صفحة الكاتب : صبري الناصري

حوار شامل وموسع مع وزير العدل العراقي حسن الشمري
صبري الناصري
بعد ان كانت وزارة العدل تضطلع بمهمات متابعة معاملات المواطنين وتسيير العملية القانونية عبر دوائرها المختلفة أضاف الوضع الامني وما مر به العراق منذ عام 2003م، لهذه الوزارة مهمات أوسع وصارت تجد نفسها ملزمة بمهمات أكثر تساعا لتشمل عموم أبناء العراق  ولكي نحيط بمهمات هذه الوزارة وما قامت به من انجازات "
 
أهلا وسهلا بالأستاذ حسن الشمري وزير العدل راجين ان يتسع صدركم للاجابة على اسئلتنا الخاصة بمجلة المحامي الصادرة من نقابة المحاميين .
 
اهلا ومرحبا بكم في مكتبنا بوزارة العدل كما نهنيء النقابة بصدور هذه المجلة التي أعدها مجلتي ايضا لاني بالأساس كنت عمل محامي سابقا .
 
س : بداية نرجو من السيد الوزير ان يطلعنا على اهم المنجزات التي تحققت في الفترة التي تسلمت منصب الوزير فيها
 
الوزير : يوم 22/12/2010م، استلمت مهام قيادة وزارة العدل ولحد هذا التاريخ لم تمض سنة واحدة على استلامي المسؤولية . بدأنا العمل بالاتكال على الله فبدأنا اولا بتشخيص التحديات والمشاكل لكي نستطيع ايجاد الحلول لها ومن خلال تشخيصنا ومتابعتنا وجدنا اب بعضها تحتاج الى مدة طويلة لحلها وبعضها بالامكان حلها سريعا . لقد وجدنا اولا اهم ملفين الاول هو ملف دائرة الاصلاح العراقي وملف دائرة التسجيل العقاري مستندين بذلك على ان هاتين الدائرتين لهما مساس كبير مع الشرائح الشعبية وعلى اتصال بالمواطن العراقي.
 
دائرة الاصلاح تعني بشؤون النزلاء والمحكومين والموقوفين ومثلما تعرفون ان البلد يمر بوضع امني غير مستقر ولهذا وجدنا ان هذا الموضوع حساس ومتجدد ، اما ما يتعلق بدائرة التسجيل العقاري وحقوق المواطن فقد وجدنا ان هذه الدائرة لها مساس كبير مع المواطن ولها تعامل مباشر مع المواطن.
 
بالدرجة الثانية هي دوائر كتاب العدول ودائرة التنفيذ ودائرة رعاية القاصرين وكلها دوائر تهتم بشؤون المواطن ولها علاقة متينة ومباشرة مع المواطن.
 
عموما دوائر وزارة العدل تتعامل مع عموم الناس عكس ما نراه في بعض الوزارات التي تتعامل مع عدد من المواطنين  اقول استطعنا ان نميز بعض السلبيات في دائرة الاصلاح العراقية وتمكنا من حل بعض اشكالياتها بحيث وجدنا ان بعض السجون غير نظامية وكان اولها سجن الشرف الكائن في المنطقة الخضراء .
 
اما في مجال السجون فقد قررت في احدى زياراتي الى الحلة غلق سجن الحلة لانه لم يكن نظاميا . كذلك وجود سجون على شكل مخيمات لا تلائم النزلاء لان الكثير من المشاكل والمشاجرات حصلت فيها.
 
كذلك سجن الرصافة فقد شخصت الكثير من امكنة السجون غير ملائمة بسبب عدم تحصينها الداخلي مم يؤدي هروب بعض السجناء ولذلك قمنا بتصفيتها ونقلنا السجناء الى سجون اكثر امنا وتحصينا.
 
لقد اكتشفت عدم بناء أي سجن منذ النظام السابق ولحد الان . وبما ان الوضع الامني متجدد وفيه العديد من الاشكالات لذا يجب بناء سجون جديدة . ولقد وضعت خطة لبناء سجون بعضها ادخلناه ضمن خطة 2012م ، وبعضها سنضطر الى تاهيلها وستكون ضمن معايير دولية أي سجون جيدة تعمل على اصلاح النزيل ولدينا مشاريع في محافظات اخرى .
 
لدينا مشكلة ان الاجهزة الامنية تطالب وزارة العدل باستلام المعتقلين الذين لديهم وهذا فيه زيادة حمل على الوزارة واطالبهم بالتريث .
 
هناك مسالة نود طرحها وهو وجود توجه لملاحقة ومتابعة الاجانب في العراق خاصة الذبن بنتمون الى شرق اسيا أي الذبن جاؤوا مع الشركات ويصل عددهم الى خمسة الاف شخص وعلى وزارة العدل ان تهيء مكان لايداعهم .
 
من الامور التي كانت تشهد فساد كبير هو اطعام النزلاء فقد وجدنا تواطيء بين المسؤولين عن النزلاء والشركات المجهزة ولذلك وجدنا نظام للاطعام ملائم وصحيح يتضمن ثلاث وجبات ويتغير اسبوعيا مع زيادة الكميات .
 
في مجال فرض النظام داخل السجون فقد وجدنا ان بعض السجون فوضى وفيها بعض السجناء هم الذبن يتحكمون بادارات السجون وقد تمكنا من السيطرة على هذه المسالة وبعد فترة زرت نفس السجون فوجدتها باحسن نظام وترتيب.
 
في مجال الإسراع باطلاق سراح المعتقلين والاسراع بترحيلهم فقد طلبت ان يرفع الي موقف اسبوعي بعدد السجناء الذين تنجز ملفاتهم وموقف اسبوعي لحركة التسفير الى المحاكم . وقد اعلنا خلال عام 2009 م، تم اطلاق سراح 589 شخص وتسفير 1800 شخص الى المحاكم ومتابعة قضاياهم في المحاكم كما شددنا على ان الشخص الذي يحصل على قرار افراج يجب ان يتم الافراج عنه خلال 72 ساعة وهذا الوقت معمول به نتيجة وجود اجراءات اخرى فقد يكون مطلوب من جهات اخرى.
 
وجدت ان مشكلة السجناء والمودعين كبيرة ومتشابكة لذا فقد اطلقت بداية استلامي للمسؤولية اكثر من 1500 شخص وكلهم كانوا موضوعين لغرض ابتزاز عوائلهم من قبل بعض ضعفاء النفوس في دائرة الاصلاح .
 
س : هل توجد اسماء لسجناء عراقيين كانوا لدى السجون الامريكية لم تدرج اسمائهم في قوائم وزارة العدل ؟
 
الوزير : كل شخص موجود في سجون وزارة العدل لا يمكن ان يغفل اسمه وانا الان بصدد ايجاد مركز توضع فيها جميع اسماء النزلاء أي حاسبة مركزية تشمل جميع اسماء وبامكان اقارب النزلاء ان يزورونه وفق نظام المراجعات وفي هذه الحالة يتم تسليم وثيقة الى المراجع التعريفية لجميع المعلومات عن قريب السجين . القانون لا يسمح لنا ان بنشر اسماء النزلاء في الصحف العراقية ولهذا فسنعوض هذا الموضوع بنشر اسمائهم ضمن الحاسبة المركزية التي سيتم انشاها قريبا .
 
كما سنقوم بتقنية جديدة للمعلومات تتضمن ربط جميع السجون مع المديرية العامة مع مجلس القضاء الاعلى مع الاجهزة الامنية ضمن مشروع اسمه العدالة الجنائية ومن خلالها يتضح موقف النزيل وجميع المعلومات عنه وهذا سيوفر لنا قاعدة بيانات يمكن ان تسرع كل ما نحتاجه لهذا النزيل.
 
س : بين فترة واخرى نسمع بحصول اختراقات وهروب من بعض السجون كيف يحصل هذا؟
 
الوزير : هذا يحصل في السجون التابعة للاجهزة الامنية ولا اريد ان انكر ان هذه الحالات لم تحصل في سجون وزارة العدل بل حصلت وكلها بسبب وجود السجون الغير نظامية . اضافة الى ان عملية الهروب حدثت بطريقة تهريب أي وجود نيات لتهريبهم بسبب التواطيء وهذا ما حصل في سجن الرصافة الذي حصل بالتواطيء بين السجين والمسؤول عن السجن.
 
ولا ننسى ان بعض الجهات الاعلامية والفضائية تريد التشهير بوزارة العدل وهناك مواطنين يعطون معلومات بالهاتف النقال وكلها محاولات للتشهير.
 
س : سمعنا عن نية الوزارة باعتماد بصمة الابهام وقزحية العين ما صحة هذا الخبر ومتى يباشر فيه؟
 
الوزير" بصمة الابهام تستخدم بالحضور والغياب فقط وليس بالتوثيق العقاري وقد عملنا بها في بعض دوائر الوزارة اما التوثيق العقاري فقد وقعنا العقد مع شركة امريكية وتركية لتحويل التوثيق العقاري من الكتابة اليدوية الى العمل بالحاسوب ومحدث بحيث لا يسمح للموظف بالتلاعب لان موقعه سوف يكون مفتوح لدى الاخرين وهم يرون كل ما يكتبه وما سيقوم بتوثيقه والبرنامج علمي حديث يتضح من خلاله التلاعب وفي أي مرحلة من المراحل هذا البرنامج سيتم تفعيله في الشهر الخامس من عام 2012م.
 
س : امرتم عند لقائكم مع السيد نقيب المحاميين بتخصيص نافذة وموظف مختص لتسهيل معاملات المحاميين وكذلك السماح للمحاميين بزيارة دائرة الاصلاح خمسة ايام في الاسبوع وهذا دليل على وجود علاقة طيبة بين الوزارة والنقابة
 
الوزير" في الحقيقة منطقيا نرى ضرورة تواصل العلاقة بين الوزارة والنقابة اذ ان عمل الوزارة وعمل النقابة كله قانوني وميدان المحامي هي دوائرنا لذا نحتاج الى مثل هذا التواصل لاتمام العمل بالشكل المطلوب وقد استفدت من زيارة نقيب المحاميين كثيرا في تشخيص الكثير من الامور خاصة ما نحتاجه في دوائرنا ونتيجة لكوني محامي سابق اشعر بما تحتاجه النقابة واتمنى من النقابة المزيد من التعاون مع الوزارة .
 
س : نقابة المحاميين قامت باصدار مجلة حديثة لزيادة ثقافة القانون وستكون داعمة للوزارة .
 
الوزير"اقدم شكري للنقابة على اصدارها مجلة المحامي وانا كمحامي وكوزير اشد على ايدي كادرها واتمنى لها النجاح وقد اطلعت على ما تتضمنه فوجدت الكثير من ابوابها جيدة واتمنى متابعتها لقوانين الدولة وتنمية ثقافة القانون لدى الشباب الجدد وسوف نتعاون معكم في توضيح عمل دوائر الوزارة وساقوم بكتابة موضوع ومقالة خاصة بالمجلة
 
أجرة الحوار مجلة المحامي خاصة بنقابة المحامين

  

صبري الناصري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/29


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • مجلس ذي قار: شحة المياه تهدد المحافظة بخطر كبير في الصيف المقبل  (أخبار وتقارير)

    • الوقف الشيعي: عثرنا على مكان نعتقد انه السجن الذي سجن فيه الامام الكاظم “ع” في بغداد  (أخبار وتقارير)

    • وزير العدل: مهمة وزارة العدل مدنية، ومسؤولية الخرق الامني في سجني التاجي و" ابو غريب" تتحمله الشرطة الاتحادية  (أخبار وتقارير)

    • ادانه واسعة لجريمة لمقتل الشيخ حسن شحاته ورفاقه والتمثيل في جثثهم من قبل الجمعات الارهابية في مصر  (أخبار وتقارير)

    • سوزان السعد: تطالب بمناقشة موضوع ترقية مدير مكافحة المتفجرات في البصرة بجلسة الحكومة غدا  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : حوار شامل وموسع مع وزير العدل العراقي حسن الشمري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الشاعره ليلى زغيب ، على العباءةُ خيمةٌ - للكاتب زينب راضي الزيني : احسنتم عزيزتي الكاتبه المبدعه زينب الزيني بارك الله مدادكم

 
علّق محمد العكايشي التميمي ، على عشائر بني تميم هي أقدم العشائر العربية في العراق - للكاتب سيد صباح بهباني : السلام عليكم اولا شكراً جزيلا لك على هذه المعلومات القيمة عن بني تميم. لكن لم أجد نسب عشيرة العكايشية التميمية موجودة في كتابك

 
علّق wadie ، على السودان بطل العالم في علاج وباء كورونا - للكاتب ا . د . محمد الربيعي : الوزير السوداني هو قال بنفسه ادن هل يكدب على شعبه وخصوصا في هاد الصرف لا يمكن اي كاتب وهناك مصادر مباشرة اخي لذلك اد على م بالمصادر اخي و ها انا اعطيك مصدر حتى تتأكد من الخبر https://youtu.be/1OXjunNbgCc

 
علّق هل يجب البصم عند طلب التصديق على الوكالة التي انتفت الحاجة اليها ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : السلام عليكم هل ممكن تصديق الوكالة الخاصة بعد 3 سنوات من اصدارها كما ان الحاجة لها قد انتفت والسؤال الثاني هي يجب البصم عند طلب تصديق الوكالة الخاصة رغم من انتهاء الحاجة لها واذا امكن اعطائنا نص المادة القانونية المتعلقة بالموضوع وبأي قانون

 
علّق الشيخ ابو مهدي البصري ، على هكذا أوصى معلم القران الكريم من مدينة الناصرية الشهيد السعيد الشيخ عبد الجليل القطيفي رحمه الله .... : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدناو نبينا محمد واله الطاهرين من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا رحمك الله يا ياخي العزيز ابا مصطفى يا نعم الصديق لقد رافقناك منذ بداية الهجرة والجهاد وعاشرناك في مختلف الظروف في الحل والترحال فوجدناك انسانا خلوقا مؤمنا طيب النفس وحسن السيرة والعقيدة فماذا عساي ان اكتب عنك بهذه العجالة. لقد المنا رحيلك عنا وفجعنا بك ولكن الذي يهون المصيبة هو فوزك بالشهادة فنسال الله تعالى لك علو الدرجات مع الشهداء والصالحين والسلام عليك يا أخي ورحمة الله وبركاته اخوك الذي لم ينساك ولن ينساك ابومهدي البصري ١١شوال ١٤٤١

 
علّق حيدر كاظم الطالقاني ، على أسلحة بلا رصاص ؟! - للكاتب كرار الحجاج : احسنتم اخ كرار

 
علّق خلف محمد ، على طارق حرب يفجرها مفاجأة : من يستلم راتب رفحاء لايستحقه حسب قانون محتجزي رفحاء : ما يصرف لمحتجزي رفحاء هو عين ما يصرف للسجناء السياسيين والمعتقلين وذوي الشهداء وشهداء الارهاب هو تعويض لجبر الضر وما فات السجين والمعتقل والمحتجز وعائلة الشهيد من التكسب والتعليم والتعويض حق للغني والفقير والموظف وغير الموظف فالتعبير بازدواج الراتب تعبير خبيث لاثارة الراي العالم ضد هذه الشريحة محتجزو رفحاء القانون نفسه تعامل معهم تعامل السجناء والمعتقلين وشملهم باحكامه وهذا اعتبار قانوني ومن يعترض عليه الطعن بالقانون لا ان يدعي عدم شمولهم بعد صدوره ما المانع ان يكون التعويض على شكل مرتب شهري يضمن للمشمولين العيش الكريم بعد سنين القمع والاضطهاد والاقصاء والحرمان  تم حذف التجاوز ونامل أن يتم الرد على اصل الموضوع بعيدا عن الشتائم  ادارة الموقع 

 
علّق Ali jone ، على مناشدة الى المتوليين الشرعيين في العتبتين المقدستين - للكاتب عادل الموسوي : أحسنتم وبارك الله فيكم على هذة المناشدة واذا تعذر اقامة الصلاة فلا اقل من توجيه كلمة اسبوعية يتم فيها تناول قضايا الامة

 
علّق د. سعد الحداد ، على القصيدة اليتيمة العصماء - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : جناب الفاضل الشيخ عبد الامير النجار من دواعي الغبطة والسرور أن تؤرخ لهذه القصيدة العصماء حقًّا ,وتتَّبع ماآلت اليها حتى جاء المقال النفيس بهذه الحلة القشيبة نافعا ماتعا , وقد شوقتني لرؤيتها عيانًا ان شاء الله في مكانها المبارك في المسجد النبوي الشريف والتي لم ألتفت لها سابقا .. سلمت وبوركت ووفقكم الله لكل خير .

 
علّق حكمت العميدي ، على اثر الكلمة .. المرجعية الدينية العليا والكوادر الصحية التي تواجه الوباء .. - للكاتب حسين فرحان : نعم المرجع والاب المطاع ونعم الشعب والخادم المطيع

 
علّق صالح الطائي ، على تجهيز الموتى في السعودية - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : الأخ والصديق الفاضل شيخنا الموقر سلام عليكم وحياكم الله أسعد الله أيامكم ووفقكم لكل خير وأثابكم خيرا على ما تقدمونه من رائع المقالات والدراسات والمؤلفات تابعت موضوعك الشيق هذا وقد أسعدت كثيرة بجزالة لفظ أخي وجمال ما يجود به يراعه وسرني هذا التتبع الجميل لا أمل سوى أن ادعو الله أن يمد في عمرك ويوفقك لكل خير

 
علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رشيد الفهد
صفحة الكاتب :
  رشيد الفهد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net