صفحة الكاتب : ميمي أحمد قدري

حوار مع الأديبة هناء رشاد
ميمي أحمد قدري

 

o أجرى الحوار: الأديبة ميمي قدري

قراء مجلتنا الأعزاء اليوم موعدنا مع مبدعة تملك كل أدوات الأبداع الحقيقي سلكت طريق الابداع بالرغم من مسؤلياتها ... تعرفت عليها كإنسانة بمعنى الكلمة وعرفتها أخيراً كاتبة تحمل السلاح لنجاح الحياة الزوجية... تستخدم قلمها في سبيل قضيتها ..ألا وهي الدفاع باستماتة عن أهم أركان مجتمعنا الإسلامي .... الأسرة ... فكاتبتنا وجهت أشرعة قلمها للعبور بسفينة الحياة الزوجية الى بر الأمان ... عندما أقرأ لها لا أجد تناقض بين هناء الأنسانة وهناء الكاتبة ... فأهلا وسهلاً بالكاتبة الصحفية هناء رشاد
س/ عرفي القاريء بهناء رشاد الانسانة والكاتبة ؟
o كاتبة مصرية ، الحب والصدق مداد قلمي فهما عنواني
o ولمن يريد أن يقترب عليه أن يطرق عليهما أولا ثم سيجدني حتما.
o أما عن سيرتي الذاتية فأنا مدير تحرير مجلة ابداع بلاحدود ، وكاتبة صحفية حرة أكتب في العديد من المطبوعات الخليجية ، والمواقع السعودية والكويتية والمصرية .
o - كاتبة قصة قصيرة
o لي ثلاثة مؤلفات
o كتاب (كنز في أعماقك) -
o - كتاب (أنتِ أيضا تقدرين) قام بتقديم الكتابين د طارق سويدان الداعية الكبير ومدير قناة الرسالة الفضائية
o - كتاب (عاجل إلى من يهمه الأمر)
وتحت الطبع كتاب (زوجات عرفن السر)
وجاري تحضير مجموعة قصصية لم أختر لها عنوان بعد.
لي مدونة تحتفي دائما بزوارها 
http://wwwhanaarashadw.blogspot.com/
س/ متى أقامت هناء على ضفاف الحرف ؟ وهل هناك صعوبات واجهتك أم تيسر لك الأمر من البداية؟
o الحرف أحد تكويناتي .. أنا.. دم ولحم ، وحرف!
o ربما كنت أكتب وأنا مازلت جنينا يتحّضر للحياة أحمل سر التكوين وأترقب متلهفة على أن ترتقي النُطفة كي تصبح علقة ثم تعقبها المضغة ثم تتوالى الأسرار
o كنت أختزنها جميعا بدهشة إلى ميعاد الترقي حتى اذا صعدت لسطح سفينة الحياة أدونها حينما تدق ساعة الكتابة! لأعلن عن وجودي وأسراري بالقلم !
الكتابة هي هالة النور التي تخرج من النفوس العاشقة للحياة ودفقتها الساحرة لتظل طويلاً عبارات مؤثرة على الصفحة البيضاء.
o أما عن الصعوبات التي تواجه كل أديبة فهى نوعان: نوع تصنعه بنفسها بتكاسلها أو انشغالها وخاصة اذا كانت زوجة وأم ولم تعرف كيف الطريق الى خطة التوازن التي تعرفها كل زوجة عاملة ناجحة وتظل هكذا تشتكي وتشتكي إلى أن تخبو موهبتها ، والنوع الثاني من الصعوبات تعرفها كل امراة تتحسس قدميها في مجتمع مازال يرى أن المرأة تتعرى حين تكشف سِتر مشاعرها وهويتها وتعلن حريتها على الملأ ، حرية الفكر والارادة.
وقد تجاوزت النوعين بفضل الله لأن دعائي الدائم
إلى الله كان أن يهديني الحكمة لأقدر بها على خوض معركة الحياة وأن يمنحني السكينة كي أرى أوضح ونجحت إلى حد بعيد .
س/ هل تتحامل هناء على المرأة وتحملها أحيانا كل ما يعتلي الحياة الزوجية من شوائب؟
o المرأة هي رمانة الميزان وهي ترمومتر الاحساس في بيتها ، فأنا حين أخاطب المرأة ألقي الزهور في أرضها حتى اذا فاحت رائحتها انتبهت واستفاقت على كل شيء جميل
o المرأة هي الزهرة الجميلة ودائما أذكرها بأن لاتفقد رائحتها بأن تضع دائما الماء في اصيص زهورها كي تظل زاهية عطرة طازجة كي لايطالها الذبول . وأقصد بالزهرة ليس الجمال فقط بل وزهرة العقل أيضا تحتاج للعناية الفائقة فالمرأ قلب وعقل وروح وثبه لو أرادت! والزهور أيضا دائما رمزا لدفقة الحياة ووهجها وبهجتها. والمرأة كانت رسائلي لها رسائل من قلب محب صديق قلب يعي ويشعر ويعرف بكينونتها وأغوارها.
o وصديقاتي وقارئات كتبي يبادلونني حب بحب ورسائلهم دائما تزين ايميلى وتبهجني بطول الوطن العربي وكان آخرهن فتاة شابة من ليبيا فماأروع أن نتواصل ونقترب . 
س/ متى تشعر المرأة أن لا فائدة من النصائح التي تُوجه لها.. أعني هنا متى تستسلم المرأة وتُلقي بسلاحها وتتوقف عن القتال من أجل الحفاظ على دعائم وأركان بيتها؟
o المرأة كائن لايقهر أبدا هكذا أراها ، كنت أتلقى مئات الرسائل من فتيات يطلبن المشورة حينما كنت مشرفة تحرير لمجلة تحت العشرين الكويتية فكان ردي دائما: لاتتخلي أبدا عن ثقتك بنفسك واجعلي ارادتك في السماء وكتابي (كنز في أعماقك) كتبته للرد على هذا السؤال ولإثبات نظريتي في أن المرأة فقط تحتاج إلى اعادة فوران لطاقاتها ومشاعرها وتوجيههم الوجهه الصحيحة وكانت رسائلي في الكتاب هي رسائل حب لكل امرأة وفتاة لكي تقف على نقاط قوتها لتنفذ منها ونقاط ضعفها وهوانها لتتداركها وتقف من جديد.
وفي رأيي أن المرأة التي تتوقف عن المقاتلة في معركة الحياة لم تكن على قدر المسئولية العظيمة التي ألقاها الله عليها ، وأقول لها لاتتوقفي عن المحاولة.
وفي النهاية تتوقف القدرة على النجاح على قدر شخصية المرأة وتربيتها وفهمها للحياة.
o
س/ متى تكون المرأة على قدر المسؤلية؟
o أرى المسألة دائما من الجانب الديني لأن المرأة لووعيت رسالتها في الحياة جيداً ولماذا خُلقت ؟ ستعرف الطريق وتتحمل ثقل المسؤلية بحب ورضا وهذا الجانب الروحي يساعد المرأة كثيرا جدا في تحمل الحياة الأسرية وعبئها الثقيل خاصة في هذا الزمن الصعب المليء بالشِراك والكبوات. 
س/ كلمة للرجل.. الذي يعتقد أن نجاح الحياة الزوجية على أكتاف المرأة فقط؟
o أقول له تذكر قول الله (وجعلنا بينكم موده ورحمة ) وتحت كلمة الرحمة معانِ رائعة وعميقة ومبدعة أيضا فالرجولة تعني رجولة ( محمد ) خير رجال الأرض وأرقاها صلى الله عليه وسلم ، فهل أنت خيرٌ منه؟!!
o كان حنوناً حبيباً مشاركاً حكيماً رحيماً باشاً مُتفاهما ليناً . فكن كمُحمد في خُلقك تَسعد وتُسعد امرأة قلبك وبيتك . 
س/ هل السُكنة التي ذكرها الله في القرأن هي سُكنة الرجل للمرأة فقط ... أم الأثنان سكن لكلا منهما؟
o السكنة هي أن تسكن أي تهدأ وتتفكر وتحب وتضم وتحن وتنعم بالسلام سلام النفس والروح والسكنة ليست للرجل فقط ولا للمرأة فقط السكنة لهما ليفيض الحب.
س/ أين مصر من كتاباتك ؟؟
o مصر .. مجرد ذكرها واعادة كتابتها الآن دمعت عيوني وانفطر قلبي وتهالت على الأحداث وتذكرت وقت قيام الثورة ، وقتها كنت خارج مصر أتنفس أخبارها بدلا من أنفاسي فيعلو القلب بذكرها ويهبط بذكرهاووقتها كتبت عشرات المقالات وأنا موجلة القلب عالقة فيها وبها آثرة القلوب .
o كتبت: مصر يارب مصر يارب
o وكتبت بعيون قلبي: يابلادي يابلادي أنا بحبك يابلادي
o ووكنت وقتها ارسل مقالاتي من الكويت كأني ألقى زهورا عليها من هناك مُعلنة حبي العميق الذي لايعرفه إلا كل مغترب .
o وآخر مقال لي عن مصر
o كان : لاتهنوا ولاتحزنوا وهانت يامصر.
o ومازلت أكتب في حبها مقالات الخوف والترقب والحلم والأمل . وأدعو الله أن أكتب عن أفراحنا بعودة مصر التي اشتقنا اليها كثيرا.
س/ ماذا تمثل لك القدس وأين هي من حروفك؟
هي جرح كل عربي الذي يستميت الآن ألايذكره به أحد كي لاينزف من جديد لأننا بعدنا كثيرا وانشغلنا كثيرا عن قضيتنا الأساسية قضية العرض والشرف ولكن كلي أمل أن تكون هذه الثورات رسالة من الله عز وجل لنجتمع ونتوحد في اتجاه ثالث الحرمين.
أما عن كتاباتي عن قدس الأقداس فكتبت كثيرا وآخرها تحقيق صحفي عن المثقف العربي أين هو من القضية الفلسطينة ؟
http://www.khawlaalqazwini.com/ArticleDetail.aspx?id=339
 
س/ مارأيك بالثورات العربية وخاصة ثورة مصرنا الحبيبة؟
كما قلت هي رسالة ربانية لننهض من سنوات الفساد والغفلة ربما نفتح القبو ليغمرنا الضوء.
ومصر ستقوي ان شاء الله قريبا هو وهَن المخاض والقادم طفل جميل ومعافى اسمه الديمقراطية .
ودعائي الآن أن ينعم علينا وعلى أهل سوريا وكل البلاد التي طالتها الثورات بعودة الأمن والسلام قريبا ان شاء الله
هل أفرزت الثورة مبدعين يستحقون أن يُلقبوا بشعراء الثورة كما نرى؟؟
نعم ظهر كثيرون شباب مبدع ورائع أمثال حمزة نمرة وهشام الجح ،وكثيرون هزوا الأفئدة وأسالوا دموعنا بفنهم ، الحرية أهدتهم لنا .
س/ هل ارتفع سقف الحرية في مصر عن ذي قبل؟
نعم كثيرا . فمن قبضة الظلم والكبت سنوات طوال ربما انفلت الزمام قليلا ولكني كل يقين أن بمرور الوقت سنستعيد توازننا لنستطيع أن نفرق بين الحرية وبين الخروج على القانون .
س/ مدينتنا الجميلة (السنبلاوين .).. ما اهم الذكريات التي ملأت بها هناء حقائبها أثناء تنقلها الكثير؟
o مدينتنا حبيتي ميمي هي الجذر الطيب والأيام التي لاتُنسى . هي ضمة الأهل ولمة الأصدقاء والسهر حتى الصباح مستسلمين للإلهام يفعل بنا مايشاء ومايجود به. نكتب ونحن نستمتع بصوت أم كلثوم وعبد الحليم ، مدينتي هي قطفة الحب التي أزهرت بقلبي ورودا ثم الانطلاقة إلى القاهرة ثم سفري الكويت وعملي الصحفي والأدبي ، ثم العودة وذكراها لايغيب أبدا.
س/ما هي الندبة التي نُقشت على جبين الذكرى عند هناء رشاد؟
هي ندبة عميقة لاتبرأ أبدا اسمها ألم الفراق فقد عانيت منه كثيرا بفقد أخي حين غادرنا إلى الأبد تاركا وراءه شجن استطال وتجذر في روح مشتاقة تنتظر اللقاء ولكنه ترك أيضا بجانب الشجن أشياء أخرى هامة وهي التذكرة ورؤية أوسع وأعمق للحياة.
س/ مارأيك في الأدب النسائي؟ وهل الأديبات العرب فرضن حروفهن وأصبح لهن مكانا في عالم الأدب؟
الأدب النسائي موجود ومتألق بوجود مبدعات العرب وهن كثيرات وكل منهن لها لون وشخصية لكنها كلها تجتمع تحت الرقة والإحساس والتعبير عن هوية المرأة .
س/ هل استفادت هناء من عملها في مجال الصحافة؟
كثيرا ، فالصحافة هي أم الفنون الأدبية فأنا في أول مجلة كتبت بها وكانت أول تجاربي في عالم الصحافة كنت أكتب في جميع الأبواب كنت أكتب المقال والتحقيق والتجميل وأجري اللقاءات كل ذلك في وقت واحد بمنتهى الحب والشغف .
الصحافة هي الجرأة وكسر الحواجز وتحري الدقة واقتفاء الحقيقة والعمق في التناول .
وأكثر ماأفادني في الصحافة هو أني تعرفت على مئات الشخصيات المؤثرة وخاصة في المجتمع الكويتي وأجريت لقاءات مع الكثير منهم ، وحينما تقتربين من شخصيات كبيرة ومؤثرة تدخلك إلى عوالم لاتنتهي من المتعة والتجارب الثرية .
قطعا أفادتني كثيرا وألقت على كتاباتي عمقا وسِعة وتأثيرا.
 
س/ كل منا تأثر بشاعر او كاتب في بداية مشواره بمن تأثرت هناء؟
صدقيني لاأستطيع الحصر فقراءاتي كانت دائما كثيرة في كل كتاب كان يقع تحت يدي ربما كان أكثرهم تأثيرا جبران خليل جبران وخياله الآثر . كذلك الرائع خالد محمد خالد والعميق د مصطفى محمود ، وكل مبدع أضاء الدنيا بإبداعه أثر بي .
----------
س/ هل ممكن أن تهبي للقاريء نبذة عن أخر أعمالك؟
آخر أعمالي كان تحقيق صحفي عن أثر الثورات العربية على الأدب .
 
س/ هل ما زال الشعر ديوان العرب؟
o الشعر ..كلما اشتقت اليه أخذني الحنين إلى مؤسسيه ومن يحملون اللقب.
o الآن أصبح مختلفا ومنطلقا أكثر متحررا من الكثير من القيود وهي فترة تعبر عن تحرر الفكر والاتجاهات الجديدة والرؤية المختلفة لحياة لاهثة منفتحة على مصراعيها على كل الثقافات فكيف لايتأثر الشعر وهو أحد روافد الأدب المؤثرة والمتأثرة .
o
س/ ما رأيك في الأعداد المتزايدة من الإصدارات لكتاب لم يرتقوا لمستوى مسؤلية الحرف؟ وهنا أتساءل الخطأ هنا خطأ دار النشر ام خطأ الكاتب نفسه الذي تعجل وغامر بوضع حرفه تحت نصل سكين الناقد
ومهاجمة القاريء؟
o التسرع في اصدار كتاب ليس دائما في صالح الكاتب ربما وقع في فخ الناشر للتربح من ورائه ، بل ربما يقعده عن الكتابة ويكون ضده ، وربما يكون شغفا وحبا في الكتابة جعله يسبق الوقت لاعلان هويته وكتاباته.
o لاأحب أن أسيء النوايا وخاصة للكتاب حتى وهم على أعتاب الموهبة دائما أقدر كل حرف حتى لو كان بسيطا لأنه يحمل احساساً.
o ----------
س/كلمة أخيرة من الكاتبة هناء رشاد لعشاق حرفها ؟؟؟ ماذا تقدمي لنا اليوم؟
o أقدم قلبي الذي لايتوقف عن الحب لهم والحمد لله لي قارئات لكتبي رائعات أعتز بهن كثيرا ويراسلونني دائما ويمكنني أن أكتب اسمائهن بمداد قلبي واحدة واحدة وأذكر هنا صديقتي السورية الجميلة (اسلام) التي تعرفت على كتاباتي منذ سنوات طويلة من خلال كتاب (كنز في أعماقك) وصرنا صديقتين من وقتها ، والكثيرات رقيقات القلب والمشاعر في العديد من الدول العربية هم زهوري اليانعات نتواصل دائما وأحبهم كثيرا وكلماتهم الرقيقة لاتفارقني أبدا . أكتب لهن ومن اجلهن حبيباتي.
------------

  

ميمي أحمد قدري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/26



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الأديبة هناء رشاد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الابراهيمي
صفحة الكاتب :
  احمد الابراهيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مبلغو العتبة العلوية المقدسة يتفقدون قوات الحشد الشعبي في حزام بغداد

 العراق يواجه جنوب أفريقيا فجر الخميس بشعار الفوز

 وحدة الخطاب الاعلامي بين النجف الاشرف والازهر الشريف سبيل للبراءة من داعش  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 كروس يدخل تاريخ المانيا برقمين

 الأمثال الكردية الفيلية في ندوة لدار الثقافة والنشر الكردية  : اعلام وزارة الثقافة

 إمرأة متميزة نادرة  : د . صاحب جواد الحكيم

 هل يخطط المالكي للعفو عن الهاشمي  : صادق السعداوي

 الحلبوصي أصبح وصوصي!  : حيدر حسين سويري

 سفيران بحرانيان بمؤتمر يهودي يهاجمان طهران: تضعضع استقرار المنطقة  : وكالات

 هيئة مواكب العتبة العلوية تقدم خدماتها للزائرين الكرام في مراسم إحياء ذكرى وفاة النبي الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 تمهيداً لافتتاحه: الملاكات الفنّية والهندسيّة العاملة بمركز العفاف للتسوّق تضع لمساتها النهائيّة...

 فلسطين ... أين العرب منها اليوم !؟  : هشام الهبيشان

 الألقاب وطبقة الفاسدين!  : كفاح محمود كريم

  أسس الحداثة ( دولة الحداثة بين العقل التنويري وعاطفة التدمير )  : نزار حيدر

 البصرة الحلوب عطشى ؟  : حامد زامل عيسى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net