صفحة الكاتب : صالح المحنه

من الصفيح الى المصفّحات
صالح المحنه
كثر الحديث عن المصفحات المخصصة لحماية النواب والمسؤولين العراقيين،بين معاتب ومنتقد ومتسائلٍ، ولاأضن أن الأمر المستغرب والمستهجن شعبيا في هذا الموضوع ،هو أستهداف القيمة المالية لهذه الصفقة، ففي عالم الفساد العراقي الكبير والواسع ، لاقيمة للملايين من الدولارات أن تضيع هنا وهناك، بل لاتدرج ضمن جدول النزاهة والفساد ومتابعة الفاسدين، مالم تتجاوز المليارات، فلا يتناسب وسمعة العراق الغني ، أن تطرح قضية فساد مالي تعد بالملايين،أذن ماألجديد في أمر النواب إذا ما أستقطعوا بضعة ملايين من ميزانية العراق الكبيرة لحماية أرواحهم؟ أرواحنا لهم الفدا، الجديد والمستغرب ليس في هدر المال، خصوصا كمبلغ لايساوي شفطة واحدة لوزير أو لمتعهد مدعوم من قبل مكاتب الدولة، التي تتحكم بالمال العراقي أو عقد مزور،بل هو المبالغة في الخوف أولا ، وهي صفة غير محمودة ، وثانيا حالة التمييز الطبقي والتي تمثل هروبا من واقع عراقي، لازال الكثرة من أبناءه تحتمي ببيوت من الصفيح، لاتقيها حر الصيف وبرد الشتاء!والمفارقة الكبرى والعتب الشديد والأمر الذي يدينهم، هو ماالزموا به أنفسهم من شعارات وقيم لاتضاهيها سلفية مصر ونهضة تونس، حيث أن أكثر من ثمانين بالمائة من النواب والمسؤولين العراقيين هم من خلفية إسلامية، بل وأكثرهم ممن يتغنون بالأنتساب الى مَن قال أو أرضى أن يقال لي أمير المؤمنين ولاأشاركهم في مكاره الدهر.. أأبيت مبطاناً وحولي بطونٌ غرثى وأكبادٌ حرّى، ولعل بالحجاز أو اليمامة من لاطمع له بالقرص، ولاعهد له بالشبع،أستخدموا هذه الكلمات الذهبية عنوانا لشعاراتهم التي رفعوها عندما وقفوا على ابواب سكان الصفيح وخاطبوهم وعاهدوهم على أن لا ينسوْهم ويُؤثرون على أنفسهم من أجلهم، من هنا بدأت العلاقة بالصفيح وانتهت الى المصفّحات، علاقة متاجرة وكسب أصوات ،علي ع ضرب مثلا باليمامة والحجاز وهي مسافة بعيدة جدا قياسا لزمن ليس فيه مافي هذا الزمن من وسائل للنقل،فكيف اذا كانت المسافة بين المسؤول والرعية لاتتجاوز سوى إطلالة من خلال الزجاج المظلل، أو من شرفة المنزل المحصن، وهناك من يسكن في المقابر يشاركون الأموات في قبورهم ، وأقسم لو أن عليا خرج اليوم من قبره ، لقاضاهم على تزوير وسرقة أقواله وإستخدامها لتضليل الأمة ،ولأقام الحد عليهم جميعا ، ولم يستثني احدا منهم ، وعندما أستشهدُ بذكر علي عليه السلام ، لأنهم أستخدموا أقواله وخطبه دعاية انتخابيةً في كل محفل يزورنه ،وكان أحدهم يمشي وهو مفخخا بالشعارات الأسلامية يتفجر قيما ومُثلا قلّ نظيرها ، وهاهم اليوم لاشغل لهم ألا حماية أنفسهم ،إذن كل مافي الأمر هو الجانب الأخلاقي والألتزام بالعهد وبر القسم الذي أدوه ، لم يُنتخب النائب لكي يُودع في صندوق مصفح تحيط به الحمايات والسيارات والصافرات ،قطع الطرق وأعاقة المرور وازعاج للمارة،ومن يدري ربما يشرع قانون آخر يمنحهم سيارات ليموزين مصفّحة ايضا لحفلات الأعراس .ختاما أقول الصدق والأخلاص في العمل خير من المصفّحات.فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين.

  

صالح المحنه
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/28



كتابة تعليق لموضوع : من الصفيح الى المصفّحات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : هادي المحنه ، في 2012/02/28 .

الم يكن احدهم بالامس اخا سويا وما ادرانا لو كنا مكانهم ان لا نكون والعياذ بالله اشباههم اذن هو قدر وطن اظنته جراح ابنائه قبل اعداءه ربما نكون بحاجه الى تيه نبي الله موسى ل35 سنه قمريه لكي نسترجع نخوتنا ونحس باخوتنا ونبني ما خربه جشع الاخرين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن حامد سرداح
صفحة الكاتب :
  حسن حامد سرداح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من .. اغتال مغنية الحي ؟  : حسن كاظم الفتال

 رئيس أركان الجيش يستقبل مدير مكتب التعاون الأمني الأمريكي في العراق  : وزارة الدفاع العراقية

 وثيقة بصرية { هذه الوثيقة للتاريخ }  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 زيارة يلدريم دليل انتصار العراق  : سلام محمد جعاز العامري

 الأمام الحسين ..المثل الأعلى والمعشوق الأزلي  : سمير القريشي

 النمر خرج على إمام زمانه فجزاءه القتل!  : عباس الكتبي

 وزارة الهجرة توزع ( 763 ) سلة اغاثية للنازحين اثر السيول في ميسان

 جبهة الإصلاح تنوي استجواب قارون العراق  : عمار العامري

 صادق الموسوي يرد على الداعية عبد العزيز الفوزان بما تحث عنه فاقول له ردها ان استطعت.  : صادق الموسوي

 ذي قار : الإطاحة بتاجر مخدرات وضبط بحوزته 935 قرص مخدر في الناصرية  : وزارة الداخلية العراقية

 المرجع ‫‏المدرسي‬ يشيد بالنصر العراقي في تكريت ويؤكد لن يُمس العراق بسوءٍ بعد اليوم  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 الرد القويم على: صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم ج4  : السيد يوسف البيومي

 منظمة الصحة: عدد القتلى في معارك طرابلس يتجاوز المئتين

 الشباب والرياضة برامج من اجل تحسين الاداء الحكومي

 باستطاعة المالكي تحويل المحنة الى فرصة  : نديم عادل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net