صفحة الكاتب : يحيى غالي ياسين

قراءة في كتاب ( كفاحي ) لهتلر / القسم الأول
يحيى غالي ياسين

وأنا اقرأ في كتاب كفاحي لهتلر .. فاجأني فيه أمران :

١. النظريات والمباني السياسية والاجتماعية والعسكرية والتاريخية التي سطرها هتلر في هذا الكتاب - حسب وجهة نظره طبعاً - ، والتي شدّتني الى الدرجة التي أجبرتني على وضع كل فقرة او عبارة تعجبني بين قوسين على الرغم أني لست ممن يكتب ملخصاته وهوامشه على أصل المتن في العادة ..

٢. جزالة التعبير وبلاغته وسلاسته وكأنما اقرأ بكتاب أدبي ، وأنا أعزو ذلك الى المترجم ( هشام الحيدري ) ، فأنا لا أعرفه ولكن من خلال ترجمته عرفته أنه صاحب قلم مرموق وثقافة عالية ..

كنت اتوقع أنه كتاب يتحدث عن ترجمة حياة قائد عسكري مع مذكراته الشخصية ، ولكنه في واقعه عبارة عن فلسفة قائد وفن قيادة تولدت من رحم أحداث مهمة وكانت سبباً لمجرى أحداث أخرى أكبر أهمية ..

فيما يلي بعض العبارات والمقولات التي وردت في الكتاب وقد حصرتها بين هلالين خلال قرائتي للكتاب كما نوهت قبل قليل ، على أن نكملها في قسم ثاني ان شاء الله :

١. ( الفقر رفيق الجهل والمرض ، ومتى اجتمع الثلاثة كفر الشعب بالدولة ومات في النفوس كل شعور وطني ) ص١٣ .

٢. ( أن الصحافة هي التي تتولى تنشئة الجمهور سياسياً بما تنشر من أخبار وتبث من آراء .. .. هذه المدرسة التي يتلقى فيها الجمهور دروسه يومياً ) ص ٣٥ .

٣. ( الدعاية تُخرج من العدم أسماء أشخاص لا وزن لهم ، وتقدمهم الى الرأي العام على أنهم أمل الأمة وتوفر لهم شعبية لا يحلم بمثلها من يستحقها ) ص٣٥.

٤. ( إن الجرذان البرلمانية - اعضاء البرلمان - تهجر سفينة حزبها المشرفة على الغرق ) ص٤٩ .

٥. ( ليعلم فرسان القلم - الكتّاب - أن الجماهير تخضع دائماً لقوة الكلمة - الخطابة - ) ص٥١ .

٦. ( من يحسب نفسه قادراً على تحقيق الإصلاح الديني عن طريق حزب او منظمة سياسية فهو إما مهووس او جاهل لا يعرف شيئاً عن تطور الديانات والعقائد ) ص٥٣.

٧. ( لو أنهم استنطقوا التاريخ لعلّمهم أن فنّ الزعامة يقوم بالدرجة الاولى على تركيز اهتمام الشعب وحصره بخصم - عدو - واحد ) ص٥٤ .

٨. ( ان حفظ كيان شعبنا رهن بإستيلاء على أرض جديدة ، فإذا لم نضمن للجيل الطالع مداه الحيوي نكون قد خنّا رسالتنا وأسرعنا الخطى نحو الهاوية ) ص ٦٥ .

٩. ( الدولة هي : مؤسسة تضم جماعة من الناس متجانسين جسدياً ومعنوياً ، وقد أقاموها ليتطوروا في كنفها .. أما الاقتصاد فوسيلة من الوسائل التي تعتبر ضرورية لتحقيق الغرض من وجود الدولة ، ولكنه ليس علة وجودها .. ان الدولة التي تجعل من الاقتصاد غاية وجودها ليس لها ما للدول من مقومات البقاء ) ص٧٣.

١٠. ( القوى التي تُنشىء الدولة وتصونها : العقل - الارادة - المُثل العليا - التضحية ، فالانسان لا يضحي بنفسه من أجل صفقة تجارية ولكنه يفعل - ذلك - من أجل فكرة أو مثل أعلى ) ص٧٤.

١١. ( ووضحت مرامي اليهود وأهدافهم : اشاعة الفوضى والدمار في العالم ليتسنى للشعب المختار ان يستغل هذه الحالة ويفرض مشيئته في كل مكان ) ص٧٥.

١٢. ( ان العقائد والمبادىء المرتكزة على فلسفة معينة ومثلها الحركات ذات الدافع الروحي ، تصبح بعد بلوغها مرحلة معينة امنع من أن يقضى عليها بالقوة المادية .. ) ص٨٦ .

١٣. ( الدعاية - الإعلام - يجب أن يوجه الى سواد الشعب ، أما المتعلمون فيوجه اليهم التفسير العلمي للدعاية ) ص٩٠ .

١٤. ( كلما كان عدد الذين توجّه - الدعاية - اليهم كبيراً ، وجب خفض مستواها الفكري ، ليتسنى للجميع أن يفهموا ما يقال لهم ) ص٩٠ .

١٥. ( لقد أدرك الانگليز .. أن سواد الشعب في الأزمات تكون له نفسية المرأة بحيث تأتي آراؤه وتصرفاته وليدة المؤثرات أكثر مما تأتي وليدة التفكير المجرد ) ص٩٢ .

١٦. ( لا يجوز أن تقاس عظمة صاحب الفكرة بمقدار ما تحققَ من فكرته أو من الأهداف التي رسمتها ، انما تقاس عظمته بصحة هذه الأهداف وبتأثيرها في نمو البشرية وتقدمها .. فعلى صاحب الفكرة اذن أن يسقط من حسابه تقدير معاصريه لرسالته ، فالحكم لهذه الرسالة أو عليها هو من شأن الأجيال الآتية ) ص١١١ .

١٧. ( ان رجل السياسة الذي يبتعد عن الأفكار السامية والمبادىء الواضحة يحرز النجاح تلو النجاح بسهولة ويسر وسرعة ، ولكن مشاريعه تكون قصيرة العمر ، تموت بموت صاحبها ) ص١١٢ .

١٨. ( عُدتُ الى التعمق في دراسة نظريات اليهودي كارل ماركس ، فأدركت .. أن هدف الاشتراكية - الديمقراطية هو جعل مالية البلاد واقتصادها خاضعين لسيطرة رؤوس الأموال الدولية أي اليهودية ) ص١١٤ .

١٩. ( الأدواء التي تنتاب الشعوب هي اما حادة أو مزمنة ، فالداء الذي لا يتخذ شكل كارثة ، سينهش جسم الامة ببطء ، وستألف هي الالام التي يسببها لها فتتقاعس عن محاربته .. اما الداء الحاد فإنه يحمل في ذاته ناقوس الانذار ، فيدرك المصاب خطورة حاله ويبادر الى الاخذ بأسباب العلاج ) ص١٢٥ .

٢٠. ( فليس أندر من أرباب التيجان - ملوك ورؤساء - المتحلين بالحكمة وبُعد النظر .. ولكن هذه النعمة لا تهبط من السماء الا مرة في كل مئة عام ) ص١٢٧ .
٢١. ( في أيّامنا تتحكم بالبلاد الأكثرية الجاهلة بفضل ما يسمّونه الاقتراع العام ) ص١٢٩

٢٢. ( البغاء ما انتشر في بلد الا كان مصير شعب هذا البلد الى الفناء .. - البغاء هو - التجارة اليهودية الرابحة .. ) ص١٣٢

٢٣. ( يحسن بنا تشجيع الزواج في سن مبكرة .. فالقضاء على البغاء يتطلب خطى عملية في مفدمتها الزواج المبكر .. من حسنات الزواج المبكر أنه يمهر الأمة بذرية قوية البنية سليمة .. ) ص١٣٣

٢٤. ( منذ أن وضع اليهود والبلاشفة نصب أعينهم تقويض صرح الدولة الألمانية رأينا الرذيلة تنصب شراكها في طريق الشبيبة الألمانية كيفما اتجهت وأنّى وجدت ، ورأينا عرش الإباحية والخلاعة ينتصب في دور العرض السينمائي والمرابع والحانات وحتى في الساحات العامة ) ص١٣٤

٢٥. ( ان السياسة هي فن العمل في حدود الممكن ولكن - واضع هذا التعريف - بسمارك أراد بقوله : ينبغي للسياسي أن يلجأ الى شتى الإمكانات في محاولته بلوغ هدف سياسي معين ) ص١٣٦

٢٦. ( لقد كان الآري - الجنس الألماني - ولا يزال المشعل الإلهي الذي يضيء السبل أمام البشر ، فشرارة العبقرية الالهية انبعثت دائماً من جبينه المشرق - وهو - سيد الكائنات الحيّة على هذه الأرض ، فإذا توارى الآري يغشى البسيطة ظلام دامس ) ص١٤٨

٢٧. ( أن الشرط الأساسي لكل تنظيم - هو - أن يضحي الفرد في سبيل المجموع ، فلا يفرض رأيه الشخصي ولا يقدم مصالحه الخاصة على المصالح العامة ) ص١٥٤

٢٨. ( اليهود كانوا ولا زالوا طفيليات تزاحم الشعوب على مقومات وجودها ، ولئن هجروا مناطق كانوا قد استوطنوها مئات السنين ، فقد هجروها مرغمين تشيّعهم لعنة الشعوب التي هبّت تطردهم بعد أن برمت بهم وبخروجهم على آداب الضيافة ) ص١٥٧

يتبع ..

  

يحيى غالي ياسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/06/16



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في كتاب ( كفاحي ) لهتلر / القسم الأول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وضاح التميمي
صفحة الكاتب :
  وضاح التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net