عجب أن ينالني كغيري كرم خلقكم وحسن ظنكم فمذ ان تشرفت بمعرفتكم ووابل بركم يمطرني كلّما أصابني الجدب والجفاف. مروركم الكريم يدخل السور على قلبي لأمرين: أولهما: وكيف لاتسر القلوب بمرور السيد الحدرواوي فأنت كريم ومن شجرة طيبة مباركة، والكريم عندما يمر بقوم ينثر دررا على رؤوس حتى من لا يستحقها مثلي جودا منك وكرما. وثانيهما: مرورك الكريم يعني انك قبلتني تلميذا في مدرستك وهذا كافٍ لإدخال السرور على القلوب المنكسرة. سأدعو لك ربي وعسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيّا ننتظر المزيد من إبداعكم المفيد دمت سيدي لنصرة الحق وأهله في عصر يحيط بنا الباطل من الجهات الأربع وفاعل الخير أمثالكم قليل وإلى الله المشتكى وعليه المعوّل في الشدةِ والرخا. إنحناء هامتي سيدي الشكر الجزيل والتقدير الكبير لإدارة هذا الصرح الأخلاقي والمعرفي الراقي موقعنا كتابات في الميزان والكتّاب والقرّاء وكل من مر مرور الكرام فله منا التحية والسلام

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اطلعت على مداخلة لدكتور جعفر الحكيم مع احد البرامج المسيحية التي تبث من امريكا فيما اظن، وقال في المداخلة ان المسيح عليه السلام يسمى بروح الله لأن كانت صلته بالله سبحانه مباشرة بدون توسط الوحي وهو الوحيد من الانبياء من كانت صلته هكذا ولذلك فنسبة الروح فيه كاملة 100%!!!!! ارجو من الدكتور يبين لنا مصدر هذا الكلام. ففي التفاسير ان الاية الكريمة (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ)، اي روح من الله وتعبير روح الله مجازي يقصد به روح من الله. فهل يظن الدكتور ان لله روح وان نسبتها في المسيح100%؟ ارجو ذكر المصدر، فهذا الكلام غير معقول، لأن الله سبحانه يقول: ((قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلً)). مع ملاحظة اننا في عقائد الامامية نقرأ ان النبي صلى الله عليه وآله كان تارة يتكلم مع الله مباشرة وتارة من خلال الوحي. وموسى عليه السلام اياً كان يتكلم مع الله مباشرة وليس من خلال الوحي فقط. فلا ميزة واضحة للمسيح عليه السلام. ونؤكد على ضرورة ذكر المصدر لطفاً.

 
علّق محمد حميد ، على تاملات في القران الكريم ح205 سورة الكهف الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الحمد لله الموضوع يحتاج تفريق بين امر الله وارادة البشر امر الله يسير به الكون وكل مكوناته من كائنات حية وغير حيه ومنها الكواكب النجوم الجارية في موازين معينه وارادة البشر هي الرغبة الكامنه داخل فكر الانسان والتي تؤدي به الى تفعيل حواسه واعضائه لتنفيذ هذه الرغبة اي بمعنى ان امر الله يختلف عن ارادة البشر وما ارادة البشر الا جزء من امر الله فهو الذي جعل للانسان القدرة والاختيار لتنفيذ هذه الارادة سواء في الخير او الشر ومن هنا قوله تعالى ( فالهمها فجورها وتقواها ) وشرح القصة ان الخضر سلام الله عليه منفذ لامر الله ويتعامل مع هذا الامر بكل استسلام وطاعة مثله مثل بقية المخلوقات وليس عن امره وارادته هو كبشر مثله كمثل ملك الموت الذي يقبض الارواح فملك الموت ايضا يقتل الانسان بقبض روحه ولم نرى اعتراض على ذلك من قبل الانسان فالله سبحانه ارتضى ان يموت الغلام رحمة له ولاهله مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الدنيا فانية غير دائمة لاحد وبقاء الانسان فيها حيا ليس معناه انها رحمة له بل ربما موته هو الرحمة والراحة له ولغيره كحال المجرمين والفاسقين والله اعلم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسم جمعة الكعبي
صفحة الكاتب :
  جاسم جمعة الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net