صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب

من فضائل اللعن
احمد مصطفى يعقوب
تعودنا منذ الصغر أن نصلي على محمد وآل محمد وهكذا رأينا الآباء والأمهات والاجداد والجدات يستخدمون السبحة للصلاة على محمد وآل محمد حتى كبرنا ونبشنا كتبنا وتراثنا فوجدنا أن لعن أعداء أهل البيت أفضل وأثوب من الصلاة على محمد وآل محمد صلوات الله وسلامه عليهم , فقد نقل الشيخ أبو الحسن المرندي عن خط محمد بن الحسن الحر العاملي (صاحب
وسائل الشيعة )
أن أمير المؤمنين عليه سلام الله كان يطوف بالكعبة فرأى رجلا" متعلقا" بأستار
الكعبة و هو يصلي على محمد و آله فسلّم عليه و مرّ به ثانية و لم يسلم عليه.
فقال : يا أمير المؤمنين ، لم لم تسلم عليّ هذه المرّة ؟
فقال عليه السلام : خفت أن أشغلك عن اللعن و هو أفضل من السلام و ردّ السلام
و من الصلاة على محمد و آل محمد .( مجمع النورين و ملتقى البحرين 208)
و في رواية أ خرى : جاء رجل خياط بقميصين الى الإمام الصادق (عليه السلام )
و قال : عندما كنت أخيط أحد القميصين ، كنت أصلي على محمد و آل محمد و
عندما أخيط القميص الآخر كنت ألعن أعداء محمد و آل محمد (ع) ، فأي
القميصين تختاره ؟ فاختار الامام الصادق عليه السلام القميص الذي كان الخياط
عند خياطته يلعن أعدائهم (ع) فقال : اني أحب هذا القميص أكثر . وأيضا ورد عن الامام زين العابدين علي بن الحسين عليهما الصلاة و السلام قال : قال
رسول الله (صلى الله عليه و آله ) ... الويل للمعاندين عليا" كفرا" بمحمد ، و
تكذيبا" بمقاله، كيف يلعنهم الله بأخزى اللعن من فوق عرشه!
و كيف يلعنهم حملة العرش و الكرسي و الحجب و السموات و الأرض و الهواء و
ما بين ذلك و ما تحتها الى الثرى
و كيف يلعنهم أملاك الغيوم و الأمطار و أملاك البراري و البحار و شمس السماء
و قمرها و نجومها و حصباء الأرض و رمالها و سائر ما يدب من الحيوانات
فيسفل الله بلعن كل و احد منهم لديه محالهم و يقبح عنده أحوالهم حتى يردوا عليه
يوم القيامة ، و قد شهّروا بلعن الله و مقته على رؤوس الأشهاد و جعلوا من
رفقاء إبليس و نمرود و فرعون و أعداء رب العالمين
و إن من عظيم ما يتقرب به خيار أملاك الحجب و السموات الصلاة على محبينا
أهل البيت و اللعن لشانئينا . ( البحار 68\37ج79) لذلك ينبغي علينا أن نعلم أولادنا وبناتنا اللعن بل وننبه أيضا الآباء والأجداد والأمهات وذلك عبر قراءة هذه الروايات لهم ونشرها وتوزيعها وطباعتها ونشرها الكترونيا لننال أجر وثواب كل لعنة تخرج من أفواههم فعلى سبيل المثال طباعة الرواية التالية وتعليقها في البيوت والمساجد والحسينيات وفي كل مكان بالقرب من أماكن شرب المياه والرواية واردة في كتاب كامل الزيارات وهو كتاب قيم متوفر على شبكة الإنترنت ففيه عن داود الرقي قال : كنت عند أبي عبد الله (ع) اذ استسقى الماء ، فلما شربه رأيته قد استعبر واغرورقت عيناه بدموعه ثم قال لي : ياداود  لعن الله قاتل الحسين (ع) اني ماشربت ماءً بارداً الا ذكرت الحسين (ع) ، ومامن عبد شرب الماء فذكر الحسين (ع) وأهل بيته ولعن قاتله الا كتب الله عز وجل له مائة ألف حسنة وحط عنه مائة ألف سيئة ورفع له مائة ألف درجة ، وكأنما أعتق مائة ألف نسمة ، وحشره الله يوم القيامة معه ثلج الفؤاد. فعلينا أن نلعن أعداء أهل البيت ليل نهار واللعن مجرب لقضاء الحاجات وتيسير الأمور من زواج وشفاء وتخليص أمور والخ لكن يجب أن يكون اللسان دائما في حالة لعن لأعداء أهل البيت , ونلاحظ أن القرآن الكريم استخدم اللعن في كثير من الآيات وكذلك السنة النبوية الشريفة فاللعن سنة يجب علينا أن نحييها ويجب علينا أن نقوم بحملات تسقيطية لرموز الضلال عبر الوسائل الإلكترونية فعلى سبيل المثال نقوم بفضح يزيد بن معاوية والمتوكل العباسي وخراب الدين الأيوبي لعنهم الله وأمثالهم ومن هم على شاكلتهم لنكون معاول هدم ليسهل بعد ذلك البناء لأن البناء لا يستطيع أن يبني عمارة جميلة على أرض خربة ولا يستطيع المزارع أن يزرع الخضار الطازج اذا كانت الأرض كلها مبيدات ضارة وغير صالحة للزراعة , فقلب الناصبي كالأرض الخربة أو الأرض الزراعية القذرة التي تحتاج الى تنظيف وهذا التنظيف يحتاج أحيانا الى اسلوب الصدمة بأن نطهر قلبه بطرق علمية لا باستخدام العنف بل بالعلم والحكمة والموعظة الحسنة والدليل العلمي من نجاسة حب أعداء أهل البيت وذلك بأن نضع له بعض الروايات التي تكشفهم ونبين له معايبهم ومخازيهم وجرائمهم التي أخفاها عنه أئمة الجور وعملاء السلاطين وأن ننصحه بقراءة الكتب التي تفضح هذه الرموز والحمدلله أن الإنترنت سهل لنا عملية البحث في الكتب ووضع روابط لهذه الكتب فعلى سبيل المثال يوجد على الإنترنت كتاب بعنوان الرد على المتعصب العنيد وهو نافع جدا لنشره ووضع الرابط الخاص به للنواصب كما يجب أن تركز المواقع الشيعية على تسقيط بعض الأصنام كصنم خراب الدين الأيوبي والمتوكل ويزيد وأمثالهم وأتباعهم على سبيل المثال لا الحصر حتى يسهل بعد ذلك تقديم صورة ناصعة عن الإسلام للغرب عبر استنكار هذه الجرائم التي قام بها هؤلاء وتسهل عملية البناء في قلب الناصبي الذي تربى على محبة هؤلاء , انه دورنا أن نحارب ونجاهد الكترونيا لنساهم في التمهيد لعصر الظهور الشريف لان الحرب هي حرب العقول والتفوق العلمي والإعلامي فيجب علينا أن نكون من أشد وأشرس المحاربين وهذا ما تعلمناه من السيد الشيرازي رحمه الله حيث علمنا السلم واللاعنف أن نقوم بثورات فكرية تثقيفية تهدف الى النهوض بالأمة لأن إسقاط الشخصيات الظالمة لا يستهدف شخصها فقط انما يستهدف منهجها الضال الذي يزور حقيقة الإسلام المحمدي الأصيل وهذا لا يكون الا بعد أن نثقف أنفسنا أولا ونسلح أنفسنا بالعلم والدليل والبرهان ونلعن أعداء الدين ليل نهار ثم ننطلق بمعاول الهدم لنهدم هذه الاصنام ثم تأتي بعد ذلك مباشرة مرحلة البناء فبعد أن تبدد الظلمة يجب أن يظهر نور آل محمد صلوات الله وسلامه عليهم فعلى كل واحد منا أن يمسك شمعته ليمارس دوره في تبديد الظلام فعلينا أن نلعن أعداء أهل البيت لتمتليء قلوبنا من البراءة من أعداء الدين , هذا وصلى الله على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
ونسألكم الدعاء
كاتب كويتي
الكويت في 27 فبراير 2012
مدونة تنوير الكويت http://tanwerq8.blogspot.com
تويتر @bomariam111

  

احمد مصطفى يعقوب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/28



كتابة تعليق لموضوع : من فضائل اللعن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء الباشق
صفحة الكاتب :
  علاء الباشق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اقيم بالمعهد التقني ناصرية وقفة شجب واستنكار للمشروع الصهيوامريكي  : علي زغير ثجيل

 العلامة التيجاني: التكفيريون مرتزقة يقتلون بالأموال والسعودية تمول الإرهاب خلف الكواليس

 أيستشهدون بتوقيتها  : د . صاحب جواد الحكيم

 هل ستنجح عقوبات ترامب الاقتصادية على ايران ؟  : محمد رضا عباس

 الليالي السود  : ابو ماجد الزيادي

 وإن ...  : حسين فرحان

 صحفيون ام خبراء في الجنس الايحائي؟؟  : حاتم عبد الواحد

 إكرهيني إن شِئتِ  : جلال جاف

 الناصرة – تاريخ وصور  : نبيل عوده

  قبل يوم واحد على انطلاق كأس العالم بروسيا

 Game is over  : سليمان علي صميدة

 وزير الداخلية يلتقي الهيئة الادارية لنادي الشرطة الرياضي  : وزارة الداخلية العراقية

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة إستشهاد جواد الحاوي وإستمرار منهجية التعذيب البربرية ضد المعتقلين داخل السجون الخليفية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 123 )  : منبر الجوادين

 في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الرابع  : عبود مزهر الكرخي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net