صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي

رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين
د . نضير الخزرجي

 من طبيعة السفر أنه يفتح آفاق المرء على عوالم لم يرها من قبل ويحتك بمجتمع غير مجتمعه، وعادات غير العادات التي تطبّع عليها، وعلى عمران أو بقايا خرائب غير التي في بلده، وعلى شوارع وأزقة لم يسر فيها من قبل، ولعلّ أجلى دوافع السفر هو البحث عن الراحة النفسية والجسدية بعيدا عن مشاغل الحياة وهمومها وغمومها، ويعد السفر واحدة من الوصفات الطبية التي يقدمها حكماء الأبدان والأرواح في وقت اشتدت مصاعب الحياة وصار الفرار من الواقع المر مكسبا وغنيمة.

وإذا كان السفر إلى السواحل والشواطئ والسير في أرض الله والتطلع إلى آثار الأمم السابقة ينعش النفس ويزيدها بهجة ويشبع جوع المسافر إلى التهام ما تراه عيناه، وهو سفر ليس فيه كبير عناء وشديد تعب، فهناك سفر آخر في تعبه الشديد متعة وفي كثرة أعماله المرهقة لذة، إنه سفر الحج إلى الديار المقدسة وحج بيت الله الحرام وزيارة قبر النبي الأكرم محمد (ص) وزيارة قبور أئمة أهل البيت عليهم السلام وكرام الصحابة في البقيع، فالحج هو رحلة روحية وبدنية تنطوي على مجموعة أعمال وفعاليات عبادية في ظاهرها التعب والنصب والإرهاق وفي باطنها الرغبة الروحية إلى لقاء المحبوب، ومن سافر إلى الشاطئ وسافر إلى حج بيت الله الحرام، يدرك حجم المعاناة في الثاني ويدرك معه حجم الهجيان الروحي والنفسي والمعنوي القادر على إذابة جليد الإرهاق بأشعة شمس الرغبة المعنوية والطاقة الروحية، فيهون عنده الطواف حول الكعبة والسعي بين جبلي الصفا والمروة والمبيت في منى ورمي الجمرات وغيرها من أعمال العمرة والحج.

وأكثر ما يبهج النفس ويبعث فيها الإنشراح هو النظر إلى الكعبة الشريفة قبلة المسلمين، وهو شعور لا يمكن وصفه أو رسم معالمه إلا من جرّب رحلة الحج وطاف حول (أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ) سورة آل عمران: 96، وجلس جانبا من المسجد الحرام يتطلع إلى جموع المعتمرين والحجاج وهم يطوفون بلباس واحد عكس عقارب الساعة يتساوى فيه الغني والفقير، الراعي والرعية، الأبيض والأسود، الذكر والأنثى، الكبير والصغير.

ولكن .. وأعوذ من "لكن" في موضع جعله الله مثابة وأمنا للناس وعهد: (إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِي لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ) سورة البقرة: 125، في موضع فيه قبر النبي إسماعيل والكثير من الأنبياء، في موضع شهد انفراج جدار الكعبة للسيدة فاطمة بنت أسد الهاشمية وفي داخلها وضعت وليدها حيدرة، في وقت تمنعت جدران بيت المقدس على السيدة العذراء وجنينها المبارك (فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَاناً قَصِيّاً) سورة مريم: 22، في هذا الموضع تحلو العبادة والصلاة وبخاصة صلاة الجماعة على اختلاف المباني الفقهية بين من يرى جوازها بحلقات دائرية حول الكعبة وبين من يرى ضرورة الإصطفاف خلف الإمام بصورة افقية فيتحقق عندها في كل ضلع من أضلاع الكعبة صلاة جماعة، أي أربع صلوات بأربعة أئمة في آن واحد.

ومع رغبتي الشديدة لإقامة صلاة الجماعة عند حلول وقتها داخل الحرم المكي، لكن ما رأيته من تجاوز لأصول الصلاة عند الركوع والسجود جعلني أعزف عن إقامتها ساعة الذروة حيث تغيب المسافة بين صفوف المصلين فلا يعد هناك مندوحة إلا وضع مقادم البدن بين مؤخرة المتقدم عند الركوع، ووضع الجبهة على مؤخرته عند السجود، وهو منظر لا ترتضيه النفس الشفافة ويخل بقواعد الصلاة وإن رأى فيه البعض حلا قسريا لتجاوز الزحمة، وفي مرة من المرات من عام 2001م حيث حلت صلاة الجماعة فضلت الوقوف متسمِّرا في مكاني بالقرب من حجر إسماعيل (ع) حتى انفلت الحجاج من صلاتهم، فلست براغب لأن أدسَّ رأسي في مكان محظور ولا أن تكون مؤخرتي موضع رأس أو جبهة لآخر.

هذه الذكريات بحلوها ومرّها، قفزت إلى ذهني وأنا أتابع كتيب "شريعة القبلة" للمحقق الفقيه آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي الصادر في بيروت نهاية العام 1440هـ/2019م عن بيت العلم للنابهين في 44 صفحة وفيه 99 مسألة شرعية و17 تعليقة للفقيه آية الله الشيخ حسن رضا الغديري، وقد تصدر الكتيب بمقدمة للناشر ومثلها للمعلق مع تمهيد للمصنف وضع النقاط على الحروف في مسألة القبلة ومتعلقاتها.

 

الرمز الشاخص

يشاهد الزائر للمدينة المنورة وعلى بعد أربع كيلومترات من المسجد النبوي الشريف مسجد القبلتين في منطقة بني سلمة، وهو مسجد شهد فيه صلاة النبي محمد (ص) في بادئ الأمر نحو المسجد الأقصى حتى إذا كان النصف من شعبان في السنة الثانية للهجرة وهو في الركعة الثانية أتاه جبريل عليه السلام ليتحول إلى المسجد الحرام، وفيه نزل قوله تعالى (قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ) سورة البقرة: 114، فالكعبة إذن كما جاء في التمهيد: (الجهة التي يستقبلها المسلم بوجهه، والمقصود بها في الشريعة التوجه نحو الكعبة أو جهتها).

والمقصد أو القبلة والحج أمر فطري محسوس، فكل إنسان يغمره شعور داخلي بالتوجه إلى مقصد أو نقطعة معينة عند العبادة إو لاستمداد العون المادي والمعنوي، وهذا الشعور لا يقتصر على اليهودي الذي يحج إلى حائط المبكى في بيت المقدس أو المسيحي الذي يتوجه إلى بيت المقدس أو بيت لحم أو الفاتيكان أو نهر الأردن الذي شهد عندهم تعميد السيد المسيح عليه السلام، ولا على المسلم الذي يتوجه إلى البيت الحرام عبادة وحجا، فالهندوسي الذي يعبد البقر يتوجه إلى نهر الغانج في الهند يغسل بمياهه ذنوبه، ويتوجه الصابئة في حجهم إلى نهري دجلة والفرات في العراق ونهر كارون في إيران يتطهرون بمياهها من أدران الحياة، ويحج السيخ إلى المعبد الذهبي في مدينة إمريتسار شمال غرب الهند في مقاطعة البنجاب.

إذن المقصد أو المحج طبيعة بشرية، وإن كان ظاهره بناء أو حجارة او نهر، وبتعبير الفقيه الكرباسي: (ومن الواضح جدا أن الإنسان يحتاج إلى وجود رمز مادي يتوجه إليه وهو في عالم يتعايش مع الماديات، إذ لابد له من مكان للعبادة، فشرّع الله لهم بناء المساجد، كما شرّعها من قبل لليهود والنصارى، فكان لهم البيع والكنائس، كما يقول جل جلاله: "وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً" الحج: 40)، مضيفاً: (كما حدد لهم جهة يتوجهون إليها لأمرين: الحاجة إلى شيء مادّي يتوجهون إليه، ولفرض النظام)، وذلك لأن: (القوانين الإسلامية تأخذ بنظر الإعتبار المعنويات والماديات والنظام، ولا تشذ عن هذه القاعدة لأن الإنسان مكوّن من المادة "الجسم" واللا مادة (الروح) ضمن نظام دقيق، فلا بد أن تكون حياته على هذه الشاكلة)، فالحاج على سبيل المثال يرمي أعمدة الشيطان الثلاثة بالحصى، وهي مادة، ولكن المراد هو شيطان النفس، والنفس الأمارة بالسوء، وعموم شياطين الجنس والإنس المرئية وغير المرئية، وهكذا في بقية العبادات التي تنطوي على ماديات في ظاهرها والمعنويات في باطنها.

ولا يقتصر المكان على الإنسان الذي أهبطه الله إلى الأرض، فحتى الملائكة تتوجه إلى مقصد، وهو موازٍ تماما لمقصد الإنسان أي الكعبة الشريفة، فكما: (أمر الله الناس بأن يطوفوا بالطواف حولها، فرض على الملائكة الموكلين بشؤون العباد في السماء الرابعة بالطواف حول البيت المعمور، وجعل الضراح الذي هو مطاف الملائكة العليين في السماء السابعة، بينما جعل العرش الذي هو أعلى درجة من السماوات والذي هو مصدر القرار مطافا للملائكة المقربين).

 

قبلة واتجاه

تجد في عدد من الخطوط الجوية عقربا في سقف الطائرة متوجها نحو المسجد الحرام يتحرك باتجاه القبلة حيثما انحرفت الطائرة في الجو شرقا أو غربا شمال أو جنوبا، فيسهل على المسلم معرفة القبلة حين حلول موعد الصلاة، وهي خدمة طيبة تضاف إلى الخدمات التي توفرها الخطوط الجوية وبها تمتاز عن غيرها.

 ويعطي أمر القبلة انطباعا كبيرا بأن القبلة اتجاها مختصا بالصلاة دون غيرها، فإذا ذكرت القبلة ذكرت الصلاة والعكس صحيح، ولكن بالنظر إلى الأحكام العامة للقبلة، نجد أن الصلاة إنما هي شاهود مسبحة العبادات، فكما: (يجب على المصلي استقبال القبلة في حالة الصلاة من تكبيرة الإحرام وحتى السلام)، فإنه: (لا يجوز استقبال القبلة حال التخلي سواء كان بالبول أو الغائط)، كما: (لا يجوز استدبار القبلة حال التخلي في الحالتين)، وحيث يأثم إن استقبل القبلة أو استدبرها فإنه: (إذا اضطر المتخلي الجلوس نحو القبلة أو عسكها فلا إثم عليه)، ولهذا فإن المسلمين يحرصون عند بناء المنازل والدور توجيه مقعد المرحاض بعكس القبلة ليسهل التخلي دون حرف الجسد، من هنا: (يكره بناء المرحاض باتجاه القبلة، بينما يحرم التخلي نحو القبلة).

وتسجل القبلة حضوراً عند الذبيحة وتناول اللحم الحلال، إذ: (من شرائط حلية المذبوح أن تكون مقاديم الحيوان باتجاه القبلة، أي رقبة الحيوان ورجلاه ويداه وبطنه)، كما: (يستحب للذابح أن يتوجه إلى القبلة حين الذبح).

وتحضر القبلة عند الإحتضار وعند الدفن، فعند الأول: (يجب أن يوضع الميت باتجاه القبلة في حالة الإحتضار ووجوبه كفائي) ويتحقق توجه المحتضر نحو القبلة عبر: (مد رجليه نحو القبلة، أي يكون باطن رجليه إليها مستلقيا على ظهره)، وعند الصلاة: (يجب أن يوضع مستلقيا على الظهر، رأسه إلى جهة يمين المصلّي ورجلاه إلى جهة اليسار)، وعند الثاني: (يجب أن يكون وجه الميت ومقاديمه إلى جهة القبلة بشكل تكون الجهة اليمنى منه على الأرض ويكون رأسه إلى جهة المصلّي، ورجلاه إلى يساره).

وتحضر القبلة في فراش الزوجية، حيث: (يُكره الجُماع نحو القبلة أو استدبارها وذلك بأن يكون رأساهما أو رجلاهما إلى جهة القبلة).

وتحضر القبلة عند النوم، حيث: (يستحب النوم باتجاه القبلة وذلك بأن تكون رجلاه نحو القبلة، وإذا نام على يده اليمنى توجه بوجهه نحو القبلة)، وفي هذا رُوِيَ عَنِ الامام علي بن موسى الرِّضَا عليه السلام، عَنْ آبَائِهِ، أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ الإمام علي عليه السلام عَنِ النَّوْمِ عَلَى كَمْ وَجْهٍ هُوَ؟ قَالَ: "النَّوْمُ عَلَى أَرْبَعَةِ أَوْجُهٍ: الْأَنْبِيَاءُ تَنَامُ عَلَى أَقْفِيَتِهِمْ مُسْتَلْقِينَ وَأَعْيُنُهَا لَا تَنَامُ مُتَوَقِّعَةً لِوَحْيِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَالْمُؤْمِنُ يَنَامُ عَلَى يَمِينِهِ مُسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةِ، وَالْمُلُوكُ وَأَبْنَاؤُهَا تَنَامُ عَلَى شَمَائِلِهِمْ لِيَسْتَمْرِئوا مَا يَأْكُلُونَ‏، وَإِبْلِيسُ مَعَ إِخْوَانِهِ وَكُلُّ مَجْنُونٍ وَذُو عَاهَةٍ يَنَامُ عَلَى وَجْهِهِ مُنْبَطِحاً".

وتحضر القبلة عند الدعاء، حيث: (يستحب التوجه إلى القبلة حال الدعاء، سواء في حالة الوقوف أو الجلوس).

وتحضر القبلة عند رفع الأذان والإقامة، حيث: (يستحب لمن يؤذن أن يستقبل القبلة) كذلك: (يستحب لمن يقيم للصلاة أن يستقبل القبلة).

وتحضر القبلة عند تلاوة القرآن، حيث (يستحب قراءة القرآن مستقبلا القبلة).

وتحضر القبلة استقبالا واستدبارا عند أمور أخرى، استحبابا أو كراهة، مثل كراهة الاستقبال عند لبس السروال الداخلي، وكراهة الاستقبال عند البصاق وإلقاء النخامة، وكراهة تعليق السلاح في جهة قبلة المسجد، واستحباب جلوس القاضي وقت الحكم مستدبرا القبلة داخل المسجد ومستقبلها في خارجه، واستحباب استدبار إمام الجمعة أو العيدين عند إلقاء الخطبة، وغير ذلك.

ويبقى أن الكعبة هي نقطة دحو الأرض ومنها تشكلت كرتنا بيابسها ومائها، كما في قوله تعالى: (وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا) سورة النازعات: 30.

  

د . نضير الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/06/22



كتابة تعليق لموضوع : رحلة إلى منشأ الأرض في نَصَبها لذة للسائحين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهلول الكظماوي
صفحة الكاتب :
  بهلول الكظماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net