صفحة الكاتب : ميمي أحمد قدري

حوار مع الأديبة هناء رشاد
ميمي أحمد قدري

 

o أجرى الحوار: الأديبة ميمي قدري

قراء مجلتنا الأعزاء اليوم موعدنا مع مبدعة تملك كل أدوات الأبداع الحقيقي سلكت طريق الابداع بالرغم من مسؤلياتها ... تعرفت عليها كإنسانة بمعنى الكلمة وعرفتها أخيراً كاتبة تحمل السلاح لنجاح الحياة الزوجية... تستخدم قلمها في سبيل قضيتها ..ألا وهي الدفاع باستماتة عن أهم أركان مجتمعنا الإسلامي .... الأسرة ... فكاتبتنا وجهت أشرعة قلمها للعبور بسفينة الحياة الزوجية الى بر الأمان ... عندما أقرأ لها لا أجد تناقض بين هناء الأنسانة وهناء الكاتبة ... فأهلا وسهلاً بالكاتبة الصحفية هناء رشاد
س/ عرفي القاريء بهناء رشاد الانسانة والكاتبة ؟
o كاتبة مصرية ، الحب والصدق مداد قلمي فهما عنواني
o ولمن يريد أن يقترب عليه أن يطرق عليهما أولا ثم سيجدني حتما.
o أما عن سيرتي الذاتية فأنا مدير تحرير مجلة ابداع بلاحدود ، وكاتبة صحفية حرة أكتب في العديد من المطبوعات الخليجية ، والمواقع السعودية والكويتية والمصرية .
o - كاتبة قصة قصيرة
o لي ثلاثة مؤلفات
o كتاب (كنز في أعماقك) -
o - كتاب (أنتِ أيضا تقدرين) قام بتقديم الكتابين د طارق سويدان الداعية الكبير ومدير قناة الرسالة الفضائية
o - كتاب (عاجل إلى من يهمه الأمر)
وتحت الطبع كتاب (زوجات عرفن السر)
وجاري تحضير مجموعة قصصية لم أختر لها عنوان بعد.
لي مدونة تحتفي دائما بزوارها 
http://wwwhanaarashadw.blogspot.com/
س/ متى أقامت هناء على ضفاف الحرف ؟ وهل هناك صعوبات واجهتك أم تيسر لك الأمر من البداية؟
o الحرف أحد تكويناتي .. أنا.. دم ولحم ، وحرف!
o ربما كنت أكتب وأنا مازلت جنينا يتحّضر للحياة أحمل سر التكوين وأترقب متلهفة على أن ترتقي النُطفة كي تصبح علقة ثم تعقبها المضغة ثم تتوالى الأسرار
o كنت أختزنها جميعا بدهشة إلى ميعاد الترقي حتى اذا صعدت لسطح سفينة الحياة أدونها حينما تدق ساعة الكتابة! لأعلن عن وجودي وأسراري بالقلم !
الكتابة هي هالة النور التي تخرج من النفوس العاشقة للحياة ودفقتها الساحرة لتظل طويلاً عبارات مؤثرة على الصفحة البيضاء.
o أما عن الصعوبات التي تواجه كل أديبة فهى نوعان: نوع تصنعه بنفسها بتكاسلها أو انشغالها وخاصة اذا كانت زوجة وأم ولم تعرف كيف الطريق الى خطة التوازن التي تعرفها كل زوجة عاملة ناجحة وتظل هكذا تشتكي وتشتكي إلى أن تخبو موهبتها ، والنوع الثاني من الصعوبات تعرفها كل امراة تتحسس قدميها في مجتمع مازال يرى أن المرأة تتعرى حين تكشف سِتر مشاعرها وهويتها وتعلن حريتها على الملأ ، حرية الفكر والارادة.
وقد تجاوزت النوعين بفضل الله لأن دعائي الدائم
إلى الله كان أن يهديني الحكمة لأقدر بها على خوض معركة الحياة وأن يمنحني السكينة كي أرى أوضح ونجحت إلى حد بعيد .
س/ هل تتحامل هناء على المرأة وتحملها أحيانا كل ما يعتلي الحياة الزوجية من شوائب؟
o المرأة هي رمانة الميزان وهي ترمومتر الاحساس في بيتها ، فأنا حين أخاطب المرأة ألقي الزهور في أرضها حتى اذا فاحت رائحتها انتبهت واستفاقت على كل شيء جميل
o المرأة هي الزهرة الجميلة ودائما أذكرها بأن لاتفقد رائحتها بأن تضع دائما الماء في اصيص زهورها كي تظل زاهية عطرة طازجة كي لايطالها الذبول . وأقصد بالزهرة ليس الجمال فقط بل وزهرة العقل أيضا تحتاج للعناية الفائقة فالمرأ قلب وعقل وروح وثبه لو أرادت! والزهور أيضا دائما رمزا لدفقة الحياة ووهجها وبهجتها. والمرأة كانت رسائلي لها رسائل من قلب محب صديق قلب يعي ويشعر ويعرف بكينونتها وأغوارها.
o وصديقاتي وقارئات كتبي يبادلونني حب بحب ورسائلهم دائما تزين ايميلى وتبهجني بطول الوطن العربي وكان آخرهن فتاة شابة من ليبيا فماأروع أن نتواصل ونقترب . 
س/ متى تشعر المرأة أن لا فائدة من النصائح التي تُوجه لها.. أعني هنا متى تستسلم المرأة وتُلقي بسلاحها وتتوقف عن القتال من أجل الحفاظ على دعائم وأركان بيتها؟
o المرأة كائن لايقهر أبدا هكذا أراها ، كنت أتلقى مئات الرسائل من فتيات يطلبن المشورة حينما كنت مشرفة تحرير لمجلة تحت العشرين الكويتية فكان ردي دائما: لاتتخلي أبدا عن ثقتك بنفسك واجعلي ارادتك في السماء وكتابي (كنز في أعماقك) كتبته للرد على هذا السؤال ولإثبات نظريتي في أن المرأة فقط تحتاج إلى اعادة فوران لطاقاتها ومشاعرها وتوجيههم الوجهه الصحيحة وكانت رسائلي في الكتاب هي رسائل حب لكل امرأة وفتاة لكي تقف على نقاط قوتها لتنفذ منها ونقاط ضعفها وهوانها لتتداركها وتقف من جديد.
وفي رأيي أن المرأة التي تتوقف عن المقاتلة في معركة الحياة لم تكن على قدر المسئولية العظيمة التي ألقاها الله عليها ، وأقول لها لاتتوقفي عن المحاولة.
وفي النهاية تتوقف القدرة على النجاح على قدر شخصية المرأة وتربيتها وفهمها للحياة.
o
س/ متى تكون المرأة على قدر المسؤلية؟
o أرى المسألة دائما من الجانب الديني لأن المرأة لووعيت رسالتها في الحياة جيداً ولماذا خُلقت ؟ ستعرف الطريق وتتحمل ثقل المسؤلية بحب ورضا وهذا الجانب الروحي يساعد المرأة كثيرا جدا في تحمل الحياة الأسرية وعبئها الثقيل خاصة في هذا الزمن الصعب المليء بالشِراك والكبوات. 
س/ كلمة للرجل.. الذي يعتقد أن نجاح الحياة الزوجية على أكتاف المرأة فقط؟
o أقول له تذكر قول الله (وجعلنا بينكم موده ورحمة ) وتحت كلمة الرحمة معانِ رائعة وعميقة ومبدعة أيضا فالرجولة تعني رجولة ( محمد ) خير رجال الأرض وأرقاها صلى الله عليه وسلم ، فهل أنت خيرٌ منه؟!!
o كان حنوناً حبيباً مشاركاً حكيماً رحيماً باشاً مُتفاهما ليناً . فكن كمُحمد في خُلقك تَسعد وتُسعد امرأة قلبك وبيتك . 
س/ هل السُكنة التي ذكرها الله في القرأن هي سُكنة الرجل للمرأة فقط ... أم الأثنان سكن لكلا منهما؟
o السكنة هي أن تسكن أي تهدأ وتتفكر وتحب وتضم وتحن وتنعم بالسلام سلام النفس والروح والسكنة ليست للرجل فقط ولا للمرأة فقط السكنة لهما ليفيض الحب.
س/ أين مصر من كتاباتك ؟؟
o مصر .. مجرد ذكرها واعادة كتابتها الآن دمعت عيوني وانفطر قلبي وتهالت على الأحداث وتذكرت وقت قيام الثورة ، وقتها كنت خارج مصر أتنفس أخبارها بدلا من أنفاسي فيعلو القلب بذكرها ويهبط بذكرهاووقتها كتبت عشرات المقالات وأنا موجلة القلب عالقة فيها وبها آثرة القلوب .
o كتبت: مصر يارب مصر يارب
o وكتبت بعيون قلبي: يابلادي يابلادي أنا بحبك يابلادي
o ووكنت وقتها ارسل مقالاتي من الكويت كأني ألقى زهورا عليها من هناك مُعلنة حبي العميق الذي لايعرفه إلا كل مغترب .
o وآخر مقال لي عن مصر
o كان : لاتهنوا ولاتحزنوا وهانت يامصر.
o ومازلت أكتب في حبها مقالات الخوف والترقب والحلم والأمل . وأدعو الله أن أكتب عن أفراحنا بعودة مصر التي اشتقنا اليها كثيرا.
س/ ماذا تمثل لك القدس وأين هي من حروفك؟
هي جرح كل عربي الذي يستميت الآن ألايذكره به أحد كي لاينزف من جديد لأننا بعدنا كثيرا وانشغلنا كثيرا عن قضيتنا الأساسية قضية العرض والشرف ولكن كلي أمل أن تكون هذه الثورات رسالة من الله عز وجل لنجتمع ونتوحد في اتجاه ثالث الحرمين.
أما عن كتاباتي عن قدس الأقداس فكتبت كثيرا وآخرها تحقيق صحفي عن المثقف العربي أين هو من القضية الفلسطينة ؟
http://www.khawlaalqazwini.com/ArticleDetail.aspx?id=339
 
س/ مارأيك بالثورات العربية وخاصة ثورة مصرنا الحبيبة؟
كما قلت هي رسالة ربانية لننهض من سنوات الفساد والغفلة ربما نفتح القبو ليغمرنا الضوء.
ومصر ستقوي ان شاء الله قريبا هو وهَن المخاض والقادم طفل جميل ومعافى اسمه الديمقراطية .
ودعائي الآن أن ينعم علينا وعلى أهل سوريا وكل البلاد التي طالتها الثورات بعودة الأمن والسلام قريبا ان شاء الله
هل أفرزت الثورة مبدعين يستحقون أن يُلقبوا بشعراء الثورة كما نرى؟؟
نعم ظهر كثيرون شباب مبدع ورائع أمثال حمزة نمرة وهشام الجح ،وكثيرون هزوا الأفئدة وأسالوا دموعنا بفنهم ، الحرية أهدتهم لنا .
س/ هل ارتفع سقف الحرية في مصر عن ذي قبل؟
نعم كثيرا . فمن قبضة الظلم والكبت سنوات طوال ربما انفلت الزمام قليلا ولكني كل يقين أن بمرور الوقت سنستعيد توازننا لنستطيع أن نفرق بين الحرية وبين الخروج على القانون .
س/ مدينتنا الجميلة (السنبلاوين .).. ما اهم الذكريات التي ملأت بها هناء حقائبها أثناء تنقلها الكثير؟
o مدينتنا حبيتي ميمي هي الجذر الطيب والأيام التي لاتُنسى . هي ضمة الأهل ولمة الأصدقاء والسهر حتى الصباح مستسلمين للإلهام يفعل بنا مايشاء ومايجود به. نكتب ونحن نستمتع بصوت أم كلثوم وعبد الحليم ، مدينتي هي قطفة الحب التي أزهرت بقلبي ورودا ثم الانطلاقة إلى القاهرة ثم سفري الكويت وعملي الصحفي والأدبي ، ثم العودة وذكراها لايغيب أبدا.
س/ما هي الندبة التي نُقشت على جبين الذكرى عند هناء رشاد؟
هي ندبة عميقة لاتبرأ أبدا اسمها ألم الفراق فقد عانيت منه كثيرا بفقد أخي حين غادرنا إلى الأبد تاركا وراءه شجن استطال وتجذر في روح مشتاقة تنتظر اللقاء ولكنه ترك أيضا بجانب الشجن أشياء أخرى هامة وهي التذكرة ورؤية أوسع وأعمق للحياة.
س/ مارأيك في الأدب النسائي؟ وهل الأديبات العرب فرضن حروفهن وأصبح لهن مكانا في عالم الأدب؟
الأدب النسائي موجود ومتألق بوجود مبدعات العرب وهن كثيرات وكل منهن لها لون وشخصية لكنها كلها تجتمع تحت الرقة والإحساس والتعبير عن هوية المرأة .
س/ هل استفادت هناء من عملها في مجال الصحافة؟
كثيرا ، فالصحافة هي أم الفنون الأدبية فأنا في أول مجلة كتبت بها وكانت أول تجاربي في عالم الصحافة كنت أكتب في جميع الأبواب كنت أكتب المقال والتحقيق والتجميل وأجري اللقاءات كل ذلك في وقت واحد بمنتهى الحب والشغف .
الصحافة هي الجرأة وكسر الحواجز وتحري الدقة واقتفاء الحقيقة والعمق في التناول .
وأكثر ماأفادني في الصحافة هو أني تعرفت على مئات الشخصيات المؤثرة وخاصة في المجتمع الكويتي وأجريت لقاءات مع الكثير منهم ، وحينما تقتربين من شخصيات كبيرة ومؤثرة تدخلك إلى عوالم لاتنتهي من المتعة والتجارب الثرية .
قطعا أفادتني كثيرا وألقت على كتاباتي عمقا وسِعة وتأثيرا.
 
س/ كل منا تأثر بشاعر او كاتب في بداية مشواره بمن تأثرت هناء؟
صدقيني لاأستطيع الحصر فقراءاتي كانت دائما كثيرة في كل كتاب كان يقع تحت يدي ربما كان أكثرهم تأثيرا جبران خليل جبران وخياله الآثر . كذلك الرائع خالد محمد خالد والعميق د مصطفى محمود ، وكل مبدع أضاء الدنيا بإبداعه أثر بي .
----------
س/ هل ممكن أن تهبي للقاريء نبذة عن أخر أعمالك؟
آخر أعمالي كان تحقيق صحفي عن أثر الثورات العربية على الأدب .
 
س/ هل ما زال الشعر ديوان العرب؟
o الشعر ..كلما اشتقت اليه أخذني الحنين إلى مؤسسيه ومن يحملون اللقب.
o الآن أصبح مختلفا ومنطلقا أكثر متحررا من الكثير من القيود وهي فترة تعبر عن تحرر الفكر والاتجاهات الجديدة والرؤية المختلفة لحياة لاهثة منفتحة على مصراعيها على كل الثقافات فكيف لايتأثر الشعر وهو أحد روافد الأدب المؤثرة والمتأثرة .
o
س/ ما رأيك في الأعداد المتزايدة من الإصدارات لكتاب لم يرتقوا لمستوى مسؤلية الحرف؟ وهنا أتساءل الخطأ هنا خطأ دار النشر ام خطأ الكاتب نفسه الذي تعجل وغامر بوضع حرفه تحت نصل سكين الناقد
ومهاجمة القاريء؟
o التسرع في اصدار كتاب ليس دائما في صالح الكاتب ربما وقع في فخ الناشر للتربح من ورائه ، بل ربما يقعده عن الكتابة ويكون ضده ، وربما يكون شغفا وحبا في الكتابة جعله يسبق الوقت لاعلان هويته وكتاباته.
o لاأحب أن أسيء النوايا وخاصة للكتاب حتى وهم على أعتاب الموهبة دائما أقدر كل حرف حتى لو كان بسيطا لأنه يحمل احساساً.
o ----------
س/كلمة أخيرة من الكاتبة هناء رشاد لعشاق حرفها ؟؟؟ ماذا تقدمي لنا اليوم؟
o أقدم قلبي الذي لايتوقف عن الحب لهم والحمد لله لي قارئات لكتبي رائعات أعتز بهن كثيرا ويراسلونني دائما ويمكنني أن أكتب اسمائهن بمداد قلبي واحدة واحدة وأذكر هنا صديقتي السورية الجميلة (اسلام) التي تعرفت على كتاباتي منذ سنوات طويلة من خلال كتاب (كنز في أعماقك) وصرنا صديقتين من وقتها ، والكثيرات رقيقات القلب والمشاعر في العديد من الدول العربية هم زهوري اليانعات نتواصل دائما وأحبهم كثيرا وكلماتهم الرقيقة لاتفارقني أبدا . أكتب لهن ومن اجلهن حبيباتي.
------------

  

ميمي أحمد قدري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/26



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الأديبة هناء رشاد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زاهد البياتي
صفحة الكاتب :
  زاهد البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوطني يتجمع في العاصمة وقائمة المنتخب تشهد إضافة لاعبين اثنين

 العدد ( 113 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

  الحكومة العراقية بعد عام من خطبة المرجعية الدينية العليا  : حسين فرحان

 بيان صادر من مطار النجف الأشرف حول احداث الْيَوْمَ 

 هل ترى في الانتخابات البرلمانية القادمة نهاية المحاصصة في الحكم ؟  : علي جابر الفتلاوي

 ملاحظات على مشروع قانون المحكمة الاتحادية العليا  : احمد محمد العبادي

 ماذا لو عاد هؤلاء  : زين هجيرة

 قضاء علي الغربي الاقرب الى الخط الزلزالي  : د . م . حسن حسون الدلفي

 ما بعد المساءلة والعدالة  : جمال الهنداوي

 مؤسسة الشهداء تضع اكليل الزهور على نصب شهداء الكرد الابرار  : اعلام مؤسسة الشهداء

 هل الصلاة إلى الله ، أم إلى يسوع؟  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الأزمة العراقیة؛ دعوات للإسراع بحسم ملف الإصلاحات وتغلیب لغة الحوار وإشراك الجميع

 انطلاق البطولة الكروية الثالثة لدائرة صحة الكرخ

 مدير شرطة ديالى يتفقد قسم شرطة قضاء المقدادية  : وزارة الداخلية العراقية

  في باكوره اعماله صالون سميرة مزعل يحتفل بالشاعر والروائي عبدالرزاق عبدالوهاب حسين  : عبد الحسين بريسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net