صفحة الكاتب : الشيخ عطشان الماجدي

بسمه تعالى 
       مفردة ذات حروف ستة ولذات العدد ذكرت في القرآن الكريم 
لا أحد ينكر مخاطرها المتعددة والمخيفة ، طرقها الملتوية والمميتة ، ولا يحب عاقل ان يعيش في بيئة فاسدة لانها لن تنتج الاّ الخراب في كل شيء . تنطوي تحت حروفها أرقاما لا تحصى من الجرائم والحوادث والقتل والعنف والكوارث والاحداث المميتة لبني البشر منذ وطأه المعمورة . اخي القاريء الكريم لربما ستلاحظ فراغا غير مملوء في مقالي هذا  . اعلم انني لا اتحدث عن انواعه كالاداري او الاخلاقي ، بل بما هو هو . أرى أنه غير  متأخر بل انه متأصل مع الانسان ليكونا متلازمين يكاد لا ينفك عن قرينه وكأنه امر ذاتي لا اعتباري رغم انه من القسم الثاني . لأجد جوابا على سؤال مفاده لماذا نُفسد في الأرض؟ ومن هنا تأتي مكامن الخطورة والتي تستلزم وضع العديد من الاسس العلمية والتربوية الكفيلة بفصل  الانسان عن الفساد ذات العلاقة المتينة مع الدين لا متأطرة به كواجهة تسر الناظرين . وبما انه لا يقل خطورة عن الإرهاب المنظم الذي يستهدف قتل كل مناوىء له ، لابد لنا من معرفة السبب الرئيسي : الذي يجعل الانسان من ارتكاب الفساد وهو يعلم أن الله تعالى لا يحب المفسدين . اما غير الموحدين لهم عقل يدرك جيدا انه امر غير مرغوب بطلبه .والجميع خلق على الفطرة  ، اي أن الخير والعطف والصلاح ولد معه ولا يقر ذي عقل انه ولد مفطورا على الفساد . نعم يتخلى عن فطرته ويتجه نحو الهاوية لخلافها الارادة الالهية .
مضافا ما من فئة الاّ وهي ترفع شعار الإصلاح وتبين للآخرين انها صاحبة السمو في الإصلاح وغيرها لا حظ له فيه . وان قالت غير ذلك تكون نتيجة مشاريعها الفشل الذريع . وحينما تراجع تأريخ الفاسدين وحروبهم مع المصلحين حجتهم هي بقاء  الإصلاح الذي اوجدوه وخوفا من نشر الفساد من قبل  المصلحين
(وَقَالَ فِرۡعَوۡنُ ذَرُونِیۤ أَقۡتُلۡ مُوسَىٰ وَلۡیَدۡعُ رَبَّهُۥۤۖ إِنِّیۤ أَخَافُ أَن یُبَدِّلَ دِینَكُمۡ أَوۡ أَن یُظۡهِرَ فِی ٱلۡأَرۡضِ ٱلۡفَسَادَ)
[سورة غافر 26]
 يفعل ذلك متحديا غير آبه بشيء متغطرس متكبر  ،  رغم علمه انه فاسد ويفسد في الارض وان المصلحين حجتهم حقيقية وهي الإصلاح وهو سبيل أهل الإصلاح الحقيقيين 
 (قَالَ یَـٰقَوۡمِ أَرَءَیۡتُمۡ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَیِّنَةࣲ مِّن رَّبِّی وَرَزَقَنِی مِنۡهُ رِزۡقًا حَسَنࣰاۚ وَمَاۤ أُرِیدُ أَنۡ أُخَالِفَكُمۡ إِلَىٰ مَاۤ أَنۡهَىٰكُمۡ عَنۡهُۚ إِنۡ أُرِیدُ إِلَّا ٱلۡإِصۡلَـٰحَ مَا ٱسۡتَطَعۡتُۚ وَمَا تَوۡفِیقِیۤ إِلَّا بِٱللَّهِۚ عَلَیۡهِ تَوَكَّلۡتُ وَإِلَیۡهِ أُنِیبُ)
[سورة هود 88]
 ولكن هو اسلوب الفاسدين كذلك كي يحصل لهم التفوق في الحصول على المكاسب والمآرب ولينشروا امرهم ما استطاعوا لتبقى الناس مطيعة لهم كالعبيد و ما أكثرهم ، من مغفل او جاهل او يحاول اقناع نفسه بسبب الحصول على فتات العيش المهين . مع ان الدين لم يحرمنا او يحرّم علينا طلب النصيب من الدنيا ، بل حث على ذلك في مواضع عدة ولكن ضمن  ضوابط شرعية .
 وحسب  رأيي الشخصي القاصر ان النبي صلى الله عليه واله وسلم بقوله (( حب الدنيا رأس كل خطيئة )) .
اجاب عن كل ذلك وغيره من الاسئلة والاستفسارات الكثيرة التي تثار هنا و هناك ليضع قانونا عاما :  ابتعد عن حب الدنيا للدنيا ، بل اعمل فيها للآخرة والاّ ان لم تكن فاسدا حقيقيا تكون مساعدا ومعينا للفاسدين  . وما تراه العين اليوم وتسمع به الاذن مما يجري من تعد واضح وصارخ  على الحرمات بكل انواعها وليس هناك ضابطة يعمل عليها أغلب المجتمع بعد أن تجرد  من الضوابط الاسلامية  ونبذها  وراء ظهره . واوجدوا الفكاهة والسخرية على اهل الدين والعقيدة . ثم رموا كل واحد يعمل حسب أخلاقيات تربى عليها انه متخلف ومعقد ويجب عليه ان يواكب التطور والحضارة . و كي يصبح مثقفا و حضاريا  عليه ان ينزع ثوب التقاليد والقيم والمباديء والاّ فهو ابن قرى متخلفة وان كان في ارقى مدينة . واضعفوا القانون بوسائل عدة ليبقى من يسرح ويمرح على هواه في الليل والنهار جهارا نهارا لا عفة تمنع ،  ولا ادب يصد ، ولا قانون يوقف،  ولا اخلاق تراعى ولا وازع ديني ، ليبقى كالبهيمة بل هو اضل...
 وهنا يقع المحذور وتسيء الامور حينما تلتقي الشراذم وشذاذ الآفاق والمخنثين و من باع دينه ووطنه وانسانيته كي ينشر الفساد في الارض وسكت من سكت ورضي  من رضي ،  وكأن هذه الامة غير مأمورة بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر.....بل اصبح الكثير يستلذ بما يحصل وقد مرت عليه العبر والاحداث ولكنه لم يعتبر وكان من الجاهلين ....
ليسأل من احب العفة وكره الخلاعة والمجون و تقرب لله تعالى بالعلم والعبادة مبتعدا عن اعمال اهل الشر : ما سبب حصول كل هذا ؟ والجواب عند الحكيم ، العالم بالأمور   و لا تخفى عليه الإجابة ولكن مالفائدة ان لم يكن هناك متبع مطيع  لتبقى عجلة الأيام تدور حول نفسها  رغم ان  في قلبه الحسرة و بحلقه الغصة وبروحه الحرقة يعرف الحق ويأمر به ولكن لا متقبل وآخذ بقوله ، ويحذر من المنكر وينهى عنه  ولكن ما من مذكر .  لنكحل أعيننا   ونختم بأية من الذكر الحكيم لتكون لنا العبرة متفكرين في مضامينها العالية 
(ظَهَرَ ٱلۡفَسَادُ فِی ٱلۡبَرِّ وَٱلۡبَحۡرِ بِمَا كَسَبَتۡ أَیۡدِی ٱلنَّاسِ لِیُذِیقَهُم بَعۡضَ ٱلَّذِی عَمِلُوا۟ لَعَلَّهُمۡ یَرۡجِعُونَ)
[سورة الروم 41]

  

الشيخ عطشان الماجدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/07/18



كتابة تعليق لموضوع : الفساد 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يسرى البيطار
صفحة الكاتب :
  د . يسرى البيطار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net